القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة القاسي الفصل السابع 7 بقلم رميساء سعيد

 رواية طفلة القاسي الحلقة السابعة 7 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي الجزء السابع 7 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي البارت السابع 7 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي الفصل السابع 7 بقلم رميساء سعيد

رواية طفلة القاسي الفصل السابع 7 بقلم رميساء سعيد

هد: عايز اعرف اي حاجة عن زين دا 
غرام بحزن وقلق: حاضر 
فلاش باك طفولة غرام ( غرام كنت عايشة مع مرت باباها وابن اختها زين وكانو بيعذبوها ويضربوها واما زين كان نسوانجي وبتاع شراب وعينه على غرام من طفولتها وف يوم من الايام زين كان سك"ران وجه يقربلها لكن خبط"ته بازازة المية وعورته ومن هذاك اليوم بقى يعذبها اكتر وفيوم من الايام كهربها وبقت تعيط جامد لحد ما قربت تموت سابها وهو دلوقتي في السجن بسبب قضية تهريب مخدرات) 
ولما غرام كملت حكايتها بقت تبكي وتشهق لانها كل مبتتذكر اللحظات دي بتسوء نفسيتها 
وفهد مقدرش على دموعها وحضنها وحاول ميبينش عصبيتها وكان يتوعد لنفسه ميسيبش زين 
فهد بحنان: خلاص متبكيش دموعك غالية 
غرام وقد حست بالامان فحضنه: على فكرة انا مش فاهماك مرة طيب وحنين ومرة بحس انك بتكرهني 
وهنا فهد كان عايز يقولها انه بجد كان بيكرها بس سكت لما تذكر كلام الدكتورة وانه لازم راحة نفسية لغرام ومتتعصبش 
فهد: انا انا كنت تعبان بس متاخذيش عليا واسف لو زعلتك ياغرامي 
غرام: غرامي 😳😳
فهد: ايوة انتي غرام الفهد ، طيب صغنن يالا روحي تنامي وانا جاي 
غرام: اقعد معايا شوية بجد بحس بالامان لما بكون جنبك 
فهد ابتسم ابتسامة جدابة وقال: طيب جاي يالا اطلعي هعمل مكالمة سرير ة والحقك 
غرام: حاضر 
فهد: الو 
المجهول: ايه فهد ياصاحب عمري ازيك 
فهد: الحمدلله بص يا عز محتاجك في حاجة 
عز: ايوة وانا هنا 
فهد: عايزك تعرفلي كل حاجة عن زين سليم الراشدي 
عز: تم مع السلامة 
فهد: شكرا ياصحبي . وقفل المكالمة وطلع لغرام
في الاوضة ♡
غرام كانت نايمة شبه الملاك وشعرها الذهبي الطويل 
فهد بمجرد ماشاف شكلها ابتسم وراح نام جنبها وحضنها . ونسيبهم ينامو 
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط علي : (رواية طفلة القاسي الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية طفلة القاسي)
reaction:

تعليقات