القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس 5 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الخامسة 5 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الخامس 5 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الخامس 5 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس 5 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الخامس 5 بقلم حنين عادل

ضربت رأسها بيدها وهي تضحك ثم ترجلت من سيارتها إلي داخل المشفي مبتسمة 
تتسائل بينها وبين نفسها ما الذي ينتظرها في هذه الحياة هل ستظل وحيدة لبقية عمرها أم أن الله سيمن عليها بطمأنينة القلب وأخيرًا
هل ستتحق فيها هذه الجملة( تظن أنك حُرمت ولكنك رُحمت )
كانت تسير إلي أن وصلت إلي غرفة من لقبته بــ سلطان 
دقت الباب وهمت بالدخول إلا أنها شهقت بصدمة ثم التفتت سريعًا وهي تضع يدها علي عينيها بخجل :
أنا أنا أسفه ما كنتش اعرف انك بتغير
انفجر ضاحكًا وهو يرتدي قميصه 
التفتت إليه بغرابة فمنذ معرفتها له لم تجده يضحك من قلبه هكذا 
اتسعت عيناها وتنهدت بابتسامه ووضعت يدها تحت ذقنها وهي تنظر له وكان ما ينقص أن تتحول عيناها إلي قلوب كا عيناي توم في الرسوم المتحركة 
رفع حاجبيه وقال بصوت متحشرج:
في حاجة
عدلت من وضعيتها ومررت يدها في خصلاتها وردت:
لا مافيش حاجة وهايبقي في ليه ها ليه يعني المهم 
رفع يده ومررها في شعره وقال:
المهم ايه يا 
_وعد أكيد اسم ما يتنساش يعني
جلس علي الفراش غير مباليًا بها فاقتربت منه بغضب وهي تزفر بضيق ثم جلست علي المقعد المقابل له 
دقائق عدة ولم تتحدث فقط تراقبه وعندما ينظر لها تشيح بوجهها عنه وكأنها تتجاهله 
_عاوزة ايه ؟!
وضع ساقًا فوق الأخري ونظرت له بإستعلاء: 
انت عارف انك دلوقتي من غيري مش هاتعرف تروح ولا تيجي دا انا كمان لسه هاطبخلك وأسرحلك وأحميك 
_تحميني حلو ده هه
ثوانٍ وقد استوعبت ما قد قالته لتقول سريعًا:
لأ اندمجت شوية بس أحميك ليه حمادة ابن أختي ولا حاجة المهم 
زفر بغضب وصاح:
اخلصي مش بحب الكلام الكتير
نظرت له بخوف وصمتت قليلاً وقد دب الخوف في قلبها منه من الظاهر عليه أنه عصبي ياتري ما الذي كان يعمل به قبل الحادث
_هاتفضلي بصالي كتير
رفعت حاجبيها وهي تتجنب النظر له: 
من حلاوتك اومال لو كنت هريتيك روشان يعني عامل لي فيها توم كروز وانت شطة 
_دقيقتين بس تقعدي ساكته 
ضحكت بنبرة مكر : 
ليه عاوزني أسكت ليه خايف تضعف قدام بنت جميلة زيي
ضحك غير قادرًا علي المقاومة ثم صمت لينظر في ارجاء الغرفة 
نظرت له وكأن أحد ما سكب عليها دلو ماءًا باردًا ما مقصده انه لا يراني جميلة انه بالفعل أبله ألم يري جمالي الآخاذ لست فارعه الطول بالفعل قصيرة ولكنني جميلة جسدي متناسق كما يقولون بطة انه وغد لقد جعل الشك يتملك مني منذ متي وأنا أهتم لرأي أحد في 
أسندت بظهرها للخلف ثم اتكأت برأسها وهي تنظر لأعلي الغرفة 
لتعود بذكراياتها للوراء
طفلة جميلة تشهق ببكاء مرير ألا تتركيني يا أمي ما الذي قد فعلته لك كل ما أردته أن أكون بجانبك فبعد فراق أبتي لم يعد لي سواك أتتخلين عني 
لتجذبها من يدها بقوة وتجثو بقدميها لتكون أمامها وجهها لوجه وتقول بنبرة قاسية: 
أنا هاتجوز 
_ طيب ليه عاوزه توديني هناك صدقيني مش هاعمل اي حاجة تضايقك بس خليني جمبك 
امتعضت قائلة:
مش هاينفع جوزي مش راضي 
صمتت قليلا ثم أردفت:
هاجيلك كل اسبوع وهاجبلك هدايا كتير وألعاب وكل حاجة حلوة
دخلت في نوبة بكاء وقالت من بين شهقاتها:
بس أنا مش عاوزة غيرك صدقيني أنا ماعنديش بابا وكده كمان مش هايبقي عندي ماما أنا بخاف أنام لوحدي وعاوزه انام في حضنك أنا بخاف من الضلمة أنا ..أنا عاوزة أروح ل بابا هو اللي كان بياخدني في حضنه وبيحبني 
جذبتها من يدها لتدخلها دار الأيتام بالقوة لتعاني الأمرين من سوء معاملة ومعاملة غير آدمية لتنسي كيف كان شكل والدتها ولكن بقت الذكريات المريرة
عادت من ذكرياتها لتجفف الدموع الهاربة من مقلتيها لتتفاجئ أن سلطان كان ينظر لها 
نهضت وتنهدت بألم : 
أنا هامشي لسه مطول ولا هاتمشي 
_ لا تمام 
وعد: طيب اجهز لما أروح أدفع حساب المستشفي
خرجت من غرفته لتجد دموعها تهطل بغزارة فمن قال أن المال يأتي بالسعادة فهو أبله لديها كل ما تحتاجه تعيش مرفهه ولكن ما الحل في جروح القلب وكيف يشفي وكيف يتناسي ألمه 
دفعت ما طلبته موظفة الإستقبال ثم خرجت من المشفي لتنتظره أمامها
دقائق ووجدته يخرج نظرت له بشرود:
هل ستكون مصدرًا للألم أنت أيضا 
جلس بجانبها لتقود سيارتها وهي تبحث عن اغنية لتقوم بتشغيلها
_________________________
كانت أمام البحر بزرقته وفوقها السماء الزرقاء
كانت نائمة علي الرمال وبجانبها يونس
ضحكت غير قادرة علي المقاومة وهي تنظر لبطنها التي تحول عنها الرؤية
التفت لها النمر ضاحكًا:
هو بيزغزك ولا ايه 
نظرت له واعتدلت لتجلس ونام علي قدمها واخذت تلعب في خصلاته قائلة:
تفتكر أنا هابقي أم كويسة يا نمر 
ابتسم:
هاتبقي أحلي مامي في العالم كله 
_أنا ...أنا مش عارفه الأم بتبقي علاقتها ازاي مع ولادها وفي نفس الوقت مش عاوزة اغلط غلطة بابا وأربي حد مستهتر زيي هو كان اكتر واحد زعلان 
اعتدل وجلس امامها وابتسم:
مش محتاجة تتعلمي اي حاجة انتِ هاتحسي هاتحسي يا روح النمر وانا هاكون معاكي ربنا يجيبه بالسلامة وهانكون مع بعض في كل حاجة انا عمري سيبتك عشان اسيبك دلوقت 
_ ماغلطتش انت الحاجة الوحيدة اللي احساسي ما غلطتش فيها يا اللي الحياة والدنيا ضحكت لي معاك يا الليالي المرة حلاها هواك هههه عارف بعد بدر هاجيب ولد ان شاء الله وأسميه يونس أنا بعشقك وبعشق اسمك وكل حاجة تتعلق بيك يا نمر 
_لو في مرحلة حب أكبر من العشق أنا اتخطيتها بمراحل معاكي مش بعرف أقول كلام حلو ولا كلام حب زي شباب اليومين دول 
بس أنا بشوف جمال الزرع في عينيكي وحلاوة الدنيا في ضحكتك براءة الأطفال في وشك كل ملامحك مرتبطة عندي بحاجة  
_أيوووه يا جدع كل ده ومش بتعرف تقول كلام حلو اومال لو بتعرف 
نهضت فجأة حتي انها آلامتها بطنها : 
انت يلا كان ليك تجارب قبلي ما انت شاب وحليوة يعني 
ضحك فظهرت غمازته التي تحتل وجهه وكشفت عن اسنانه البيضاء التي تقول عنها روح هوليود اسمايل رباني:
انتِ الاولي والأخيرة ومافيش بعدك تاني 
_______________________
يا هاجرني طالب مواعيدك
يا هاجرني وانا روحي في ايدك
يا معلم عيني علي غيابك
يا معلم قلبي علي عذابك أنا والله بحبك وبريدك 
صاح بأعلي صوته حتي انتبهت له وخفضت صوت الموسيقي:
ايه ده
نظرت له بغرابة: 
أغنية ؟!
_ ما أنا عارف انها أغنية انتي طبيعيه يعني حد يعلي الأغاني كده ايه الغوغائية اللي انتي فيها دي اهلك ماعلموكيش ان الصوت العالي ده خطر ولا ما كانوش فاضين
أوقفت السيارة فجأة وقد غضبت كثيرا حتي أنه قد تأذي اثر ارتطامه 
_ انزل ...
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل السادس)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات