القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنت عذابي الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة وجيه

 رواية أنت عذابي الحلقة الثالثة 3 بقلم فاطمة وجيه

رواية أنت عذابي الجزء الثالث 3 بقلم فاطمة وجيه

رواية أنت عذابي البارت الثالث 3 بقلم فاطمة وجيه

رواية أنت عذابي الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة وجيه

رواية أنت عذابي الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة وجيه

سمراء رفعت عينيه فجاه وبصت ل الي وقف قدامها بصدمه:احمد!!
احمد ببتسامته الهاديه:قولتلك مش هسيبك
سمراء بلعت ريقه وقربت منه:احمد انت لازم تمشي عشان
قاطعه زين الي قاعده متابعهم والغضب باين عليه:عشان زي مانت شايف احنا بنجوز
احمد لف لي:مين قال انك هتتجوزها طول مانا هنا
محمد بهدوء:فيروز خدي ابنك وامشي
احمد:انا مش همشي من غير ما اتكلم مع حضرتك انا جي اطلب ايد سمراء
محمد شاح بوشه بعيد عنه:اتاخرت سمراء بنتي بتتجوز ابن عمها
احمد بنفعال:ده هتجوزه الي
زين شدو من قميصه بعصبيه:الي اي مش كفايه الي عاملته امشي من هنا قرب من ودانه وبهمس قولتلك خاليك بعيد سمراء بتعتي انا وبس
احمد قبض علي ايدو وبص في عينيه:متفتكرش بعد الي عملتو فيها بقت بتاعتك سمراء بقت بتقرف منك نفض ايدو وجه كلامه ل محمد لـ اخر مره انا طالب ايد سمراء انا متاكد لو سالتها هتوافق وبص ل سمراء برجاء
سمراء بصت ل احمد بدموع وبعدين بصت ل ابوها ورجعت بصت ل احمد وبعدين ل ابوها:انا هسمع كلام بابا امشي يا احمد
احمد بصلها بصدمه:انتي بتهزري صح وبنفعال هتتجوزي ده بصي ليه كويس ده زين قرب منها ومسك كتفها وبحنان متخفيش قولي لا وانا جنبك
سمراء بصت ل عينيه الي طغي فيها الحنان واتمنت لو زين يبصلها نفس النظره حضنته وقاعدة تعيط دايما كانت مامنونه لوجود احمد جنبها بس مستحيل تخذل ابوها تاني:احمد انت كنت دايما جنبي صح
احمد ملس علي راسها بحنان:انا جنبك ياسمراء لحد ما موت
زين اتعصب وقرب من احمد عشان يضربه لكن محمد مسك ايدو وبصلو بحده
زين قبض علي ايدو وهو متابع
سمراء بصت في الارض:يبقا لو بتحبني يا احمد وجنبي فعلن امشي
احمد جي يتكلم
سمراء قطعتو:عشان خطري امشي عارفه انك خايف عليا بس انت كمان لازم تعرف اني عمري ما اشيلك مسؤليات مش بتاعتك
احمد خد فيروز ومشي من غير ما يقول كلمه تانيه
محمد ملس علي شعرها:يلا
سمراء هزت راسها من غير متتكلم
بعد دقايق قال الماذؤن جملته الشهيره بارك لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير ياكد بيها اتمام الزوج
محمد:خد عروستك ويلا
فيروز بحزن:قولتلك بلاش لي غاوي تتعب قلبك
احمد اتنهد:عشان هو غاوي تعب ياأمي
فيروز طبطبت عليه:انسها محدش بيموت من الحب
احمد بص قدامه من غير ميتكلم
فيروز:اقوم اعملك كوبيه شاي
احمد باس ايديها:خاليكي هعملها انا وسابها ورح المطبخ وقف قدام الكتل الي حط فيه الميه وخد مج بص ليه وابتسم بحزن
فلاش باك
سمراء:انا مش هطلع من هنا غير لما توريني بتعمل الشاى ازاي
احمد سند بأيدو علي التربيزه وراسو سندها علي ايدو:اشمعنا
سمراء:اصلو حلو ازاي بقا
احمد بضحك:بقلب الشاي من غير معلقه
سمراء قربت تبص في المج:بجد طب وريني ازاي
احمد صب الشاي وسمراء جت تقلب الشاي بي صباعه حرقته قاعدة تعيط
احمد مسك صباعه وحطه تحت الميه:اي الي عملتي ده
سمراء بعيط:كنت بقلب الشاي من غير معلقه
احمد حضنها:انا اسف مكنتش قصدي تحرقي نفسك
سمراء مسكت المج:ينفع اخد المج ده اصلي بحبو اوي
احمد ابتسم:وانا كمان بحبك اوي
سمراء:ها!!
احمد:ها
بااك
رمي كل حاجه علي التربيزه في الارض وقاعد جنبهم علي ركبته
سمراء دخلت الشقه مع زين وكانت داخله علي اوضه الاطفال
زين شدها:علي فين
سمراء ببرود:مش محتاج تمثل احنا ل واحدنا
زين ملس علي خدها برقه:مش محتاجين نمثل مش احنا بنحب بعض
سمراء زقت ايدو بعصبيه:بنحب بعض!! من كل عقلك يا زين تخليني احبك تغلط معايه تنكر ابنك وانك اصلن لمستني كل حاجه نكرتها تشكك فيا تتهمني في شرفي وفي الاخر بصتلو بنفعال في الاخر انت الشهم المنقذ وانت اصلن وسخ
زين ببرود:تؤتؤ كده تغلطي في قرة عينك
سمراء بصتلو بقرف وكانت ماشيه
زين شدها لي:اي ده
سمراء عقدت حاجبه:انت بتعمل اي
زين قرب منها:اوعي تبصي البصه دي تاني
سمراء بصتلو:زين سيبني بعد اذنك
زين قرب منها:تؤ مش هسيبك انتي بقيتي ليا انا وبس
سمراء زقته وبعصبيه:قولتلك مش عايزه هو بالغصب
زين قرب منها بغضب:مش عايزه اي
سمراء بدموع:مش عايزك تلمسني مش بالعافيه كل حاجه عايز تخدها بالعافيه غمضت عينيه خد
زين بص ل ملامحه ودموعه الي نزله رغم عينيه المقفوله زقها وفتح الباب ورزعه وراه
سمراء اتخضت وفتحت عينيها تبص حوليها ملقتش زين حوطت بطنها:متخفش بابا متعصب بس لكن هو لما يهدي هيحبك اوي انا هخلي بعيد عشان تفضل انت بامان وسكتت شويه وعشان ماما جروحها تتدواء لانها لسه بتحب بابي دخلت اوض الاطفال وولعة النور بصتلها بحزن وفتكرت لما زين جي يشتريها
فلاش باك
زين:انا عجبتني دي
سمراء مسكت دراعهُ:لا يا زين هنجيب دي
زين شدها ل حضنه:لا يا زين هنجيب دي ازاي دي بناتي
سمراء برفع حاجب:مالهم البنات بقا
زين قرب منها ببتسامه وهمس:هيبقا وخدين حلاوة امهم وانا قلبي مش هيستحمل
سمراء زقته:انت قليل الادب
زين ابتسم بخبث:بصي الاوضه دي
سمراء بصت مكان ما بيشاور راح باس خدها
زين بضحك:ايو بقا
سمراء بعصبيه بسبب احراجها:انت مش محترم
زين ببراءه:انا اسف راسك ابوسها وراح باس خدها التاني
سمراء اتغاضت وطلعت
زين ماشي وراه وهو بيضحك:خلاص خدي بس اقولك متبقيش قموصه
باك
سمراء ابتسمت ودخلت شالت مخده حضنتها وحطتها راحت تمشي في الشقه وهي بتبتسم بحزن:مكنتش اعرف واحنا بنجهزها ان جوزنا هيبقا كده
زين قاعد علي البار وماسك الكاس في ايدو وقاعد يلعب بيه وهو بيفتكر كلام احمد نفض راسو بسكر:لا مستحيل سمراء بتحبني وهتفضل تحبني خبط الكاس في الحيطه جامد وبعصبيه سمعت هي بتحبني
بنت لابسه فستان بفتحه بطول فخده الايسر وصدرو كلو عريان قربت منه:زين انت كويس
زين بصلها بسكر:اممم كويس وجي يمشي
البنت سندتو قبل ما يقع:حاسب انت رايح فين
زين ضحك:هروح فين مروح مش كده البيت
البنت بضحك:لا كده تعالي اروحك
زين سند علي كتفها:ماشي روحيني عشان هي مستنياني ورفع راسه بسكر مش هي مستنياني بردو
البنت بضحك:لا انت ضايع خالص يلا بينا
سمراء غيرت ل فستان قطني تحت الركبه وقاعدة علي السرير ومسكه صور ل زين وبص ليه بحزن:اي غيرك كل ده مستحيل تكون زين الي حبيته اتنهدت بمرار وهي بتبص ل الساعه لقتها عدت واحده بليل قامت عشان تشوف زين اتاخر ليه كانت راحه تبص عليه من الشباك لقت دوشه نحية الباب فتحت كان زين هيقع سندتو بسرعه
زين بضحك:اخيرا اتفتح بقالي حبه بحاول افتحه
سمراء بصت ل قميصه المفتوح الروج الي علي رقبته وشكلو المبعثر:انت كنت فين
زين حط راسه علي كتفها:انتي حلوه اوي
سمراء قفلت الباب وسندتو لحد اوضة النوم وقاعدتو علي السرير وجت تمشي تجبلو غيار مسك ايديها
زين بسكر:تعالي جانبي وشدها وقعت عليه
سمراء اتخضت:زين حاسب انا حامل
زين مشي ايدو علي بطنها بضحك:اه صح ابن احمد انا اسف
سمراء نفضت ايدو بعصبيه وقامت:انت اتجننت قولتلك ابنك ده ابنك انت
زين بص ليها وبص ل بطنها وهو بيشاور علي نفسه ويضحك:ابني انا قام وكان هيقع بس سند علي السرير وقرب منها متيجي نتاكد
سمراء بلعت ريقه وهي بترجع ل واره:قولتلك خاليك بعيد عني
زين قبض علي ايديها جامد وعينيه محمره من كتر الشرب:ليه مش عايزه حد غيرو يجي جنبك دلوقتي زين وحش
سمراء بدموع:زين انت مش في وعيك انا خايفه علي ابننا
زين بسخريه:قصدك ابنك
سمراء بصراخ:وابنك والله ابنك هديت لما لقتو ساكت وحطت ايديها علي خدو زين انا مش عايزه تقتلو في لحظة غضب وتندم الدكتور قال خطر الجنين مش ثابت
زين بداء يفك قميصه
سمراء اتخضت ونزلت ايديها:زين انت بتعمل اي
زين ساب القميص مفتوح ومسك ايديها حطها علي صدرو:هصدقك بس بطريقتي
سمراء عقدت حاجبه بعدم فهم
زين قرب منها وبهمس:لو ابن احمد هينزل ومش هيطلع لي شمس
سمراء انتفض ورجعت ل وراه وهي بتخبي بطنها وشايفه زين بيخلع قميصه
زين قرب منها وبيحاول يفك سوستة الفستان
سمراء زقته وجت تجري ل برا
زين شدها جامد وقعها علي الارض وبتداء يعتدي عليها
سمراء حسه الدنيا بتلف بيه كل حاجه حصلت مره واحده وقوعها علي الارض وقوع زين فوقيها سائل دافي بقا تحتيها واخيرا شعورها بالاغماء
زين بص ال الدم الي بينزل من سمراء وابتسم بسكر:مش قولتلك هو ابن احمد مش ابني انا اهو نزل خلاص مات دفن راسه في حضن سمراء وقاعد يعيط بهسترياء لي تعملي فينا كده ليييي انا بكرهك رفع عينيه يبص ل ملامحه المتعب رق رقبه وبحبك دفن راسه تاني في حضنها وقاعد يتمتم كلام مش مفهوم
حسه جسمها كلو بيوجعها جت تقوم مقدرتش فتحت عينيه بتعب تبص حوليها بدات تفتكر حطت ايديها بخوف علي بطنها لقت فستانها مبلول عينيه دمعت وهزت راسها بخوف رفعت ايديها الي بقت تترعش وقربتها من وشها لقتها متلونه باللون الاحمر حاولة تقوم بصت تحتها لقت بقعه لا باس بها من الدم قاعدت ترجع ل وراه بخوف متجهله وجع جسمها
زين ببرود:صباح الخير
سمراء بدموع:دم ابني حطت ايدها علي بطنها ابني يا زين ابني وقاعد تعيط بحرقه
زين شرب بؤق من المج الي في ايدو وببرود:البس فستان غير المقطوع ده هنروح المستشفي انتي شكلك سقطي
سمراء بصدمه وعيط:قتالتو جت تقوم وقعت تاني ومسكت بطنها بالم
زين قبض علي المج جامد وهو بيبصلها:قولت قومي
سمراء سندت علي السرير وحاولة تقوم
زين بص ليها لقي دم نازل بطول فخدها قرب يسندها
سمراء زقت ايدو بصراخ:ابعد عني اياك تلمسني جت تمشي خطوتين وقعت علي ركبتها وقاعدت تعيط
زين قرب منها عشان يشالها
سمراء بعصبيه:قولتلك ابعد عني انا بكرهك
زين قبض علي ايدو وخرج برا اوضه بل برا الشقه كلها
سمراء ضغطت علي بطنها بخفه وبدموع:خليك عشان خطري مفضليش غيرك وبعد محاولة قامت وهي بتمشي بصعوبه غيرت الفستان الي شبه متقطع ومسكت الموبيل الارضي ورنت علي رقم احمد رنه اتنين رد
احمد:مين
سمراء بدموع:احمد انا قاعدة تشهق انا
احمد حس قلبه بداء يضرب بعنف:سمراء
سمراء بصوت مخنوق وهي بتتكلم كلام مش مفهوم:دم ابني انا خايفه
احمد بخوف:اهدي متخافيش انا جي
سمراء بعيط:انا خايفه في دم كتير
احمد جري علي برا والموبيل علي ودانه:متخافيش انا مش هتاخر ركب عربيته وساق بسرعه
نص ساعه وكان قدام البيت طلع بسرعه وقاعد يخبط جامد قرار يكسر الباب لكن لقاء بيفتح
احمد وهو بيتنهد:انتي كويسه
سمراء كنت هتقع احمد سندها بسرعه وبص ل فستانها الي ابتداء يتلون خفيف بخوف:انتي بتنزفي
سمراء بعيط:ابني يا احمد
احمد شالها بسرعه ونزل بيها حطها في العربيه وساق علي اقرب مستشفي
خدو سمراء منه علي قسم الطوارئ وحولها بسرعه علي العمليات لما الدكتور كشف عليها واحمد وقف مش فاهم حاجه
الدكتوره بصتلو بقرف:امضي بسرعه علي القرار ده
احمد بص ل القرار:ده اي ده
الدكتوره:مرات حضرتك لازم تعمل عملية بسرعه ومحتاجين امضتك
احمد بخوف:عملية اي
الدكتورة بنفذ صبر:استاصل رحم وبسرعه ممكن تمضي
احمد حس صدرو بيضيق علي قلبه بص ل سمراء من الازاز وبص ل الورقه الي في ايد الدكتوره
زين كالعاده قاعد علي البار شرب الكاس الي في ايدو وشاور ل الجرسون يصب لي كاس تاني وقبل ما يرفعه علي بؤقه ايد اتحطت علي الكاس لف بعصبيه يشوف مين
مايا بضيق:انا بقول كفايه كده
زين زق ايديها بعنف وبعصبيه:محدش لي دخل بيا
مايا اتنهدت:طب ممكن اروحك شكلك ما نمتش
زين سند راسهُ علي البار بتعب:مانا مش عايز اروح سبيني
مايا حطت ايديها علي شعرو:تجي عندي البيت عقدت حاجبه لما مجاش رد منو وهزتو بخفه زين يا زين ساعدتو يقوم
في المستشفي بعد تفكير مدةُ خمس دقايق قرار احمد يمضي علي القرار لما عرف ان حالة سمراء بين الحياه والموت قاعد علي الكرسي الي في وش الباب وسند راسهُ علي ايدو
احمد بلؤم:مكنش ينفع اسبها انا السبب غبي سرح في كلام سمراء
فلاش باك
احمد ببتسامه:بصي جبتلك اي
سمراء نطت من الكنبه:الله ده بينور
احمد ابتسامته زادت:مش بس كده وبيغني
سمراء بتضحك:لا بس بينور
احمد:انتي يابت هبله
سمراء ابتسمت:تعرف انا شايله كل اللعب الي انت جيبهالي عشان لما اجيب نونه اقولهم خالو احمد الي جابها
احمد كشر:خالو في عينك
سمراء ضحكت بصوت عالي:عمو تاكل معاك
احمد خد منها الدبدوب:انا غلطان اني بعبرك
سمراء شدتو منو برفع حاجب:بعد اذنك دي لعبة ابني
احمد رفع حاجبه زيها:هو فين ابنك ده
سمراء بضحك:هيبقا عندي عيال كتيييشر لدرجة اني هشحت بيهم ومش هعرف اكلهم
احمد حط ايدو في جيوبه وبصلها ببتسامه:انتي بتحبي العيال كده
سمراء ابتسمت:فوق ما تتخيل ووعد اول ولد اجيبه يبقا اسمو احمد
احمد:هو ينفع الواد يبقا اسمو احمد احمد محمد
سمراء بصتلو بصدمه:ها
احمد غمزها:ها انتي
بااك
احمد حط ايدو علي عينيه وقعد يعيط بهستريا:انا اسف اني مقدرتش احققلك الي بتتمني واسف كمان اني مضيت بي ايدي علي قتل حلمك بس عشانك انا اسف
"وهنا تسقط مقولت ان دموع الراجل ضعف جايز جدا تكون حب قوي"
مايا اتاففت:انا جبتك من البار عشان تسكر هنا
زين باصص ل الكوبيه الي في ايدو:انا قتالتو تفتكري هتسمحني
مايا عقدت حاجبها:قتلت مين بضبط
زين بصلها وسكت
مايا حطت ايديها علي فخدو:زين احنا صحاب تقدر تقولي اي الي مخلي حالتك بشكل ده وثق اني هسعدك
زين رجع بص ل الكاس:انا اتجوزت سمراء
مايا عقدت حاجبها:مش قولتلي انها خانتـ
زين قاطعها بغصه وبداء ينفعل:قولتلك متقوليش الكلمه دي مش عايز اسمعها
مايا:خلاص مش هقول اتجوزتها ازاي
زين ابتداء يحكلها من ساعت مراح وراه سمراء عند خالتها لحد ما وصلتو مرام امبارح
مايا سكتت ومعلقتش
زين بص نحيتها:طبعا مستحقارني
مايا:انا ولا سمراء
زين:انتو الاتنين
مايا اتنهد:وهو نزل
زين حس بضيق:اكيد كانت كلها دم وغطي وشه بايدو يبعد المشهد كنت حاسس اني بدبحها تحت مني
مايا:انت متسرع ودايما اقولك كده زين لو طلع فعلن ابنك انت بجد هتندم وحقيقي هي ليمكن تسمحك انت شرخت العلاقه الي بنكم
زين وقع الازايز الي علي البار الصغير الي قاعد عليه وبعصبيه:مش ابني قولتلك قبل كده متاكد انو مش ابني وانتي اكتر واحده لازم تكوني متاكده انتي حس الكلمه تقيله علي لسانه مسك ازازه وحدفها في الحيطها وقعت متكسره
مايا اتخضت:انا اسفه مكنتش اقصد ممكن تهدي ايدك بتنزف
زين قاعد علي الكرسي بضعف وعينه بدات تدمع:انا قلبي بينزف ومش قادر اوقفه انا تعبان قلبي بيوجعني لانو مصدقها عقلي رفض يقتنع حقه انتي عارفه لي مش ابني هز راسو برفض ليمكن يبقا ابني سمراء خانتني وبداء يزعق انت حاسه بالي انا حاسس بي سمراتي كانت في حضن حد غيري حد لمسها غيري بداء صوته يبقا مهزوز ازاي قلبها طوعها مش انا بردو قلبها ازاي تخوني بطريقه دي
مايا حضنته وهي بتعيط:كفايا يا زين عشان خاطري
زين دفن راسه فيها وهو ماسك دموعه:زين تعبان ،تعبان اوي
احمد بعصبيه:يعني اي مش مسموح ادخل هي طلعت من خمس ساعات ومش عايزني ادخلها
الدكتوره بعصبيه:انت اي يا شيخ بعد الي عملتو فيها عايز تدخل تكمل عليها انت عارف حالتها النفسيه عامله ازاي عارف حالتها اي من ساعة ما فاقت انت لو فاكر هسكت علي الجريمه دي تبقا بتحلم
احمد عقد حاجبه:جريمه اي هي مش سقطت كده
الدكتورة بقرف وعصبيه:لا ياشيخ يعني مش انت الي اعتديت عليها لحد ما اجهضت وكمان جيبها متاخر
احمد بصلها بصدمه:اعتداء!!
الدكتورة بنفعال:ومش كده وبس المدام سمراء...
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع اضغط علي : (رواية انت عذابي الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية أنت عذابي)
reaction:

تعليقات