القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي البريئة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلتي البريئة الحلقة الخامسة والثلاثون 35 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الجزء الخامس والثلاثون 35 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة البارت الخامس والثلاثون 35 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم بسملة بدوي

_انتحر*ت
اسد جري على فوق وبيردد بزهول ورعب..... مستحيل م مستحيل تسبني لا لااااا مش هسمحلك مش هسمحلك تسيبينييي ياااليلااااااا وفجأه وقف قدام باب الاوضه بصدمه ليله نايمه على الارض وجنبها سكي*نه غرقانه د*م راحلها بسرعه اشتالها وبيكي...... ليه عملتي كدا لييييييه حراااام عليكِ مفكرتيش فياااا مش هسمحلك تسيبينييي..لييييه  بيدور على اي قماشه يسد بيها الجر"ح اخد قميصه الي على الكرسي وشقه وربطه على ايدها ورجع اشتالها  ونزل بيها جري للعربيه 
عمم عثماااان عم عثماااان بسرعاااا دور العربيه 
ركب ورا وهي على رجله وبيضر"ب براحه على خدها......  ليلااا فتحي متغمضيش عينك اهو قربنا نوصل وقعد يعيط جامد..... متسبينيش والنبي انا محتاجك جنبي على طول مقدرش اعيش من غيرك ليه عملتي كدا لي بس انتي مابتحبنيش صح 
ليلا بتقطع والدموع مغرقه وشها........  معتش قادره خلاص،  هحط عينه في عينك ازاي بعد الي حصل...  حصل بينا شرخ كبير اوي يا اسد عمره ما هيتصلح الي راح عمرو ما برجع يا اسد... دي الحاجه الوحيده الي  محافظه بيها ليك وهو خادها خلاص انت.. انت يا اسد بتمثل عليا 
 اسد رد بلهفه والدموع مغرقه وشه.... لا.. 
 ردت بقه‍'ر... ههه امسح دموعك ههه بتعيط ليه بس انت تستاهل واحده احسن مني و النبي ادعيلي يا اسد ادعيلي انا حاسه خلاص يا اسد ان اني همو*ت ادعيلي يا..  ااسدي هتوحشني اوي سا سا م ح ن ي (كانت بتتكلم بصعوبه وتقطع)  وفجأه غمضت عيونها 
اسد بصراخ....... بسرعاااااااا هتروووووح منييي لااااا 
عم عثمان هيمو"ت من الخوف من صراخ اسد اول مره يلاقيه بالحاله دي عمره ما عيط قبل كد، عمره ما خاف على حد او انه يخسر حد والوقتي خايف لا مرعو*ب وعشان مين طفله بس مش اي طفله عمرها ما اتصرفت كانها عيله صغيره كانت بتتكلم احسن من الكبار كانت بتخاف وبتهتم بكله كبير وصغير مغرقه الكل بحنانها عمرها ما اتكلمت مع حد على انها مرات كبير الحاره  او حسستهم انهم بيشتغلوا عندها.. خدم وهنا عيط عم  عثمان كان معاهم علطول عارف كل الي مرو بيه اسد وليلا مع بعض هو اصلا زوج الداده منى  
زعلان عليها اوي معقول خلاص كدا معقول حكايتهم هتخلص لحد هنا الطفله البريئه دي متستاهلش كل الي حصلها دا كان سامع كلام اسد وبيعيط عليهم وبيدعي في سرو انه ميحصلهاش حاجه 
اسد بفرحه وهو بيبوس ايدها...... خلاص وصلنا اهو خلاص هما هينقذوكي  انا عارف ياااارب ياااارب والنبي لااا يارب ياااارب 
دخل بيها المستشفى  بسرعه وهو بيقول بلهفه وصرااااخ....... بسرعاااااا ترووولي بسرعاااا هتروح منيي بالللله عليييكم انقذوها اعملواااا اي حاااجه انا مستعد من جنيه لمليون الي انتوا عاايزينه 
الدكتور بصدمه وفي نفسه... هو هو دا الي كان جبروت ومغرور معقوله الحب يعمل كدا 
.. احم حاضر يا اسد بيه اوعدك هنعمل كل الي نقدر عليه 
اسد بصرااااخ....... اسمهااااا هوووعدك انقذهااا وتعييش روووحها مقااابل ارواااحكمم كلكم فااااهم.
الدكتور بخوف.... ح حاضر ومشا بسرعه 
بقلمي بسمله بدوي
في الجهه الاخرى عند ليث 
طلع مسد*سه ووجهه بتجاه عزت.......هقتل*ك يااا عزت وربنااااا هقتلك وهريح الكل من ظلم*ك 
وطلق عليه وعزت اتفاجأ بيه واخد الرصا*صه في صدره ووقع على الارض 
حراسه دخلوا على الصوت وكتفوا ليث  بسرعا
ليث بجنون...... سيبوووني لساااا مكتفتش بكدااااا لسااااا هاااخد حقهمم و حقييي انااااا واخويا لساااااا، عاااايش طووول عمري في وووهم كبير ليه.. كنت بعيييط كل يوووم قدااامه مصعبتش علييه سييييبووووني لااازم اااخد حقيي منه قبللل ماااااايموووووووت سيبوووووووونيي 
وضرب الراجل الي كان ماسكه وفضل يضرب فيهم
عزت قام من على الارض وفضل يضحك جامد....... هههه مش قااادر لا برافو......... ليث بيبصله بصدمه
عزت بسخريه........ فكارني غبي ههه مشكلتك انك طيب وساازج يا ليث والله زماانك بتقول....  ازاي  محصليش حاجه اقولك انا بص يا سيدي انا زكي اوي اوي بص قبل ما تعمل حاجه انا ببقى سابقك بخطوتين نيجي للمهم بقا  نا لابس واقي ضد الرصا*ص كنت عاارف ان في يوم من الايام هتعرف وهتعمل الي عملته الوقتي واهو حصل 
ليث بكر'ه....... انت اي ياشيخ انت شيطا"ن بس حلو نها كلامه وهو بيمسك السكينه الي في طبق الفواكه وبيغرزها في رقبته وبيبتسم بتشفي.. فجأه حس بطلقه في ضهره بيلف رقبته يشوف مين ابتسم بوجع وقال بدموع..... حتى انتي ووقع على الارض. 
اسد دخل يصلي في اوضه فاضيه وببعيط وبيدعي بدموع...... يااارب يااارب يااارب ترجع احسن من الاول وميحصلش لها حاجه ياارب انت عااالم بحالنا احنا شوفنا العذ*اب الوان يااارب مش معقوله حكايتنا هتنتهي كدا يااارب عوض صبرنا خير يااااارب انت عااالم بيا وعارف اني مقدرش اعيش من غيرها يااارب وقعد يعيط جامد 
قاطعه دخول رعد وقاسم... 
رعد بحزن..... اسد اهدى خير يا اسد والله ما تخافش يا اسد 
عاصم بتأييد......  ايوا ان شاء الله خير ليلاا احم اقصد مراتك 
اسد بصله بنظره ارعبته
عاصم بمرح عشان يخفف عنه.... ههه مش وقته غيره يااا عم  ... طب اقول اي طيب المدام بتاعتك طيبه و قاطعه اسد وهو بيقوم ناحيته بغضب...... الحقووووني ياااعم بحاول اخفف عنك والله ياااعم 
قاطعتهم الدكتوره بخوف..... احم... البقاء لله 
اسد  ؟!!!!
يتبع..
لقراءة الفصل السادس والثلاثون اضغط على (رواية طفلتي البريئة الفصل السادس والثلاثون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية طفلتي البريئة)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق