القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فيروزة الفهد الفصل الثلاثون 30 بقلم سلمى محمود

 رواية فيروزة الفهد الحلقة الثلاثون 30 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الجزء الثلاثون 30 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد البارت الثلاثون 30 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل الثلاثون 30 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل الثلاثون 30 بقلم سلمى محمود

قمر بإبتسامة:
الغزالة رايقة...... ما الناس الحلوة سايقة
يا سيدي يا جماله مالة ضغط كتير علية
ما تقرب مني حبة...... لا لسه شوية حبة 
طب وحياة المحبة ما دام جيت جنبي خلاص خليك
الطبلة دي لا ده قل....
لسه هتكمل لقيت فخرية دخلت الاوضة 
قمر اتصدمت وقعدت على السرير 
فخرية:  عملتي إقده ليه يبنتي خدعتي الكُل إنك أتشليتِ والكُل صدق 
بصت لرجليها والصدمه احتلت وجهها نطقت من بين شفتيها: هو الحرق دِه بجد؟😳
قمر بثبات:  اه بجد 
فخرية بكل قوتها ضربتها بالقلم 
طاااااااااخ وقعت على السرير ودمعت 
قمر بدموع حطت إيدها على وشها وقالت:  بتضربيني يا جدتي!
فخرية:  اضربك واعفص على رقبتك كمان بتحرقي رجلك علشان توقعي فيروزة مشبعتيش من الغدر 
قمر بهستريا ودموع هي وماسكه إيد جدتها:  اه انا عملت كده علشان كلكم تلموها أنا بحب فهد يا جدتي مقدراش انساه مقدراش احب غيره حتى لو هكون زوجته التانية انا قابله مستحيل اتجوز الا غيره افهموني انا استاهل اني اقتل علشان احصل عليه افهموا افهموا انا لو عليا اقتل فأنا هقتل علشان اتجوزه
فخرية بغضب زاحتها بطراطيف ايدها:  ده مرض اسمه مرض، الحُب يبنتي عمره ما كان بالإجبار بالقلوب وأنتِ قلبك طلع اسود اتعبئ سواد لونه اسود ومعشش فيه سواده 
قمر بهستريا:  هو ليا مبيحبنيش لييييييه كانت بتكسر المزهرية 
وعمة رنا كانت سامعه زعيقهم: مش دي بنت عم فهد؟! بتصرخ كده ليه 
قربت من الباب شافته مفتوح وكانت باصه من فتحت الباب وسمعتهم وقالت في نفسها: اها يبقى كده هي بتمثل انها اتشلت طب ليه؟!
وقفت قدام المراية:  أنا حلوه يا جدتي اهو عنيا حلوين وبشرتي بيضه وحلوه طولي حلو عنيا واسعين مِكحلين ليه متحبش ليه مشايفنيش قدامه ليه ليه 
وقعت قدام المراية وكانت بتبكي وتبكي أكتر 
فخرية دمعتها نزلت عليها 
قمر:  ليه الكل باصصلي بصة غدر ليه أنا  ليه، اه عملت حاجات اكتر من وحشه في حياتي ليه مش باصيين للجانب الحلو فيا باصين للحاجات الوحشه فيا 
فخرية:  علشان افعالك وكُرهك عامي على الكل فين قمر بتاعت زمان فينك 
قمر بدموع:  أنا كارهه نفسي يا جدتي جلدي وسخ عَفن  من كُتر الكُره للناس طلعيني عُمره يا جدتي عايزه اتوب طلعيني عُمره ابوس رجلك وديني لبيت ربنا😭
سجدت عند رجلها وفخرية بكيت عليها وحضنتها:  اه يا وحيدتي اه 
باست راسها وقمر كانت بتبكي في حضنها:  انا بقيت عِفشه قوي والله عِفشه
فخرية:  وعد مني هطلعك يبنتي انتِ حلوه يا قمر والف من رجل يتمناكِ
قمر:  انا مش عايزه حد يتمناني أنا عايزه ابقى مِلك نفسي مستحيل حد يلمسني غيره لذلك أنا عايزه امشي انهارده قبل بكره مش على الصعيد لا على بيت ربنا وانبي يا جدتي 
فخرية:  هنطلع يبنتي هنطلع والله 
باست راسها فخرية وقمر كانت بتبكي في حضنها 
عمة ضياع كانت واقفه ورا الباب ومشيت ودمعت على حالها: هي دي اللي بتظلم نفسها قبل ما تظلم الناس 
....................................
فهد شدها لحضنه وباس على راسها: أوقات مبحسش بكلامي أو أنا بقول إيه عايزك تعرفي إن كُل اللي قلتهولك بدري كان ذلة لسان ووسوسة شيطان يا سلطانة عمري في يوم كرهتك والله كل الاتهامات كانت ضدك وأنا مكنتش قادر أمسك نفسي طلعت كُل غِلي عليكِ من غير ما أفهم ايه اللي حصل من الطرفين ربنا يديمك يا سلطانه أنا بحبك مقدرش استغنى عنك في يوم لإنك حته مني بنتي ومراتي ونن عيني اللي بشوف بيها وعكازي اللي بتحمل عليه وقت ما الدنيا بتديني ضهرها 
فيروزة بدموع حضنته وسط كل الموجودين 
نبيلة وسعاد كانوا بيبكوا 
نبيلة: هاتي منديل الكُحل بتاعي هيبوظ يبت يسعاد
ضحكت سعاد رغم دموعها 
عزيزه حضنتها وفيروزة تبتت فيها وباست عزيزه على راسها: سامحيني يا فيروزة متزعليش مني 
فيروزة باست على راس عزيزه وقالت وهي وماسك إيدها: مسمحاكِ يا أمي مزعلتش ويامَا دقت على الرأس طبول
عزيزه:  اسيبكم يولادي اروح القصر فاضي من غيركم عيشوا حياتكم وانبسطوا 
نبيلة:  واحنا معاكِ يا ست عزيزه 
سعاد ادت أسد لـ فيروزة  وفهد شال جوري 
مشيت عزيزه 
من قدام الڤيلتين 
فهد:  بما إن الڤيلا بتاعتكم لسه مش جاهزه تعالوا عندي انهارده وحشيني يلا يلا ورايا 
دخل هو الاول 
وعاشق ضحك ودخل معاه 
ليلى ابتسمت وحضنت فيروزة 
وشالت جوري:  اسمها ايه 
فيروزة بابتسامه: جوري 
ليلى:  يا روحي ما شاء الله كتي كتي كتي بس جورية بِس 
اللهم بارك
باستها من خدها 
فيروزة:  تعالي ندخل الدنيا برد ورانا سهرة للصُبح 
دخلوا سوا وعدت ساعات وفيروزة نومت جوري وأسد وطلعوا من الاوضة بتاعتهم 
ليلى طلعت تجري من المطبخ:  بتمطر تلج الحقوااااا 
ليلى طلعت تجري على السلم 
فيروزة  بضحك:  السطح فين 
فهد بإبتسامة:  يمين يمين 
طلعت تجري هي وليلى لفوق 
عاشق:  هنعمل ايه في جوز المجانين دول ياخويا الساعه 3 الفجر 
فهد بضحك:  الحقهم يعم 
طلعوا وراهم وكانت ليلى واقفه فوق السطح وكان التلج منظره جميل وفيروزة  كانت واقفه على حافه السطح:  ليلى ادعي 
فهد جه حضنها من ضهرها:  هدفيكِ 
وباسها من رقبتها 
فيروزة  بخجل:  فهد 
فهد:  سلطانته 
كانوا باصيين للسماء مع بعض 
عاشق كان مقرب من ليلى وخجلان يحضنها 
ليلى مسكت ايدها الاتنين وخلته حضنها من ضهرها 
ليلى بهمس:  بلاش بُعد كفاية القلوب اشتاقت بحبك يا عاشق 
عاشق قلبه دق يااااه دق قوي والله  😂
قرب منها وباس راسها ليلى: ادعي يعاشق ادعي 
عاشق كان مغمض عينيه وحاضنها وبيدعي 
فيروزة بإبتسامة:  فهد
فهد هو ومغمض عينيه وقال يهمس:  ها
فيروزة: فك ايدك طيب 
فهد:  خليني على كده 
فيروزة:  عاشق وليلى قاعدين عيب يبوي 
فهد:  يبوي؟! 
فيروزة بضحك:  حلوه لغة الصعايده والله 
فهد: اويي على فكرة 
فيروزة:  ايدك كِخ ثواني 
طلعت تجري ونزلت 
فهد:  كِخ ثواني الله؟! 
فهد بص لـ عاشق وليلى اللي كانوا بيتكلموا ويضحكوا وهي تضحك وتسند على كتفه وهو يلمس على وجهها ما اجملهم فعلا 
فيروزة جت تجري ومعاها مخدات وغطا 
فيروزة:  بت يا ليلى تعالي 
ليلى:  حاضر 
عاشق:  مُفسدة اللحظات الرومنسيه 
فيروزة بضحك:  يعم استنى الله
نزلت ليلى مع فيروزة كانوا بيعملوا القهوة وفشار
عاشق في نفسه: رايح تقتل ابوها بكره يا عاشق وهي متعرفش ان ابوها الهيكل اللي كان عايز يقتلها 
فهد: مالك 
عاشق: الهيكل 
فهد: قتلتوه
عاشق: ضياع خلص على نيكولا لكن الهيكل هرب 
فهد: وعرفته مين هو 
عاشق: ايوب 
فهد: ايوب مين 
عاشق: ايوب ابو ليلى 
فهد: أنت هتقتله 
 فيروزة اطمنت على جوري واسد كانوا نايمين وطلعوا السطح تاني
عاشق:  حاول يقتل ليلى قدام عيني متعاون مع عمليات ارهاب طبعا هقتله بإيدي
ليلى وراه:  الهيكل؟! 
عاشق اتصدم وبص وراه حاول يخفي توتره: اه 
ليلى هزت راسها
فيروزة: يابني بلاش حُزن تاني تعالوا 
فهد اخد منها القهوة والفشار 
فيروزة رتبت المكان وكلهم قعدوا كانوا بيتفرجوا على النجوم في السما فهد في النص هو وعاشق وليلى على طرف عاشق وفيروزة على طرف فهد 
كانوا بياكلوا فشار وكلهم مبتسمين وشربوا قهوتهم 
فيروزة: أنت بتاكل قهوة مع فشار 
فهد: وايه المانع 
فيروزة: يضرك 
فهد: ولا شيء دأنا فهد الجوارحي
فيروزة: طائر القطرس 
فهد: اتريقي 
ليلى بنعاس اتغطت: تصبحوا على خير 
فيروزة ضحكت: هي القهوة بتسهر مش بتنوم 
عاشق: شالها بين يديه وقال: تصبحوا على خير بقى 
فهد: عارف اوضتكم 
عاشق: عارفها 
فيروزة: هي سقعت كده ليه 
فهد قام من مكانه وسرعان ما كانت سلطانته في حضنه: الدنيا برد يسلطانه 
فيروزة بضحك: استنى الفشار مخلصش 
فهد بضحك: مطرت تاني اهي 
فيروزة:حبيبي  نزلني وانبي وانبي 
نزلها وكانت فارده شعرها: بيقولوا المطره بتطول الشعر 
وفردته 
فهد بضحك: ده مين العالم العبقري ده 
فيروزة: انا طبعا 
فهد: مجنونه 
شدته لحضنها وكانوا بيتمايلوا سوا تحت التلج والمطره 
فيروزة بإبتسامة كانت ماسكه ايده وهو بيلفها وهي بتضحك هو كان مركز بس على شفايفها وضحكها وبرائتها وعيونها لما بتقفل. 
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي والثلاثون اضغط على (رواية فيروزة الفهد الفصل الحادي والثلاثون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية فيروزة الفهد)
reaction:

تعليقات