القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العاشق الفصل الثاني 2 بقلم بسمة صلاح

 رواية العاشق الحلقة الثانية 2 بقلم بسمة صلاح

رواية العاشق الجزء الثاني 2 بقلم بسمة صلاح

رواية العاشق البارت الثاني 2 بقلم بسمة صلاح

رواية العاشق الفصل الثاني 2 بقلم بسمة صلاح

رواية العاشق الفصل الثاني 2 بقلم بسمة صلاح

فيروز كانت طالعه من المدرسه مع مراد وبتضحك معاه بس شهقت فجأه واتخضت لما لقت عدي واقف قصادها ووشه مش بيبشر خير 
عدي بص لمراد بغيظ وغيره وضربه بالبوكس في وشه
عدي:لو شوفتك بتحاول تقربلها تاني او تكلمها هتكون نهايتك على ايدي 
عدي بصلها ومسك أيدها جامد وروحوا 
عدي بغضب جحيمي:انا مش قولتلك متتكلميش معاه تاني
فيروز بخوف:اصل هو كان اصل 
عدي قرب منها وضربها بالقلم وقعت على الأرض
عدي:انتي هتستعبطي ياروح امك انتي فكراني مش عارف أن انتوا الاتنين على علاقه ببعض
نزل لمستواها وابتسم بسخريه
عدي:جهزي نفسك هنروح القاهره النهارده لمي هدومك يلااااا
فيروز اتفزعت وقامت بصعوبه ودخلت تلم هدومها بعياط وخوف
خلصت وهو كان مستنيها دخلها العربيه ومشيوا 
فيروز بخوف:طب ومدرستي
عدي:هتروحي واحده تانيه في القاهره 
فيروز بزعيق:بس انا حابه دي انت لي بتتحكم فيا كأني لعبه
عدي حاول يهدي نفسه وبصلها ووقف العربيه
عدي:بتحبي دي ولا بتحبيه هو
فيروز بدموع:انا مش بحب حد هو اللي كان عايز يكلمني بقاله فتره انا بكلمه كصاحب بس
عدي بزعيق:وحيات امك هو انا مش قولتلك متتكلميش ولد خالص صح ولا اي يامحترمه 
فيروز بغضب اعمى:انا محترمه غصب عنك انت دايما كده بتزعقلي على اي حاجه بتخوفني منك انا بقيت بكرهك دايما بتضربني بابا كان سايبني عندك امانه..
عدي بصلها بلا مبالاه وحرك العربيه ومشي وهي فضلت تعيط وصلوا وهو كان عنده بيت في القاهره قعدوا فيه 
فيروز دخلت اوضتها ونامت
(فيروز السباعي عندها ١٧ سنه في تالته ثانوي عينها بني وشعرها اسود وبشرتها قمحاويه وقصيره أهلها متوفيين وباباها كان سايبها عند خالتها بس هي طردتها فإبن عمها خدها (عدي) )
(عدي السباعي عنده ٢٧ سنه مدير شركه ادويه عصبي جدا متملك عينه سوده وشعره اسود وطويل)
عدي نقل فيروز لمدرسه تانيه وراح فرع تاني من شركته في القاهره لانه فاتح فرعين واحد في اسكندريه بس سابها وواحد في القاهره 
عدى شهر وفيروز حالتها النفسيه وحشه بسبب غيره عدي ومعاملته معاها كذا مره كانت بتحاول تهرب بس عدي كان بيلاقيها ومبتسلمش منه ومن ضربه ليها في يوم غير كل حاجه 
عدي:فيروز انا رايح الحفله بتاعه الشركه يلا قومي البسي هتيجي معايا
قامت لبست بهدوء وراحت معاه هو انشغل مع شركائه وهي قعدت على الترابيزه وعينه عليها وهي كانت باصه عليه بحزن
ميرنا:مش معقول عدي عامل اي
عدي:ازيك يا ميرنا عامله اي 
ميرنا:اها كويسه اممم اومال مين الصغيره دي اختك
عدي:بنت عمي عن اذنك
ميرنا بغيظ:اه اتفضل
عدي راح لها ووطى ليها 
عدي:مالك
فيروز بخوف:مم مفيش 
عدي:امم طيب 
فيروز كانت قاعده وهو قاعد جنبها اشتغلت اغنيه
ميرنا:تعالى نرقص ياعدي 
عدي بص لفيروز لقاها بصاله بحزن خفيف راح معاها وكانوا بيرقصوا فيروز استغلت الوضع وكانت بتتسحب بهدوء لحد ما طلعت فوق السطح الحفله كانت معموله في قاعه كبيره
عدي بص على فيروز ملقهاش بيحسبها هربت 
عدي ساب ميرنا ودور عليها في كل مكان رفع رأسه لقتها واقفه على السور وبتعيط 
عدي:فيرووووووز لااااااا.......
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث اضغط علي (رواية العاشق الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية العاشق)
reaction:

تعليقات