القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبي لم يكن مستحيلا الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

 رواية حبي لم يكن مستحيلا الحلقة الثانية 2 بقلم بسملة بدوي

رواية حبي لم يكن مستحيلا الجزء الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

رواية حبي لم يكن مستحيلا البارت الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

رواية حبي لم يكن مستحيلا الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

رواية حبي لم يكن مستحيلا الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

امن حرام عليك سيب ايدي كدا حرام
بقووووولك اي متعملييش فيها ست الشيخه انا مافيش بت رفضتني غيرك
بحاول اسحب ايدي ماسكها جامد وفجأه سمعت صوت عز جاي وريأكشن وشه مش مبشر بالخير بتاتاً 
_ اابيه قولتها بصوت واطي وبخوف 
اييييه الي بيحصل هنا دااا.. انتوااا فاكرين نفسكوا فيييين بالظبط.. وبصلي بغضب نزلت وشي بسرعه عشان مايشوفش دموعي....  اابي..  ااقصد مستر والله بقوله سيب ايدي من ساعتها مش راضي 
يامن: كذابه يا مستر حتى اسأل الي في المطعم كانوا كلهم (شلته) 
واحده منهم.... ايوا يا مستر هيا الي بتتحايل عليه انه يرتبط بيها وهو مش راضي 
رديت بخوف من شكله..... والله والله كذابه والله 
عز بغضب ولقيته جاي ناحيتي وبيرفع ايده غمضت عيوني مستنيه ا'لالم بس فتحت اما سمعت صوت الا'لم بس مش ليا لا لِ يامن 
عز بعصبيه...... الا"لم دا عشان ياااا كل*ب غلطت فيها هي اشرف منك يا حيوا"ن قدااامي على اوضه المديرره اخلصص
بقلمي بسمله بدوي
في الوقت دا ليان صحبتي جت اول ما شوفتها اترميت في حضنها وقعدت اعيط 
في اي مالك بتعيطي ليه 
حكيت لها الي حصل....  
وملاحظتيش او ما لفتش نظرك لحاجه
 رديت بخوف....حاجه اي انا مرعو"به حقيقي هروح البيت ازاي بس 
يا بنتي متخافيش هو واثق فيكي اهو واخدلك حقك وبعدين فتحي مُخك
هاا
قصدي يا هبله انه دافع عنك ومستحملش ان في حد يشو*ه سُمِعتك و اخدلك حقك من يامن 
تفتكري يا ليان.. نفسي بجد  ان شالله حتي لو اعجاب ده متجاهلني حتي في البيت كاني مش موجوده وحتي الصبح قالي متعرفيش حد في المدرسه اني جوزك
فجأه لقيته جاي ناحيتي واخد شنطتي 
قدامي 
هاا 
قدااامي 
ح حااضر 
ادخلي 
دخلت مكِتبُه الي في المدرسه.. 
احكيلي من الاول خالص الي حصل 
دموعي نزلت بخوف.....  والله ماليا ذنب يا ابيه هو الي علطول ملاحقني وانا وربنا بصُده كل مرا  والمرادي مسك ايدي غص*ب عني..قعدت اعيط صعبت نفسي عليا اوي.. لقيته قام ومرا واحده حضني.... هش هش اهدي انا معاكي متخافيش اهدي وربنا لاربيه واخليه ييجي يعتذرلك قدام المدرسه كلها 
حسيت بامان اوي في حضنه.. كنت محتاجه الحضن دا اوي.. فرحت بكلامه وحسيت بحنانه لاول مرا غير البرود الي بيتعامل بيه طلع ليه جانب تاني حنين وطيب وفجأه لقيت الباب اتفتح مره واحده 
يامن باسف.... انا اسف يا مستر على الي حصل و فجأه زعق.. الله الله تعاااالو شووووفوا وانااا بقول محموووووق عليهااااا اوي كدا لييييه اترييييهم الاتنيييين على علاقه......
عز   ؟!!!
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط علي (رواية حبي لم يكن مستحيلا الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية حبي لم يكن مستحيلا)
reaction:

تعليقات