القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أجبروني على الواقع الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم راندا علي

 رواية أجبروني على الواقع الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع الجزء الثالث والعشرون 23 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع البارت الثالث والعشرون 23 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم راندا علي

اسر..قعد بخبية امل وحزن جنب اوضة العمليات وبيفتكر بندم
فلاش باك
نزلت من عربيتي وطلعت عند مرام زي موعدتها ورنيت جرس الباب
فتحت مرام الباب
اسر..ف نفسه... هي دي شكل وحده مسافره وبعدها بتعجب وقال../..اي دا..؟
مرام ابتسمت وبصت ل لبسها وقالت/اي في اي
اسر بتعجب وحود وشه وقال/..هو في وحده تفتح لواحد بلبس زي دا وعادي
(كانت لابسه دريس بيتي فوق ركبه وعريان اوي ورافعه شعرها لفوق وحاطه ميكب وبرفن)
مرام بضيق سكتت.... بعدها شدتو وقفلت باب
اسر بصلها بغضب جامد ../..انتي ازاي تمسكيني كدا
مرام بعياط../.. حتي اليوم اللي هودعك في مش عاوز تشوفني في
اسر من غير م يبصلها / بطلي عياط..وجيت زي موعدتك بس لبسك اللي مينفعش تقبليني بي ف روحي البسي ي مرام
مرام بضيق وقربت منه جامد وقالت بهمس/..لدرجه ..كل الحب دا راح ف ثواني عمري...ماكنت اتخيل 
اسر سكت..وبعد عنها
مرام ./طيب لحظه
دخلت لبست روب طويل قفلته وقدمتله عصير
مرام../اتفضل
اسر بصلها/.. تسلم ايدك مش عاوز انا جيت اهو تشوفيني وشوفتيني لازم امشي وقام
مرام بدموع/...انا ملحقتش اقعد معاك عشان خاطري ي أسر اشرب عصير ونقعد خمس دقائق سوا
اسر بصلها/..مرام اتفقنا أن هاجي وامشي علي طول
مرام بدموع/..عشان خاطري
اسر اخد العصير وقال/... حاضر
وشرب العصير
بعدها عيونه فتحت علي صوت رن الفون...حاولت اقوم وفتح عيوني اشوف انا فين بس مكنتش قادر اقوم من وجع راسي فتحت عيوني وببص لاقيت نفسي  نايم علي السرير عاري الصد*ر وببص جنبي بصدمه...فتحت عيوني جامد مش مصدق نفسي..لاقيت مرام نايمه جنبي من غير حا*جه وفي د***م علي سرير
اسر بصدمه/اي .دااااا
مرام بعياط جامد وحطت أيدها علي وشها انا..انا عملتلك اي...عشان تعمل فيا كدا وعيطت جامد.......حرام عليك ي أسر 
اسر بصدمه وقام من علي سرير/انتي كد*ابه..مستحييييل ولبس ومسك فونه لاقي فوق ١٠٠ مره رن من داليا..قام بسرعه وبص ل مرام بعيون زي الصقر وقال بصوت زي فحيح الافعي ....ليا كلام معاكي
ومشي
باك
حط ايدو علي راسه...غبييي"ي غبيي"يي ازاي مش فاكر بعد مشربت العصير حصل اي...غب"ي...لا بس انا واثق مقربتلهاش معقول..؟ اكون عملت كدا
عمر حضنه جامد /اسر في اي
اسر حضنه جامد.. وقال بحزن/ سليم..عمل حا*دثه وف اوضة العمليات
عمر عيونه دمعت جامد حضنه جامد .../متخفش ي صاحبي ...هيقوم ويبقي كويس 
اسر بحزن /.. ياااارب....ياااارب
وقعدو 
بعد مرور ساعتين ونص 
...اسر بعصبيه/محدش منهم طمني لي...كل دا ف العمليات
عمر بحزن وبيحاول يطمن اسر/متخفش ي أسر واهدي كدا أن شاء الله هيبقي كويس 
__________________
سيليا قاعده بحزن وبتفكر ....معقول..كان مع صاحبه .. بس هو هيكدب عليا لي....ودموعها نزلت ...بس انا قلبي وجعني اوي..لي حاسه انه بيكدب...يااااارب 
ومسكت التاب وراحت قامت بصت في حد برا ولا لاء وقفلت باب عليها من جوه وطلعت دفتر بتاعها والقلم وفتحت التاب وقعدت وفتحت الابلكيشن بتاع دروس وقعدت تذاكر لان فاضل يومين علي الامتحانات بعدها بساعه رجعت ظهرها لوراه من تعب وسرحت وعيونها دمعت جامد
فلاش باك
سيليا واقفه عند حيطه بخوف ودموع
ساميه بزعيق ومسكت ايدها/مش هتروحي الحضانه تاني ابوكي كان مصمم تروحي وخلاص ابوكي مات
سيليا دموعها نازله وخايفه ترد ....
(حقيقي يوم ماشوف وحده بتعمل ف طفله كدا اظن اني بجد هق"تلها )
راحت دخلت مطبخ 
ليان راحت وحضنت سيليا جامد ومسحت دموعها /متزعليش...انا مش هسيبك كدا انتي بنتي قبل متكوني اختي انا هعلمك وهذاكرلك وكل حاجه هاخدها هدهالك وهقول ل جدو لما تبقي ٦ سنين يقدملك ف مدرسه من وراه ماما وهذاكرلك من وراها وهخليكي تروحي علي الامتحانات واقولها انك معايا انا معايا صحبتي كدا ي سيليا بتروح علي الامتحان وبتذاكر ف بيت
سيليا ابتسمت بدموع وبراءه وحضنتها جامد
ليان حضنتها ولمست علي شعرها بحب جامد
وعدي الأيام وليان بعد مامتها واختها دنيا ينامو كانت بتقعد تذاكر الحروف وكل حاجه ل سيليا وعدي سنه وبقي عمر سيليا ٦ سنين 
ليان جه جدها اخدها ف اجازه
ليان حضنتها جامد/جدو حبيبي ممكن طلب
جدها حضنها/طلب انتي تاموري 
ليان ابتسم/عاوزه ي جدو تقدم ل سيليا ف مدرسه ماما رافضه تعلمها 
الجد/اخ من امك الحر*بايه دي  حتي طفله صغيره مش سيباها ف حالها
ليان بصت ف ارض
الجد محبش يزعل ليان وقال/بس ي ليان دي محتاج أوراق كتير
ليان بفرحه/انا هجيب كل الورق من وراه ماما عشان خاطري ي جدو
الجد/طيب وهتروح ازاي من وراه امك
ليان /هقولك ي جدو هنخليها منازل انا ف مدرسه معايا ناس بتيجي علي الامتحان بس
الجد/طيب ي ليان تذاكر ازاي ودروس وامك رافضه 
ليان /انا ي جدو بعد م بتأكد ماما والغر*اب دنيا نامو بفتح التاب اللي حضرتك جبتهولي ويطلع من يوتيوب مدرسين بيشرحو واقعد ذاكرلها وهي والله ي جدو شاطر تعرف دنيا سنه عقبال محفظت حروف وكلمات وارقام سيليا بقي حفظتهم بسرعه
الجد ابتسم علي حنيتها وحضنها /بتحبي سيليا اوي كدا
ليان بزعل/ايوا ي جدو ومتنساش أن شوفت اي زمان ...ودموعها نزلت ...حاسه بذنب 
الجد حضنها جامد/لا ي عمري انتي ملكيش دعوه امك هي كانت سبب ف كل حاجه خلاص بقي متزعليش هقدملها وهوديكي هناك معن مش بحب انك تروحي بس عشان سيليا بس هاتيلي الاوراق اللي هقولك عليها من وراه امك عشان مدرسه
ليان فرحت جامد/حاضر ي جدو بحبك اوي
وعدي خمس سنين وليان بقت تعملها كدا وبقيت سيليا منازل ويوم الامتحان ليان بتقول ل جدها وبيروح جدها ياخد سيليا وليان علي اساس هيقعدو معاه ويودو سيليا الامتحان وكانت سيليا بتبقي أيدها بتترعش ومش تكلم حد تدخل تمتحن وتنزل علي طول لان اول مره تبقي مع ناس كل مره سنه ف الامتحان
بعد خمس سنوات
ليان بتحضن سيليا وبيعيطو جامد
ليان وهي بتعيط وتحضن سيليا وقالت بصوت واطي/متخفيش مش هسيبك والتاب دا جدو جبهولك ومنزلك عليه كل الدروس ذاكري كويس بعد ماما تنام هي ودنيا ويوم الامتحانات جدو هايجي ياخدك علي اساس تقعدي معايا... والله مكنتش عاوزه سيبك بس جدو مصمم مقعدش مع ماما تاني
سيليا اخدت التاب ودموعها نزلت جامد وحضنت ليان
وعدي الأيام وكانت سيليا بتخبي التاب وبليل خالص تقفل علي نفسها وتذاكر وايام الامتحانات يجي جد ليان ياخدها علي اساس تقعد مع ليان وتروح تمتحن بيبقي اليوم دا علي قد مهترتاح من ساميه لاكن وحش أنها هتبقي وسط ناس وايدها تترعش وتعيط تبقي خايفه
باك
فاقت سيليا علي خبط باب الجناح ودموعها مغرقه وشها قامت بسرعه ومسحت دموعها وقفلت الدروس وشالت الدفتر والقلم 
وراحت تفتح
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع والعشرون اضغط على (رواية أجبروني على الواقع الفصل الرابع والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية أجبروني على الواقع)
reaction:

تعليقات