القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ألجوس الألم 2 الفصل التاسع 9 بقلم سمية عامر

 رواية ألجوس الألم 2 الحلقة التاسعة 9 بقلم سمية عامر

رواية ألجوس الألم 2 الجزء التاسع 9 بقلم سمية عامر

رواية ألجوس الألم 2 البارت التاسع 9 بقلم سمية عامر

رواية ألجوس الألم 2 الفصل التاسع 9 بقلم سمية عامر

رواية ألجوس الألم 2 الفصل التاسع 9 بقلم سمية عامر

دخلت هدى و هي بتعيط و كريم بيحركها بالكرسي المتحرك 
هيلين بقلق : ايه اللي حصل و ازاي تخرجي من المستشفى كده 
هدى بكل عصبيه : اخو جوزك بيخوني 
بص مالك عليها بقرف : و مال جوزها دلوقتي مهو مروان جوزك ما تقوليلها جوزي بيخونني الله 
هدى : انتو صنف واحد 
هيلين : طب عرفتي ازاي أنه بيخونك 
عيطت و حضنت اختها : جاتلي المستشفى تقولي أنه كان بيروح عندها و ال ايه مروان مدمن 
مالك بشك : بنت طويلة و مليانه شويه و شعرها قصير 
هدى : اه هي شوفتي حتى جوزك عارفها 
هيلين بغيرة : و انت عرفتها منين يا حبيبي 
مالك : احم احم ... دي بنت عمنا مجدي سلوى 
هدى : بنت عمكم دي انا معرفهاش ازاي يعني و انا اصلا طول عمري في بيتكم 
مالك : أصل كان في مشاكل بين عمي و بابا و مكانش في علاقات بيننا بس هي سلوى كده بتحبنا من بدري و ...
قربت هيلين عليه و عينيها بتطلع شرار : بتحب مين ؟!..
هدى وهي بتشعللها اكتر : بيقولك بتحبنا يعني هو و اخوه يا هيلين اتصرفي بقى 
ضحك كريم و قعد حط رجل على رجل : انا امي مخلفتش بنات خلفت دكوره عايزكم تظبطوهم بقى عشان مبحبش العيله دي 
مسك مالك ايد هيلين : بحبك انتي و بس 
هيلين وهي بتبعد أيده : و البت العجله دي ايه ؟
مالك : بصوا بقى من الاخر مروان كان بيروح يشرب عندها حش"يش لان اختك كانت مهملاه ده اولا ثانيا بقى سلوى اصلا مخطوبة بس بتحب مروان و كانت بتستقبله عشان يتجوزها أو حتى يعمل معاها علاقه 
انهارت هدى و فضلت تعيط : و يروح عندها ليه و مين قالك أنه محصلش بينهم حاجه 
راح مالك عند هدى و قعد قدامها : لان اللي بيحب يا هدى مش بيخون و مروان بيحبك من زمان وانتي عارفة ده بس انتي جرحتي رجولته بعلاقتك مع المرحوم 
نزلت هدى رأسها في الأرض : كنت غبيه مقدرتش حبه ليا 
نزلت سيده من فوق و اتصدمت نت منظرهم عيالها كلهم عندها 
بصت هدى على امها : ماما انتي هنا 
كريم : اه يا بنتي م انا اللي وصلتها لبيت اختي 
بصله مالك بغيظ : بيت اختك فعلا تسلم يا ابن .....
كريم : ابن ايه ها ؟؟
- يا ابن عماد بيه 
نزلت سيده لبنتها و حضنتها : مالك يا حبيبتي بتعيطي ليه مين زعلك 
هدى بحزن : مروان بيخو"نني يا ماما 
سيده : مروان بيحبك 
هدى : لا ده بيخو"نني مع بنت عمه
سيده بحزن : عمك احمد عمره ما خانني 
عيطت سيده و هدى في نفس الوقت 
هدى : طب انتي بتعيطي ليه دلوقتي مهو مخانكيش يا ماما 
سيده وهي بتشهق من العياط : اصلي انا اللي قولتله يطلقني 
هدى : لا جدعة يا ماما جدعة 
فضلت سيده و هدى يتكلموا و راحت هيلين على اوضتها و قعدت تعيط 
طلع مالك وراها
خبط الباب و قام كريم يفتح كان مروان واقف و معاه احمد و سلوى .....
 فتح مالك الباب و دخل اتصدم من عياطها و مكانش يعرف أن في حد تاني جه تحت قفل الباب عليهم 
_ هيلين مالك انتي بتعيطي ليه 
- انت ليه مقولتليش عن سلوى دي كنت مستني ايه بقى 
_ انا مليش دعوة على فكرة ده مروان و عمري ما ادخلها بيتي أو ادخل عندها 
- مش عارفة بس حساك خاين أو هرموناتي ضر"بت مش عارفة ،المهم اني عايزة اعيط جامد 
ضحك و خدها في حضنه : عيطي في حضني عادي غير كده لا 
ضحكت شويه : هما هينامو فين طيب 
مالك بحده : لا بقولك ايه البيت كبير بس اوضتنا بتاعتنا لوحدنا ها ..
ضحكت هيلين و حطت ايديها على شعره : انت ممكن تنام مع كريم وانا هنام مع ماما و هدى 
اتصدم مالك و قام وقف : كريم ؟؟ 
هيلين : اه أصله كده هينام على الكنبه يا حبيبي 
مالك بغيظ : ما ينام انشاله حتى ينام في الحمام انا مالي انا وانتي مبننامش برا الاوضه دي و بننام لوحدنا ده شهر عسل يا عسل انت يا ابيض 
ضحكت هيلين : طب تعالى ننزلهم قبل ما يطلعولنا 
فتحوا الباب و نزلوا لقى هدى ماسكه سلوى من شعرها و موقعاها في الأرض و بتضر"بها 
بص مالك لهيلين بنظرة اطفال  وهو عايز يعيط : كده هنام مع كريم فعلا ......
يتبع..
لقراءة الفصل العاشر اضغط على (رواية ألجوس الألم 2 الفصل العاشر)
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية ألجوس الألم 2)
reaction:

تعليقات