القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الأول 1 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الأولى 1 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الأول 1 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الأول 1 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الأول 1 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الأول 1 بقلم حنين عادل

في واحد من أكبر المولات التجارية دخلت بنت جميلة ومعاها تلات أطفال عندهم تمن سنين ولدين وبنت
مسكت الولدين من قفاهم: بص بقا يا حلو منك ليه مش عاوزة شقاوة هاندخل نشتري الهدوم بكل ذوق ونخرج أمين أنا عارفه انك يا لوجي ياحبيبتي شاطرة مش هاتعملي حاجة
سابتهم لما لاحظت الناس بتبص ليها وابتسمت بكسوف ورجعت تبص علي الأطفال لقتهم جروا وانتشروا في المول وهما بيصرخوا
_نهار أسوح 
طلعت تجري وراهم لقت واحد منهم دخل محل للأجهزة الكهربائية وقبل ما تمنعه يعمل حاجة شاط كورته اللي كان ماسكها في ايده جت في شاشة العرض الكبيرة جدا والولد واقف يتنطط وكأنه عمل المستحيل
فتحت بوقها والدموع كانت هاتنزل من عينيها وبدأت ترجع خطوات لورا وجرت من المحل والولد طلع يجري وراها
_لف وارجع تاني ، لف وارجع تاني اهربي أحسن دا الشاشة دي ب100000 لوحدها نهار اسوح
مسكت ايد الولد ومشت تدور علي الولد والبنت التانيين لمحتهم داخلين الهايبر ماركت  فجرت عليهم وهي خايفة لان هنا الخطر أكبر والخساير أكتر
دخلت تجري مالقتهمش قعدت تدور عليهم في الممرات والأقسام لحد ما وصلت لقسم فيه دهانات لقت الولدين والبنت واقفين بيضحكوا بشر وبيزقوا رف الدهانات بكل قوتهم 
بصت جمبها وهي بتسأل نفسها إمتي انضم ليهم الولد وسابها
بلعت ريقها بخوف وبصت لقت شاب لابس بدلة واقف ضهره ليها وبيتكلم في تليفونه 
صرخت بأعلي صوتها وهي بتبص للأطفال بخوف:
لأااااااااااااااا
لف الشاب مفزوع وهو لابس نضارته السودة وفي نفس الوقت وقع فوقه جرادل الدهانات فوقع علي الأرض ماحطش منطق والدهانات مستمرة في الوقوع عليه
شهقت بخوف وهي بتحاول تتمالك أعصابها وبتقرقض ضوافرها:
موتوا الراجل موتوا الراجل يا ظلمة  قول يا فكيك 
طلعت تجري والاولاد وراها وكانت هاتخرج من باب المول بس مسكها حد من قفاها
ضحكت وهي بتبص ليه وتبين انه حد من الأمن واتبدلت ملامحها وكان نفسها تعيط:
اه‍ئ اهئ طبعا لو قولت لك إن ماليش دعوة مش هاتصدقني صح ياااا ماااااامااااااا أنا ماليش دعوة بقا هيه 
_________________________
في ڤيلا النمر
كانت روح واقفة قدام المراية وبطنها كبيرة كانت بتبص فيها ومبتسمة 
روح : امتي بقا يا حبيبي هاتيجي نفسي أشوفك بقا يا بدر 
حضنها من ضهرها وبص معاها في المراية وباسها في رقبتها 
ابتسم وهو بيحسس علي بطنها:
أنا كده اغير بقا جري ايه يا أستاذ بدر دا أنت مسيطر أوي مش كدا أمك نسيتني من دلوقتي
لفت ليه وضحكت: ماحدش يقدر يخليني أنساك يا نمر إنت بتجري في دمي أنت إدماني 
جت تحضنه بس بطنها الكبيرة كانت عائق
ضحكت روح وكشرت في نفس الوقت:
أنا تخنت أوي وكعبرت اوي يا نمر
رفع الاوصه اللي نازله علي وشها :
مين اللي قالك الكلام الفاضي دا انت احلويتي 
_المراية ..
رجعت بصت في المراية وهي بتشاور علي وشها:
شايف يا نمر الحمل ورمني كلي ماسابش حتي وشي في حاله انا اوحشيت اوي
ابتسم بحب وبصلها وهو بيمشي ايده علي وشها:
انتي في كل حالاتك جميلة 
فضحكت وهي بتعض علي شفايفها:
يعني انا لسه جميلة بالنسبالك 
مشي ايده علي شفايفها وقرب منها وكان هايبوسها وقفه صوت التليفون اللي بيرن 
ضحكت روح وراحت تشوف تليفونها وردت:
أيوه يا وعد 
_إلحقينيييييييييييي
بعدت التليفون عن ودانها 
فقعد النمر علي السرير وهو بيضرب ايديه في بعض لأنه عرف هي مين 
قفلت روح معاها المكالمة بعد ما وعد حكت ليها علي اللي حصل 
قربت من النمر اللي قاعد حاطط ايده علي خده 
ابتسمت روح: يا نمر
نفخ النمر:
اشجيني عملت ايه الست وعد
روح: لأ المرة دي أخف من كل مرة هايبر ماركت كل الدهانات اللي فيه وقعت علي واحد ماحطش منطق
النمر: هههههه قتل حلو أوي 
روح: وشاشة عرض قد الحيطه باظت 
النمر: ههههه غرامة حلو أوي دهانات وشاشة وقتل 
روح : بطل ضحك بقا وروح ساعدها من فرج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة
النمر: مش معقول أنا كل يومين اروح أطلعها من مشكلة أنا تعبت مرة تفتح دماغ واحد 
روح: مش عاكسها
النمر: ما كل البنات بتتعاكس ماتسمع وهي ساكتة ومرة تسرق كلب
روح: ماهو عجبها وعرضت علي صاحبه تشتريه منه وهو مارضاش
النمر: لا غلطان فعلا ومرة ومرة دا أنا لو قعدت أعد مصايبها مش هانخلص وبعدين صاحبتك من امتي مش كانت ميرا وياسمين أصحابك جبتي دي منين 
روح : اونلاين هههههه اخلص بقا روح طلعها يا قطتي ارجوك 
النمر: طب والله 
قاطعته روح بدلع: قـطتي نمورتي 
رفع حواجبه وبعدين ضحك: 
في قسم إيه 
_بعشقك يا نمر ! 
_______________________
دخل النمر القسم لحد ما خبط علي الباب 
_ادخل 
دخل يونس ووقف الظابط وقاله يتفضل يقعد 
بص يونس لوعد اللي كانت بتعيط والأطفال واقفين خايفين ..
يونس: ايه حجم الضرر يا أحمد باشا 
_حجم الضرر للمول 100000 جنيه والراجل دلوقتي في المستشفي وهايوصلنا تقرير بحالته 
الباب بيخبط..
دخل العسكري وفي ايده التقرير
بص فيه الظابط وقفله 
النمر: طمني يا أحمد باشا
_للأسف دخل في غيبوبة ولحين ما يفوق هانتحفظ عليها 
زادت في العياط بإنهيار: 
نهار اسوح نهار اسوح منكم لله يا قرود منكم لله ضيعتوا مستقبللللللللللي 
مسكوا ودانهم من علو صوتها 
وزعق الظابط : 
باااااااس 
حط ايدها علي بوقها :
أه يا ميلة بختك يا واااااااعد
_اخرسييييي
وعد: اهئ اهئ خرست .
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات