القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت أمير الصعيد الفصل الأول 1 بقلم أيات الرحمن

 رواية عشقت أمير الصعيد الحلقة الأولى 1 بقلم أيات الرحمن

رواية عشقت أمير الصعيد الجزء الأول 1 بقلم أيات الرحمن

رواية عشقت أمير الصعيد البارت الأول 1 بقلم أيات الرحمن

رواية عشقت أمير الصعيد الفصل الأول 1 بقلم أيات الرحمن

رواية عشقت أمير الصعيد الفصل الأول 1 بقلم أيات الرحمن


قاعده في اوضتى وبقرء روايتى المفضله عشقت أمير الصعيد
فجأة بابا دخل وقال جهزى نفسك يا رضوى عشان هنسافر الصعيد 
طبعا مش هقول زعلت ولا حاجه انا فرحت جدا ليه مش عارفه يمكن عشان بحب اقرء روايات عن الصعايدة وحابه اشوف اللي في الروايات دا حقيقي ولا لا قومت بكل حماس جهزت شنطتى واخدت كم رواية كده واللاب توب وعشان انا بهتم بلبسي اخدت لبس كتير اوى وميك اب وكريمات شمس عشان الصعيد حر جامد انا اول مره اروحها بس بسمع كده فى الروايات واحذيه بلون الملابس وكم نظاره والوانى الزيتيه والوان الميه ولوحات هرسم فيها 
اعرفكم بنفسي الاول انا رضوى العشماوي 23 سنه كلية فنون طبعا جميله جدا جدا جدا مش مرتبطه ولا بفكر في حاجه ذى كده شعارى هو ان الحريه حاجه عظيمه وليه اتجوز وارتبط بشخص يحرمنى من حريتى مفيش خروج وكل حاجه بااستأذان لا انا كده احسن 
طولت استحملوا بس
#بقلم_أيات_عبدالرحمن
تاني يوم بقي يوم السفر كنت في قمة فرحى 
لبست بنطلون ليكرا اسود وسويت شيرت اسود ونظاره سوداء ماهو دا لونى المفضل وكوتشي ابيض والبرفيوم الخاص وميك اب خفيف ونزلت عند بابا
عامر:انتى هتسافرى كده
رضوى:عادى يا بابي فى حاجه
عامر:لا يا روحى مفيش بس ربنا يستر 
سلمت على ماما وركبت العربيه انا وبابا وصلنا المطار وركبنا الطياره ونزلنا وكان في شخص مستنينا سلم على بابا وباس أيده وسلم عليا وكان متنح اوى 
عامر:دا يبقى عمرو ابن عمك مصطفي
ودى تبقي رضوى بنتى
عمرو:ما شاء الله يا عمى بتك كيف البدر المنور
عامر:انت هتعاكسها ولا ايه
عمرو:حاش لله ياعمى
جدى مستنيكم من صباحية ربنا ياعمى
هيفرح جوى لما يعرف انكم وصلتوا 
ركبنا معاه العربيه 
وبابا سأله على احوالهم وعلي اخواته وكده
عامر:اخواتك عاملين ايه مروان وامير وورد
عمرو:بخير يا عمى 
واخيرا وصلنا
كان جدوا بنفسوا واقف يستقبلنا وعمو مصطفي
مصطفى:اتوحشتك جوى يا خوى نورت الصعيد 
عامر:منوره باهلها يا خوي 
سحبت بابا على جنب :انت بتتكلم كده ليه
عامر:ههههههه انا صعيدي يابت 
ودخلنا جوا البيت عباره عن تحفه فنيه مرسومة بإيد فنان 
كنت مبهوره جدا من جمال البيت مش زى التليفزيونات خالص دا حاجه جنان 
قعدنا واتكلمنا وهزرنا 
الجد:فوزيه خدى ستك رضوى على قاعتها وخليها تغير خلجاتها دى عشان ما نقصينش مشاكل مع امير بكفايانا عاد اللي عمله في اخته
فوزيه:حاضر يا جدى 
وفى طريقنا لفوق فوزيه:دى تبقي قاعة عمرو بيه 
ودى قاعة مروان بيه
ودى قاعة امير بيه  
ودى قاعة ست ورد 
ودى قاعتك
رضوى:فوزيه
فوزيه:عايزه حاجه يا سيتى
رضوى:هو امير عمل في اخته ايه
فوزيه:لا ياسيتى ما اقدرش اقول حاجه دا كان يعلقنى 
رضوى:ليه يعنى
فوزيه:هو كده صعب جوى
رضوى:واخواته كده
فوزيه:لا عمرو بيه بيحب الضحك ومروان بيه فى حاله كده اما امير بيه دا مايتحبش خالص
رضوى:ليه 
فوزيه صعب جوى جوى جوى
رضوى:بتخافي منه
فوزيه:اول ما بيجول فوزيه قلبي بيقع فى  رجليا
رضوى:وعايشه ازاى دلوقتي
فوزيه:ههههههه دمك.خفيف يا سيتى تعالي غيرى خلجاتك عشان لو جه وشافك كده مش هيطلع عليكى نهار تانى
رضوى:ههههههه متهيأ ليكى ولا يقدر يعمل حاجه 
فوزيه:ماتقفيش قدامه يا سيتى
رضوى:ماتخافيش 
فوزيه:هتنامى دلوك 
رضوى:ايوه انا حرفيا فاصله 
فوزيه:ايه حفريا دى
رضوى:ههههههه تعبانه من السفر ولما اصحى هفهمك 
نمت ماحسيتش بنفسي غير المغرب كده قومت اخدت شاور ولبست دريس موف فوق الركبه وفردت شعرى مع ميك اب خفيف ونزلت 
جدوا حاول يقنعنى انى اغير لبسي لطن انا رفضت كان عندي فضول اشوف امير ده هيعمل ايه خرجت الجنينه وماشيه وسط الزهور اللي بجد شكلها وريحتها ينسوا الدنيا 
وقفت وقطفت ورده وبشمها وفجأه لقيت قلم ثلاثى الابعاد نزل علي وشى 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط علي (رواية عشقت أمير الصعيد الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية عشقت أمير الصعيد)
reaction:

تعليقات