القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام صعيدي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء إبراهيم

 رواية غرام صعيدي الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي الجزء الرابع عشر 14 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي البارت الرابع عشر 14 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء إبراهيم

اتصدمت غرام وشعرت بالخوف لمجرد ان رأت منال وظلت تنظر لها بخوف ، تحدثت منال بهدوء ازيك يا غرام انا عارفة اني اخر واحدة في الدنيا تحبي تشوفيها بس انا جاية عشان
اتكلم معاكي في موضوع مهم ، غرام فتحت لها مجال لتدخل دون ان تتحدث رغم خوفها ورع*بها منها فما رأته من هذه السيدة ليس هينٱ ، تحدثت غرام بصعوبة تشربي ايه يا طنط منال ، ابتسمت بحزن لسة زي ما انتي يا غرام طيبة وجميلة 
رغم كل اللي شوفتيه مني الا انك برضه بتعامليني كويس 
، جلست غرام وابتسمت بحزن بابا علمني كدة اني اتعامل دايما مع الناس زي ما اتمني انهم يعاملوني وكان دايما يقؤلي 
لو حد ظلمك يا غرام وفي ايدك تسامحيه سامحي يا بنتي 
وخليكي انتي احسن ، نظرت منال لها يعني لو قولتلك اني جايالك انهاردة عشان تسامحيني هتسامحيني ؟ ، ابتسمت غرام وردت ببساطة اكييد ، وايه اللي يخليكي تصدقيني مش جايز اكون كدابة ، هزت رأسها بنفي وردت وهي علي نفس ابتسامتها الجميلة انا عارفاكي انتي لو كنتي لسة بتكرهيني مكنتيش جيتي لحد عندي دلوقتي ، قامت منال 
وذهبت تجاه الشرفة وهي تدمع كنت ارملة بقالي خمس سنين مكدبش عليكي مكنش حيلتي حاجة لما قابلت ابوكي 
واتقدملي واتجوزنا وكنتي انتي لسة صغيرة متوعيش علي حاجة هو صارحني ان سبب جوازو مني عشان اربي بنتو اللي مشفتش امها ، دمعت غرام وهي تسمع كلام منال وقلبها 
يبكي معها كأنه يواسيها اكملت منال حديثها ويمكن ده اللي خلاني اكر*هك ، كنت كل ما بشوف تعلقه بيكي كنت بتجنن 
حنيته عليكي خلتني افتكر قس*وة ابويا عليا وضر*به ليا دايما عشان كان نفسه في ولد كان كل ما ابوكي يقرب منك كنت بغير كان عندي نقص وكنت اجبن من اني اعترف بيه والتفت لتنظر لغرام واكملت حديثها عارفة اني غلطانة وان ده مش مبرر اني اعاملك كدة بس سعات ماضي الانسان بيبني منه شخصية مختلفة قاسية ومعندهاش رحمة وانا كنت طفلة يا غرام وكانت القس*وة من امي وابويا مكنتش بلاقي حد يطبطب عليا حتي امي كر*هتني بسبب ابويا وضر*به ليها 
وانه بيلومها عشان مجبتلوش الواد ورماني لاول راجل اتقدملي كانه ما صدق يخ*لص مني ومسحت دموعها وتحدثت عشان كدة كنت كل ما بشوف ابوكي حنين عليكي 
حاجة جوايا كانت بتصرخ وتقؤلي اشمعني هيا لقت اللي يحبها وانتي لاء وجلست منال تحت قدم غرام واكملت 
ارجوكي سامحيني ربنا غفور رحيم وانا دعيته يغفرلي 
وانتي كمان لازم تسامحيني يا غرام ربتت غرام علي 
ظهرها بحنان وكأنها نست ما فعلته تلك المرأة بها من اذي 
نعم فقلبها لا يعرف الح*قد او الشماتة ، خلاص متعيطيش 
انا مسامحاكي والله انا كان نفسي تعوضيني عن امي تعتبريني بنتك عالاقل كنت عوضتي نفسك من قس*وة ابوكي ومامتك ومكنتيش عملتي زيهم ، عندك حق بس الط*مع والج*شع عماني ، ووقفت مرة ثانية واكملت ، انتي لازم تعرفي كل حاجة انا لسة مكملتش كلامي مسحت دموعها واكملت لحد ما للاسف قابلت جابر ضحك عليا بكلمتين 
وهمني انه حبني من اول نظرة ومنكرش اني حبيته للاسف حبيته ومكنتش اعرف انه شيطان مش بني ادم بس  وهو كانه عارف هيدخلي ازاي حسيت ان اول مرة حد يحبني عشاني واقتربت من غرام بانهيار انتي فاهماني يا غرام يعني يعني مش زي ابوكي عشان بس اربيله بنته ولا امي وابويا اللي اصلا كانو بيك*رهوني و جلست بجانب غرام مرة اخري واكملت بتنهيدة  ومع ذلك اعترضت ويمكن دي الحاجة اللي عملتها صح في حياتي اني صونت الراجل اللي كنت علي زمته وعرفت جابر اني متجوزة ومينفعش وبعديها 
بفترة ابوكي مات ولقيته جاي يتقدملي مع اني استغربت انه رجع تاني وعرف منين اصلا وانا مشفتوش من ساعت ما قولتله اني متجوزة ويبعد عني المهم وافقت لاني حبيته او يمكن لاني ما صدقت حد يحبني عشاني انا والباقي انتي عارفاه مسحت دموعها وتحدثت بمرارة عارفة انا مصدقتكيش ليه لما قولتيلي انه كان بيت*حرش بيكي وانه حاول يعت*دي عليكي عشان خفت ايوة خفت من اني اواجه نفسي بحقيقة ان جابر متجوزنيش عشان بيحبني لا عشانك انتي وكنت غبية ومصدقة نفسي لحد ما ربنا بعتلي قلم  فوقني من اللي كنت فيه عمري كله صدقيني كان صعب عليا 
اووي اني اواجه نفسي و جلست علي مقعدها مرة اخري وتحدثت القل*م كان من جابر اعترفلي بكل حاجة وباللي كان بيعمله معاكي وفي حاجة اكتشفتها لازم تعرفيها يا غرام ...
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط علي (رواية غرام صعيدي الفصل الخامس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية غرام صعيدي)
reaction:

تعليقات