القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الحادي عشر 11 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الحادية عشر 11 بقلم حنين عادل 

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الحادي عشر 11 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الحادي عشر 11 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الحادي عشر 11 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الحادي عشر 11 بقلم حنين عادل


طلع سلطان من الڤيلا وراح علي الاوضة المقفولة العتمة
دخل فيها كان كمال منهار وهايج وبيحاول يفك نفسه
سلطان : بس ...بس انا هاريحك بقا كده كفاية عليك يلا
قرب منه اكتر وكمال الخوف اتملك منه وحط ايده علي بوقه وكأنه هايخنقه بدأ يحاول يتحرك بسرعة 
سلطان: بس اهدي انا عايز أريحك بس 
حط كفه علي مناخيره وبوقه وكمال ماعدش قادر يتنفس خلاص وبعدين بعد عنه وهو بيضحك 
قعد يحاول يتنفس ..
مشي سلطان خطوتين وفتح النور 
غمض كمال عينيه من النور وبعدين بدأ يفتحها ببطأ ويبص حواليه ..
قرب سلطان منه وهو مبتسم وبدأ يفكه ..
وكمال بيبص ليه وهو مستغرب ..
فكه وبعد عنه وهو بيضحك:
حمد الله علي السلامة يا ابو كمال 
بص كمال علي نفسه وهو خايف ومتخيل منظره هايبقي ايه بس لقي ايده سليمة
بص لسلطان وهو مستغرب 
قعد سلطان علي الكرسي وحط رجل علي رجل:
ما تقلقش انت كويس هو انا سفاح يا راجل انا قطعت رجلك بس 
عينيه اتملت بالدموع وبص علي رجله بس لقاها سليمة فبص لسلطان وهو مش مصدق
ضحك سلطان: 
ماتقلقش انت كويس هو انت يعني لو كنت اتقطعت التقطيع ده كله كنت هاتبقي عايش يا ابو كمال انا سمحت في ايدك اللي اتمدت ورجلك اللي طاوعتك وجت بيك بس ما سمحتش في زفارة لسانك للأسف قطعته 
حاول كمال يقوم من علي الكرسي
سلطان: بالراحة بالراحة لسه مفعول الدوا المخدر في جسمك انت عارف يا ابو كمال يومين كمان من الدوا ده وكنت تبقي مشلول علطول بس انا قلبي ابيض ابيض خالص
حاول كمال يسند ويمشي قام سلطان بسرعة حتي ان الكرسي وقع ومسكه من رقبته ولزقه في الحيطه بسرعة 
اتكلم وهو ماسك رقبته بايد وحاطط السكينة في بطنه بالإيد التانية 
سلطان: ابعد عني وعنها هاتبقي وقعتك سودا وأمك داعية عليك انا ذات نفسي بخاف مني فخاف انت كمان عشان تسلم ..
قرب جمب ودنه أكتر وزعق: 
سااامع 
كمال: ايوه أيوه 
برق كمال بصدمة
سلطان: صدقني ان شوفتك مرة تانية كل اللي فات وحسيت بيه هايكون حقيقي وهاتخسر كتير مش مجرد لعب بأعصابك بس المرة الجاية هالعب بحياتك ...
بعد عنه ورفع ايده ...
فاجري كمال وهو لسه مش قادر يمشي وبيسند ...
قعد سلطان علي الكرسي وهو بيفكر هو ازاي عرف اسم الدوا ده وده معناه انه استخدمه قبل كده وهو ليه مبسوط وهو بيعمل كده ..
رمي السكينة علي الأرض وقام رنتها في الارض خلته يفتكر نفس المشهد
حس انه داخ ومسك دماغه قعد تاني وهو بيفتكر بنت صورتها مشوشة مش باينة بيجري وراها وبترشه بالمية وبتضحك وهو بيكون مبسوط
وفجأة حد بيضربه بالسكينه وبعدين بيطلعها وبتقع علي الأرض بتعمل نفس الرنة 
بيقوم يقف وبيحاول يتسند علي الحيطة وهو مش فاهم حاجة وازاي ذكرياته كده ..
وقف تاني ورفع التيشرت بتاعه وبيبص علي بطنه موجود فيها اثر لضربة سكينة بس مالقاش. 
نزل هدومه وهو مستغرب ايه اللي افتكره ده
سلطان: معقول مشهد من فيلم لأ اكيد ده حصل انا لازم اعرف بقا كل حاجة عن نفسي لازم 
طلع من الأوضه اللي كانت في بدروم الڤيلا ودخل الڤيلا ..
وقف علي الباب وهو بيشم الريحة اللي جاية من المطبخ وبعدين طلع يجري .
سلطان: انتي فين يا زفته انتي 
جت وعد تجري: ايه في ايه
سلطان: مش شامة ريحة الشياط دي منك لله يا شيخة 
شهقت بصدمة وطلعت تجري علي المطبخ ودخلت وسط الدخان وهي بتكح وبعدين صوتت
دخل يجري عليها : في ايه في ايه 
اتكلمت وهي بتعيط: ايدي اتلسعت 
سلطان مسك ايدها وحطها تحت المية وهو ماسكها وهي مركزة عليه ..
رفع عينه وبص ليها اتحرجت وبصت بعيد ..
وعد : يخربيتك انا كده هاضعف بص زوجتك نفسي وبس
ضحك سلطان: هاتقدري علي مهري 
فتحت بوقها وبصت ليه: انت سمعتني 
سلطان: لأ خالص
وعد: طيب الحمد لله 
بصت تاني عليه
وعد بتفكير: غريبة الستات شوية بيحبوا الراجل المفرفر وشوية بيحبوا الراجل الناشف الجامد ده وانا بقا بحب الراجل اللي راجل صوته تخين يخوف بس حنين خالص وسيم بعيون ملونة ياختييي علي جمالها ماتعرفش اخضر ولا ازرق ولا فيروزي عيونك لونها ايه يا عم انت ولا الرموش والنبي بحاول أطول رموشي وزهقت مجايب زيت خروع لما هاتعمي يعطي من يشاء بغير حساب والله انت ايه يا جدع انت يخربيت جمال أمك يا شيخ 
سلطان: لا كدا أنا اخاف علي نفسي بقا
تاهت وعد في عيونه: حقك والله 
سلطان: ايييييه 
وعد : جري ايه يا عم سلطان جزعتني
سلطان: ايه؟!
وعد: قصدي جعزتني الواحد مايعرفش يشرد شوية ..
ساب ايدها وطفي البوتجاز ..
سلطان: بقيتي كويسة
وعد: الحمد لله في حرقان معجون سنان والدنيا تبقي فل
سلطان: معجون ايه شوفي حاجة للحروق بلاش جهل
وعد: طيب طيب ..
طلع سلطان بره المطبخ لقي تليفونها علي الترابيزة. .
بصت للمطبخ حواليها وكانت عاوزة تعيط ...
وعد: انا لازم اجيب خدامة ماينفعش كده بطلي تفكير بقا بعقلك الإجرامي ده انها هاتقتلك وانتي نايمة عشان تسرق فلوسك لأ كده كتير 
نفخت وطلعت بره المطبخ لقت سلطان ماسك تليفونها
رفعت حاجبها : انت بتقلب في تليفوني ليه
سلطان: بطلب بيتزا 
وعد: اه وانت استأذنتني يعني بص يا عم سلطان نحترم خصوصيات بعض عشان ما ازعلكش عشان انا زعلي وحش زعلي ايه وحش 
سلطان: امشي انجري اعملي قهوة 
وعد: حاضر يا باشا
دخلت وعد المطبخ وهي بتضحك:
ما اتعصبش ما اتعصبش بدأت أسيطر مسيطرة هامشيك مسطرة 
بعد ربع ساعة ...الباب رن 
سلطان نده عليها بصوت عالي : يا وعد يا وعد 
طلعت وعد من المطبخ
سلطان: افتحي الباب وحاسبي
وعد: حاضر 
فتحت وعد الباب وحاسبت بتاع البيتزا وحطها عالترابيزة
بصلها برفعة حاجب: ايه ده انا ماقلتلكش 
سلطان: لا ماقولتليش 
ضحكت وعد: انا مش بعرف أعمل قهوة😂
سلطان: والله اومال قولتي ليه حاضر ودخلتي المطبخ
وعد: عادي باخدك علي قد عقلك يلا بقا ناكل انا جعانه المغرب قرب هاتنسف يا جدعان 
سلطان بص عليها من فوق لتحت: فعلا
قعدت وعد وفتحت علبة بيتزا : عارف يا سولطان أنا بفكر اخد حاجات تتخن شوية عشان حاسة نفسي سوفيفة 
سلطان: ليه انتي وزنك كام
حطت البيتزا وبصت عليه:
حد يسال واحدة وزنك كام يا استاذ سلطان انت مش بس خرقت قوانين الطبيعة انت خالفت العادات والأعراف وقولت حاجة منافية للاداب العامة انت متخيل عملت ايه
سلطان : عشان قولت وزنك كام عملت ده كله 
وعد: نصيحة للزمن ما تسألش بنت وزنك كام أو سنك كام فلتقل خيرا زي انتي احلويتي وشك بينور ضحكتك جامدة يا اما تحط جزمة في بوقك 
برق لها بغضب: مش ملاحظه ان لسانك طويل 
طلعت لسانها: قصيور أهو مين قال طويل 
بص لبواقي الأكل علي لسانها واتكلم بقرف :
This is very disgusting 
هذا مقزز جدا 
لاحظت علامات وشه فاكملت اكل عادي احنا ولا يهمنا 
أخد علبه البيتزا ودخل جاب طبق وغسل ايده وطلع حط البيتزا عليه ومسك البيتزا والطبق عشان لو حاجة وقعت ..
وعد ضحكت: والنبي ما فرقت حاجة يا عم 
خلصت وعد البيتزا بتاعتها وبصت علي بتاعت سلطان لاحظها فادالها قطعة كلت وهي بتضحك ليه 
وعد : مش عارفة جايب قليل ليه 
سلطان: قليل ؟! انتي أكلة واحدة كبيرة لوحدك 
وعد: دي وسط قول والله كبيرة
سلطان: والله 
وعد: المطعم ده حرامي كده ازاي دي كبيرة لا ضحك علينا يلا عالعموم انا شبعت الحمد لله 
ضحك سلطان وقام وقف: انا خلصت كملي أكل 
ودخل غسل ايده وفتح التلاجة طلع بيبسي وفتحها ..
طلع بره المطبخ لقاها بتاكل في اخر قطعة وبوقها مليان اتحرجت وهو واقف باصص عليها فاضحكت ..
طلع قعد في الجنينة وبعدين نام علي ضهره وهو باصص في السما 
غسلت وعد ايديها : انا ايه اللي حارجني يعني كله بفلوسي الله 
خدت بيبسي وطلعت تبص عليه لقيته نايم ومغمض عينيه
وعد: سبحان الله جمال بيبص لجمال وعجبي  
طلعت اوضتها وخدت شاور وطلعت من الحمام بتنشف شعرها وبتغني:
يا طالعة من باب الحمام وكل خد عليه خوخة 
_المفروض بوسة مش خوخة 
شهقت بخضة وهي بتحاول تخبي رجليها الباينة من البرنس : 
انت ....انت ازاي تدخل أوضتي انت اتجننت يا علي مش معقول كده
علي: خلاص اسف أسف مغمض عيني أهو انا طالع 
بصت عليه لقته لسه واقف
اتكلمت بعصبية: اطلع بره يا علي ما ينفعش كده برررره
مشي خطوتين ورجع الخطوتين طاير ببونية من سلطان وقعته علي الارض و ...
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثاني عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات