القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام صعيدي الفصل العاشر 10 بقلم إسراء إبراهيم

 رواية غرام صعيدي الحلقة العاشرة 10 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي الجزء العاشر 10 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي البارت العاشر 10 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي الفصل العاشر 10 بقلم إسراء إبراهيم

رواية غرام صعيدي الفصل العاشر 10 بقلم إسراء إبراهيم

اتصدمو جميعا من دخول الشرطة ولكن عندما رأت غرام منال زوجة ابيها علمت ان الموضوع يخص جابر نعم ومن غيره فهو دائما سبب حزنها وتعاستها ، تحدث عتمان خير يا حضرة الظابط في ايه ، انا اسف يا حج عتمان بس احنا جاين نقبض علي صقر   ، خبطت عزيزة علي صدرها بصدمة يا مري صقر ولدي اما غرام فشعرت بالخوف علي صقر وكأن روحها ستفارقها وصقر يعلم انه مصدر الامان بالنسبة لها فنظر لها ليطمئنها وتحدث للظابط والتهمة ايه بجي ، الست منال مقدمة بلاغ بتتهم فيه حضرتك انك خطفت جوزها ، قال ادهم بعصبية واي حد يتهم اي حد كدة تقبضو عليه مش في دليل ولا ايه ، ما حضرتك جاين نفتش البيت هيا بتقؤل انه عندكم ، نظر صقر لعتمان ابوه فحرك رأسه بإيجاب ثم قال بهدوء تمام اتفضلو فتشو ، نظرت منال لغرام بحقد وتحدثت بغيظ انا مش هسيب حق جوزي وهوريكي يا غرام فردت عليها عزيزة جوزك اللي فرحانة بيه ده ميسواش في سوج الرجالة تلاتة مليم ولو مفكرة انها لوحدها تبجي غلطانة عشان لو فكرتي تجربي منها هاكلك بسناني انتي واعية ، خرجو العساكر وتحدثو للظابط مفيش حاجة يا فندم فتشنا البيت والمخزن وملقناش حد ، تمام احنا اسفين يا حج عتمان بس لازم صقر يجي معانا عشان المحضر ، اقتربت غرام من صقر وتمسكت بيده وتحدثت ببكاء متسبنيش ، هشش ومسح دموعها بيديه وتحدث بهمس اوعدك هرچعلك تاني متخفيش ، وتركها وذهب معهم ، عزيزة بخوف عتمان هو كدة جبضو علي ولدي ، لع يا عزيزة متخفيش هما هياخدو منه شوية معلومات ويسبوه عشان مفيش دليل ، تحدثت صفية باستهزاء وهي تنظر لغرام وده كان مكتوبلنا فين ده كله جاعدين لحالنا والمصايب بتتحدف علينا ، واكملت غادة ووجهت كلامها لغرام انتي السبب اهو صقر اتجبض عليه من تحت راسك ، نهرتهم عزيزة بشدة كل واحدة تحط لسانها في خشمها وتشوف وراها ايه انا ولدي هيرچع ومش عايزة حديت ماسخ ملوش عاذة ، اما غرام فكانت تستمع لهم وهي في عالم اخر وفي داخلها تلوم نفسها فيما حدث لصقر فهي السبب وهي من جلبت له المشاكل منذ قدومها وهو لا يستحق منها ما حدث له بسببها وفاقت من شردوها علي صوت فاطمة وهي تطبطب عليها وتطيب خاطرها ، سيبك منهم ومتزعليش عشان خاطري يا خيتي ان شاء الله صقر هيرچع انتي بس ادعيله ، انا السبب فعلا يا فاطمة مش كدة ، لع طبعا مش اكده هو بس شوية مشاكل وهتعدي زي اي مشكلة متحمليش نفسك فوج طاجتها يلا اطلعي ارتاحي وانا هخلص المطبخ وهطلع اجعد معاكي عشان متبجيش لوحدك ، متشكرة اوي يا فاطمة ، علي ايه يا عبيطة احنا خلاص بجينا اصحاب واخوات كمان يلا اطلعي ، حاضر .
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹 لا حول ولا قوة الا بالله 
كانت تجلس غادة في غرفتها وهي تشعر بالحقد تجاه غرام وتفكر في صقر وطريقته تعامله مع غرام فحتي عندما كانو معا لم يعاملها هكذا مع انه يعشقها حتي قطع ذلك خبط باب الغرفة وفتحت لتجد صفية ، خير يا صفية في حاچة ، دخلت صفية الغرفة وجلست ، وه انتي جعدتي كمان واضح ان في حاچة واعرة ، بصي انا عارفة انك بتكرهي غرام عشان خدت صقر منك وانا كمان مش طايجاها وعايزاها تغور فأيه رأيك نتفج سوا ونطفشها من اهنه ، نظرت لها غادة مطولا ، امممم طيب مصلحتي انا وعرفتها عشان ارجع صقر ليا انتي بجي مصلحتك ايه ، اني ابجي ست الدار يعني انتي سعتها تخلي صقر يجبلك دار لحالك وانا ابجي هنا والدار يبجي ليا ، وه وانتي ناسية عزيزة اياك ، لع مرت عمي هبجي اشوفلها صرفة صدجيني مش هغلب ، بعد تفكير ماشي موافجة ، صفية بحيرة طيب بس هنعمل ايه ، غادة بمكر انا هجولك هنعمل ايه .
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹استغفر الله العظيم 
كانت غرام تبكي وتشعر بالعجز لعدم مساعدة صقر حتي جاء حديث عتمان في رأسها بأنه لابد من تنازل منال عن المحضر فخطرت في بالها ان تتصل بمنال تترجاها  لتتنازل ولأجل صقر ستفعل اي شي  فامسكت الهاتف بسرعة واتصلت بمنال حتي اتاها صوتها الغاضب وكمان ليكي عين ترني عليا ، مرات ابويا لو سمحتي اسمعيني بجد انا مكنتش بكدب جابر فعلا حاول يع*تدي عليا ودي مش اول مرة والله علطول كان بيحاول وكنت بخاف اقؤلك عشان مكنتيش هتصدقيني وعشان كدة انا اتجوزت بسرعة عشان اهرب منه ، منال بغيظ وكره وانتي مفكرة اني هصدقك بلاش كهن البنات ده جابر بيحبني وعمره ما يبص لواحدة غيري وتلاقيكي انتي اللي كنتي بتشاغليه صحيح ما انتي خطافة رجالة ومش هتنازل عن المحضر وخلي صقر ده بقي ينفعك واغلقت منال الهاتف في وجهها وانفج*رت غرام في البكاء فلا مفر صقر سيسجن بسببها .
🌹🌹🌹🌹🌹 سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
عتمان بغضب وصوت عالي ازاااي يهرب منكم يا بها*يم ،
حجك علينا يا عمدة والله احنا خدناه زي ما جنابك امرت وكنا هنوديه الدار القبلية بس هو فك نفسه وهرب منينا ، 
انتو عارفين صقر لو عرف هيعمل ايه فيكو مش بعيد يجت*لكو اخفو من وشي السعادي ودورو عليه كويس اكيد لسة في البلد وتحدث بصوت منخفض ربنا يسترها عليك يا صقر يا ولدي من الكلب اللي اسمه جابر ده 
🌹🌹🌹🌹🌹 استغفر الله العظيم 
دخلت صفية غرفتها وهيا سعيدة فقد اتفقت مع غادة للتخلص من غرام اخيرا ، فوجدت جمال زوجها يرتدي عِمته
، رايح فين يا چمال ، رايح لاخوي المركز ، ده انت لسة چاي من الغيط وتعبان ، يعني عايزاني اجعد ارتاح واسيب اخويا لوحده ، صفية بغيظ وهو فين اخوك وانت شجيان يا حبة عيني من صباحة ربنا لاخر الليل ومفيش حد حتي بيسأل فيك كانك مش ابنهم ، وقف جمال قصادها وتحدث بغضب جولتلك جبل اكده ملكيش صالح باللي بيني وبين اخواتي واللي بشجي فيها دي ارضي فاهمة ولا لع ولو فعلا محدش حاسس بيا يبجي انتي انا عمري ما حسيت اني متچوز عمرك ما هونتي عليا تعبي مبتعمليش حاچة غير التجطيم فيا وحتي عيالك مش مخلية بالك منهم انا جرفت منك ومش عارف اتبليت بيكي كيف وتركها وذهب وهي نظرت لاثره بصدمة وفي نفسها هل هذا جمال زوجها ماذا حدث له ليتغير هكذا .
🌹🌹🌹🌹🌹🌹 لا اله الا الله محمد رسول الله
في عصر تاني يوم كانت غرام في غرفتها بدلت ملابسها وعدلت حجابها لتدخل عليها عزيزة ، رايحة فين يا بتي ، رايحة ارجع صقر يا ماما ، لع ميصحش تخرچي انتي خابرة صقر لو عرف هيعمل ايه هيكسر الدنيا بلاش واستهدي بالله وهو ان شاء الله هيرچع ، لا مش هفضل قاعدة كدة وهو محبوس بسببي انا لازم اتصرف ، وتركت عزيزة وخرجت من الغرفة ومن البيت باكمله ، عزيزة بخوف استرها يارب ،
سألت غرام علي مكان المركز وذهبت ووجدت منال تقف بالخارج تنهدت بارتياح وذهبت تجاها وتحدثت بهدوء يلا عشان تتنازلي ، منال بغضب لولا انه جابر كلمني وقالي انهم بيهددوه و لو انا متنازلتش هيقتلوه انا كنت حبستهولك ، لم ترد عليها غرام ودخلت مما اغاظ منال كثيرا ودخلت وراءها ، لو سمحت ممكن ادخل للظابط قوله غرام سيد عبد المجيد مرات صقر الغراوي طيب ثواني هدخل ابلغه ظلت واقفة بقلق وتذكرت مكالمة جابر لها امس 
فلاش بااااك 
شعرت بالزعر حين سمعت صوته علي الهاتف لو تعلم انه هو لما فتحت الخط ، فاكرة انك هتخ*لصي مني بالسرعة دي ، استجمعت شجاعتها وتحدثت بغضب انت عايز مني ايه 
حرام عليك بقي ما تسبني في حالي ، تؤ تؤ منا قولتلك انتي بتاعتي ومش هسيبك لحد تاني ، انا ابقي ضلك ومش هتعرفي تهربي مني طول ما انا عايش ، وتفتكر صقر هيسمحلك تقرب مني تبقي بتحلم ، لا خلاص مفيش صقر اعتبريه مش موجود  انا هخل*ص عليه عشان فكر بس يقرب منك ، لا ارجوك متأذيهوش هو ملوش ذنب ، ذنبه انه خدك مني يا غرام وانا محدش ياخد حاجة ملكي ابدا بس في حل تاني ، غرام بحزن ايه هو ، انا هخلي منال تتنازل وهبعد عن صقر وهسيبه يعيش بس بشرط واحد بس وهو انك تخليه يطلقك وترجعيلي تاني ، لا تعلم ماذا تفعل فاذا رفضت فسيقتل صقر وهيا خائفة عليه بشدة واذا وافقت فستكون اسيرة جابر للأبد ولكن هذا هو الحل الوحيد لخروج صقر وحمايته من شر جابر فهو لا يستحق هذا ، تحدثت بضعف وكسرة موافقة ، حلوو  بس لو خلفتي كلامك سعتها مش هرحمك وهخليكي تشوفيه وهو غرقان في دم*ه ، اغلقت الهاتف في وجهه وهي تبكي بصمت .
عودة من الفلاش باااك 
اتفضلي الظابط مستنيكي ،شكرا ، دخلت منال وغرام التي خائفة وتشعر بالضياع بدون صقر فهو من يشعرها بالامان ، اتفضلو اقعدو ، تحدثت منال انا عايزة اتنازل عن المحضر اللي قدمته في صقر الغرباوي  انه يعني خطف جوزي هو خلاص رجع وكان سوء تفاهم واتحل ، الظابط بعملية تمام مفيش مشكلة هو اساسا مفيش حاجة ضده وكان هيمشي وهو في المكتب جمبي هنا من امبارح هو عارف ان دي إجراءات روتينية وبعد فترة دخل صقر مكتب الظابط وعندما رأي غرام ، اقترب منها بغضب انتي ايه اللي چابك اهنه جولي ، انا انا جيت عشان اخرجك ، وانتي مش متچوزة راجل عشان تخرچي اكده لحالك فاكراني عيل اياك ، صقر انا اسفة بس انا كنت قلقانة عليك ، قاطعهم الظابط تقدرو تتفضلو يا صقر بيه ، امسك يدها  وخرجو سويا وفي الطريق لم يتحدث معها مطلقا فتحدثت غرام صقر انا اسفة ، لم يرد عليها وتجاهل كلامها وحين وصلو البيت رأتهم عزيزة بفرحة حمدالله علي سلامتك يا ولدي ، باس ايدين امه الله يسلمك ياما ، وتحدث عتمان  كيفك يا ولدي ، الحمد لله يا ابوي ، احم انا هطلع ارتاح شوية ، غادة بخبث تعالي يا صقر نطلع اوضتنا ارتاح ، شعر بنظرات غرام له ولكنه تجاهلها وتعمد ان يعاقبها احم ماشي يا غادة وسبقها علي فوق ، فرحت غادة بشدة ونظرت لغرام بشماته وذهبت وراءه  اما غرام فكانت لا تصدق هل تركها وذهب مع غادة فعلا شعرت بالحزن والغيرة والكسرة كل شئ سئ شعرت به الآن ، اقتربت عزيزة منها وطبطبت عليها معلش يا بتي هو بس مضايج شوية انا جولتلك متخرچيش عشان صقر ولدي وانا عارفاه زين ، تحدثت غرام بحزن انا كنت خايفة عليه وعايزاه يرجع يعني ده ذنبي ، معلش يا بتي اطلعي قوضتك وهو اما يهدي هتلاجيه جالك  ، صعدت غرام غرفتها فهي لا تعلم لما يعاقبها هكذا فهي فعلت ما فعلته لأجله وظلت تفكر به والغيرة تأكلها وبكت لقسوته عليها هكذا حتي تفاجئت بصقر يفتح الباب ويغلقه بسرعة واقترب منها وجذبها لأحضانه فلم يمهلها فرصة لتتحدث وجدت نفسها في احضانه يضمها اليه بشوق ......
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط علي (رواية غرام صعيدي الفصل الحادي عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية غرام صعيدي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق