القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل العاشر 10 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الحلقة العاشرة 10 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الجزء العاشر 10 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت العاشر 10 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل العاشر 10 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل العاشر 10 بقلم ماهي أحمد

نايا : ( وهي بتنهج ) وبعدين هنعمل اي 
يامن : هنط 
نايا : انت مجنون هنط فين مافيش غير صحرا تحتنا دي الارض لو نطينا هنموت 
يامن : يبقي نموت سوا 
يامن مسك ايديها ووقف علي السور ورجاله القائد طلعوا علي السطح واول ما يامن شافهم راح مسك ايد نايا جامد ونط من الدور العشرين 
نايا : ااااااااااااه 
رجاله القائد جريوا علي السور بيبصوا لقوا نايا ويامن تحت في الارض مرميين 
رجاله القائد:😳😳
رجاله القائد مابقيتش مصدقه اللي هما شايفينه بعنيهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
واحد من الرجاله : وبعدين ده مات 🙂
واحد تاني : مافتكرش ان العبقري يموت بسهوله كده 
الراجل ١: ازاي اومال مين اللي ميت قدامك ده 
الراجل بص من السور مره تانيه لتحت بيبص مالقاش العبقري ولا نايا علي الارض زي ما كانوا وبقي مصدوم 
الراجل ٢: ( بص هو كمان تحت مره تانيه واول ما ملقاهمش   ضحك ضحكه سخريه ظهرت جنب شفايفه وحرك راسه يمين وشمال ) 
الراجل ٢: مش قولتك مايموتش بسهوله ماصدقتنيش 
الرجاله نزلت تجرى بسرعه من العماره ٢٠ دور نزلوا لاقوا في شبكه العبقري حاطيتها مخصوص وعارف المكان ده كويس جدا ووقف العربيه مخصوص عند العماره دي عشان هما يطلعوا وراه ولما ينطوا مايلحقووش ينزلوا وراهم ويقدروا يهربوا منهم ولما نايا ويامن وقعوا وقعوا علي الشبكه دي 
الراجل بقي يضرب اي حاجه يلاقيها في الارض برجله من كتر غيظه عشان العبقري قدر يهرب منهم 
-----------------------------بقلمي مآآهي آآحمد-----------------------
يامن اخد نايا ومسك ايدها وبقوا يجروا بسرعه جدا لحد ما نايا تعبت من كتر الجري ووقفت عشان تاخد نفسها 
نايا وهي بتنهج وبتتكلم بالعافيه 
نايا : ( بنهجه ) انت .. انت .. انت اكيد مجنون 
انا عمرى ما حصل معايا كده مافيش حد عاقل يعمل اللي انت عملته افرد كنا متنا ومانزلناش علي الشبكه دي ..
يامن : ( بكل برود ) طيب وفارق معاكي الموت اوي ما انتي من عشر ايام بس كنتي هتقتلي نفسك لولا ما انا لحقتك 
نايا : ( باستغراب ) انت بتقول اي .. دي حاجه ودي حاجه تانيه خالص وبعدين انت عارف كويس انا كنت هموت نفسي ليه ؟ 
يامن : انا مش عارف حاجه ومابقيتش عايز اعرف خلاص 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن مشي وساب نايا واقفه مكانها وبقت تمشي وراه تاني بالعافيه ومره واحده بيبصوا لقوا عاصفه شديده وهما ماشيين قامت والجو بقي اصفر والهوا والتراب بقي يدخل في عنيهم نايا بقت ترفع ايدها علي وشها عشان تقدر تشوف بس مافيش الهوا والتراب كان شديد اوي يامن وهو بيحاول يفتح عنيه بالعافيه لقي زي كهف مسك نايا من ايدها وبقي يشدها معاه لحد ما دخلوا الكهف ده من جوه ولان العاصفه كانت شديده اوي فكانت الرمله والهوا بتدخل جوه الكهف يامن ابتدي يدخل جوه الكهف اكتر واكتر لحد ما بقوا في مكان ضيق اوي هما الاتنين والدنيا بقت ضلمه بقي يدور علي اي خشب او اي حاجه يولع بيها لحد ما لقي خشبه وطلع الولاعه اللي معاه وبقي نايا ويامن قاعدين ويادوبك الخشبه اللي يامن ولعها هي اللي مخلياهم يشوفوا بعض 
نايا ويامن قعدوا قصاد بعض والنار ما بينهم بقت تبص ليامن وهي زعلانه جدا من تصرفاته معاها ومكانتش بتتكلم ولا تفتح بوقها بكلمه
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن بقي يفكر في خيانه خالد لي وازاي يردله اللي عمله فيه .. يامن بيسامح في اي حاجه وكل حاجه الا الخيانه الصمت بقي في المكان والاتنين كل واحد فيهم بيفكر وباله مشغول 
نايا اخيرا اتكلمت 
نايا : احنا قدامنا كتير علي ما نوصل القريه 
يامن : يوم بالكتير وهنكون هناك 
نايا : ( في نفسها ) خلاص يوم وهرجع لعذابي من جديد.. يوم واحد بس والجبالي هيتحكم فيا وفي جسمي 
نايا صرخت بكل صوتها وقامت وقفت 
نايا : بس انا مش عايزه اروح للجبالي يا يامن حرام عليك .. انت عارف كويس اني مش عايزه اروحله 
يامن بعد خيانه خالد لي ما بقاش يثق في حد 
يامن : ( بغيظ ) هترجعيله .. هترجعيله عشان مالكيش مكان غير عنده 
يا اما هتروحي للي اوحش منه انتي اللي هتختاري 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا : واذا كنت عايزه اعيش حره سيبني يايامن سيبني امشي لطريقي واكني هربت منك ومش عارف تلاقيني قول كده للجبالي 
يامن قام بغيظ ونرفزه ووقف قدام نايا ومسكها من دراعها 
يامن : ده علي جثتي اني اخليكي تهربي وتمشي مني انتي الحاجه الوحيده اللي هتعرفني علي المكان الحيوان اللي قتل اهلي قدامي مايهمنيش هيجرالك اي حتي لو هيقطعك حتت انتي فاهمه 😡
نايا بلعت ريقها وبقت تبصله في عنيه ودموعها بقت تنزل منها يامن اول ما شاف دموعها نازله منها كان عايز يرفع ايده ويمسحلها دموعها بس طبعا ما قدرش يعمل كده واداها ضهره صوت الرياح بره كان عالي اوي وكانوا مستنيين العاصفه تهدي 
يامن كان مدي لنايا ضهره وناياا وراه 
نايا : كم انا غبيه كنت فاكره ولو مجرد تفكير ان ممكن في يوم اكون فارقه معاك 
يامن كان مديها ضهره وساكت وبس حتي ماردش عليها بكلمه غمض عنيه وبقي يقول في نفسه كده احسن خلينا بعاد عن بعض 
مره واحده يامن وهو واقف حس بحاجه طلعت علي هدومه ولسه هيبص يشوق ده اي بيبص لقاه عقرب وقرصه حته قرصه 
يامن : ااااااه 
يامن بسرعه شال العقرب من علي دراعه وحدفه وبقي يق'تله برجليه ويدوس عليه لحد ما مات 
نايا : في اي .. يانهار اسود ده عقرب 
نايا قربت من يامن ومسكت ايده 
يامن : ابعدي ما تقربيش مني 
نايا : مش وقت عنادك خالص دلوقتي يامن السم بتاع العقرب ابتدي يعمل مفعوله فيه وابتدي يامن يدوخ وبقي بيسند علي الحيطه اللي وراه بأيديه ولسه هيقع نايا سندته بسرعه وحطت ايده علي كتفها وقعدته بالراحه في الارض وبسرعه جدا مسكت دراعه وبقت تشفط السم وتف في الارض مره في التانيه بسرعه نايا بقت تفك الحزام بتاع البنطلون بتاع يامن 
يامن : ( وهو دايخ ومش حاسس بنفسه ) 
يامن : هههه بتعملي اي .. هتربطيني عشان تهربي 
نايا داست علي سنانها من الغيظ منه ومسكت الحزام وبقت تلفه علي دراعه كويس اوي وتربطه جامد جدا عشان السم ماينتشرش اكتر من كده 
نايا بتبص لاقت مكان اللدغه بتاعت العقرب بقت حمرااا جدا 
نايا : ( بتوتر )  انا .. انا لازم اتصرف انت كده هيجرالك حاجه سم العقرب بينتشر فيك بسرعه اكيد في حاجه تخلينا نوقف السم ده 
يامن : ( بلع ريقه وهو مش قادر يتكلم وبقي بيتكلم بهمس ) اهربي يانايا .. 
نايا من كتر ما صوته كان واطي مكانتش سمعاه قربت ودنها من شفايفه عشان تسمعه 
نايا : انا ماسمعتش انت بتقول اي 
يامن ابتدي العرق ينزل  علي جبينه وابتدي يسخن اوي 
نايا قربت ودنها من شفايفه 
يامن : ( بصوت مبحوح ) اا.. ااهر.. اهربي 
نايا ( بصيتله كده وفكرت ان دي فرصتها فعلا عشان ماترجعش تاني للجبالي وتهرب منه ) 
يامن : اهربي من هنا 
نايا قامت وقفت وسمعت كلام العبقري وطلعت بره الكهف 
العبقري من كتر ما بقاش حاسس بنفسه ايده اترمت جنبه ومبقاش متحكم في جسمه خالص وغمض عنيه واستسلم لجسمه اللي تقريبا اتشل من الحركه 
نايا طلعت بره الكهف والعاصفه كانت لسه شغاله وكانت شديده جدا والهوا كان عمال يطير فيها ويودي ويجيب فيها وكأنها بتدور علي اي حد يساعدها فضلت تجرى في الصحرا ومحدش موجود حرفيا فيها وهي بتجرى لاقت بيت بعيد عن اي قريه بقت تخبط علي البيت ده بكل ما فيها 
لحد ما ست عجوزه بتسند علي عصايا فتحتلها الباب نايا دخلت بسرعه وقفلت الباب وراها 
نايا : الحقيني .. ارجوكي الحقيني .. 
الست العجوزه : اي اللي جايبك هنا في الصحرا والريح دي يابنتي 
نايا : ارجوكي جوزي .. جوزي لدغه عقرب وهو في كهف مش بعيد هنا لازم نلحقه لو ما لحقتهووش هيموت لازم حد معايا ييجي عشان يجيبه 
الست العجوزه : انا ماقدرش اساعدك يابنتي انا هنا لوحدي ومعييش حد لو قدرتي تجبيه هنا انا عندي اعشاب اقدر اديهاله عشان توقف سم العقرب 
نايا : ( بتوتر) طيب .. طيب ابوس ايدك انا هاروح اجيبه بس حضري الاعشاب دي بسرعه 
الست العجوزه: حاضر يابنتي حاضر .. خللي بالك العاصفه شديده النهارده 
نايا : ( هزت راسها فوق وتحت هزه خفيفه بمعني حاضر ) 
وفتحت الباب والهوا طير كل اللي جوه البيت في اللحظه دي من شده الرياح وقفلت وراها الباب بسرعه وبقت تحاول ترجع تاني للعبقري والرياح بتودي وتجيب فيها 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا اخيرا وصلت ليامن واول ما دخلت عليه لاقيته مغم عليه خطت ودنها علي صدره عشان تسمع نبضات قلبه لاقيت قلبه بيدق اتنهدت واخدت نفس وبتلمس جبينه لاقيته سخن مولع حرفيا بسرعه جدا بقت تحاول توقفه حطت دراعه علي كتفها وبقت تسند فيه لحد ما اخيرا وقف معاها وهو تايه ومفتح جفنه بالعافيه 
نايا : ارجوك .. ارجوك ياعبقري قوم معايا اتحرك معايا 
العبقري كان رامي حمله كله علي نايا لانه مش قادر يصلب طوله حرفيا ونايا بقت تمشي بي في الصحرا مع الرياح كانت بتعاني وفي نص الطريق العبقري فقد الوعي مره تانيه خالص 
واترمي من نايا في الارض نايا وقتها بقت تشده من دراعه وتجره معاها وهو في الارض بكل قوتها وهي بتشد وبتعمل كل اللي تقدر عليه عشان توصل لبيت الست العجوزه لحد ما اخيرا وصلت بعد معاناه كبيره خبطت علي الباب 
نايا : افتحي ارجوكي .. جوزي بيموت مني 
الست العجوزه:_____________
نايا بقت تخبط بأيديها الاتنين بكل عزمها علي الباب 
نايا : افتحي .. افتحي ماتسيبهووش يموت افتحي الباب 
الست العجوزه :_______________
يامن وهو في الارض مرمي ابتدي يحرك راسه شمال ويمين 
يامن : ( بصوت واطي بيطلع منه بالعافيه ) نايا .. نايا 
نايا جريت علي يامن وحطت راسه علي رجليها وبقت تحسس علي خده بأيديها 
يامن : ( وهو خلاص مش قادر) اهربي يانايا .. ابعدي عن هنا 
نايا بتبصله والدموع نازله منها علي خد العبقري 
نايا : مش هسيبك يا يامن .. مش هسيبك .. انت هتعيش 
يامن لسه بيرفع ايده بالراحه اوي عشان يمسح دموع نايا راحت الست العجوزه فتحت الباب نايا لفت وشها وهي قاعده ويامن راسه علي رجلها 
الست العجوزه: ادخلوا .. ادخلوا بسرعه قبل ما اغير رأيي 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا قامت بسرعه وسندت دراع العبقري علي كتفها وقومته ودخلوا جوه البيت 
نايا حطت العبقري علي السرير 
نايا : انا .. انا مش عارفه اقولك اي متشكره اوي انك فتحتي الباب 
الست العجوزه: امسكي شربيه الاعشاب دي بسرعه 
نايا اخدت من الست العجوزه الطبق اللي فيه خلطه الاعشاب وبقت تعدل في العبقري وتشربه الاعشاب اللي الست العجوزه عملتها 
وبعدها جابت خلطه وحطيتها علي اللدغه بتاعت العقرب بتمتص السم من جسمه 
بقلمي مآآهي آآحمد
الست العجوزه: ماتقلقيش عليه هيقضي اليوم ده وهو سخن ومش حاسس بنفسه بس بعد كده هيبقي كويس 
نايا : انا .. انا مش عارفه اشكرك ( ولسه هتكمل ) 
الست العجوزه: مش عايزه اشوفكم هنا علي بكره الصبح 
نايا : حاضر .. حاضر علي الصبح هنكون ماشيين 
نايا بعدها كانت كل شويه تلمس العبقري تلاقيه سخن جدا جابت كوبايه مايه وقطعت حته من فستانها وبقت طول الليل تعمله في كمدات وكل شويه تحط مايه علي جسمه لانه حرفيا مولع نار 
وبعد كده بحركه لا اراديه منها بقت بصوابعها وبتلمس خده بالراحه اوي ونزلت صوابعها علي رقبته وبعدها بقت تلمس صدره وبقت تشوف الوشم اللي علي جسمه قعدت قصاده وقربت منه ومن غير ما تحس قربت منه ووطت علي ملامحه وغمضت عنيها وباسته بوسه بسيطه اوي بجانب شفايفه وبعدها حطت راسها علي صدره وغمضت عنيها ونامت في حضنه بعد ما اتاكد ان الحراره نزلت منه 
بقلمي مآآهي آآحمد
( تاني يوم الصبح ) 
العبقري ابتدي يبقي احسن شويه فتح عنيه لقي نايا قاعده نص قاعده قدامه وحاطه راسها علي صدره ونايمه ابتسم ابتسامه خفيفه بانت جنب شفايفه كده ورفع ايده وكان عايز يحط ايده علي شعرها ويطبطب عليها وخلاص هيلمسها مره واحده رجع في كلامه مره تانيه ونزل ايده جنبه يامن حس ان نايا هتصحي غمض عنيه بسرعه وعمل نفسه نايم 
نايا وقتها ابتدت تفوء وتصحي  واول ما صحيت ورفعت راسها من علي صدره حست علي جبينه مره تانيه بسرعه لاقيت الحراره نزلت والاحمرار اللي حوالين اللادغه ابتدي يقل اتنهدت واتطمنت وبقت تجيب مايه وبقت تمسح للعبقري جسمه من التراب وخصوصا انه مش لابس حاجه من فوق من وقت الاحتفال بتاع الالوان 
بقلمي مآآهي آآحمد
الست العجوزه جت وقعدت قدامها علي الكنبه وسندت علي عصايتها 
الست العجوزه: بتحبيه
(نايا بصيتلها باستغراب )
نايا : ( بلعت ريقها ) اي .. اي .. اي اللي انتي بتقوليه ده 
الست العجوزه: يبقي مش جوزك وانتي كذبتي عليا 
نايا : لا .. لا طبعا جوزي مش جوزي ازاي 
الست العجوزه: بسألك بتحبيه 
نايا بصت ليامن وهو كان عامل نفسه نايم 
نايا : مش عارفه 
الست العجوزه: يبقي بتحبيه 
نايا : ( اتنهدت ) ايوه .. الظاهر كده 
الست العجوزه: طيب واي اللي يمنع انك تقولهاله 
نايا : عشان اللي زي يامن لا يمكن يحبني 
الست العجوزه: يبقي مش جوزك 
نايا : بصراحه لاء مش جوزي 
الست العجوزه: عارفه ..عارفه انه مش جوزك 
نايا : وعرفتي منين 
الست العجوزه: من نظره عنيكي باين عليكي انك مابتعرفيش تكذبي ولا هو كمان 
نايا : تقصدي اي مش فاهمه 
الست العجوزه: عامل نفسه نايم وهو مش نايم 
نايا : ( باستغراب ) اي يانهار أبيض 😳😳
يامن قام وقعد نص قاعده 
يامن : عندك حق انا مش نايم 
نايا: ( في نفسها ) يانهار ابيض ازاي طيب اقوله ااي دلوقتي ولا اعمل اي اكيد سمعني وانا بقول اني بحبه 
الست العجوزه: انا كده عملت اللي عليا معاكم تقدروا تمشوا 
نايا : ايوه بس يامن لسه مخفش 
يامن : ناااااايا .. انا بقيت كويس 
( بص للست العجوزه ) احنا متشكرين اوي 
الست العجوزه قامت وجابت ليامن حاجه يلبسها من فوق 
الست العجوزه: دي بتاعت ابني الله يرحمه هتيجي علي مقاسك 
يامن اخدها ولبسها وطلع هو ونايا. والست العجوزه قفلت الباب وراهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
نايا : انت هتقدر تمشي يايامن 
يامن : ايوه هقدر 
نايا رفعت ايد يامن وحطيتها علي كتفها وبقي يامن ساند عليها 
يامن : مهربتيش ليه 
نايا : ماقدرتش اسيبك تموت حتي
يامن: حتي لو هوديكي للجبالي 
نايا : حتي لو هتوديني للجبالي .. انا موافقه بس مكانش ينفع اسيبك 
يامن : بس انتي لازم تروحيله 
نايا : عارفه وانا هاروح معاك يا يامن 
يامن بص قدامه وبقي يمشي هو ونايا لحد ما اخيرا وصلوا للقريه البديله بتاعت الجبالي 
يامن : رحلتنا خلصت مع بعض يانايا 
نايا : انت كل اللي يهمك انك توديني للجبالي 
لاخر مره بقولهالك انا مش عايزه اروحله 
يامن .. ( دموعها نازله منها ) يامن ماتسبنيش يامن ادا ضهره لنايا وبقي يفكر ومش عارف يعمل اي. 
بقلمي مآآهي آآحمد
نواه شافهم من يعيد واول ما شافهم  جري بسرعه علي يامن ومسكه من نايا 
والجبالي اول ما شاف نايا فرح اوي انه شافها وابتدي نواه ياخد يامن من. نايا  بسرعه 
نواه : ( بخضه ) فيك اي يامن اي اللي حصل 
يامن : محصلش حاجه 
الجبالي : ( بزعيق )  يا ام الخير .. انتي يا ام الخير 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن بص كده لام الخير 
ام الخير: ايوه يايامن انا لسه عايشه 
الجبالي : عايزك تجهزيلي نايا النهارده عايزها عروسه 
ام الخير : تحت امرك ياسيد الناس 
يامن سمع كده بقي هيتجن الغيره كلت قلبه نايا بقت تبصله والدموع بتلمع في عنيها ونظراتها لي بتقول ماتسبنيش 
يامن : ( وهو بيعاند في نفسه ) امانتك وصلتك مكانه فين 
الجبالي : اعرف واحد يعرف مكانه هتلاقيه في الشمال اسمه ابراهيم كان معاه في السجن قبل ما يطلع وهو عايزك انت بالاسم واول ما تقابله هيقولك هو فين بالظبط هو مستنيك 
يامن : ( مسكه من الياقه بتاعته بنرفزه )  يعني اي 😡 انت مش عارف مكانه 
بقلمي مآآهي آآحمد
الجبالي : انا قولتلك علي اللي هيوديك لي علي طول 
ماتقلقش هو هيعرفك هو فين بالظبط 
نايا كانت لسه بتبص ليامن الجبالي شاف كده 
الجبالي : ( بزعيق ) ما يلا بقي يا ام الزفت خدي نايا واطلعي فوق 
ام الخير مسكت نايا من دراعها وبقت تشدها وطلعتها معاها فوق ونايا كانت سيبالها نفسها علي الاخر ومكانتش بتفكر في حاجه الا العبقري والعبقري دخل هو نواه اوضتهم وبقي قاعد جنب الشباك ومابيفكرش غير في نايا 
بقلمي مآآهي آآحمد
انا عامله فيديو حلو اوي لنايا ويامن هتلاقوه علي بيدج حكآآيآآت مآآهي علي الفيس بوك اتمني يعجبكم 
العبقري طلع من اوضته بيبص فوق في الممر لقي نايا لابسه لبس نضيف وجديد ومسرحه شعرها وكانت زي القمر وداخله اوضه الجبالي 
يامن شاف كده غير هدومه بسرعه واخد القوس بتاعه 
نواه : رايح فين يا يامن 
يامن : انا ماشي 
نواه : بسرعه كده 
يامن : مش هينفع اقعد هنا اكتر من كده .. انا لازم الاقي اللي قتل اهلي 
يامن حط القوس علي ضهره وطلع بره القريه ونايا كانت واقفه في البلكونه بتبص عليه ومش مصدقه ان هو هيسيبها ويمشي والجبالي دخل وراها البلكونه وبقي يحضنها من ضهرها يامن بقي يبصلها وهو هيموت من اللي بيشوفه ونايا كانت علي امل انه يرجع الجبالي شد نايا من البلكونه ودخلها الاوضه 
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط على (رواية العبقري الفصل الحادي عشر)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات