القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أجبروني على الواقع الفصل السادس 6 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع الحلقة السادسة 6 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع الجزء السادس 6 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع البارت السادس 6 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع الفصل السادس 6 بقلم راندا علي

رواية أجبروني على الواقع الفصل السادس 6 بقلم راندا علي


اجبروني علي الواقع  .صلوا علي الحبيب المصطفى 💙
سيليا غمضت عيونها ودموعها نزلت
اسر حس بنغزه ف قلبه من منظرها
الباب خبط اسر بضيق/مين
الداده من وراه الباب.../الهانم ي بيه عاوزه حضرتك تحت
اسر بص ل سيليا اللي دموعها مغرقه وشها الطفولي وعيونها المغمضه وفتح الباب ونزل
اسر /نعم ي ماما...
ام/بص.. ي أسر احنا كتبنا من غير محد يعرف.. ف
اسر بصلها بشك/..ف .. اي كملي كلامك
ام بتردد لان عارفه اسر هيرفض/ هنعمل فرح كبير عشان الناس تعرف أنك اتجوزت مش معقول اسر التركي محدش يعرف أنه اتجوز
اسر بهدوء../..واي كمان كملي
ام بشك/وكمان هيبقي فرح كبير وكل الناس المهمه هتكون في
Randa Ali.
اسر /اكيد طبعا ي ماما هعمل فرح
ام بفرحه/بجد ي أسر موافق
اسر بابتسامه/ اكيد ي ماما بس علي مرام
ام بصتله/نعم ؟ مرام اي..
اسر / انتي عارفه اني انا ومرام هنتجوز
ام /اه بس اكيد مش دلوقت ثانيا انا بكلمك علي سيليا مش مرام
اسر ضحك/سيليا مين ي ماما .... لا انتي بجد عوزاني اعمل فرح وكبير كمان علي سيليا اقول اي للناس لما تيجي تباركلنا
ام بحزن/ سيليا من وهي طفله بتح.....وسكتت
اسر بتعجب/بتح اي ي ماما كملي جملتك
ام /مش لازم مهم هنعمل حفله صغيره فيها عيلتنا وقرايبنا وصحابك
اسر بضيق/انا مش عاوز ...لي مصممه 
ام وشها حمر.....
اسر خاف عليها ف سكت....بعدها قال/خلاص ي ماما انا موافقه
أم حضنته/ربنا يسعدك ويحفظك ليا
اسر ابتسم بعدها قال/ربنا يخليكي ليا
Randa Ali.
ام/اسر عشان خاطري عاملها حلو دي يتيمه
اسر بضيق/ماما احنا تفقنا هتجوزها عشانك لاكن انا هتجوز مرام وبحب مرام وانتي عارفه كدا
ام/انا مش بحب مرام ولا برتحلها مالها سيليا مهي كويسه اهو وزي القمر
اسر/انا طالع انام
طلع اسر كانت سيليا قدام المرايا شعرها سايب وبتسرحه
اسر دخل بصلها من جمالها وهي واقفه شعرها طويل لبعد خصرها وناعم اوي ونزل علي ظهرها والجنب اليمين قصير
اسر بتعجب وراح جنبها وقف لمس شعرها/مين عمل كدا فيكي
سيليا تخضت مكنتش واخده بالها أنه دخل اخدت نفسها جامد وبصتله بخوف ودموع اتجمعت ف عيونها........
اسر مسك ايدها /بقول مين عمل كدا فيكي
سيليا بدموع ورعشه وخوف/د.ي.م.ر.ا.ت.ب.ا.ب.ا
(دي مرات بابا)
اسر كان مركز ف عيونها اللي بتسرح وبيحاول يجمع حروفها ...بعدها قال بغضب/مرات ابوكي
سيليا هزت راسها بمعني ايوا بدموع
اسر بغضب/انا هوريها ازاي تعمل كدا
Randa Ali.
سيليا رغم كل حاجه عاملها معاها بس حست بفرحه جواها أن في حد بداء يدافع عنها وابتسمت
اسر مكنش عارف لي تعصب ودايق عشانها وبصلها وسرح ف ابتسامتها وغمازاتها ولمس خدها بحنيه وقرب منها وبا*سها برقه وفضل يبو*سها اكتر 
سيليا كانت بتحاول تبعدو وتزقه عشان تاخد نفسها لاكن هي بنسباله صغيره جامد ف مكنتش قادره
اسر حس انها هتتخنق ف بعد عشان تاخد نفسها بعدها
سيليا وشها كان احمر جامد وفضلت تاخد ف نفسها
اسر / انا داخل اخد شاور ودخل وسابها
سيليا حطت أيدها علي شفايفها وشها محمر اوي
ف مكان تاني ....
نزلت من عربيها ودخلت عند شقه صغيره اوي وخبطت
ساميه راحت تفتح ولما لاقتها بصتلها بشر /نعم ي ريم
ريم بصتلها بغيظ/انا مش جيالك انا جايه اشوف سيليا
ساميه ضحك/مهو انتي متعرفيش
ريم بقلق/لا معرفش
Randa Ali.
ساميه/صاحبتك اللي مش بتكلم اتجوزت 
ريم بصدمه/اتجوزت؟
ساميه /اه وهي دلوقت ف بيت جوزها
ريم وهي مازالت ف صدمتها/اتجوزت مين
ساميه /اتجوزت شاب اللي مجلاته وصورو كانت ماليه اوضتها وضحكت بتريقه ..كانت عايشه حالة حب لا واي كانت رافضه تجوزو بس انا مش هسيبها وقفلت الباب
ريم بصدمه/معقول...؟اسر...لااااا.مستحيل قفلت الباب ف وشي اللي عاوزه ضر"بها انا هسال وهروح اكيد كذب
ومشيت
stop
نسيت عرفكم بشخصيات
(اسر  اصغر رجل اعمال مشهور جدااا عندو شركه لوحدو هو اللي فتحها وفضل يكبرها لغاية مابقت اسمها معروف ومن أشهر رجال الأعمال ومن عيله كبيره جدا ومعروفه وعندو شركه بيتابعها بردو بس بتاعت العيله وباباه طويل وعريض عندو عضلات وعيونه عسلي فاتح شعره بني فاتح عندو لحيه بشرته خمري طيبه جداا بس جواه لاكن من برا شخص قاسي مش بيحب يباين أنه ضعيف لحد دايما بيبان أنه قاسي وشخصيه سنه ٢٧ سنه باباه متوفي)
(ام اسمها داليا طيبه جدا لاكن عملت حاجه ف ماضي ندمانه عليها هنعرفها قدام)
(سيليا عندها ١٧ سنه عيونها سماوي لون السماء بيضا جدا قصيره جسمها مم*شوق يجمع بين الانثي والجمال ورقه شعرها طويل لبعد خصرها ناعم جدا لونه بني غامق محروق عندها غمازات ووشها مدور رقيقه جداا وشها طفولي اوي ومليان براءه عمرها ماكانت وسط ناس اتولدت ملقتش أمها كله بيقولها أنها مات"ت لاكن ابوها كان بيقول لا متعرفش الحقيقه لغاية دلوقت علي طول ف بيت مش بتطلع مرات ابوها علي طول بتض*ربها بتكلم لاكن زي حروف كلام برعشه وخوف وهنعرف سبب بعدين حساسه جدااا دايما بتعيط بتحب خيال اوي لان بياخدها من الواقع بتاعها)
(ساميه بتكره سيليا جداااا دايما كانت بتعذ*بها عندها بنت من جوزها الاولاني اسمها دنيا وطالعه زي امها بتغير من سيليا لأنها جميله كانو بيح*بسو سيليا ف بيت عشان محدش يقول عليها انها حلوه واحلي من دنيا )
(ريم عندها ١٩ سنه كانت جيران سيليا صحاب من وهما اطفال سيليا بتحبها اوي لان معندناش صحاب ولا حد غير ريم  طول ريم متوسط عيونها بني شعرها اسود جسمها مظبوط نقلت من العماره بس بتيجي دايما ل سيليا)
(مرام بنت دلوعه اوي عيونها خضراء شعرها اسود بتعشق الفلوس واللبس والمناظر وانها تكون مشهوره )
الباقي بقي لما يظهر هعرفهلكم
يتبع..
لقراءة الفصل السابع اضغط على (رواية أجبروني على الواقع الفصل السابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية أجبروني على الواقع)
reaction:

تعليقات