القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كذبة صنعت عشق الفصل السادس 6 بقلم نورهان أشرف

 رواية كذبة صنعت عشق الحلقة السادسة 6 بقلم نورهان أشرف

رواية كذبة صنعت عشق الجزء السادس 6 بقلم نورهان أشرف

رواية كذبة صنعت عشق البارت السادس 6 بقلم نورهان أشرف
رواية كذبة صنعت عشق الفصل السادس 6 بقلم نورهان أشرف

رواية كذبة صنعت عشق الفصل السادس 6 بقلم نورهان أشرف


نظر لها جاسر باستغراب وهو يقول :سمر مين
سمر بابتسامه :انا سمر صاحبه ميرنا اخت جاسر السيوف اللي عامل الحفله دى
نظر لها جاسر داخل أعينها وهو يقول:اممم تمام
عدلت سمر وقفتها وهي تقول بتساؤل :وانت مين
جاسر بكدب : انا رامز شغال مع استاذ جاسر
سمر بهدوء:انا اتشرفت بمعرفتك
جاسر بهدوء:ده شرف ليا ثم اكمل امال انتي رايحه فين
هنا تذكرت سمر انها يجب عليها ان تغير ذلك الفستان فقالت بابتسامه :هاروح اصلا انا جايه بس الحفله عشان خاطري ميرنا متزعلش لكن انا مش بحب الحفلات بصراحه اوي مليش فيه

رامز بابتسامه :ازاي دي الحفله لسه مابداتش و انا سامع ان هما جايبين مغنيين فى الحفله على اعلى مستوى

سمر بالسخريه: اكيد طبعا هم الناس دول هيعملوا اى حفله دى الفلوس على قلبهم زاى الرز

نظرلها باستغراب: ليه هو انتى مش منهم

سمر بابتسامه :لا ازاي انا منهم طبعا بس انا يعني بشوف الفلوس دي لو راحت لحد محتاج هاتبقى احسن يعني انا بابي لما بيجي يعمل حفله باقوله بلاش منها ونطلع الفلوس دي الناس محتاجه هيبقى احسن لهم ولينا

جاسر بجديه :اكيد طبعا بس انتي ايه اللي عرفك ان هم مابيعملوش خير مش ممكن بيعملوا ده كله مش بيحبوا يقولوا

سمر بسخريه: مين اللي بيعملوا يا عم قلبك ابيض ده انا سمعت ان هم بيعملوا الخدام عبيد عندهم

جاسر بجديه:طب ايه رايك نقعد فى حته فاضيه ونقعد نتكلم مع بعض اصل هنا دوشه اوى

سمر بتوتر :لا مش هينفع اصل انا قائله لبابا ان انا مش هاتخر عشان مش هينفع

جاسر بجدية: طب انا ممكن اوصلك بالعربيه

سمر بتوتر: لا اصل الفيلا بتاعه بابا قريبه من هنا ملهاش لازمه انك توصلني بالعربيه بعد اذنك

ما كدت ان تخرج من الباب حتى امسكها جاسر من يدها وهو يقول :طب ممكن رقمك

سمر بتوتر كيف تقول انها ليس لديه رقم هاتف ولكن تذكرت ذلك الهاتف القديم التي جلبته له امها الذي مغلق منذ ان فارقت البيت فقالت له بسرعه 011 بعد ان انتهت سمر من الهاتف خرجت من الحفل وتركت جاسر ينظر الى اثارها باستغراب لم يعرف وهل هي حقا لا تعرفه ام صنعت ذلك لكي تجذب انتباه لها ولكن اكثر شيء جعله يستغراب هو نفسه كيف ينجذب الى نظرات عينيها المتوتره التي يجعله يشك فيها

ولكن اخرجه من ذلك صوت ميرنا الغاضب وهي تقوله: هو انت كمان وقفت مع الهانم

جاسر باستغراب: هانم مين في ايه يا ميرنا انا مش فاهم حاجه

ميرنا بغضب: الهانم دي كانت واقفه مع يونس وفجاه ماشيت هى دلوقتي واقفه معك ممكن تقولي انت كمان تعرفها منين

هنا تاكد جاسر فعلا من كذب سمر هو حتى لا يتاكد ان اسمها سمر فقل بهدوء: طيب يا ميرنا خ٣ليك عقله لان احنا في حفله وانا مش مستعد ان الحفله دي تبوظ عشان خاطر حضرتك

ميرنا بغضب: طب خالى يونس يتكلم معي كويس ويعرف هو بيتعامل مع مين لاني مش هقبل ان هو يقل مني ولا لاي سبب من الاسباب

جاسر بسخريه :ممكن ما تتكلميش معاه وكده الموضوع يخلص ايه رايك

ميرنا بغضب: يونس بتاعي انا وانا مقبلش انى اسيب حاجه بتاعته

جاسر بسخريه: ميرنا انت سبتيه فامتحوليش في يوم انك ترجعيله لان ساعتها بجد هتقلي من كرامتك قدامه وقدامي و يلا اتفضلي روحي من قدامي عشان انا عندي شغل

ميرنا بغضب: ماشي يا جاسر

تحرك جاسر وهو يبحث باعينه عن يونس يريد ان يساله عن تلك الفتاه ولكن بدون ان يظهر له انه يريد ان يعرف عنها شيء وجد يونس يقف مع مجموعه من رجال الاعمال السعوديين يتحدث معهم فقال: يونس تعال عايزك

استاذن يونس من رجال الاعمال وتحرك تجاه جاسر بتسال :خير يا جاسر في ايه

جاسر بجديه :انا اللي عايز اسالك على حاجه

يونس بسخريه: هي ميرنا لحقت تقولك

جاسر بهدوء: اول ما دخلت الحفله اصلا قالتلى هو في ايه

يونس: ابدا مفيش حاجه دي واحده كانت بتسالني على حاجه دارين مرات جون نظر جاسر داخل اعيونه وهو يقول تمام طب انا هطلع انا في حاجات هاعملها

يونس باستغراب ازاي والحفله والناس

جاسر بجدية: ايه يا يونس هي اول مره انت استقبال الضيوف زي كل مره

يونس بهدوء :طب تمام معنديش مانع بس ممكن بس ترحب بالناس وبعد كده انا هاكمل الحفله عادي

يونس بهدوء: تمام حاضر

بعد نصف ساعه كان يجلس جاسر في مكتبه وضع الهاتف غلى اذنه يتصل بتلك المخادعه كما يقول يريد ان يعرف عنها كل شيء وامامه شريط الكاميرا الخاص ب مدخل القصر لكي يرى وجهها

_________

في غرفه سمر كانت تنام على الفراش وهي تتذكر ذلك الشخص لا تصدق انها كانت بينا حضانه اخذت تستغفر الله وهي تقول :استغفر الله العظيم يارب ايه اللي انا بافكر فيه بس اتلمي يا سمر واحترم نفسك انت جايه هنا عشان تشتغلي مش اكثر من كده بلاش تحلمي احلام انتي مش قدها لان ساعتها هتقومي على كابوس ولكن اخرجها من ذلك الشرود صوت هاتفها فنظرت الى الهاتف استغراب حيث رات رقم خاص فاجابت بتساؤل: مين

جاسر بهدوء: ازيك عامله ايه

سمر باستغراب :مين

جاسر بتساؤل :اى لحقتي تنسى صوتى ده احنا لسه سايبين بعض من نص ساعه

سمر بتوتر: اه اهلا يا استاذ رامز افتكرت حضرتك

رامز بسخريه: حبيت اطمئن عليك وصلت البيت ولا لسه

سمر بهدوء: اه وصلت من زمان ده انا اصلا كنت نائمه

جاسر باستغراب: ايه ده بالسرعه دي غريبه مع أن اقرب فيلا من هنا على بعد 4 كيلو

سمر بجديه :اصل كان معايا الحرس والعربيات ثم أكملت بتسال: هو انت روحت ولا لسه

رامز بهدوء: اه روحت اصل الصراحه ماستحملتش القاعده في الحفله باقولك ايه رايك تقابليني بكره

سمر بتوتر ثم قالت :كان نفسي والله بس بكره مش هابقى فاضيه بص ايه رايك يوم الجمعه

جاسر: خلاص هاستناكي يوم الجمعه استناكي فين قوليلي انتي ساكنه في فيلا مين وانا استناكي

ساره بهدوء: لا ملوش لازمه ممكن نتفق على مكان اروحلك فيه كده يبقى احسن ليك عشان المشوار

جاسر بهدوء: لا عادي بالعكس بس اى رايك نتقبل فى سيتي ستار نقابل بعض هناك

سمر بهدوء: تمام ماشي تصبح على خير بقى

جاسر بسخريه: وانتي من اهل الخير اغلق جاسر الخط وهو يقول انه سوف ياتي بكل تفاصيله ومعلومه عنها ولكن يا شعور بالغرابه من نفسه فهو لم يبحث عن اي امراه من قبل ولم يبحث عن تفاصيل اي انثى بل دائما الاناث هي من تبحث عن تفاصيله ولكن مع ذلك السمر يشعر بشيء غريب لم يشعر به من قبل ولكن كل شيء سوف ينكشف في يوم الجمعه

______

بعد يوم طويل وشاق ذهب يونس الى والدته فهو عندما راى سمر بذلك الفستان شعر بشعور غريب او نقول انه انبهر بجمالها فهي كانت تشبه الملائكه بذلك الفستان فاذهب الى والدته لكي يقص عليها ما حدث معه وجدها تجلس في الغرفه الخاصه بسمر

يونس باستغراب انتي قاعده في اوضه سمر ليه يا ماما

روح بهدوء اصلها وحشتني اللي صحيح هو اخوها كلمك

يونس بجديه لا ما تتصلش بي من بعد ما سافرت ثم بتسالي ليه

روح بهدوء باقولك ايه يا يونس ما تكلمه يا اخويا وخليه فعلا يجوزك البنت والله غلبانه وقمر هي بس عايزه تهتم بنفسها حبه وهتبقى ايه ملكه جمال

يونس بجديه خائف ظلمها لاني مش عارف انا لسه باحب ميرنا ولا لا

روح بابتسامه لو كنت بتحب ميرنا ما كنتش هتفكر في انك تكلم اخوها يا يونس وبجد البنت دي وشها هيكون حلو عليك و باذن الله ربنا هيحلهالك كل مشكله دي بنت طيبه و عسل

يونس بجديه: حاضر يا اما انا كنت جاي اتكلم معك في موضوع بس نسيت الموضوع خالص المهم ممكن تخلينى انام في حضنك

روح بضحك: بالبدله والجزمه

هز يونس راسه بابتسامه وهو يقول :اه ينفع

روح بحب: طبعا اخدته روح في حضنها لا تصدق ان السنين مرت وان طفلها الصغير اصبح رجل كبير ولكن يكفي انه بين احضانها

______

اما في شقه سوسن كانت تجلس على السرير والدموع تنهمر من عينيها حزنا على ابنتها فدخلت على ابنته الصغيره سميره نظرات لها بهدوء: ماما هي فين سمر انا وحشاني اوي

سوسن بدموع: باذن الله هترجع قريب يا حبيبتي

عبد الحميد بقوه: لو رجعت هقتلها

سوسن بغضب باقولك: ايه يا عبد الحميد ما تتكلمش على بنتي كلمه واحده وخليك في حالك واحترم نفسك

عبد الحميد بغضب باقولك ايه يا سوسن احترمي نفسك

سوسن بسخريه وكنت احترمت نفسك وانت عايز تموت بنتك عشان كرامتك اللى مفكرتش فيها لما كنت عايز تبيعها

عبد الحميد بغضب بنتك كسرت رقبتنا وسط الناس

سوسن بسخريه طب ما انت كسرت رقبتنا قدام الناس ولا انت لما كنت عايز تبيعها بالفلوس كان عادي ولما هي رفضت كده بقى مش عادي باقولك اى يا عبد الحميد انا عيالي خط احمر عشت طول عمري خدامه في البيوت عشان خاطر عيال ومش هاجي دلوقتى تضمرهم كفايه انك دمرت واحده مش هضمر الباقي عشان خاطر عيونك فى واحده ضاعت مني بسببك وبسبب طمعك

عبد الحميد بسخريه :مش طمع انا لوحدي انتي كمان كنتي طماعه وكنتي بدور على الفلوس

سوسن بدموع وهي بنتي رحت عشان خاطر الفلوس ربنا يرجعك ليا ثاني يا سمر

____

مرت الايام دون ان يحدث شيء جديد فسمر لم تخرج من مطبخ بعد ذلك اليوم و ها قد اتي يوم الجمعه نظرت الى المال الذي معها وجدته ليث معاه اى شئ فنظرت الى رنا بس برجاء: بقولك يا رنا ممكن تدينى 200 جنيه لحد الاقبض

رنا بابتسامه : من عيني يا سمر خذي دي 250 كمان مش 200 بس امانه عليك ترجعهملي اول ما تقبضي

سمر بحب: ربنا يخليك يا رنا مش عارفه اقولك ايه والله

اتجاهات سمر الى غرفه ملابسها فلم تجد اي شيء مناسب فهي لا تمتلك اى قطعه هدوم سوى التي اشتراها لها يونس في ذلك اليوم فنظرت الى نفسها عبر المراه بسخريه: ايه هتبقى بنت ناس ولبسه هدوم دي هيبقى منظرك عامل ازاي

سمر بهدوء: طب هاعمل ايه بس ده انا معنديش هدوم خالص

عقلها في بجدية: مفيش غير حل واحد انك تطلعي اوضه ميرنا وتاخذي اى حاجه قديمه من عندها

سمر بغضب: لا ما ينفعش كده هتبقى اسمها سرقه وانا مش حراميه

عقلها بسخريه: هو انتي مكنتيش اول مره حراميه وبعدين انت هترجعي الهدوم وبعدين انتى شفتي عندها هدوم قد ايه لكن انتي معندكيش وبعدين يا ستي عشان ما تبقيش حراميه قوي خذي حاجه قديمه

سمر بتفكير :طب اطلع فوق ازاي الخدام مبيطلعوش فوق غير بطلب منهم

عقلها بهدوء :بصي اطلعي بهدوء وما تخليش الاوليه اللي اسمها سماح تشوفك وطلعى بسرعه على اوضه ميرنا وخذي اي هدوم تعجبك

سمر بهدوء: تمام ماشي

خرجت سمر من الغرفه واتجهت الى السلم في ذلك الاثناء كان ينزل جاسر من على السلم لكي يذهب الى سيتي ستار لكي يقابل سمر
يتبع..
لقراءة الفصل السابع اضغط على (رواية كذبة صنعت عشق الفصل السابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية كذبة صنعت عشق)
reaction:

تعليقات