القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مرار العشق الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

 رواية مرار العشق الحلقة الخامسة 5 بقلم سولييه نصار

رواية مرار العشق الجزء الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية مرار العشق البارت الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية مرار العشق الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية مرار العشق الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

عادي اتصدمت بس ...متنسوش اني حاسس بالذنب بسببها 
قولتها بكدب وانا متوتر ...بصلي ابوها ببرود وقال :
-متقلقش عليها بسمة قوية وهتعرف تتخطي اللي حصل ...هي مسافرتش عشانك هي سافرت مؤتمر طبي ...انت مش في بالها اصلا 
حسيت كأنه كب عليا ماية ساقعة ...اتضايقت اووي من أسلوبه في الكلام ...حسسني اني مليش قيمة عندها اومال هي بتقول انها بتحبني ازاي ...
طردت الأفكار من راسي ...أنا بحب ندي بس ولازم اهتم بيها هي بس عشان كده قولت بهدوء:
-وانا مبسوط أنها نسيتني 
-تمام نكمل دلوقتي كلام في تحضيرات كتب الكتاب ...
نروح بعد بكرة نجيب الشبكة وبعد اسبوعين نكتب الكتاب ...
-هي بسمة هتيجي امتي ؟!
سالت من غير ما احس...بصتلي ندي بغضب ..فقالت ب*عنف:
-انت مالك بيها ؟؟ها قولي 
اتوترت وقولت بكدب  :
-مش حابب تكون هنا في كتب الكتاب عشان متتضايقش 
بصلي ابوها وهو مش مرتاح وقال:
-متقلقش يا حبيبي بسمة هتقعد هناك شهرين ...
اتضايقت لما عرفت المدة ...بس حاولت مبينش عليا ...
كمل ابوها وقال:
-ندي اللي هتبقي خطيبتك دلوقتي يا اياد ملكش دعوة ببسمة انت فاهم ولا لا 
هزيت راسي وانا متضايق...مش عارف انا ليه مهتم بيها كده ....أنا أخذت اللي عايزه ...اخدت ندي الست اللي بحبها ....فليه م فرحان ...ليه حاسس ان  فيه حاجة ناقصة .. 
...
في لندن ....
كانت بسمة قاعدة في الحديقة العامة بتقرا كتاب ...ده كان روتينها بعد المؤتمر ...تفطر مع عمتها وتطلع تتمشي شوية ..تقرا كتاب وبعدين ترجع ...الروتين ده ساعدها ...حست مشاعرها تجاه اياد بهتت وج*رح قلبها بدأ يخف ...اتفزعت لما جات كورة صغيرة عليها ...بصت ولقيت طفل صغير جاي وقال بلهجة عربية :
-طنط ممكن الكورة 
-انت مصري ؟
قالتها بصدمة وهي بتمسك أيده ..خاف الولد وقال:
-هو انتي هتخطفيني ولا ايه 
ضحكت بسمة  ولسه هترد لقيت شاب قرب منها ...
-مؤمن تعالي هنمشي ..
-حاضر يا خالو
قالها الولد وخد الكورة وجري ...
مرت الايام في لندن وبقت بسمة تروح نفس الحديقة واتصاحبت علي الولد الصغير وعرفت أن اهلوا ماتوا وان خاله هو اللي بيربيه وجه لندن فسحة ...
أما في مصر 
مرت الايام وجبنا الشبكة وتعا*ستي كل يوم بتزيد ...لما اتعاملت مع ندي كويس شوفت عيوبها وبدأت اقارنها ببسمة ...كنت بجد تعي*س معاها ...حسيت اني مبقتش احبها زي الاول ...مش دي البنت اللي حبتها وحاربت عشانها ...ندي كانت تحت توقعاتي ...بتعامل ماما وحش واحنا لسه في فترة الخطوبة يعتبر ....مستهترة ومبتسمعش الكلام ...بنتخانق كتير وكل لما نتخانق لازم هي تجيب سيرة اني خنت بسمة وانا بعايرها أنها خانت اختها ...كل لما بحاول الم الموضوع كان بيفلت مني ...ساعتها عرفت اني عمري ما حبيت ندي ...هي شكلها الجميل اغراني بس طلعت من جوا سطحية وتافه*ة عشان كده اخدت قراري 
.....
كنا قاعدين في الكافيه فقالت بزهق:
-ها يالا احكي عايز ايه يا اياد كتب الكتاب بكرة وانا مش فاضية ...
-مفيش كتب كتاب يا ندي 
-يعني ايه ؟!!!
-يعني أنا مش هتجوزك!!!
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط علي (رواية مرار العشق الفصل السادس)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية مرار العشق)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق