القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور عيني الفصل الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

 رواية حور عيني الحلقة الرابعة 4 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الجزء الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني البارت الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الفصل الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الفصل الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

"بإنهيار"  بالله عليك ما تعمل فيا كده! 
قفل الباب فغمضت عيني وانا بقول لاء لاء وحيات اغلي حاجه عندك! لكن وقتها كان الاستسلام انسب حل 
قرب مني لدرجه كبيره،  عينه كانت حمره،  قويه،  مرهقه وفي نفس الوقت فيها امان غريب وعكس كل حاجه ممكن اقلها لكن مقدرش اقول غير انها كانت قاسيه و منعدمه الحدود والادب في الوقت ده. 
كتفني ولانه اقوي مني جسديا مقدرتش اقومه وكانت من اسواء الليالي في حياتي واقتنعت انه خلاص مفيش حاجه ارفع بيها وشي قدامه وقدام نفسى تاني. 
بعد حوالي ساعتين اتحرك الجهه التانيه وتنفس ببطئ ووقتها اترخت صوبعه من ايدي فعرفت انه نام فتنفست بهدوء وانا بنزل اخر دموع عندي وقرفانه منه ومني ومن كل حاجه في حياتي. 
اليوم التالي... 
"يستيقط يجدها بجانبه وفي غرفتها فيتذكر ما حدث و ينظر لها قليلا في شيئ من الندم والاحراج لكن تستيقظ فيبعد عينيه بسرعه" 
= صحيت
_ انا بعمل اي هنا 
= اسال نفسك شربت قد اي امبارح وعملت اي معايا 
بصلي ببتسامه برده وعدم لا مبالاه 
_ عملت اي يعني 
= انت...  
_ انا اي،  ده حقي انتي مراتي ول انسيتي 
= لاء مش حقك طول ما انا مش موافقه 
_ اولا اوعي تردي عليا تاني عشان انا بفقد اعصابي بسرعه 
ثانيا متمعليش نفسك حاجه اوي انتي مش اول واحده المسها يعني 
ثالثا نص ساعه وتعملي الفطار عشان جعان 
قال ده وقام وزرر القميص ومشي 
انا بكر"ه!  
بكر"ه غروره 
بكر"ه قلبه الي زي الحجر 
بكر"ه نفسي عشان احساس جوايه بقولي مدايق انه عمل معايا كده وطلع ول فارق معاه وكل يوم ما وحده شكل. 
بعدها دخلت الحمام وانا بنزل كل العرق والتلزيق والقرف الي حسيته ونزلت عشان احضر فطار وابدا يوم المرمطه من اوله.. 
بس المشكله انه مخرجش انهارده،  اه صح اسراء بتاخذ اجازه اليوم ده!
اليوم ده هي ومرات ابويا بيعملو اي حاجه عشان اتعب، اعيط، اتوجع، بس المهم ميعديش كده ولانه من اصعب الايام عندي مبحبوش 
يتري هيعمل فيا اي هو كمان!
="بفرحه" بتقول اي!
_ الي قلته 
= احم اقصد يعني مش عايز مني حاجه دلوقتي بجد،  يعني اقعد في اوضتي من غير ما اعمل حاجه!  صح كده! 
_ امم اعتقدت فطرت وانا مبتغداش وبنسبه لتنظيف المكان كويس والعشاء انتي عرفه معادو فمفيش حاجه تانيه اطلبها 
= تعرف رغم انك معتذرتش بس انا مسمحاك بكلام القمر الي انت قلتله ده،  ههه شكرا! 
ابتسم كده بستغراب،  الي هو اي المجنونه دي؟ 
بس ميعرفش يعني اي اخد الفتره دي كلها راحه من غير ما اعمل حاجه 
تقريبا بقالي سنين مختش الوقت ده كلو راحه! 
متخيلتش هعمل اي الفتره دي كلها،  هلقي وقت اقرا روايه من الي عندي،  هلقي وقت احط راسي علي المخده وابص لسقف من غير ما انام علطول من كتر التعب،  في وقت اكتب وفي وقت اغني، عااا انا مبسوطه اوي! 
عدا اسبوعين وانا في نفس الروتين،  اعمل اكل،  انظف،  اسمعلي كلمتين في الفطار اني مبعرفش اعمل اكل 
وفي العشاء احضره حوالي مرتين تلاته وفي الاخر ياكل لقمتين ويقوم و يوم يجي معتصب ويطلعو كلو عليا وانام معيطه فوق ده كلو لاما يرجع شارب ومش عارف هو مين اصلا 
بس احسن حاجه بتعدي في الاسبوع هو يوم الاجازه ده 
الي بقدر اتنفس،  اخرج نفسي من التعب ده،  ابتسم من قلبي،  اقرا روايه تغير مودي وطيب خاطري 
وبعدها ابتسمت وانا بقول لنفسي اني كنت عايزه يوم زي ده بس،  يوم احس في اني بشر واقدر اعمل الحاجات الي بحبها واني راضيه بحياتي كده لو فيها شويه الساعات دول لنفسي 
الساعه 8 مساءا... 
في فيلم بحبه جدا هيبدا دلوقتي،  سمعت نصه في يوم ومكملتوش عشان اتعقبت اني مخلصتش الشغل ومن وقتها وانا هموت واعرف اخره اي 
بس هو قاعد تحت عشان انهارده يوم الاجازه وكمان ميعرفش اني بشغل الشاشه احيانا وانا بنظف عشان بزهق 
اعمل اي؟  لو قلته هيزعق ول هيقلي كلمه وحشه انا مش حملها،  انا هقوله وامري لله 
" تقف امامه بتوتر فيترك الورق امامه وينزر لها " 
_ نعم 
="بتوتر" هو... انا.... 
_ اخلصي
= "بسرعه وتغميض عينيها"  عايزه اسمع فيلم هيجي دلوقتي علي الشاشه لو سمحت اووف قلتها الحمد لله 
ضحك بهدوء فستغربت لاء اتجننت! ورديت بعدم استعاب 
= اي ده انت عندك اسنان وبتضحك زينا كده 
_"برفع حاجبه" بتقولي حاجه 
= احم لاء 
_ اسمعي يا حوريه الي انتي عايزه انا مش خطفك،  انتي مطلوب منك تعملي اكل وتنظفي واي اومر بطلبها غير كده من حقك تتحركي برحتك هنا بس بحدود تمام 
=" ببتسامه خفيفه تظهر غمزتها ونظر للاسفل " تمام 
روحت خدت جهاز التحكم وشغلت الشاشه وقعدت علي كنبه تانيه وخفضت الصوت خالص عشان كان مركز في ورق وقاعد قريب مني 
مقدرش اوصفلكو سعادتي وانا بسمعه،  وانا بشوف الاحداث التانيه الي مشفتهاش وبعدها قفل الورق ورجع ضهره الورا وركز في الفيلم معايا فرفعت الصوت و سمعته،  سمعته انا وهو. 
هو انا ببصله لي،  شيلي عينك يا بت يخربيتك ده وحَش وانسان مبيفهمش في الادب وزوق وحلو،  حلو اوي الحقيقه 
بعد يومين... 
خرجت عشان احضر الفطار عالمعتاد ملقتوش ظهر 
كان بظهر ديما في نفس المعاد
معقول مشي 
بس هو ديما لازم يفطر قبل ما يمشي، عاده مقدسة 
طب اعمل اي دلوقتي،  ادخل اوضته ول هيزعق لو عرف 
هيزعق لاء يا حور بلاش،  بس الاكل هيبرد وهيقلي اعملي تاني ولسه ورايه شغل كتير اااه يني! 
هدخل وامري لله 
وقفت عند الاوضه وانا بشاوور نفسي بقالي ساعه ادخل ولا لاء وجمعت قوتي ودخلت لقيت.... 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط علي (رواية حور عيني الفصل الخامس)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية حور عيني)
reaction:

تعليقات

9 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق