القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت عاجز الفصل الثالث 3 بقلم منى محمد

 رواية أحببت عاجز الحلقة الثالثة 3 بقلم منى محمد

رواية أحببت عاجز الجزء الثالث 3 بقلم منى محمد

رواية أحببت عاجز البارت الثالث 3 بقلم منى محمد

رواية أحببت عاجز الفصل الثالث 3 بقلم منى محمد

رواية أحببت عاجز الفصل الثالث 3 بقلم منى محمد


ليلى عملت نفسها نازله من على السلم جمب ريناد وراحت ز'قتها
اسد و هاشم بخضه: ريناااااااااااد
فجاءه جيه حد بسرعة البرق ومسك ريناد من وسطها و عدلها
سليم ( ابن عم اسد و عنده شركه زي اسد و بيشتغلوا الاتنين مع بعض عنده 27 سنه ابيض و عيونه خضره وبعضلات ورافع شعره بطريق شبابيه ) 
سليم: انتي كويسه
ريناد وهي بتنهج: اه.. اه كويسه الحمدلله 
بصيت على اسد لقيت عينه حمرا و عروق رقبته برزت و بيبر'قلي ولقيته لف بالكرسي و دخل الاوضه.. اي الرعب ده بس اووف
ليلى بغيظ: سلامتك يا ريناد
ريناد همستلها بأستفزاز: الله يسلمك ياقلبي.. متخافيش قاعده على قلبك
ريناد: في اي بس اهدى 
اسد بغضب: انتي ازاي يا هانم تخلي سليم يمسكك من وسطك كده
ريناد: سليم مين؟ 
اسد: يا سلام مش عارفه سليم مين.. اللي مسكك على السلم
ريناد راحت قعدت قدامه ومسكت ايده واتكلمت بهدوء
ريناد: يا اسد ما انا كنت ه'قع هو جيه انقذني لو مكنش مسكني كان زماني وقعت والسلم هنا عالي كان ممكن يحصلي حاجه او اموت
اسد مسك وشها بحنيه واتكلم بلهفه: بعد الشر عليكي متقوليش كده تاني
ريناد بأبتسامه: خايف عليا؟ 
اسد شال ايده واتكلم بتوتر: اي لا لا انا هخاف عليكي ليه ما تو'لعي
ريناد بحزن: شكراً يا اسد يارب او'لع عشان ترتاح
ريناد سابت ايد اسد و قامت راح اسد مسك ايدها تاني وشدها فيحضنه
اسد و هو بيملس على شعرها بحنيه: طبعا خايف عليكي يا رودي هو انتي مش مراتي ولا اي
ريناد بسعاده: حلو اوي رودي دي
اسد: بس انتي احلى
ريناد بكسوف: شكراً
اسد: بس الشكر مش كده
ريناد بعدم فهم: امال ازاي
اسد شدها من وسطها قعدها على رجله وبا'سها برقه 
اسد: الشكر كده
ريناد بكسوف: انت قليل الا'دب على فكره
اسد بضحك وخبث: عارف كل البنات بتقولي كده
ريناد بغضب: نعممم.. بنات مين يلا
اسد بضحك: يلا..!! بهزر معاكي يا رودي انا مبصاحبش بنات
ريناد: بجد
اسد: بجد.. بتغيري عليا 
ريناد بتوتر: هااا.. لا لا هو انا هغير عليك ليه
اسد: عشان جوزك مثلاً
ريناد: مش شرط
اسد ز'قها من على رجله وقعت على الارض
اسد بضحك: طب اوعي بقا
ريناد قامت وهي ماسكه ضهرها
ريناد: اااااه يا ضهري.. الهي تن'فضح يا بعيد " بصوت بدري طلبه😂 ) 
ريناد روقت الاوضه و قعدت هي و اسد يتكلموا ويهزروا مع بعض كتير و اندمجوا اوي مع بعض
عند ليلى وامها.. 
هيام بغضب: حظها حلو بنت ال*** فلتت منها المرادي بس المره الجايه مش هتفلت منها اكيد
ليلى بغيظ: لو مكنش سليم جيه كان زمانها و'قعت على دماغها ما'تت ولا حصلها اي حاجه 
هيام: احنا لازم نعمل حاجه مش هنسيبها تاخد نص ثروت هاشم وبعدين متنسيش انها مرات اسد يعني هي هتاخد نص الثروه و اسد النص التاني لو اسد جراله حاجه هي هتاخد الثروه كلها.. لا لا مش هسمحلها تاخد كل حاجه 
ليلى: وانا مش هسمحلها تاخد اسد مني اسد ده بتاعي انا بس 
هيام بخبث: طب انا خطه
ليلى: اي هي
هيام: اسمعي........................
ليلى بمكر: انتي دماغك دي اي.. اخيرا هن'خلص منها
هيام ضحكت هي وليلى بشر
عند هاشم.. 
هاشم: متشكر جدا يا سليم لولاك كان زمان ريناد حصلها حاجه 
سليم بأبتسامه: مفيش حاجه يا عمي اي حد مكاني كان هيعمل كده
هاشم: جدع يابني.. هاا الشغل عامل اي
سليم: كل حاجه تمام متقلقش
هاشم: كنت متاكد ان انت قد المسؤاليه
سليم: انا تحت امرك يا عمي
هاشم ربنا يخليك يابني
عند اسد.. 
اسد بضحك: بجد مش قادر ابطل ضحك 
ريناد بثقه: عشان تعرف بس ان دمي خفيفه
اسد: اي يا بنتي النرجسيه دي
ريناد: حقي 
اسد بغمزه: طبعا من حق الجميل يتدلع
ريناد ابتسمت بكسوف
اسد: يلهوي عليكي وانتي مكسوفه بتبقي شبه الفراوله
ريناد: طب يلا بقا يا جوز الفراوله عشان تاخد العلاج و علفكره الاستشاره بتاعتك بعد بكره لازم تروح
اسد: عيوني يا قمر.. روحي هتيلي مايه عشان اخد العلاج
ريناد بأبتسامه: حاضر
ريناد نزلت و دخلت المطبخ جابت مايه وبتلف عشان تطلع لقت حد في وشها لابس قناع اسود و وشه مش باين
ريناد بخوف: انت مين
ريناد كانت لسه هتصر'خ راح هو طلع منديل فيه منوم حطه على مناخيرها ونامت شالها وطلع من باب المطبخ عشان محدش من الحراس يشوفه و.......... استووووب
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع اضغط على (رواية أحببت عاجز الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية أحببت عاجز)
reaction:

تعليقات