القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي البريئة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلتي البريئة الحلقة السادسة والعشرون 26 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الجزء السادس والعشرون 26 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة البارت السادس والعشرون 26 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم بسملة بدوي

ليله بصدمه..... انت انت مش اسد
اسد: اومال مين يا حبيبتي وفجأه اتحول......  لدرجادي مش عارفه تفرقي... انا اعرف الي بيحب بيعرف الي بيحبه من بين مليون شخص 
ليله بحزن........  انا مش قصدي كدا انا قصدي انك مش اسد حبيبي الي اعرفه انت اتغيرت اوي وقالت بدموع.......  انا بحبك واوي كمان بس انت الي شكلك مش بتحبي عشان الي بيحب مش بيخو'ن انما انت 
اسد عرف انها شافته عند سندرا  
_ليله انا وربنا ماعرف عملت كدا ازاي انا مش فاكر حاجه خالص صدقيني انا بحبك انتي انتي الي قلبي دق عشانها ليله بصيلي
ليله بصتله والدموع في عينها وهو مستحملش نظراتها واخدها في حضنه وهي بتشدد من احضانه جسمه سخن من شكلها وقرب منها وهي مستسلمه وفجأه زقته بكسوف.....  اسد 
_اسد وهو مستمر في الي بيعمله.... عيونه 
انا مكسوفه منك اوي وهو مستمر، اسد ابعد انا مكسوفه اوي ابعد
_اسد سابها وقال بحنان......  مكسوفه ليه يا روحي انا جوزك وده عادي 
لا سيبني شويه عايزه وقت 
_بصلها كتير من غير كلام وقال....... قومي غيري هدومك 
قامت ودخلت اخدت شاور وطلعت وراحت وقفت قدام المرايا وثواني وحست بحد وراها ونفس سخن في رقبتها ابتسمت انه لسا هنا وانه معاها هيا
اخد الفرشه وبيسرحلها شعرها وهي فرحانه بهتمامه دا
_يالا عشان الغدا جهز 
هزت راسها وابتسامه سعاده على شفايفها: اسد انت بتحبي صح
_ابتسم...... لا
الدموع اتجمعت في عيونها،  ضحك وحضنها وقال وهو بيطبع بوسه على خدها  ....... بحبك يا هبله 
ضحكت وضربته بخفه على صدره........ خوفتني 
اسد عايزه اقولك على حاجه
_قولي 
المدارس قربت 
_قاطعها..... لا ياليله شيلي الفكره دي من دماغك 
يعني اي هتمنعي من التعليم
_مين قال اني همنعك من التعليم  ، هجبهملك هنا
 ليله بحزن.. بس انا عاايزه اروح مش عايزهم هنا
 قاطعها بزعيق...... لييييله هي كلمه تتسمع فاااهمه ويالا ورايا ومشا 
وقفت مكانهاوقالت بحزن..... مش عاارفه افهمك يا اسد انت بتحبني ولا لاء ومشيت وراه
اسد نزل وقعد على كرسيه وسندرا نزلت وراحت قعدت جنبه، ليله نزلت لقيت سندرا قاعده مكانها حزنت وراحت قاعده في الاخر 
اسد قام بهدوء واخد كرسي وحطه جنبيه وقال...... تعالي يا ليله جنبي هنا  ، قامت بهدوء وقعدت جنبه  
ليله:  فين تميم
سندرا:  وانتِ مالك 
اسد بزعيق...... سندرااا اتكلمي عدل
ياا اسد هي مالها بابني الله ولا هي عايزه تاخده مني زيك كدا
ليله لسا هتقوم من على الاكل. 
اسد: مكانك وقال بصوت عااالي.... يا داده جيبي تميم 
تميم جه واول ما شاف ليله جري عليها حضنها...... وحشتيني اوي قد البحر
ليله بحب.......  انا اكتر 
انا فرحان اوي انك معانا ومش مشيتي وسيبتينا
ليله بضحك...... هسيبكم ليه يا حبيبي
 تميم بحزن.:  ماما قالت كدا 
اسد وليله بصوا لسندرا قامت قايله...... ههه بهزر معاه
اسد فونه رن قام يرد عليه 
سندرا استغلت دا وقربت من ليله...... ليله. اتمنى متزعليش مني انا واللهي طيبه بس صريحه شويه 
ليله ابتسمت ابتسامه موصلتش لعينها. 
 اي رايك نكون اصحاب 
ليله ساكته 
سندرا بحزن مصطنع........  خلاص عادي انا مش زعلانه بس كان نفسي في صاحبه
ليله بطيبه...... ماشي  
عدا يومين بسلام وسندرا بتحاول تقرب من ليله اوي 
سندرا بخبث......  يا ليله يا حبيبتي انا بقول دا لمصلحتك افهمي
بس هو هيزعل مني كدا 
يبنتي انتي لسا صغيره وبعدين احنا بنات زي بعض قوليلي هو قرب منك قبل كدا
ردت بحسن نيه وطيبه..... لا  
حلو خليكي كدا انتي لسا صغيره وبعدين مثلا لقدر الله طلقك 
_لا  اسد عمره ما يعمل كدا 
خلاص انتي حره اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد  هقوم انا بقا عشان اعمل شويه تمارين  وقامت
بقلمي بسمله بدوي
ليله قالت وقعدت تفكر في كلامه: لا لا اسد عمره ما يعمل كدا ايوه هو بيحبني 
عند اسد كان قاعد بيتشغل في المكتب، دخلت عليه ساندرا
اسد من غير ما يرفع عيونه من على الاوراق.......  نعم 
_وحشتني  وقربت منه باغر'اء وبتمشي ايدها على وشه وصدره
مش فاضي ياسندرا 
 ردت بخبث........ اسد انت ليه مش بتحبي زي ما انا بحبك
 رد ببرود.: عشان بحبك ليله وعمري ما هحب غيرها
ردت بعصبيه...... بس هي مش بتحبك انا بتمنى قربك وهي مش حباه
 رد ببرود.......... متحاوليش توقعي بيني وافهمي انتي هنا بس عشان تميم
انا مابوقعش بس هيا مش بتحبك 
سندرااااااا 
اي الحقيقه بتوجع انت كبير عليها اوي انت اكبر منها ب10سنين وهي اما تحب هتحب من سنها افهم انما انا بحبك 
عاايز تتاكد من كلامي حاول تقرب منها كدا مش هتلاقي غير الر'فض ياا اسد  ،  وبعدين انت يعني مشكتش فيها ازاي مش  يمكن بتحب حد تاني ومش عايزه غيره يلمسها ولا تكون معيو'به ولا بتخو'نك ولا طمعانه في فلوسك
قام بعصبيه وضر'بها بالا'لم وقال بصوت زي فحيح الافعي......  وعزت وجلاله الله دا اخررر تحذيير ليكي وبعد كدا هطردك طرده الكلام مش برا القصر بس وبرا حياااتي  فاهمه ليله دي اشرف من الشرف فااكره كل الناس زيك وزقها ومشا طلع لِ ليله وهو عايز تفسير لبعدها عنه في نفسه ..... مكسوفه يا اسد ليله بريئه وفجأه فتح الباب وسمعها وهي بتتكلم في الفون بقلمي بسمله بدوي
يا حبيبي متتأخرش عليا بقا وحشتني خالص... وانا بحبك اكتر  
اسد اول ماسمع كلامها افتكر كلام سندرا وعيونه اسودت جامد ووووو
يتبع..
لقراءة الفصل السابع والعشرون اضغط على (رواية طفلتي البريئة الفصل السابع والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية طفلتي البريئة)
reaction:

تعليقات