القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الجميلة والوحش الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ماهي أحمد

 رواية الجميلة والوحش الحلقة السادسة والعشرون 26 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش الجزء السادس والعشرون 26 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش البارت السادس والعشرون 26 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ماهي أحمد


داغر : عايزك عيني اللي بشوف بيها 💔
ميرا : ده يعني اي .. وليه .. انا مش فاهمه حاجه ؟ 
الجده: اخرسي انتي ياميرا دلوقتي 
انا داغر لسه راجع النهارده لحضني وانا لا يمكن اسيبه يبعد عن حضني تاني .. واللي انت بتقوله ده ياسياده اللواء لا يمكن يحصل 
حسام : ( بعصبيه ونرفزه ) يعني ايييييييه ؟ يعني يبقي هو السبب في خطف مراتي ويفضل واقف ساكت 
بقلمي مآآهي آآحمد
داغر اول ما حسام صوته بقي عالي علي جدته راح مسكه من زوره رفعه بأيده فوق 
المنشاوي بسرعه طلع المسدس ورفعه علي داغر .. 
المنشاوي : لو ماسيبتهوش حالا هفرغ الرصاص ده فيك الظاهر اني اتخدعت فيك ياداغر 
حسام بقي ماسك في ايد داغر بيحاول ينزل ايده لانه كان لحظه كمان ويتخنق ويموت 
داغر حرك وشه شمال ناحيه المنشاوي واتضايق جدا لما سمعه بيقول انه كان مخدوع فيه راح نزل ايده ورمي حسام في الارض 
داغر : ( بكل غيظ وكره لحسام وده باين في نبره صوته ) 
امك ماعلمتكش ان ماينفعش  تعلي صوتك علي ست كبيره لاء وكمان بتكذب عليها 
بقلمي مآآهي آآحمد
حسام كان واقع في الارض وحاطط ايده علي زوره وبيكح وبيحاول ياخد نفسه 
حسام وهو بيتكلم بالعافيه وحاطط ايده علي زوه 
حسام  : أنا .. أنا .. ( اخد نفسه مره تانيه) والله لا هربيك 
داغر : ( ضحك ضحكه سخريه بانت بجانب شفايفه ) مستنيك تربيني 
المنشاوي : أحنا في ايه ولا في ايه انتوا الاتنين انا بنتي ماكملتش اسبوع في حضني واتخطفت تاني وكله بسببك 
داغر : هترجع
المنشاوي : أكيييييد .. هترجع ..دي حاجه مش بمزاجك غصب عنك هترجعلي بنتي
داغر اتعصب واتنرفز جدا بس برغم انه مابيعملش حساب لأي حد الا انه بيعمل حساب لأبوه هدير .. ودي حاجه هو نفسه مستغربها جدااا 
بقلمي مآآهي آآحمد
داغر مسك نفسه بالعافيه 
داغر 🙁 ودا وشه ناحيه حسام ) مش هكررها تاني عايزك عيني اللي بشوف بيها انت فاهم 
المنشاوي : ( بزعيق وصوت عالي ) حساااااااااام 
حسام قام بسرعه وراح ناحيه المنشاوى 
حسام : اؤمر ياسياده اللواء 
المنشاوى : تسمع كلام داغر وتبقي معاه في كل خطوه بيتحركها 
حسام : ايوه ياعمي بس .....
المنشاوي : ( بغضب ) اسمع الكلام 😡
حسام : اللي تشوفه سعادتك 
بقلمي مآآهي آآحمد
-----------------------------بقلمي مآآهي آآحمد --------------------
غالب : ها .. حضرت المكان 
رعد : ايوه الرجاله بتاعتنا حضرتلنا مكان في دهب 
غالب: دهب تمام هيكون جاهز امتي 
رعد : من دلوقتي مجرد ما نروح مش اكتر 
غالب : اول مره تطلع مفيد في حاجه 
رعد : انت اللي اول مره تعتمد عليا بجد في حاجه 
بقلمي مآآهي آآحمد
غالب : انت عارف ان داغر مش هيبقي لوحده المره دي 
رعد : عارف ده كويس والمره دي احنا هنستعدله وهنبقي قده المره دي خصوصا انه في مكان مايعرفش عنه شىء 
غالب : داغر ذكي جدا واكيد هيتصرف .. احنا مش عايزين نفشل المره دي .. دي اخر فرصه لينا 
رعد : بس لو تقولي الصندوق ده في ايه 
غالب : هتعرف في الوقت المناسب ( بتوتر) 
قولي..ال .. اللان..  اللانش جاهز .. 
رعد : جااهز .. واول ما نمسك داغر هنحطه في اللانش علي طول 
غالب : والطياره الخاصه جاهزه 
رعد : ايوه جاهزه .. كل دي حاجات مجهزنها من واحنا هناك 
غالب : ( بتوتر )  طيب.. طيب  والحقنه اهم حاجه الحقنه تبقي قويه عايزين مش اقل من عشر حقن عشان يغيب عن وعيه 
رعد : غالب .. غالب اهدى في ايه .. كله جاهز ماتقلقش ناقص بس هو ييجي 
غالب : المره دي لو وقعت في ايد داغر مش هيديني فرصه تانيه 
رعد : هو اللي هيقع في ايدينا المره دي احنا مستعدين له اوي 
غالب : ( طبطب علي كتف رعد ) عفارم عليك يارعد .. اول ما نوصل دهب رن عليه مره تانيه وعرفه المكان اللي هنتقابل فيه 
رعد : اعتبره حصل 
------------------------------------
( في نفس الوقت ) 
اسراء بقت مستنيه حسام في الشقه المفروشه بتاعتهم اللي كانوا بيتقابلوا فيها سوا  وكانت لابسه قميص النوم ومحضره لحسام صوره السونار اللي يادوبك لسه البيبي فيه مجرد نقطه بسيطه وعامله الاكل اللي حسام بيحبه والساعه عدت 12 وحسام ماجاش قعدت علي الطرابيزه والاكل قدامها وكانت مولعه شمووع 
بقلمي مآآهي آآحمد
بصت في ساعتها للمره المليون الساعه عدت واحده وبرضوا ماجاش اتصلت بي للمره الالف وهو دايما بيكنسل عليها ومابيردش 
وفي لحظه تليفونها رن جريت علي فونها بسرعه بتفتكره حسام بتبص لاقيتها سمر 
سمر : الوووو ايوه يا اسراء شوفتي اللي حصل
اسراء : ( بزهق ) لاء ماشوفتش .. حصل اي ؟ 
سمر: ( بخوف ) هدير اتخطفت قدام عيني وكان ممكن اتخطف معاها لولا ربنا ستر وما اخدونيش معاهم 
اسراء بسرعه ابتدت تنتبه للكلام 
اسراء: انتي بتقولي ايه .. وازاي ده حصل 
سمر ابتدت تحكي كل اللي حصل لاسراء 
سمر : ( بخوف ) انا خايفه جدا علي هدير يا اسراء البت دي كل شويه تتخطف حرام اللي بيحصل فيها ده والله 
اسراء: طيب اقفلي .. اقفلي دلوقتي 
سمر : ليه رايحه فين 
اسراء : ( بزعيق ) هكلمك تاني اقفلي بقي 
اسراء قفلت من هنا وراحت اتصلت بالراجل اللي خطف هدير اول مره
اسراء: الووو 
اللي بيكلمها : __________
اسراء: انت ماقولتليش انك هتخطف هدير بالسرعه دي ..انا كنت لسه بكلمك من ساعات قليله قولتلي انك عايز فلوس وكلام كتير كده رجعت في كلامك ليه 
اللي بيكلمها: __________
اسراء :. ( باستغراب ) يعني اي .. عايز تفهمني ان مش انت اللي خطفتها 
اللي بيكلمها: __________
اسراء: طيب .. طيب خلاص اقفل انت دلوقتي ونبقي نتكلم بعدين 
بقلمي مآآهي آآحمد
اسراء فتحت شنطتها وبقت توقع كل حاجه فيها بتوتر وهي ايديها بتترعش لحد ما طلعت السجاير والولاعه بتاعتها من الشنطه وطلعت في البلكونه وولعت السيجاره وهي بتترعش وبقت تنفخ في سيجارتها وتطلع الدخان من بوقها 
بقلمي مآآهي آآحمد
اسراء : ( ضيقت عنيها ) ياترى مين خطفك المره دي ياهدير؟ 
اسراء ( في سرها ) وانتي مالك اهي جت من عندهم اللي خطفها .. خطفها المهم حسام يرجعلك وبس
عشان كده ياحسام الكلب ماجيتش النهارده برغم اني هددتك انك لازم تيجي حبك وخوفك علي هدير خلاك تنسي ميعادي بس مش مشكله يارب بس ما ترجع المره دي كمان لحسن دي عامله زي القطط بسبع ارواح 
--------------------------------------
ماما هدير جت الفيلا عند داغر واول ما دخلت وشافت داغر جريت عليه بسرعه ووطت علي ايده عشان تبوسها 
ماما هدير: ابوس ايدك يابني .. ابوس ايدك ترجعلي بنتي 
داغر : انتي بتعملي اي ..وشد ايده بسرعه 
ماما هدير: حسام بيقولي ان اللي خطف هدير يبقي اخوك وهي كانت قيلالي ان اللي خطفها هناك هو برضوا اخوك 
المنشاوي اول ما سمع كده استغرب جدا من اللي سمعه 
المنشاوي : انتي بتقولي اي يازهره 
ماما هدير: اللي سمعته يامنشاوي غالب اخو داغر هو اللي كلن خاطف هدير وداغر انقذها منه .. ده اللي هدير حاكيتهولي هي مكانتش عايزاك تعرف ان غالب اللي خطفها يبقي اخو داغر مكانتش عايزاك تكرهه او تأذيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
( بصت لداغر مره تانيه ) ارجوك يابني اعمل اي حاجه ورجعهالي 
داغر: اكيد هرجعها حتي لو فيها موتي ماتقلقيش .. 
المنشاوي اتضايق جدا واخد ام هدير علي جنب 
المنشاوي : انتي اي اللي حايك هنا 
ماما هدير: ومجيش ازاي مش قادره اقعد علي اعصابي من ساعه ما عرفت ان بنتي مخطوفه يامنشاوي حرام عليك 
المنشاوي : طيب روحي دلوقتي 
زهره : والله ما يحصل ابدا مش هاروح لو حصل اي رجلي علي رجلك
داغر مسك ايد ماما هدير بالراحه جدا وقعدها علي الكرسي 
داغر : انا عايزك تطمني هدير هترجع تاني .. تعرفي تثقي فيا 
ماما هدير.: هدير كانت بتثق فيك اوي 
داغر : ( داغر اتكلم بكل هدوء ) وعايز ماما هدير تثق فيا هي كمان ينفع 
ماما هدير مسحت دموعها من علي خدها 
ماما هدير: ينفع يابني اكيد ينفع 
داغر سابها ومشي وكان طالع علي اوضته المنشاوي مشي وراه 
المنشاوي : انا هجيب قوه وهتبقي معاك لحظه بلحظه 
داغر : لاء انا هبقي لوحدي اول ما يتصل هاخد العنوان اللي هقابله فيه وهكون لوحدي انا مش عايز غير حسام وبس وهرجعلك معاه هدير 
المنشاوي : انت بتقول اي لازم نبقي معاك خطوه بخطوه 
داغر لف وشه ووقف والمره دي الشر كله كان باين في عنيه 
داغر : ( بنبره صوت حاده ) انت عايز تشوف بنتك تاني ولا لاء 
المنشاوي : ايوه بس .. 
داغر : مافيش بس .. عايز تشوفها تاني ولا لاء 
المنشاوي : اكيد 
داغر : خلاص يبقي تسيبني اعمل اللي بقولك عليه 
المنشاوي : وغالب لازم يتحاكم 
داغر : المره دي انا اللي هحاكمه بنفسي 
بقلمي مآآهي آآحمد
داغر ساب المنشاوي وطلع اوضته والطفله طلعت وراه 
الطفله : لما ترجع هكون عملت العمليه 
داغر : انتي برضوا مصممه تعمليها 
الطفله : اكيد لازم اعملها .. ياتنجح واعيش حياتي .. ياتفشل واعيش بقيت حياتي وانا ميته 
داغر : ليه ده كله 
الطفله : انت ماتعرفش الناس بتبصلي ازاي نظراتهم ليا بتكسرني من جوه خوفهم ورعبهم من شكلي بيخليني اكره نفسي 
داغر : اللي مايحبكيش وانتي كده يبقي مايستاهلش انه يبقي جنبك 
الطفله : هما عندهم حق انا نفسي اتخضيت من شكلي لما بصيت في المرايه لاول مره 
داغر : اذا رجعت هبقي اشوف الحكايه دي اذا كنتي هتعملي العمليه ولا لاء 
الطفله : هترجع .. انت دايما بترجع وانا واثقه انك هترجع زي كل مره بس المره دي هترجع وهتلاقيني مختلفه مش الطفله اللي سيببتها 
داغر : علي الاقل استنيني عشان ابقي معاكي طالما واثقه اني هرجع اوي كده 
الطفله: مش قادره اتحمل نفسي يوم تاني اكتر من كده وانا بالشكل ده .. ارجوك خليني اعمل اللي انا عايزاه 
داغر: كان نفسي اكون جنبك مش اكتر 
داغر قلع السلسله ولبسها للطفله
بقلمي مآآهي آآحمد
الطفله : اول مره تقلعها من رقبتك 
داغر: اول مره احس انك فعلا بتكبري وهتبعدي عني خليها معاكي ممكن تحسي بوجودي جنبك وهي في رقبتك 
الطفله : عمرى ما حسيت انك اخويا في يوم .. انت ابويا اللي عمري ما شوفته 
داغر: وانتي روحي اللي عايش عشانها ياطفله 
الطفله: اسمي غدير 
داغر ابتسم ابتسامه خفيفه 
داغر : ماشي ياغدير عايز ارجع الاقيكي حلوه 
الطفله : هبقي حلوه اوي كمان 
حسام من غير ما حد يحس كان استخبي وطلع كان بيسمع اللي داغر بيقوله هو والطفله 
واول ما تليفون ميرا رن للمره التانيه ولان داغر حفظ المكان نزل بسرعه من علي السلم وفي لحظه كان عند ميرا وبيرد علي الفون 
بقلمي مآآهي آآحمد
داغر : الووو .. 
غالب : _______
داغر : جايلك
داغر اخد. تليفون ميرا وبسرعه جدا طلع وحسام نزل وراه 
المنشاوي : هتطمني ازاي 
داغر : اوبقي كلم ابن اخوك 
حسام : ركب العربيه وداغر اخد الذئب معاه 
وركبوا. العربيه 
حسام : علي فين 
داغر : اطلع علي طريق مصر الصحراوي 
حسام : بس كده 
داغر : ايوه ده كل اللي اعرفه 
داغر وحسام طلعوه سوا علي الطريق 
داغر : بعد كده ماتبقاش تتصنت عليا وانا بتكلم مع غدير 
عشان انا عديتها المره دي بس المره اللي جايه مش هرحمك 
بقلمي مآآهي آآحمد
حسام : ( استغرب ) عرف ازاي ده 
حسام : ( بلع ريقه ) انت بتقول اي محصلش 
داغر : ( بقرف )  بكره الكذابين 
حسام : انا مابكذبش 
داغر : كلمه تانيه هتكذب فيها معايا وهتحاول تبينلي قد اي انت جبان 
حسام : ايوه انا كنت بسمع بتقول اي انت والطفله اللي معاك افتكرت انك تعرف حاجه عن هدير ومش عايز تقولهالنا 
داغر : كداب .. وكمان حقير 
حسام : ( اتغاظ جدا طلع المسدس من كتر نرفزته ووقف العربيه وحطه علي دماغ داغر ) انت كده بتلعب في عداد عمرك 
داغر بص جنبه وفي لمح البصر مسك دراعه تناه واخد منه المسدس 
داغر : انا لو مكنتش محتاجك كنت زماني رميتك هنا 
داغر مسك المسدس رماه من
حسام : انت بتعمل اي 
داغر : امشي حالا .. انت فاااااااهم 
حسام : خلاص .. خلاص همشي 
حسام دور العربيه ومشي مره تانيه 
تليفون داغر رن 
داغر : الووو 
غالب : هتطلع علي السويس واول ما توصل عند النفق هكلمك 
حسام عمل كده فعلا ووصل السويس واول ما وصلوا النفق الفون رن 
داغر : الوووو 
غالب : خلي يركن جوه النفق حالا 
داغر : اركن حالا 
مره واحده داغر بيبص لقي العربيه الببان بتاعتها بتتفتح واخدوا فون داغر .. وفون حسام واي حاجه مع حسام اخدوها منه 
داغر جه يتحرك البودي جارد بسرعه قاله 
البودي جارد: اوعي تفكر في حركه غدر الاموره معانا قوم اقف كده عشان نفتشك كويس وبعد كده تعمل اللي نقولك عليه 
داغر كان لازم يسمع كلامهم قام وقف هو وحسام وبقوا يفتشوهم كويس اوي هما الاتنين وداغر رفع ايده وحط ايده علي راسه من ورا 
البودي جارد : الوو ايوه ياغالب بيه كده مابقاش معاهم اي حاجه 
غالب : _____
البودي جارد: تمام ياغالب بيه 
البودي جارد ادا لداغر فون جديد 
البودي جارد: التليفون ده هيفضل معاك وتطلعوا علي دهب واول الطريق هنتقابل من جديد 
حسام استغرب وضم حواجبه ( دهب ) 
يتبع..
لقراءة الفصل السابع والعشرون اضغط على (رواية الجميلة والوحش الفصل السابع والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية الجميلة والوحش)
reaction:

تعليقات

13 تعليقًا
إرسال تعليق

إرسال تعليق