القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرني اعشقه الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الحلقة الثانية والعشرون 22 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الجزء الثاني والعشرون 22 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه البارت الثاني والعشرون 22 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم همس حسن


إبراهيم داخل من الباب .. أمينة بتجري بالكرسي ورايحة عليه 
أمينة : ياالف حمدالله على سلامتك ياحبيب امك
وطى إبراهيم باس ايديها ودماغها وحضنها
أمينة بعياط : كنت فاكرة إني مش هلحق أشوفك تاني .. قولت خلاص 
هتاخدك الأيام وانا أيامي هتخلص وهقابل وجه كريم قبل مااخدك في حضني 
إبراهيم : مقدرش ياامي .. انا رجعت تاني أهو
العيلة كلها واقفين مترصصين وبيبصوله 
إبراهيم : انا عارف إنكم أكيد زعلانين مني جداً واني مهما قولت هبقى بردو غلطان .. بس صدقوني غصب عني 
بدأ يسلم عليهم واحد واحد ..
رفعت ، روان ، معاذ ، أمينة ، ثرية .. وصل لغاية مليكة ، بصلها شوية وعينه مكسورة 
وبيمد ايده عشان يسلم عليها ، جاية ترفع ايديها تسلم عليه هي كمان جه آدم من ورا شدها ومسك في إبراهيم 
آدم : يابجاااااحتك يااخي .. بعد كلللل اللي عملته جاي برجليييييك لغاية هنا وكمان عايز تسلم على مراتي وايدك تلمس ايديها ياحيوااااان دا انا هدغدغ عضممممك 
ولسة جاي بيرفع ايده عشان يضربه بالبونية 
أمينة : ااااااادم 
ثبت آدم على وضعه وبص لأمه .. مليكة مستغربة ومش فاهمة ايه اللي بيحصل !!
أمينة : جرا ااااايه ياادم .. انت مش هامك اي حد ياأخي ، مش كفاية اتسببت في إنه يسيب البيت ويمشي من كام يوم كمان دلوقتي لما صدقت إني أشوفه هتضربه وقداااامي 
آدم : انتي متعرفيش حاجة ياامي
أمينة : امك تعبااااااانة ياادم .. تعبانة وعاجزة ومتكتفة جوا كرسي شاللها معنوياً اكتر ماهي مشلولة مادياً
نفسي اشوف عيالي كويسين مع بعض وبيحبوا بعض .. نفسي لما أروح لابوك في يوم من الايام أقوله انا كنت قد الأمانة وربيت عيالك صصصصح
آدم بيتعدل وبيبص في الأرض ويتراجع عن كل اللي كان هيقوله 
آدم : انا آسف ياامي 
سابهم وطلع على اوضته .. إبراهيم رفع عينيه وبصله وهو طالع
رفعت : حمدالله على سلامتك ياابراهيم .. بس خد بالك الحركة دي لو اتكررت تاني مش هيكون ليك مكان في البيت
إبراهيم : حاضر ياجدي 
بقلم همس حسن 🖋️
💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟
*الساعة ١ بالليل *
آدم واقف قدام حمام السباحة في الجنينة اللي فاضية ومفيهاش مخلوق وبيشرب سجارة 
وكل الأحداث عمالة تتكر في دماغه زي الشريط
فجأة .. جت مليكة من ورا وقفت جنبه وبصت هي كمان بإتجاه حمام السباحة 
آدم بصلها باستغراب !!!! 
رجع بص تاني على حمام السباحة 
آدم : آسف لو كنت دايقتك من شوية لما جيت .. انا بس أعصابي كانت تعبانة شوية 
مليكة باصة قدامها ومبتردش عليه 
آدم بعصبية : هتفضلي مبترديش عليا كدا كتير ؟؟
مش كفاية اللي انا فيه بقا ولا ايه الحكاية
بردو مليكة مبتردش ......
آدم : طب لما انتي مش عايزة تردي ولا تتكلمي ولا حتى تبصيلي جاية تقفي جنبي ليه .. أمرك غريب اوي 
اتلفتت مليكة عشان تمشي وقصدت تزحلق رجلها وكأنها هتقع في حمام السباحة ... رمى آدم السجارة ونط مسكها بسرعة قبل ما تقع 
بقت في حضنه .. ايديها على صدره و بينه وبين وشها سنتي بالظبط ، قلبه بيدق جامد اوي 
سواء من خوفه على مليكة .. او من رهبة قلبه إنه قريب للحد دا من اكتر واحدة بيحبها في الدنيا 
مليكة : فهمت دلوقتي ؟؟
ابتسم آدم لمجرد إنها ردت عليه لأول مرة ❤️
آدم : فهمت ايه ؟
اتعدلت مليكة وعدلت هدومها 
مليكة : رغم إنك كنت متدايق مني عشان مبردش عليك في موقف زي دا بس أول ما شوفتني هقع لحقتني 
نفس الشئ ••• 
عملت فيا كتير وجرحتني كتير ، بس مقدرش أشوفك في موقف صعب ومقفش جنبك او اسيبك لوحدك 
زي مانت كنت دايماً بتعم....
*وقفت كلام وافتكرت كل حاجة حصلت معاها *
لفت وشها عشان تمشي ، مسك ايديها وقفها 
آدم : متأكدة إنك وقفتي جنبي لمجرد إني كنت بعمل معاكي كدا 
مليكة : قصدك ايه 
آدم : انا متأكد إن من جواكي بتحبيني زي مانا بحبك بالظبط .. ولو لسة دا محصلش 
هجبرك تحبيني 
مليكة : تجبرني أحبك ؟؟ هو الحب بقا بالإجبار هو كمان اليومين دول !
آدم : كل شئ متاح في الحب والحرب 
ولو مخلتكيش تعترفي إنك بتحبيني مبقاش آدم الخشاب 
مليكة : تفتكر دا وقت اللي انت بتقوله دا ؟
آدم : عندك حق .. حياتي فيها مصايب وبلاوي وتحديات كتير اوي الفترة دي
لكن انتي أهم تحدي فيهم .. انتي المستند اللي لو اتطبع صح حياتي كلها هتمشي صح 
مليكة : ابراهيم عمل فيك ايه ؟؟
آدم بيسيب ايديها وبيبص ناحية حمام السباحة تاني : خشي نامي يامليكة الوقت اتأخر 
فضلت بصاله شوية ومستغربة .. سابته ودخلت على اوضتهم 
دخلت قعدت على السرير .. بصت ع الكومودينو شافت تليفون آدم ، فكرت شوية
وبعدين مسكت الفون وفتحت نفس المحادثة لقت الشخص باعت رسالة جديدة 
"معلش ياادم بيه هنرحل المعاد شوية ونخليه ٣ العصر بدل ٨ الصبح .. مشغوليات بقا 
أهم حاجة زي ما اتفقنا ، ٢ مليون جنيه "
سابت مليكة الفون على الكومودينو مكانه وقامت فرشت الشازلونج ونامت عليه 
*بعد نص ساعة*
آدم خلص اللي بيعمله .. راح على اوضتهم وبيفتح الباب 
شاف مليكة نايمة على الشازلونج ورايحة في النوم ... قرب منها ببطئ 
وطى وباسها من دماغها براحة .. شالها نيمها على السرير وغطاها ، فرش كوڤيرتا في الأرض ونام 
بقلم همس حسن 🖋️💖
💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟💝🌟
تاني يوم الصبح 🌄❤️
مليكة بتبدأ تفوق .. اتمطعت واتتاوبت وهي بتتعدل 
بصت حواليها لقت نفسها ع السرير استغربت !!
بصت على آدم في الأرض لقيته نايم ورايح في النوم .. اتعدلت عالسرير وقعدت تبصله وهو نايم وابتسمت 
بدأ يتقلب اتعدلت بسرعة وقامت تدخل الحمام 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
*في الريسبشن *
قاعد رفعت بيفكر في سهيلة وياترى زمانها راحت فين ؟؟؟ 
روان نازلة على السلم بتسكت ياسين على ايديها .. راحت قعدت جنب جدها وبتهز في ياسين وهو على صرخة واحدة 
رفعت دير وشه عشان ميبصلهاش ..
روان بفقدان صبر : ما خلااااص بقا خلصنا يا ياسين هتفضل ويك ويك ويك ويك صدعتننني
رفعت بغضب : انتي ازاي تكلمي عيل صغير بالمنظر داااا 
روان : انا آسفة ياجدو هو بس بوظلي أعصابي 
رفعت : ما يبوظلك ام أعصابك عادي ومين الأم اللي أعصابها مباظتش يعني .. هاتي الواد دا 
خسارة فيكي انتي وأبوه اصلا 
اديته ياسين .. ثرية نازلة ع السلم 
ثرية : ايه يابابا بتزعق ليه في حاجة 
رفعت : أبقي علمي بنتك ازاي تبقى أم ، تبقى زوجة ، وازاي تبقى ابنة او حفيدة كمان 
ثرية : حاضر يابابا متزعلش نفسك بس 
رفعت : فين أمينة عشان تفطر ؟؟
ثرية : أمينة قاعدة في اوضتها فوق مش عايزة تنزل ولا تفطر ، بالها مشغول بسهيلة اللي مختفية ومش عارفينلها طريق دي 
رفعت : ياحول الله يارب .. ربنا يعدي اليومين دول على خير يابنتي
خدي حفيدك دا حاولي تلهيه او تسكتيه ، ولو فضل بيعيط كدا كتير ودوه للدكتور يمكن عنده مغص 
ثرية بتاخد ياسين : حاضر هات 
مليكة نازلة : صباح الخير 😍😍
رفعت : صباح النور يانن عين جدك 
البصة في وشك عالصبح ترد الروح والله العظيم 
مليكة بتبوس دماغ جدها : ربنا يخليك لينا ياجدو ❤️❤️❤️
آدم نازل وراها : صباح الخير ياجماعة 
ثرية : صباح النور ياحبيبي 
رفعت : وصلت لحاجة تخص أختك ياادم ؟ 
آدم باصصله وساكت .. نزل عينه في الأرض
رفعت : آدم .. انا بكلمك 
إسلام وسهيلة داخلين من باب القصر
إسلام : ياريتكم افتكرتوا ٥٠ جنيه 
كلهم قاموا وقفوا .. اول ماادم شاف سهيلة افتكر كل حاجة هو أصلا مش ناسيها 
أعصابه شدت تاني وملامح وشه كلها اتغيرت 
مليكة جريت حضنت سهيلة 
رفعت : كنتي فين ياسهيلة ؟؟؟؟ 
سهيلة : كنت ا....
إسلام : واحنا جايين على البيت هنا عملنا حادثة بالعربية .. بس الحمدلله ستر ربنا جت فيا انا 
ثرية : ياساتر ياااارب 😱😱
مليكة بتبرق  
رفعت : لا إله إلا الله ، وبعدين 
إسلام : بسيطة الحمدلله هو ارتجاج خفيف في المخ بس ، وطبعاً اللي اخرنا كدا عشان هما خادوني على أقرب مستشفى ومكانش فيها شبكة وسهيلة كانت خايفة تسيبني وتخرج عشان تكلمكم 
رفعت : حصل خير يابني .. بس اللي حصل دا ميصحش
بياتكوا انتو الاتنين في أوضة واحدة في مستشفى دا مش أصول يااسلام 
إسلام : دا حقيقي ياجدي وانا محقوقلك في دي 
بس لما تعرف اللي انا جاي لحد هنا عشان أقوله يمكن تغير رأيك 
رفعت : ايه هو اللي عايز تقوله 
إسلام : انا عايز أخطب سهيلة ياجدي 
 دخل الكل في حالة صمت وذهول ومحاولة استيعات للموقف 
رفعت : طلع منين الموضوع دا ؟؟ 
وبعدين هو انت في ايه ولا في وفكرت امتى في الكلام دا
إسلام : فكرت من زمان .. بس قولت اكيد مش هلاقي أنسب من الوقت دا اطلب منك فيه ايد سهيلة 
آدم الغضب ظهر على وشه اكتر .. سابهم وخرج على برا 
معاذ بيضحك بسخرية من تحت لتحت 
مليكة : يعني انتو كنتو مخططين لدا من بدري ولا حصل حاجة ؟؟ 
إسلام : لا مكناش مخططين لاي حاجة
روان اتغاظت من الكلام وافتكرت اللي حصل لمليكة من وراها .. سابتهم و طلعت على فوق 
رفعت : بص يا اسلام
 انا معتقدش خالص ان ده الوقت المناسب نتكلم في حاجه زي كده .. العيله مليانه احداث مهمه وكبيره ده غير ان والدتها اصلا مش موجودة دلوقتي عشان تقول رأيها ولا اخوها موجود عشان يقرر معانا ، اديني شويه وقت وهنرجع نتكلم تاني في الموضوع ده بعدين 
إسلام : تمام مفيش مشاكل 
انا جبتلكم سهيلة لحد البيت اهو وآسف مرة تانية إنها غابت عنكم كدا بسببي
رفعت : ولا يهمك ياحبيبي أهم حاجة إنك بخير 
إسلام : طيب هستأذن انا بقا
رفعت : لاااااا تستأذن ايه مفيش الكلام دا .. انت هتقعد معانا كام يوم في القصر لحد ما تبقى تمام 
انت عامل حادثة ومحتاج عناية 
إسلام : لا لا ياجدي اعفيني والنبي انا من الحوار دا مش هينفع والله
رفعت : لا هينفع ونص ، ولا انت هتقلب عليا بقا عشان بقولك اديني شوية وقت 🤔
إسلام : لا وربنا ابدا اوعي تربط دي بدي
رفعت : يبقي هتقعد معانا لحد ما تبقي بخير ، وهنكلم والدك نقوله كل حاجة كمان 
إسلام بعد تفكير لدقيقة : ماشي ياجدي اللي انت شايفه 
ثرية : هخش بقا اعملك فرخة بلدي كدا ترم عضمك وتنسيك الحادثة دي من أساسه 😍😍
إسلام : الله يباركلك ياامي تسلميلي يارب ❤️❤️❤️
💝✨💝✨💝✨💝✨💝✨💝✨💝✨
مليكة طلعت اوضتها وبتفتح الباب ..
آدم واقف قدام الدولاب "قدام درفة مليكة تحديداً" وبيطلع هدوم 
مليكة : انت بتعمل ايه ؟! 
آدم : بطلع هدوم 
مليكة : مانا أكيد شايفة إنك بتطلع هدوم .. بتطلعلي هدوم ليه 
آدم : عشان عرفت إن عندك محاضرة مهمة جداً النهاردة ولازم تحضريها 
مليكة : ؟!!!
هو انت سألتني قبل ما تعمل كدا 
آدم : في يوم من الايام بمنتهي الغباء كنت هحرمك من التعليم .. بس من الوقت اللي عرفت فيه الحقيقة خدت عهد على نفسي إنك هتتخرجي بامتياز 
مليكة : هو انت في ايه ولا في ايه ياادم ؟!!!
آدم : مانا قولتلك اللي فيها بقا ياموكا .. يلا ياحبيبتي البسي بسرعة وانا هنزل أجهز العربية واستناكي 
نزل آدم على تحت ، مليكة قعدت على السرير محتارة
مليكة : طب مانا ورايا مشوار لازم اعمله بأي طريقة 
أعمل ايه انا دلوقتي 🤦🏼‍♀️
🤍🌟🤍🌟🤍🌟🤍🌟🤍🌟🤍🌟🤍🌟
*بعد نص ساعة *
آدم واقف بيجهز العربية ، خلص وركب ولسة هيقعد يستني .. مليكة بتفتح باب العربية وبتركب هي كمان 
آدم : بالسرعة دي ؟
مليكة : كنت عاوزني أتأخر ولا ايه !
آدم : لا بس كنت فاكرك هتعاندي وتتاخري بقا والشغل الساقط اللي بيحصل من البنات دا 
مليكة : قصدك اللي كان بيحصل من داليدا مش كدا ؟
ملامح وشه اتغيرت واحمر .. دور العربية وطلع 
مليكة : هو انت ازاي كدا ؟!
في وسط كلللللل المصايب اللي حاصلة دي ووسط مانت سايب شغلك نفسه ومش عارف تركز من اللي انت فيه بتركز في جامعتي وفي المحاضرة المهمة 
آدم : زي ما كل المسؤوليات التانية دي في رقابتي انتي كمان أمانة في رقابتي .. واعتقد احنا اتكلمنا في الموضوع دا كتير قبل كدا 
مليكة : صعب اوي إن الواحد يفهمك 
آدم : معلش بكرا تفهميني 
طول الطريق مليكة متوترة جدا وعمالة تفرك في ايديها ، آدم يبص لايديها الاتنين ومستغرب 
وصلوا الجامعة .. آدم نزل فتحلها الباب ونزلها 
آدم : خدي بالك من نفسك كويس ، انا رايح مشوار وبعد ساعة بالظبط هاجي اخدك 
مليكة : ماشي 
آدم : يلا ادخلي 
وقف استناها لحد مااتأكد إنها دخلت .. ركب عربيته واتحرك 
وبعد ما هي اتأكدت إنه مشي خرجت تاني بسرعة ، وقفت تاكسي وركبته وقالتله على اللوكيشن
*في العربية *
فتحت مليكة شنطتها ، طلعت دفتر الشيكات والقلم 
قطعت شيك وكتبت فيه ٢ مليون جنيه 
معلومة : الفلوس اللي في حسابها دي جدها حطها في حسابها هي واختها من يوم ما أبوها مشي وسابهم .. ودا عشان يأمن مستقبلهم لو مات بدري 
*وصلت مليكة اللوكيشن *
داخلة مكان واسع وكبير وفاضي .. داخلة ببطئ وخوف "ياترى ايه اللي مستنيني جوا؟"
طلعت الدور التاني زي مامكتوب في الرسالة
نفس الشاب واقف مستني آدم ييجي ، اتفاجئ بأن اللي داخلة عليه بنت .. مش آدم 
الشاب قام اتعدل : انتي مين ؟؟
مليكة : كنت بتكلم آدم الخشاب .. وانا حرم آدم الخشاب 
الشاب : بمعنى ؟
مليكة : طلبت اتنين مليون جنيه مقابل إنك تعرفنا مين الشخص اللي مدمر حياتنا بالاسلوب دا 
*طلعت من شنطتها الشيك *
مليكة : دا شيك ب٢ مليون جنيه .. بس مش هتلمسه بإيدك إلا ماتقولي المعلومات الأول 
الشاب : امممم .. بس انا الأوامر اللي معايا أقول لاستاذ آدم ، مش لمراته
مليكة : آدم الخشاب .. مليكة الخشاب 
واحنا الاتنين اسمنا في بطاقة واحدة .. هتقول ولا أرجع في كلامي وارجع الشيك مكانه ؟؟؟
الشاب : لا هقول ياستي خلاص اهدي كدا 
مليكة : اتفضل سمعاك 
الشاب : السبب في كل اللي انتو فيه دا تبقى ا..... 
فجأة سمعوا ضرب نار جامد جداااا جاي من تحت ، مليكة اتخضت واتنطرت من مكانها ولسة هتجري بسرعة 
راح الشاب ماسكها : لاااااا على جثتي إن الفلوس توصل لحد عندي واسيبها 
طلع المطوة من جيبه حطها على رقابتها واللي بيضربوا نار طالعين على السلم 💥💥💥💥
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
تفتكروا آدم هيقدر يوصلها ويتقذها ؟ وهل نشوى هتفلت منها فعلاً ولا هتقع في شر أعمالها 🤔
يتبع..
لقراء الفصل الثالث والعشرون اضغط على (رواية اجبرني اعشقه الفصل الثالث والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية اجبرني اعشقه)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق