القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مختمرة في عائلة مودرن الفصل العشرون 20 بقلم رحمة محمد

رواية مختمرة في عائلة مودرن الحلقة العشرون 20 بقلم رحمة محمد

رواية مختمرة في عائلة مودرن الجزء العشرون 20 بقلم رحمة محمد

رواية مختمرة في عائلة مودرن البارت العشرون 20 بقلم رحمة محمد

رواية مختمرة في عائلة مودرن الفصل العشرون 20 بقلم رحمة محمد


رواية مختمرة في عائلة مودرن الفصل العشرون 20 بقلم رحمة محمد


أدهم بصوت عالي :ليلي يا ليلى
ليلي بخضه من صوته :في أي يا أدهم بتنده ليه كدا
أدهم قرب منها جامد :انتي فاكره نفسك اي يا حته فلاحه انتي ها فاكره انك هتفضلي تمثلي في وش الطيبه والكل يصدقك تؤ لا اصحى على نفسك ده انا الدكتور أدهم شهاب فاهمه يعني اي يعني محدش يفكر مجرد تفكير انه يضحك عليه بس انتي عرفتي بس عموما ملحوقه ادخل يا شيخنا
ليلي بعياط :انا مش فاهمه حاجه انت بتقول اي وضحكت عليك في أي والمأذون ده ليه
أدهم شدها من ايديها ودخلها اوضه المكتب وقفل الباب قدام ذهول الكل
ليلي :اه انت ازاي تمسك ايدي كدا ده مش من حقك اصلا، بس هو حاوطها بايده جامد
آدهم :هوشش انا عايزك تسمعي دلوقتي وبس اولا شغل الخضرا الشريفه إلى انتي رسمااه ده تنسيه خالص لاني عرفت إلى فيها يا لوله وعرفت سبب إصرار ابويا كمان انه يجيبك هنا القاهرة مع انك كبيره يعني كان ممكن تسكني تبع كليتك بس ليه وازاي مهو ممكن تش؛ يلي مصيب؛ تك ليا ولا لاخويا مش كدا، ليلي كانت هتض؛ ربه بالقلم بس هو كان أسرع ولو؛ ا دراعها ورا ضهرها. لا مش أدهم إلى واحده زيك تمد ايديها عليه دلوقتي انتي هتخرجي وهتجوزك ولو رفضتي يبقى برضو هتعيشي معايا بس من غير جواز قولتي اي
ليلي :انت بتقول اي انا مستحيل اعمل كدا وبعدين انت ازاي تتهمني اتهامات زي دي والجواز منك فأنا مش هقبل بيه وعمي شهاب مستحيل يسكتلك على إلى انت بتعمله ده
أدهم :حلو يبقى اخترتي الحل التاني براحتك لما يرجع بقى عمك شهاب ابقى شوفي مين هيخا؛ صك مني انا خارج امشي المأذون وراجعلك يا حلوه
ليلي خافت من طريقته لأنه واضح عليه انه بيتكلم بجد وعمها فعلا مسافر وهي ملهاش حد في الدنيا يقدر يلحقها منه
ليلي بضعف :أدهم حرام عليك ده انا بنت عمك ليه عايز تعمل فيا كدا
أدهم وهو مديها ضهره :هي كلمه واحده يا موافقه ياما لا
ليلي :موافقة،
/////////////////////////////////////////////////////////////
عاصم :ازاي ده يحصل وانتي كنتي فين انتي عارفه يعني اي يتجوزها يعني كل الهلمه دي هتروح لابن سعاد وانتي وعيالك مش هتاخدوا قرش وانا واثق انه عمل كدا بس علشان الفلوس مضعش
نيره :طيب والعمل البنت بقيت مراته لا ومكتفاش بكدا ده خلها تمضي تنازل عن كل حاجه يا عاصم يعني كل حاجه بقيت في ايد أدهم
عاصم :طيب والبنت فين دلوقتي
نيره :أدهم حب؛ سها في اوضتها ومانع اي حد يقرب عليها
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي والعشرون اضغط على (رواية مختمرة في عائلة مودرن الفصل الحادي والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية مختمرة في عائلة مودرن)
reaction:

تعليقات