القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مستأجرة بقلبه الفصل الاول 1 بقلم عزيزة محمد

رواية مستأجرة بقلبه الحلقة الاولى 1 بقلم عزيزة محمد

رواية مستأجرة بقلبه الجزء الاول 1 بقلم عزيزة محمد

رواية مستأجرة بقلبه البارت الاول 1 بقلم عزيزة محمد

رواية مستأجرة بقلبه الفصل الاول 1 بقلم عزيزة محمد

رواية مستأجرة بقلبه الفصل الاول 1 بقلم عزيزة محمد

- المشلول اللي مش عاجبك ده زعيم مافيا 
هي بصدمة : انتي جاية تجوزيني واحد مافيا 
- ده هيعيشك في هنا وبعدين ده مشلول يعني هتبقي ست حرة 
هي بخوف : أبوس إيدك بصي شوفي بنت تانيه ده لو عرف اني متأجرة هيق*تلني .
مايا : بقولك ايه لو منفزتيش اخواتك وأمك هتقولي عليهم يا رحمان يا رحيم ... اتعدلي كده يا صبا 
صبا بدموع: طب افرض اتكشفت 
مايا : لأ يا جميل دي بقي مشكلتك حتي لو أمرك اتكشف احنا منعرفكيش و ....
قاطعها صوت احدهم : ازيك يا مايا 
التفتت مايا وقال : انكل سالم miss you 😘
احتضنها وقال : ازيك يا جميل ... ها مش هتعرفينا 
مايا بخبث : لأ بتهزر ...  متعرفش مين دي .
سالم : لأ مش عارف 
مايا: دي مرات الكيان 
سالم بصدمة : نعم 
مايا : اااها .
سالم بغضب : يعني ايه ... اتجوز من ورايا 
مايا بمكر  : معلش يا عمي انت عارف ان ابنك كيان صعب جدا التعامل معاه 
سالم : وانتي كنتي عارفه .
مايا : والله هو لسه مديني خبر النهاردة .
صبا في نفسها : لسه عارفة برضو ... ده انتي الحرباية اللي مخططه لكل ده 
سالم : لما يجي .
قالها ورحل فالتفتت مايا لصبا وقالت : زي ما قولت لك لازم كيان يثق فيكي في أقرب وقت سامعه .
صبا : سامعه .
مايا : يلا اطلعي علي اوضتك 
صبا : بس انا مش عارفة مكانها .
ضحكت مايا وقالت وهي تختفي: هتحسيها يا قلبي  
تنهدت صبا وصعدت الدرج وهي تنظر حولها وللغرف بشرود جتي وقعت عيناها علي باب جناح باللون الأسود جعل الرعب يدب بقلبها .
صبا بخفوت : شكلي كده وق*عت ومحدش سمي عليا 
دلفت إلي الجناح ونظرت للجدران بصدمة ... جميعها باللون الأسود .
صبا : يا دي الأسود ... ده لو عاوز يلون حياته بيه مش هيعمل كده .
دلفت صبا للمرحاض وتحممت ثم ارتدت ملابسها وخرجت ثم أمسكت الهاتف واتصلت بأختها 
صبا بحب : ألو ... ازيك يا مريم 
مريم : ازيك يا صبا انتي فين كل ده شغل .
صبا بدموع  : معلش يا مريم ... لازم اعمل اللي أقدر عليه علشان تعرفي تعيشي انتي وكريم ... مش عايزة حياتكم تبقي زي حياتي 
مريم بحب : طب خلاص متزعليش ... انا بس قولت كده علشان وحشاني .
مسحت صبا دموعها : ها بقي يا ستي ايه اخبار المذاكره 
مريم : اوووف ... الثانوية دي حاجه صعبة 
صبا : لأ شدي حيلك عايزاك الأولي علي المدرسة 
مريم : ان شاء الله 
صبا : قولي لي بقي ... ماما عاملة ايه 
                                ****** 
في الأسفل .
كانت مايا تجلس بضجر وأمامها سالم : هو اتأخر كده ليه 
مايا : مش عارفة .
في ذلك الوقت فتحت البوابة ودلفت سيارة ضخمة وخلفها سيارتان .
هبط ممرض من السيارة وتوجه نحو الباب وفتحه وجر العربة (الكرسي المتحرك )  للخارج .... ليظهر شاب في الثلاثين يبدو علي ملامحه القسوة والشدة بجانب جاذبيتها .
كان الممرض يدفع العربة حتي وصل للصالون .
مايا : هاي يا كيان ... وحشتني .
كيان بضيق : امشي انت دلوقتي يا رامي .
رامي (الممرض ) : حاضر يا افندم 
رحل رامي وقال كيان : خير 
سالم بضيق : صحيح انك اتجوزت 
كيان  : ايوة 
سالم : انت بتقول ايه
كيان بغضب : اللي سمعته ... مش أمي كانت نفسها تجوزني العروسة وصلت اهو ... مبروك .
قالها وتحرك بالكرسي نحو مكتبه 
سالم بقلق : صفاء لو عرفت ممكن يجرالها حاجه 
مايا بمكر : حاول تمهد الموضوع ليها ... ومتنساش ان هيا اللي ضغطت عليه .
سالم : لما نشوف آخرتها .
قاطعه خروج كيان المكتب وصراخه : رامي انت يا زف*ت
هرول رامي نحوه : أيوة يا كيان بيه 
كيان بغضب: طلعني الجناح .
دفع رامي الكرسي حتي الأسانسير الخاص به وعندما صعدا دلف كيان الجناح وأمر رامي بالخروج .
دلف كيان الجناح وجدها تجلس علي حافة الفراش تلعب بهاتفها .
رفعت صبا عينيها بصدمة : انت 
كيان بسخرية : ايه اللي انتي قاعدة بيه ده 
نظرت صبا لمنامتها القطنية : ايه مالها 
كيان بخبث : كنت متوقع حاجه اجمل بس عالعموم كده كده الغلا*ف مش مهم المهم الح*شو .
صبا بصدمة : حشو 
كيان  : يلا .. اقلع*ي
صبا : انت بتقول ايه 
كيان : مش النهاردة دخل*تنا ... يلا وريني كده الب*ضاعة اللي دفعت تمنها .
تجمعت الدموع بعين صبا وقالت : انا مش ب*ضاعة انا بني آدمة 
كيان بسخرية :انا عارف بس في بني آدمين من كتر رخ*صهم ممكن نشت*ريهم بالفلوس زيك كده ولا ايه 
صبا : انت أدري 
كيان بغضب : انت اتجننتي 
ارتج*ف جس*دها ونظرت نحو الباب وقررت الركض للخارج ففي النهاية هو مشلول .
نظرت له بخوف ثم ركضت خارج الغرفة وعندما حاولت فتح باب الجناح وجدت من يغلقه ويثبتها عليه 
التفتت ونظرت للواقف بصدمة : انت بتمشي .
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني اضغط على (رواية مستأجرة بقلبه الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية مستأجرة بقلبه)
reaction:

تعليقات