القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت مشكلة الفصل السابع عشر 17 بقلم رحمة محمد

 رواية أحببت مشكلة الحلقة السابعة عشر 17 بقلم رحمة محمد

رواية أحببت مشكلة الجزء السابع عشر 17 بقلم رحمة محمد

رواية أحببت مشكلة البارت السابع عشر 17 بقلم رحمة محمد

رواية أحببت مشكلة الفصل السابع عشر 17 بقلم رحمة محمد

رواية أحببت مشكلة الفصل السابع عشر 17 بقلم رحمة محمد

زين :كان عمري لسه ١٢ سنه لما ابويا قرر انه يتجوز شهيره بعد ما امي ما؛ تت وطبعا زي اي مرات اب اصيله قامت معايا بالواجب في المعامله وانا مكنتش بستحمل فأبويا بعتني مدرسه داخليه وكان يسأل عني كل فين وفين حتى الاجازه كنت بروح عند جدتي مش عنده هي كانت مش بتخلف لحد ما حملت في سيلا كانت فرحانه بيها اوي وكانت بتسعي انها تخلي ابويا يكتب كل حاجه باسمها بحجه انها بنت وأننا علشان اقوي ممكن مديهاش حقها بس لما عرفوا أن سيلا تعبانه هي بعدت وبقيت تتكسف تقول انها بنتها بسبب إلى عندها مع انها حاجه بتاعت ربنا ولما زهقت وحبت تعيش حياتها حطتها عند اختها وبقيت تديها فلوس بس هما كمان كانوا بيعملوها بأي؛ شع الطرق ويحبس؛ وها بالايام كمان بس لما انا كبرت واتخرجت قررت اني انا اللي اخد سيلا وتعيش معايا واخد بالي منها ومن وقتها وهي بنتي مش بس اختي بخاف عليها من كل حاجه ودلوقتي ازاي هتسالي ازاي انا دخلت حياتك وليه مش كدا
سما هزت دماغها بمعنى اه
زين :عشان شهيره هانم تبقى مرات محمد الكاشف بس في السر
سما :طيب مهو كدا يبقى محمد الكاشف يعرف انك مش مهندس
زين :لا ميعرفش لاني اصلا خريج حقوق
سما :نعععععععععععم اومال مهندس ازاي اي ضا؛ رب شهاده وماشي بيها صح
زين :اي براحه شركه ابويا تبقى شركه هندسه وانا مش بنزل مواقع وده إلى ساعدني اني أقرب منك من غير ما حد يعرف
سما :حسبي الله في الظالم يا شيخ مش فاهمه حاجه
زين :هفهمك يا آخره صبري //////////////////////
إياد :اخ. هيكون أخدها وراح فين ابن ****ده
دينا:شويه وهتلاقيهم هنا متخافش
إياد :وهو انا عندي غيرها عشان مخافش
دينا :لا زين باين عليه شخص كويس وبعدين إلى عندها اخ زي حضرتك يبقى اكيد مش هيسمح أن حاجه تضايقها ابدا وحرفيا ياريت كان عندي اخ زي حضرتك بس الحمد لله على كل حال
إياد :دينا اسكتي دلوقتي انا اصلا مش ناقص غبا؛ ئك
دينا 😭😭😭ماشي شكرا عن اذنك يا حضرة الظابط
إياد :استنى يا هبله
دينا :لا كدا كتير بئا انا مسمحلكش تمام
إياد :صبرني يارب استنى يا بت
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن عشر اضغط على (رواية أحببت مشكلة الفصل الثامن عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية أحببت مشكلة)
reaction:

تعليقات