القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العنيدة الفصل الرابع عشر 14 بقلم هدير بدر

 رواية العنيدة الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم هدير بدر

رواية العنيدة الجزء الرابع عشر 14 بقلم هدير بدر

رواية العنيدة البارت الرابع عشر 14 بقلم هدير بدر

رواية العنيدة الفصل الرابع عشر 14 بقلم هدير بدر

رواية العنيدة الفصل الرابع عشر 14 بقلم هدير بدر

حور : انت بتقول اي
زين: زي ما سمعتي انا حبيتك امتي وازاى وفين مش عارف صدقيني بحبك
حور : طاب وخطيبتك
زين : هي مش خطيبتي انا كنت مغصوب عليها ونهيت كل حاجه كمان
ياريت تفكري في الموضوع ووعد هاحكيلك كل حاجه
حور عينها دمعت
زين : مش عايز رد دلوقتي تمام
حور : بس انت ماتعرفشي عني حاجه
زين : مش عايز اعرف كفايه اني حبيتك
حور اتكسفت : طا طاب انا لازم امشي
زين : اركبي اوصلك علشان انتي لسه تعبانه
حور: تمام
وركبت معاه
..........
حسام جري علي المستشفي ودخل وقلبه بيدق جامد
حسام بتوتر : انا والد بسنت حسام ممكن اعرف مكانها فين
الممرضه : في الدور التاني اوضه رقم ***
حسام طلع جري
لقي الدكتور خارج: بنتي مالها يادكتور
الدكتور : للاسف هي باين عليها مضر*وبه ونتج عنه اج*هاض غير كدا بنتك مد*منه ودة سبب لاضرار تانيه وانها للاسف مش هاتقدر تخلف تاني
حسام الكلام نزل عليه زي الصا*عقه : اجها ض اي وادمان اي دي اكيد مش بنتي انا عايز اشوفها ضروري
الدكتور : تقدر تتعقم ومش مسموح ليك باكتر من دقتين
حسام : تمام راح اتعقم وهو داخلها عمال يدعي انها ماتكونشي بنته
حسام اول مادخل لقي بسنت
حسام وقع اغمي عليه
....
حور ركبت مع زين وفضلت ساكته
زين : احم لو احتاجتي تحكيلي اي حاجه انا موجود
حور : تمام
ووصلوا البيت
حور وهي نازله : شكرا
ومشيت جري
زين : اه منك هاتعملى فيا اي تاني
ومشي
.......
هناء : بتقول اي مع حور وقفلت مع الشخص
هناء : حلو اوي كدا كدا عرفت نقطه ضعفك وأكملت بسخريه : يا زين بيه
ورنيت علي صاحبتها
هناء : الو ايوا يا سلمي بقولك اي
عايزاكي في خدمه كدا
واتفقوا مع بعض
هناء قفلت بخب ث : كدا اللعبه تحلو
..........
حور دخلت لاقيت دولت في وشها
دولت قامت ضر بتها بالقلم : مين دا اللي كنتي جايه معاه
حور بصتلها بغضب : حاجه ترجعلى
دولت مسك*تها من شعرها : انطقي يا قليله الربايه مين دة ها
حور : وسعي شعري ومين سمحلك تضر بيني
دولت : مش قاعده في بيت ابني يبقا لازم اعرف والا تو سخي سمعه ابني وقاعده واكله وشاربه في بيته
ولا اكنها لوكانده ابوكي
حور الكلام جر حها جامد : وسعي ايدك كدة ماحدش اداكي الحق تمدي ايدك عليا بالطريقه دي
ولولا انك كنتي ست كبيره كنت اتعاملت بمعامله تانيه
دولت : معامله تانيه يا زباله لو عندك د م اطلعي من بيت ابني
حور : تمام وسابتها ولسه هاتطلع
دولت شافت ابراهيم كان داخل قامت واقعه ادامه
ابراهيم جري عليها
دولت : شوفت البت اللي جايبها من الشارع عملت فيا اي انا هالم هدومي وامشي
ابراهيم : اي مين عمل فيكي كدا
دولت : البت دي ااااه وفضلت تعيط بخب ث
حور واقفه مصدومه
ابراهيم: انتي عملتي كدا ياحور
نهال نزلت علي الصوت
نهال : في اي
ابراهيم : استني يانهال لو سمحت
انتي عملتي كدا
حور لسه هاترد
الخدامه : اه يابيه عملت كدا فيها
ابراهيم ضر ب حور بالق لم : دة جزاتي ياحور
حور واقفه مصدومه ومش مستوعبه حاجه
حور بدموع: ب بابا
ابراهيم : لحد.كدا وكفايه دا جزاتي كبرتك وعلمتك
نهال : اهدي يا ابراهيم
ابراهيم: لو سمحت يانهال
اتفضلي ياحور لمي هدومك وامشي
نهال : هاترمي بنتك
ابراهيم : ماتنسيش هي مش بنتي وضر بت امي
فا اتفضلي يا حور
حور : لا دي هدومك عن اذنكم وبصيت بدموع لنهال ومشيت
نهال : استني ياحور
وجايه تطلع
ابراهيم: صدقيني هاتخسريني
نهال طلعت فوق فضلت تعيط
ودولت ابتسمت بخب ث
دولت : جيت عملتلكم يابني مشا كل
ابراهيم : لا يا أمي حقك عليا
وطلع الجنينه وهو مخنوق
حور جريت في الشارع مش عارفه تروح فين
راحت البحر وفضلت تعيط اوي
حور : ليه يارب كدا اااااه قلبي وجعني اوي اروح فين واجي منين تعبت ماحدش بيحبني ولا هايحبني يارب خدني عندك انا ماليش غيرك
لاقيت واحده قعدت جنبها وطبطت عليها
حور بصتلها بدموع
خديجه: صدقيني ربنا هايعوضك اياكي تيأسي ابدا كلنا مرينا بمشاكل كتير
حور : بس انا دلوقتي ماليش بيت اهلى رموني هما مش اهلى هما اتبنوني تعبانه اوي مش قادره
خديجه : قومي بس معايا وثقي فيا يمكن ربنا باعتني ليكي
حور ارتاحت معاها
حور : طاب اي اللي انتي لبساه دا
خديجه بابتسامه : دا ياستي نقاب
حور : اممممم اول مره اسمع عنه
خديجه : ازاى بقا
حور : بجد طاب دا فايدته اي
خديجه: قومي بس وهاقولك كل حاجه
ياسين وطي راسه لما لقي خديجه قاعده مع واحده
ياسين: سلام عليكم اي يا خديجه هانمشي
خديجه: لاحظه دا جوزي
وقامت كلمت ياسين
ياسين : ياخواتي علي مراتي القمر
خديجه: احم بس بقا
ياسين : ماشي ياحبيبتي ربنا يجعلك دايما لسبب مساعده الناس
خديجه: انا وانت يارب خد مالك بقة علي العربيه وهاجبها معايا
خديجه : يالا تعالي معايا بقة
.....
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس عشر اضغط على (رواية العنيدة الفصل الخامس عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية العنيدة)
reaction:

تعليقات