القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام ولكن الفصل التاسع 9 بقلم شهد مصطفى

رواية انتقام ولكن الحلقة التاسعة 9 بقلم شهد مصطفى

رواية انتقام ولكن الجزء التاسع 9 بقلم شهد مصطفى

رواية انتقام ولكن البارت التاسع 9 بقلم شهد مصطفى

رواية انتقام ولكن الفصل التاسع 9 بقلم شهد مصطفى

رواية انتقام ولكن الفصل التاسع 9 بقلم شهد مصطفى


اسيل بتبدا تفوق وبتلاقى حد حضنها من ضهرها بتشيل القماشه من على عينيها وبتلف بتلاقيه هو
يوسف:مالك
اسيل:اما انك با"يخ أنا خو"فت بجد
قرب منها ومسك أيدها وقال:بحبك
اسيل شدت أيدها واتوترت
يوسف:لا لا لا فين اسيل فين الد"بش فين الرد متعودتش على الكسوف
اسيل:يوسف يا عمود النور ات"لم
يوسف😲:أنا عمود
اسيل:اه
يوسف:واتل"م
اسيل:اه
يوسف نط من على الصخرة ونزل وقال:أنزلى
اسيل:لا هقعد هنا المنظر حلو
يوسف بحده:أنزلى بقولك
اسيل نطت ووقعت على يوسف
يوسف بضحك:لو أنا عمود نور ف أنتِ بطايه
اسيل بغضب وهى بتقوم:تقصد ايه تقصد انى تخينه
يوسف مردش عليها وده دايق اسيل ف مشيت وسابته
يوسف:الواحد ميعرفش ياخد راحته فى الكلام معاكم يا ستات مصر
اسيل ماشيه وفجأة شدها ناحيه الشجرة وحوطها وقال:علفكرة أنا بحبك يا بطتى
اسيل سكتت
يوسف بدأ يقرب منها وهيبو"سها راحت ز"قته وقع فى الطين
يوسف:نهار ابوكى اسود
اسيل🤣🤣🤣🤣🤣محدش قالك تقرب منى أنا خط احمر
يوسف😡بقى كده😠
اسيل:ديه مراحل التحول صح 
اول المراحل كانت ايه اه اول مرحله ملامحه بتتغير ثانيا وشه بيحمر ثالثا وده الاهم بتحضر شيطا"نين راسه
يوسف قام وهي"هجم عليها جريت
اسيل وهى بتجرى:أهدى يا رمضان مكنتش اقصد
يوسف لف وبقى واقف قدمها  وقال:وولا أنا كنت اقصد وشدها وبدأ يبو"سها
اسيل كانت مصدومه ومتحركتش وهو بعد عنها وقال:يلا
اسيل بصدمه😲أنت عملت ايه
يوسف وهو بيقرب تانى:هقولك
اسيل حطت أيدها على شفايفها وهو ضحك ومسك أيدها وشدها
اسيل:هو أنت عملت خط"فتنى ليه صح
يوسف:مهو لو نبطل شغل العيال بتاعك كنتى عرفنى ووقف فى مكان جميل متزين بالشمع والورد
اسيل:😍جميل قوى
يوسف وهو بيقرب منها:مش اجمل منك ادخلى الاوضه وهتلاقى هديتك البسى عقبال ما اخد شور
يوسف دخل وهى كذلك وبعد شوية خرجوا واسيل كانت لابسه فستان اسود ويوسف بدله سودة
اسيل قربت منه وقالت:بس ايه يا ولا القمر ده
يوسف وهو بيحط أيده على وسط"ها:اول مره اشوف واحده بتعا'كس واحد
اسيل:مش جوزى الله
يوسف واسيل بدأوا يرقصوا وفجأة يوسف تليفونه رن ف استاذن وساب اسيل ودخل جوة واسيل فضلت مستنية ودخلت وراه ولقيته بيتكلم بعصبية
يوسف:ورحمه أمى لوريك ورمى التليفون اتك"سر ميه حته
اسيل اتخضت وجت تخرج لقيته قرب منها ومس"كها من شعرها وقال:أنا بكر"هكم كل مادا بتاذ"ونى وطخخخخ
اسيل وق"عت على الأرض وحطت أيدها على وشها با"لم
يوسف مس"ك شعرها وشدها لحد العربية وسط صر"يخها وعيا"طها
يوسف:اخر"سى مش عايز اسمع صوتك
اسيل  بتعيط وهو اتعصب ومسك شعرها وقال:اخر"سى أن مو"ريتكم مبقاش يوسف
اسيل بتحاول تشيل شعرها من أيده لكنه بيشده اكتر وفجأة
اسيل:حاسبببب
بعد كام ساعه فى المستشفى
يوسف بيفتح عينيه بت"عب وبتكون رأسه ملفوفه وأيده متجبسه
يوسف:اسيل
الممرضه:تقصد البنت اللى كانت مع حضرتك
يوسف:مراتى
الممرضه:حالاتها صعبه والازاز مدمرها
يوسف بصدمه:ازاى
الممرضه: للأسف فيه ازاز جه فى عينيها
يوسف😲😲😲😲😲😲😲
يتبع..
لقراءة الفصل العاشر اضغط على (رواية انتقام ولكن الفصل العاشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية انتقام ولكن)
reaction:

تعليقات