القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الجميلة والوحش الفصل التاسع 9 بقلم ماهي أحمد

 رواية الجميلة والوحش الحلقة التاسعة 9 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش الجزء التاسع 9 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش البارت التاسع 9 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش الفصل التاسع 9 بقلم ماهي أحمد

رواية الجميلة والوحش الفصل التاسع 9 بقلم ماهي أحمد


هدير : ( في نفسها ) معقول ممكن يكون اهتم بيا وعايز يعرف حكايتي 
هدير بتبص لاقت اللي داخل عليهم وبيفتح الباب بالمفتاح 
هدير : مين 😳😳
بقلمي مآآهي آآحمد
الباب اتفتح بالراحه جدا وهدير بتبص لاقت زي خيال داخل عليهم ضخم هدير اترعبت ورجعت خطوه لورا ووقفت ورا ضهر داغر الوحش وبقت تطلع راسها كده من ورا ضهره 
داغر ابتسم ابتسامه من قلبه لانه الظاهر كده اتعود انها تتحامي فيه وبقي يحب الحركه دي اوي منها انها لما تخاف اول حاجه تعملها انها تتخبي ورا ضهره وكأنه الحاجه اللي بتتحامى فيها 
داغر ودا وشه يمين ناحيتها راحت هدير بصيتله 
هدير : داغر الحق شايف اللي انا شيفاه 
داغر : لاء .. بس سامع .. اللي انتي سمعاه 
هدير بتبص لاقت واحد قد الحيطه داخل ومعاه شنط كتيير اوي 
داغر : الظاهر كده ان النهارده السبت 
الراجل اول ما شاف هدير استغرب ومبقاش مصدق 
بس طبعا ماقدرش ينطق بكلمه 
وكمل طريقه ومشي جنب داغر وهدير وحط كل الشنط اللي كانت معاه وحركه رجله كانت بطيئه بيبص لقى المطبخ متغير ونضيف بقي يحرك رقبته يمين وشمال وهو مش قادر يصدق اللي بيحصل الراجل قرب اكتر من هدير وبقي وشه في وشها هدير من خوفها مسكت دراع ظاغر جامد داغر حس بنفس الراجل قريب منهم راح مسكه من رقبته بأيده ولزقه في الحيطه 
بقلمي مآآهي آآحمد
داغر : ( بغضب ) Du hast deine Grenzen überschritten
( انت اتخطيت حدودك ) 
الراجل وهو مش قادر يتكلم وبينطق بالعافيه 
الراجل: Entschuldigung, ich wollte mich nicht in deine privaten Angelegenheiten einmischen
( اعذرني لكن ( وبلع ريقه بالعافيه ) لم اقصد ان ادخل بشؤونك الخاصه 
داغر نزله ونزل ايده 
الراجل وهو ماشي داغر حس انه عاوز يقول حاجه 
داغر :Was haben Sie auf dem Herzen
( عايز تقول اي ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
الراجل : Ist das, was ich sehe, richtig
Ist ein Mädchen im Haus oder täuschen mich meine Augen?
( هل ما اراه حقيقي اهذه فتاه حقا داخل قصرك ) 
داغر ابتسم ابتسامه سخريه ظهرت بجانب شفايفه 
داغر : Verschwinde jetzt aus meinem Gesicht
( امشي من وشي دلوقتي ) 
الرجل : ( بخوف )  okay 
ولسه هيمشي وبيديهم ضهره 
هدير : Bitte geh nicht, ich will ein paar Dinge, ich will Shampoo, weil ich den Geruch hasse Bitte, ich will heiße Schokolade und ein paar andere Dinge
( لا ارجوك ماتمشيش انا عايزه شويه حاجات عايزه شامبو 
عشان ريحتي معفنه وكمان هوت شيكولات وشويه حاجات هكتبهالك عشان تيجبها ارجوك ) 
الراجل مبقاش عارف يمشي ولا يستني 
داغر لف وشه لهدير واستغرب وضم حواجبه كده 
داغر : انتي بتعرفي تتكلمي الماني 
هدير : بعرف اتكلم لغات كتير 
هدير ارجوك انا همووت واستحمي 
هدير رفعت دراعها وقربت شعرها منه 
هدير: شامم ريحتي معفنه حرفيا 
داغر : __________
هدير : ارجوووك ماتقلش لاء 
انا هموت واستحمي واشرب هوت شيكولات بليييز 
داغر شاور للراجل انه يجيب االلي طلبته وييجي بسرعه 
الراجل وافق ومشي هدير من فرحتها سقفت وقربت من داغر وباسته من خده 
هدير : ( بفرحه ) متشكره .. متشكره اووووووي
داغر علامات الاستغراب ظهرت علي وشه وكشر اللي هو اي اللي انتي عملتيه ده 
هدير لاحظت كده راحت بعدت عن داغر خطوه 
هدير : ( بتنهيده ) انا اسفه .. انا اصل اقل حاجه بتفرحني وبفرح زي العبيطه 
بقلمي مآآهي آآحمد
داغر : (شاور براسه لفوق ) للدرجه دي بتحبي الهوت شيكولات 
هدير : يااااااااااه .. ماتعرفش قد اي بحبه قد الدنيا والبحر الكبير 
داغر : انتي عندك كام سنه 
هدير : ليه 
داغر : من غير ليه انتي تجاوبي وبس 
هدير : ١٨ سنه ومش معني كده اني صغيره 
هدير قعدت قدام الدفايه وبصت وراها لداغر لاقيته واقف قدام الشباك 
هدير : انت مابتسقعش ابدا 
داغر : احكيلي حكايتك 
هدير : غريبه انك بقيت مهتم اوي كده 
داغر : مش هكررها تاني ياهدير 
هدير قامت ووقفت وقربت منه 
هدير: أيه .. انت قولت ايه ☺️
داغر رفع حاجبه واتنهد وابتدى يضايق 
هدير : خلاص .. خلاص هحكيلك انا بس كنت مستغربه 
داغر : من ايه 
هديىر: اول مره تناديني بأسمي 
داغر : خلاص خلصتي 
هدير : اه خلصت 
هدير قعدت جنب الدفايه مره تانيه 
هدير : هحكيلك بس بصراحه بقي مابحبش احكي وانت واقف بعيد كده .. ممكن تقعد جنبي كده عشان احكي وانت جنبي 
داغر : ( اتنهد بغضب ) ده هيريحك 
هدير : جدااااا 
داغر قعد جنب هدير وكان مدي  وشه للدفايه 
وهدير حطت ايدها علي خدها وبصاله وبتبتسم 
داغر وهو باصص للدفايه 
داغر: ( بنرفزه ) هتفضلي بصالي كده كتيير 
هدير : ايه .. لاء انا بحكي اهوه 
هدير ( في سرها ) : ياااه لو مكنتش عصبي وبتخوف شويتين 
داغر : ( داس علي سنانه ) انا مستني 
هدير : بص ياسيدي 
-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------
(Flash back)
اسراء  : في حفله النهارده معموله في الهرم بس تحفه لمنير 
انا اكيد هحضرها مين معايا 
رامي  : اكيد معاكي وال ticket gold محجوز من بدرى 
اسراء  : جاسر  .. فؤاد هتبقوا معانا 
هدير : اكيد .. اكيد هاجي 
رامي : وهو ابوكي اللواء هيخليكي تحضري حفله فيها اكتر من ١٠٠ الف واحد 
هدير : ( بتنهيده ) مش عارفه لسه بس هقولهم اني هشترى حاجات ليا وهتأخر شويه المهم اني اشوف منير
هدير كانت في الحفله ومبسوطه جدا وبترقص وبتتنطط مع صحابها واخيرا بصت في ساعتها 
هدير : ( بخضه والفون بيرن للمره الالف ومكانتش سمعاه ) 
هدير : يانهار اسود 😳😳
الساعه بقت واحده ازاي 
هدير سابتهم ومشيت 
اسراء : رايحه فين يابني
هدير : رايحه لقضايا ادعيلي 
الوو : ايوه يابابا انا اسفه .. اسفه والله انا عارفه اني اتأخرت مسافه الطريق هبقي في البيت 
الاب : _______________
هدير : انا عارفه وانا راضيه بأي عقاب نص ساعه واكون عندك 
هدير كانت راكبه العربيه في حته بعيد شويه وهي بتفتح الباب 
شباب اتلموا حواليها 
شاب منهم : الحلوه رايحه فين 
هدير : وانت مالك 
شاب منهم: دي طلعت حلوه وبتخربش كمان 
هاتي المفتاح ده .. 
هدير : انت بتقول اي 
ومره واحده طلعوه منديل فيه منوم حطووه علي بوقها وشمت المنوم مافاقتش الا وهي علي مركب في حاويه
بقلمي مآآهي آآحمد
-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------
هدير : بس كده ياسيدي دي حكايتي 
داغر : اكيد في حاجه تاني 
كملي وانتي في المركب اي اللي حصل 
هدير : فضلنا في الحاويه مش اقل من اربع ايام او خمس ايام طبعا صحيت لاقيت كل حاجه متاخده مني الساعه الموب السلسله الخواتم اللي كنت لبساها حتي الحلق 
فمكانش في حد معاه حاجه نعرف بيها الوقت وكان واحد لابس ماسك ومخبي وشه بيدخلنا ازايز مايه واكل ويطلع علي طول واللي بتبقي عايزه تروح الحمام بيغموا عنيها 
لحد ما حسينا ان المركب وقفت وقتها رشوا في الجو زي مخدر كلنا شميناه وروحنا فيها علي طول صحينا لاقينا نفسنا في زنزانه 
( هدير دموعها نزلت منها غصب عنها بقت تحكي وهي بتعيط ) 
بقينا .. بقينا كل يوم يفتح علينا الزنزانه ولد شكل ويختار بنت مننا ياخد .. ( وهي بتشهق من العياط ) ياخد منها اللى  هو عايزه ويرجعها تاني الزنزانه 
( مسحت دموعها ومناخيرها ) لحد .. لحد ما جه الدور عليا 
وواحد اختارني منهم ودخلني اوضته بس من حظي اني ضربته بالفاظه علي .. علي راسه 
داغر : كفايه لو مش حابه تحكي وتقولس الحقيقه خلاص 
هدير : تقصد اي 
داغر : يعني هتبتدي تقولي انك هربتي قبل ما .. 
هدير : قامت وقفت ( وهي عصبيه جدا ) طيب ما دي الحقيقه هو فعلا مالمسنيش انا عرفت ادافع عن نفسي كويس اوي .. وعلي فكره بقي انا عندي اموت ولان حد يلمسني 
بقلمي مآآهي آآحمد
داغر : تفتكرى 
هدير : قصدك اي.. وضح قصدك 
داغر قام في لحظه وسرعته كانت زي البرق ولزقها في الحيطه ورفع ايدها لفوق الاتنين علي الحيطه 
داغر : يعني انا لو قربت منك دلوقتي وعملت فيكي اللي انا عايزه هتقدرى تقاوميني 
داغر قرب من هدير اوي لدرجه ان شفايفه هتلمس شفايفها 
هدير ودت وشها الناحيه التانيه وابتدي داغر يقرب من رقبتها ويلمس بمناخيره رقبتها 
داغر : يلا امنعيني 
هدير : داغر سيبني .. ابعد عني 
داغر : انتي بتقولي منعتيه .. وانا بقولك امنعيني 
هدير : مش قادره ايدك عامله زي الكماشه عليا مش عارفه احرك ايدي داغر كان رافع ايد هدير الاتنين بأيد واحده ولازقها علي الحيطه وبالايد التانيه بقي يفكلها زراير الفستان 
هدير : داغر .. داغر انت بتعمل اي حرام عليك 
داغر : تفتكرى دموعك اللي نازله منك دي هتمنع مغتصب زيي انه يلمسك ويلمس كل حته في جسمك ابتدى يلمس بصوابعه صدرها وينزل تحت اكتر 
هدير : ( بعياط اكتر ) حرام عليك .. حرام عليك سيبني بقي سيبني 
داغر ' : واسيبك ليه وانتي تقدرى تحررى نفسك مني ومن اي حد يلمسك غصب عنك 
هدير: از .. ازاا.. ازززااي 
داغر : ربنا خلقلك رجلين ( بغضب ) ارفعي رجلك واضربيني بيها ما بين رجلي 
هدير : ايه ..
داغر : اعملي اللي بقولك عليه بكل قوتك انتي مش ضعيفه 
هدير رفعت رجلها وبكل قوتها ضربت داغر ما بين رجله وقتها فك ايده من علي ايدها غصب عنه وسابها 
داغر بعد عنها
هدير : انا .. انا اسفه 
داغر مسك هدير ولف ايده حوالين رقبتها مابقيتش قادره تتنفس 
هدير: ه.. هم.. همووت .. مش .. مش .. قادره اتنفس 
داغر : ايدي. قريبه اوي من شفايفك ربنا خلقلك سنان تغرزيها في لحمي ده لو عايزه تعيشي 
هدير : مش .. مش قادره 
داغر : ياتغرزي سنانك في لحمي ياتموتي اختاري 😡
هدير بكل قوتها غرزت سنانها في دراع الوحش وابتدي يسيب ايده
(هدير اخدت نفسها )
داغر : اوعي تخلي حد يلمسك غصب عنك .. فاهمه 😡
وقوليها لنفسك الف مره 
انا مش ضعيفه 
انتي الحظ خدمك وقدرتي تهربي منه بس الحظ مش هيقف معاكي كل مره 
الوحش ساب هدير وجه يديها ضهره راحت هدير اتكلمت بسرعه وهي بتاخد نفسها 
هدير : بس انا محظوظه ياوحش 
داغر وقف وبقي يكلمها وهو مديها ضهره ورفع حاجبه اليمين 
داغر : محظوظه .. بعد اللي حصلك ده كله ومحظوظه 
هدير : محظوظه اني قابلتك 
داغر : ظهرت ابتسامه بجانب شفايفه وسابها وطلع 
هدير داست علي شفايفها وابتسمت وطلعت هي كمان ونامت جنب الطفله وحضنتها ونامت جنبها 
وبعدها بشويه لاقت الباب بيتفتح وداغر داخل بيحسس علي الطفله ويشوف عليها الغطا ولا لاء 
وبعدها هدير كانت عامله نفسها نايمه راحت شالت الغطا من عليها وغمضت عنيها بسرعه 
داغر سمع الغطا وهو بيتشال من علي هدير راح بلع ريقه واتنهد ورجع علي السرير ووطي وغطا هدير 
هدير اول ما داغر قرب منها بقت تشم ريحته وغمضت عنيها واتنهدت وحضنت المخده ونامت علي جنبها 
الوحش طلع اليوم ده بره البيت وفضل طول الليل يعمل حاجات قدام البيت ويحط في اسلاك زي ما يكون بيأمن البيت من كل حته وفي كل شبر كان عامل فخ 
-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد------------------------
رعد : خلاص ياغالب المشكله بتاعت البت اتحلت 
غالب : ( استغرب ) اتحلت .. اتحلت ازاي 
رعد : انا بعت للوحش ورقه وكتبت فيها انه لازم يسلمنا البت خلال يومين 
غالب : اي .. عملت ايه .. عملت اي ياغبي 
رعد : كان لازم نهدده عشان يسلمنا البت 
غالب : ياغببببببي .. مين قالك تتصرف من دماغك 
رعد : الله .. انا قولت ان لازم حد فينا يتصرف .. 
غالب : الله يخربيتك .. انت عارف انت عملت اي 
رعد : عملت اي 
غالب : ده لو مكانش بالبت دي الاول هيهتم دلوقتي داغر اكتر حاجه بتستفزه انه حد يهدده ياغبي 
انت ضيعت عليا عنصر المفاجأه اللي كنت هفاجئه بي 
اكيد دلوقتي عمل احتياطه ولو كان واخد باله مره دلوقتي هياخد باله الف مره 
غالب مسك رعد ومسكه من الياقه بتاعته 
غالب : اعمل فيك اي .. اعمل فيك ايييييييه 
اسلااااااااااام 
اسلام : اؤمر ياغالب بيه 
غالب : حطلي الواد ده في الزنزانه مايطلعش منها 
رعد : غالب انت بتقول اي 
غالب : اقسم بربي لو ماكنت اخويا لا كنت قتلتك 
خده من قدامي 
اسلام : تعالي يارعد دلوقتي تعالي 
اسلام اخد رعد وحطه في الزنزانه وقفل عليه 
-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد--------------------------
هدير صحيت تاني يوم وبصت من الشباك من فوق  لاقت داغر قدام البيت بيحط في حاجات وبيبني في اسوار من سلك كهربا 
استغربت وبتبص لاقت الراجل اللي طلبت منه الحاجه جه مره تانيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
هدير : ياااااه اخيرا بقي 
هدير نزلت وفتحت الباب بسرعه ماستنتش لما يدخل حتي 
هدير : فين الراجل راح فين ياداغر 
داغر : انا قولتلك اطلعي 
هدير : لاء بس .. اصل 
داغر بقي يقرب من غدير بغضب خطوه وهي تبعد عنه خطوه لحد ما وصل لباب القصر 
واول ما دخلت 
هدير : انا ماقصدش 
داغر : بعد كده تخلي بالك من كل حركه تخطيها انتي فاهمه 😡
هدير : طيب حاضر .. مكانش قصدي 
داغر : الشامبو اهوه 
هدير: والهوت شيكولات 
داغر : (داس علي سنانه ) اتفضلي 
هدير باست الهوت شيكولات واخدته في حضنها وهي فرحانه جدا 
وبسرعه دخلت عشان تاخد شاور 
بقلمي مآآهي آآحمد
واخيرا اخدت شاور اللي بقالها شهر بتحلم بي ولفت الفوطه علي صدرها وبقت عريانه وهدومها كانت تقرف مارضيتش تلبسها مره تانيه الا لما تغسلها 
هدير بصت علي داغر من الشباك لاقيته بره في التلج مشغول باللي بيعمله مشيت علي العلامات اللي حطاها الطفله بالراحه جدا ودخلت الاوضه اللي مانعها يدخلها وفتحت الدولاب لاقت فيه هدوم كتييييييره جدا وكلها لواحده ست فرحت جدا ولسه هتقرب وتاخد فستان عشان تلبسه بتبص لاقت داغر في وشها وزقها لورا حته زقه جابت اخر الاوضه وشدها من شعرها ورماها علي السرير وبقت نايمه علي السرير وهو فوقيها ووشه في وشها 
داغر : ( بكل غضب ) انااا مش قولتلك ماتدخليش الاوضه دي تاني 
هدير : انا .. انا .. مكنتش عارفه البس اي 
انا .. انا اسفه مش هتتكرر تاني 
داغر طلعها بره الاوضه وشدها من شعرها ورماها بره 
هدير الفوطه كانت هتتفك من عليها وهي مش لابسه حاجه من تحت ولسه الفوطه هتقع 
داغر مسك الفوطه وضمها عليها وقفلهالها 
داغر : الاوضه دي ماتخطهاش تاني برجلك فاااااااهمه 
هدير : فاهمه والله فاهمه 
داغر دخل جبلها فستان بس مش من الدولاب ده ورماه في وشها ونزل وسابها 
الطفله صحيت وجريت علي هدير وبقت تشاورلها اي اللي حصل 
هدير وطت في مستوي الطفله ومسحت دموعها
هدير : مافيش حاجه ياغدير استني هلبس وهحضرلك الفطار علي طول 
هدير لبست وبقت تحضر الفطار للطفله وهي دموعها بتنزل منها 
وبعد كده حمت الطفله ولبستها حاجه نضيفه وحضرت الغدا 
وقالت للطفله تطلع تنادي داغر من بره طول اليوم بره بيعمل حاجات 
الطفله راحتله وبقت هدير تبص عليهم من جوه البيت 
الطفله رجعت وشاورتلها انه مش هياكل هدير هي كمان مجالهاش نفس وما أكلتش وقضت اليوم كله مع الطفله وكل لحظه تبص علي داغر بره لحد ما اخيرا الطفله نامت وداغر لسه بره 
بقلمي مآآهي آآحمد
هدير عملت هوت شيكولات ليها ولداغر وراحتله ومدت ايدها واداه كوبايه 
داغر : مابخبووش
هدير : جربته قبل كده 
داغر : مش عايز 
هدير : معلش ارجوك جربه لو مش عجبك خلاص مش مشكله 
داغر قولتلك مش عايز ورمى المج من. ايدها في الارض 
هدير اتخضت ورجعت لورا 
راحت بصيتله ومدت ايدها بالمج التاني 
هدير : طيب جرب ده ممكن المج التاني وحش 
ورفعت حواجبها الاتنين كده وابتسمت 
داغر ابتسم 
داغر : مش هتبطلي يعني الا لما ادوقه 
هدير : اكيييييد 
داغر اخد منها الكوبايه وشرب 
داغر : تصدقي طعمه حلو 
هدير: قول بقي انك كنت طمعان في المج بتاعي من الاول 
داغر : ههههه 
هدير : بتبقي مختلف اوي وانت بتضحك تعرف دي 
داغر : مختلف ازاي 
هدير : بتبقي انسان ☺️
داغر : تعالي اوريكي حاجه 
هدير : حاجه اي 
داغر : تعالي معاايا 
داغر اخد هدير ومسك ايدها ومشي بيها في التلج من ورا البيت 
بتبص لاقت ذئبه والده وحواليها صغارها اكتر من اربعه 
داغر : هاتي ايدك 
هدير : داغر انا خايفه 
داغر : معايا وخايفه 
هدير : هزت راسها يمين وشمال لاء مش خايفه 
داغر مسك ايد هدير وبقي يملس علي الذئبه الام 
وكل الذئاب اتجمعوا حواليهم 
هدير : داغر الحق 
داغر : ماتخافيش انا معاكي 
يتبع..
لقراءة الفصل العاشر اضغط على (رواية الجميلة والوحش الفصل العاشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية الجميلة والوحش)
reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق