القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي البريئة الفصل السابع 7 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلتي البريئة الحلقة السابعة 7 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الجزء السابع 7 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة البارت السابع 7 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الفصل السابع 7 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلتي البريئة الفصل السابع 7 بقلم بسملة بدوي


الجد: اسد بلاش لف ودوران عليا انت حبيتها
 اسد ببرود عكس الي جواه...... هه حبيتها في الكام يوم دول ههه ممكن نقول عجبتني اخد الي انا عايزو منها واخلص أنا الشغل المطلوب وبعدين ارميها'لهم
وفجأه الباب اتفتح وكانت ليله واقفه ودموعها نازله بغزازه 
اسد لسا هيروح لها........  ليله 
ليله بصتله بعتاب وجريت لبرا وهو جري وراها لحد ما مسكها
اسد بغضب.......  راااحه فييين
ليله بدموع........ سيبني بقووووولك سيييبني  
اسد بصوت عااالي........  صوووووتك وبعديييين رااحه فييين 
ليله بصراااخ........  ابعد عنيييي ملكش دعوه بياااا انت كذاااب انت او'حششش منهمم ابعددد عننيييييي
واحد من الماره الي في الشارع.... في حاجه يا انسه 
ليله بقوه مزيفه....... ايوه خليه يبعد عنييي انا معرفهوش خليه يسيبني ارجوك 
الشاب اول ما اسد التفت له قال بخوف......  اسد باشا اا
اسد بغضب جحيمي...... غووور من وشي ووجهه كلامه لليله.....  وانتي حساابك معايا اما اروح 
ليله بخوف بس قالت بصرااخ وهي بتوجه كلامها للناس الي واقفين يتفرجوا بس...........  يجماااااعه انتوا واقفين تتففرجوااا انا معرفهوووش خلووه يسيبني 
اسد عيونه اسودت جامد وعروقه برزت بعصبيه........ للليلله
ليله خافت من شكله قاطعها صوته الغااااضب........ انتواااااا وااافقين تتفرجوااااا كل واااحد على مصااااالحه اخلصواااااا
مشيوا من قدامه بخوف بقلمي بسمله بدوي. 
اسد رمقها بنطرات نار'يه وهي بتمثل القوه بس من جواها مرعوبه من شكله كانت عروق رقبته وايده بارزين وعيونه اسودت جامد من الغضب
اسد بهدوء مخيف...... قدامي ياليله 
ليله واقفه مكانها بخوف 
اسد اتعصب وشد ايدها جامد بعصبيه...... قدااامي
 ليله بصراخ........ سيييبني انااا عااوزه ماما مش عايزاك مش عايزه اقعد معااااك ابعد عنييي حد يلحقنييي يناااااس اهئ اهئ 
واحد تاني جاله وقال........  سيبها ياباشا مش عشان انت ابن كبير الحاره تعمل الي انت عاااوزه وبعديين انت ظابط ولا ظابط منظر بس 
اسد خلاص وصل لاقصى درجه غضب ومسك الشاب من رقب'ته بش'ر وقال بصوت  زي فحيح الافعى...... الكلام ده ليااا يبن ال*****"" انا هوريك اناااا ظابط ولا لاء يبن ال**** 
جه قاسم صاحبه بسرعه من اخر الشارع يفض الخناا'قه، وليله مستمره في العياط وانتهزت الفرصه بسرعه وجريت من اسد 
اسد شافها وجري وراها، وفي الاخر اسد مسكها 
ليله بدموع وهي بتضر'به على صدره......... سيبني بقااا حرااام عليك اهئ اهئ 
اسد ضغط على عرق في رقبتها واغمى عليها واشتالها ووقف تاكسي 
في الجهه الاخري بقلمي بسمله بدوي
سمعوا صريخ تحت رعد نزل بخضه يشوف في اي 
رنا بصووت عااالي.........  مااااليش دعوه يااماما فريده يطلقها
فريده بهدوء.......  رنا اهدي مينفعش ااي بتعمليه ده انا طول عمري بقول عليكي عاقله وهاديه  
رناا بصرت عااالي.......  هيطلقها يااماماااا والوقتي حالاا
رعد بغضب بس في نفسه فرح انها مش قادره تشوفه مع غيرها بس صدمته جامد اما قالت........ هيطلق البت الي فوق دي وانا هاجيب واحده على مزاجي انما البت الي فوق دي لا نهت كلامها بغيره شديده من جمالها. 
رعد اتعصب جامد...........  انتي اي اييييه انتي عندك بنات الناس لعبه في ايدك ايييي انا مش هطلقها يا رنا وانا بقوووولك اهو
رنا بغضب....... يعني اي يعني مش هطلقها
هز راسه ببرود وسابها وخرج برا البيت
رنا بعصبيه.........  شوفتني ابنك يا ماما فريده يا انا يا البت الي فوق دي على اخر الزمن الخدامه دي تبقى ضره ليا انا  
فريده بخبث.......  يا هبله بقا بتقارني نفسك بدي اناعاارفه انتي مش عايزاها لي عشان جمالها صح بس ما تخافيش رعد بيحبك انتي وعمره ما هيبصلها
رنا بتوتر.......  انا خايفه لتاخده مني ياماما
فريده بخبث......  بصي اعملي الي هقولك عليها ده احتياطي *************
رنا بفرحه وخبث....... حلوه اوي الخطه دي لا مش هقدر استحمل لحد ما احس بالخطر انا هنفذها النهارده وندهت على الخدامه
ثنااااء 
نعم ياهانم 
اطلعي نادي لحور من فوق 
حاضر يا هانم 
طلعت ثواني وحور نزلت بخوف 
رنا بحب مزيف.......  انا اسفه على الي حصل مني يا حور معلش اعذريني ده جوزي برده ها مسمحاني
حور بطيبه....... ايوه 
بقولك اي رايك نروح نعمل الاكل لرعد لمايجي ويلاقينا مع بعض واحنا الي عاملين الاكل هيفرح ولا اي رايك انتي
اه اه طبعا
تعالي يالا
بعد فتره رجع رعد من برا 
رنا اول ماشفه غمزت لفريده الي كانت واقفه بتتابع من بعيد بس
رنا بدموع.........  حلو كده يا ابله حور والله انا مش بعرف اطبخ والله بس بحاول وراحت مسكت ايد حور الي مزهوله من الي بتعمله 
رنا بصراخ...... ااااه شعريييي شعريييي يا ابله انا اسفه
رعد بغضب........ اي الي بيحصل هنا ده 
رنا بدموع جريت عليه وقالت......... الحقي يا حبيبي حور ااقصد ابله حور من ساعه ما انت خرجت وهي بتخليني اطبخ وانا مش بعرف والله وتقولي انا اكبر منك وعارفه الصح من الغلط اهي اهي شعري بيوجعني اوي يا رعد شدت شعري جامد اهئ اهي
حور بصدمه....... كذابه والله يا قاطعها رعد بغضب ووووو.... 
عند ليله صحيت من النوم لقيت نفسها في اوضه اسد قامت بسرعه بخوف وفجأه قعدت تصرخ جااامد وووو.....
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن اضغط على (رواية طفلتي البريئة الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية طفلتي البريئة)
reaction:

تعليقات