القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرني اعشقه الفصل الخامس 5 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الحلقة الخامسة 5 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الجزء الخامس 5 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه البارت الخامس 5 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل الخامس 5 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل الخامس 5 بقلم همس حسن


= كنتي عروسة زي القمر النهاردة .. مصدقتش إن هي دي مليكة اللي آخر مرة شوفتها كانت لحمة حمرا 
مليكة بعد سكوت للحظات : مين معايا ؟؟؟؟ 
= معقولة نسيتي صوتي ! 
عندك حق .. ماهو بردو اللي عملته فيكوا مش قليل
مليكة ملامح وشها كلها بتتغير وبتبرق وتقفل السكة بسرعة ..  
مليكة بتحط ايديها على دماغها : لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله 
يارب انا الاقيها منين ولا منين بس ، من ناحية الحظ يخليني اورط نفسي في مصيبة سودا عشان أنقذ البت الغلبانة وبسبب الإنقاذ دا اضطر اتجوز واحد لا بطيقه ولا بيطيقني ، من ناحية تانية فيه سبب تاني لكرهه ليا ورغبته في الانتقام انا مش فهماااااه ، من ناحية تالتة يظهرلي شخص مجهول وال ايه بيحبني وعارف إني بريئة طب ياترى يعرف ايه تاااني 😱
ووسط كل دا ... 
الحج محمد المصون اللي رماني انا وامي واختي واحنا لسة لحمة حمرا يظهر فجأة بعد كلللل السنين دي 
انا ايه اللي بيحصلي بس .. ايه اللي بيحصلي 
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨
سهيلة : كنت بتعمل ايه في أوضة مليكة النهاردة وقت الفرح ياابراهيم !!! 
إبراهيم : كنت ببص على حاجة في الكهربا عشان العداد شكله مخرف 
سهيلة : يعني انت شايف إنه طبيعي أشوفك جنب أوضة مليكة بتعمل حاجة غريبة وفي نفس اليوم النجفة تقع على مليكة !!
إبراهيم : صدفة 
سهيلة : صدفة !! 
إبراهيم : اه صدفة ياسهيلة .. واحسنلك نعتبرها صدفة 
متخلينيش احطك في دماغي بقا انا كمان واقرفك في عيشتك 
سهيلة : ماشي ياابراهيم .. انا هسكت دلوقتي واعتبرها صدفة بجد لكن ورحمة ابويا لو حسيت إنك بتفكر تأذي مليكة من بعيد ولا من قريب لاخرب الدنياااا 
سابته ودخلت على الفيلا
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥💥💥
*تاني يوم الصبح *
الشغالة بتجهز الفطار على السفرة .. رفعت قاعد على الكرسي بتاعه ، بدأت العيلة كلها تتجمع على السفرة 
رفعت : اومال فين آدم ومليكة 
سهيلة : آدم كان نازل ورايا ومليكة في الجنينة بتكلم صحبتها وهتيجي تفطر 
ثرية : الله يعينه الشغل كله فوق دماغه 
رفعت : تربيتي ولازم يطلع قد المسؤولية طبعاً 
آدم نازل ع السلم مستعجل جداً
آدم داخل عليهم : صباح الخير ياجماعة
أمينة : صباح النور ياقلب امك .. اقعد افطر يابني مالك واقف بعيد ليه كدا
آدم بيقرب وبياكل كام حاجة وهو واقف : لا ياامي مفيش وقت والله ورايا بلاوي متلتلة في المكتب لازم الحق اخلصها قبل الفرح 
بيلف عينه على كل اللي قاعدين بيحسب مليكة في وسطهم ملقاهاش
سهيلة : ربنا معاك ياحبيبي ويوفقك 
آدم : اللهم آمين ، يلا استأذن انا بقا 
سابهم وخارج من الباب على الجنينة بسرعة ، ومن الناحية التانية مليكة داخلة هي كمان بسرعة
كانوا هيخبطوا في بعض لولا أن آدم رجع بضهره في آخر لحظة 
مليكة بخضة : لا إله إلا الله .. على الصبح كدا 😒
آدم : لا ياحبيبتي اتعودي علي كدا .. كلها يوم وهبقى في وشك ٢٤ ساعة ☺️
وياريتها هتيجي بس على إني أكون في وشك دا انا...
وقبل ما يكمل الكلمة كانت مليكة بتزقه بعزم ما فيها وبتدخل القصر 
وقف اتعدل : تمام 
خرج على برا ركب عربيته ومشي في إتجاه الشركة 
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥
مليكة دخلت شدت كرسي وقعدت : اومال فين روان ؟
سهيلة : بتنيم ياسين وجاية 
مليكة : طيب انا هطلع أشوفها الأول عشان نفطر كلنا سوا 
نشوى : ما تسيبيها هي هتخلص وتنزل 
مليكة قامت وبدأت تتحرك : معلش ياعمتي عارفاني مبعرفش اكل من غيرها
سابتهم وطلعت جري على فوق 
ثرية : ربنا يخليهم لبعض يارب 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة طالعة على السلم .. ماشية في الطرقة رايحة على أوضة روان 
إبراهيم جاي في وشها وعينه كلها شر
مليكة : ازيك ياابراهيم عامل ايه 
إبراهيم : كويس الحمدلله انتي أخبارك ايه ؟
مليكة : بخير الحمدلله
إبراهيم : بخير ! غريبة دي 
مليكة : هي ايه اللي غريبة
إبراهيم : فيه واحدة فرحها على آدم الخشاب بكرا وتبقي بخير ؟؟ 
مليكة : ايه ياابراهيم انت من امتى بتتكلم كدا عن أخوك !
إبراهيم : بتكلم كدا عن اخويا عشان اوعيكي وافوقك إن مش غلطة ممكن تكوني بريئة فيها كمان هتخليكي ترمي نفسك الرمية دي  .. على الرغم أنك لو ركزتي شوية هتلاقي الف مين يتمناكي وموجودين حواليكي بس انتي مش شايفة
مليكة بتركز وبتفتكر اللي حصلها قبلها بيوم في المخزن .. 
مليكة : ابراهيم هو انت ا....
نشوى في آخر الطرقة : جرا ايه يامليكة يعني انتي قايمة تشوفي اختك تقفي ترغي مع ابراهيم ! 
يلا روحي اندهي لاختك خلينا نفطر ونخلص ورانا شغل كتير وانت ياابراهيم تعالي افطر يلا 
سابتهم مليكة وراحت على أوضة روان .. وهي بتقرب منها سمعت روان بتصوت بعلو صوتها وبتزعق 
" اطلع برااااااا يامعاذ بقولك انت مش هتقعد معايا في الأوضة دي دقيقة كماااان " 
مليكة بتبرق ومصدومة من اللي بتسمعه وفجأة سمعت حاجة بتتكسر .. برقت زيادة ودخلت بسرعة على الأوضة اللي كانوا اصلا سايبين بابها مفتوح 
معاذ واقف في نص الأوضة بعد ما كسر أكبر فازة موجودة 
معاذ بزعيق : انا مش هستحمل الوضع دا كتير ياروان .. ومكانتش غلطة غلطاناها يابخاري 
مليكة : في ايه ياجماعة صوتكم جايب آخر الشارع 
معاذ : اهلااااا .. اهو البطل الحقيقي وصل 
عقلي أختك بقا ياعاقلة 
مليكة : البطل الحقيقي !!
في ايه ياروان مالك 
روان : في إني لازم اتطلق من الحيوان دا النهاردة قبل بكرا وساكتة لحد ما فرحك يتم 
معاذ بيقرب ولسة هيضربها : حيوان ايه ماتحترمي نفسسسسك يابت انتي
مليكة بتجري وبتمسك ايديه الاتنين وهي الشر بينط من عينيها 
معاذ بيتلفت وبيبص لايديها اللي ماسكة ايده وبيبتسم بخبث 
مليكة : لاااااا يامعاذ لحد هنا واستوب 
انا ممكن أقبل واستحمل أي حاجة في الدنيا إلا إن حد يأذي اختي ام امي .. احنا اتأذينا كتيييير بما فيه الكفاية ومش هقبل بأذية تاني 
اتفضل بعد إذنك اطلع برا لحد ماقعد مع أختي وافهم فيه ايه 
معاذ : تمام .. عشان خاطرك انت بس ياقمر 
روان بتبرق : بصي بصي بيكلمك ازاي الحيوان الندل 
معاذ : تاااااني بردو .. غلط تاني
مليكة : خلااااص ياروان خلصنا ، اتكل علي الله يامعاذ شوف انت رايح فين 
سابهم معاذ ونزل على تحت 
مليكة : ايه ياروان احكيلي مالك بقا 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
آدم داخل الشركة بيسلم على الموظفين ورايح على مكتبه .. 
دخل المكتب قعد ومسك الملفات يبص عليها ، الباب خبط ودخل إسلام صاحبه وزميله في الشركة 
إسلام : ايه يابني مجتش امبارح ليه ؟ 
آدم : شوية حوارات وقرف كدا عالماشي 
إسلام : حوارات ايه يابني خير
آدم : مفيش .. أصل انا فرحي بكرا 😅
وخطوبتي كانت امبارح بالليل 
إسلام : ايه 😳
فرح ايه وخطوبة ايه ، انت اكيد بتهزر صح 
آدم : ياريتني كنت بهزر ياعم 
إسلام : جواز ااايه اللي بالسرعة دي ياادم وازاي حاجة زي دي تحصل من غير ماتقولي .. ومن سعيدة الحظ اللي هتتجوزك دي أصلا 
آدم : مليكة ☺️
إسلام : 😮
آدم : اقفل بوقك عشان الشياطين متخشش بس 
إسلام : مليكة مين ياادم ؟؟؟؟؟
آدم : مليكة بنت عمي 
إسلام : لا في دي بتهزر بجد 
انت هتتجوز مليكة بعد كل اللي عملته فيك زمان 
آدم : اه يااسلام هتجوزها .. حكم القوي بقا نعمل ايه
إسلام : قوي ايه ؟ متصيعش عليا ياادم انت آخر واحد ممكن يتجبر على حاجة 
انت ايه الي في دماغك بالظبط رسيني 
آدم : عملت خطة طوووويلة عريضة عشان في الآخر تدسبني فيها واتجوزها وتمحي كل اغلاطها فيا انا .. ووراها جدي الكبير العظيم اللي شايف إنه مبيغلطش حاول يجبرني عليها 
وبعدهم العيلة الكريمة كلها وافقت ورحبت 
وبناءً عليه انا كمان وافقت ورحبت ، والبادي أظلم 
إسلام : طب وداليدا هتعمل فيها ايه ؟؟
آدم : أهي دي الحاجة الوحيدة اللي مزولاني من امبارح ، بس اكيد هلاقي حل بإذن الله 
إسلام : ولا حتي متلاقيش مش فارقة🙄
آدم : جرا ايه ياادم مابلاش الكلام دا 
داليدا بت جدعة وبنت أصول بردو 
إسلام : جدعة وبنت أصول بس انت مبتحبهاش ياادم ، انت محبتش غير مليكة 
والقاضية بقا ... مش هتحب غير مليكة 
آدم قام وقف وعروقه كلها نفرت ونبرة صوته اخشنت : انا لا حبيت مليكة ولا حبيت غيرها يااسلام .. ومتفتحتش الموضوع دا تاني 
إسلام : خلاص خلاص ياعم انا آسف اقعد بس 
آدم : لا انا هروح بقا عشان الراجل بتاع التصوير جاي ياخدلنا صور كتب الكتاب 
إسلام : طب والشغل ؟؟
آدم : سبتلك ع المكتب الورقة دي فيها البلان اللي هتمشوا عليها الفترة الجاية لحد ماارجع بعد الجواز 
إسلام : طيب وانا هخلص شغل على طول واجيلكو عشان لو احتاجتني في حاجة
آدم : تمام 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في القصر *
مليكة : يالهوي ياروان .. كل دا حصل ومتحكيليش حاجة !!! 
روان : احكيلك ايه بس في الظروف المنيلة اللي بتمري بيها .. انا بس هموت وأعرف مين البنت اللي يعرفها عليا دي 
قلبي حاسس إنها مش حد بعيد بالعكس قريبة جداً مني 
مليكة : طيب اهدي كدا ويوم الفرح الأسود دا بس يعدي وهنشوف حل مع بعض 
روان : الحل هو الطلاق معروفة ، انا بس اللي صعبان عليا الواد الغلبان اللي هيتشرد بين أمه وابوه بدري بدري دا
مليكة : لا إله إلا الله .. انا مش عارفة ايه اللي بيحصلنا دا اقسم بالله
رفعت داخل عليهم : مليكة تعالي عايزك ثواني .. خليكي انتي ياروان عشان لو ابنك صحي تبقي جنبه 
مليكة : حاضر ياجدو 
قامت معاه .. مشيوا لحد آخر القصر 
فتح رفعت باب أوضة ودخلوا 
أوضة كبيييييرة شبه جناح .. متشطبة تشطيب كامل وعفش غالي وديكورات 
رفعت : ها ايه رأيك ؟؟
مليكة : ايه دي ؟
رفعت : دا المكان اللي هتتجوزي فيه انتي وآدم 
كنت عمال أفكر اشطبلكم شقة ، بس حبيت انكو تكونوا معانا في نفس القصر ومن ناحية تانية يكون المكان كبير عشان يليق بيكم بردو 😍
مليكة بحزن : ماشي ياجدو ، حلوة 
رفعت : طيب اسيبك بقا تتفرجي عليها كويس وتشوفي دولابك والهدوم الي فيه وانا هنزل أكمل التجهيزات انا وامك وحماتك 
مليكة : تمام 
خرج رفعت من الأوضة نزل على تحت .. دخلت مليكة وبدأت تتفرج علي الأوضة ، فتحت الدولاب 
درفة كاملة مليانة لانجيري وبيجامات ليها 
ملامح وشها اتغيرت وعينيها دمعت ..
مليكة : يعني خلاص كدا مفيش مفر وبكرا كل حاجة هتنتهي وهتكتب على إسم الحيوان دا 
سندت دماغها على الدولاب 
وفجأة ... 
نور الأوضة كله اتطفى 
اتخضت مليكة واتعدلت بسرعة وبصت حواليها .. الأوضة ضلمة كحل وابوابها عمالة تترزع تتقفل 
وكلهم بيندهوا عليها بصوت عااااالي من الريسبشن تحت  "مليييييييكة انزلي بسررررررعة "
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
تفتكروا ايه اللي بيحصل ؟؟ 
يتبع..
لقراء الفصل السادس اضغط على (رواية اجبرني اعشقه الفصل السادس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية اجبرني اعشقه)
reaction:

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق