القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرني اعشقه الفصل الرابع 4 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الحلقة الرابعة 4 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الجزء الرابع 4 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه البارت الرابع 4 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل الرابع 4 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل الرابع 4 بقلم همس حسن


جه آدم من ورا شد ايديها فجأة .. بقت في حضنه 
اتصدمت ولسة هتزقه مسكها بالعافية .. 
واحدة واحدة قرب على ودنها 
آدم بصوت واطي وبخبث : زي القمر ياروحي 
كل حاجة فيكي كاملة ماعدا حاجة صغيرة نسيتيها للأسف
"خطيبك "
مليكة بتحاول تزقه : اوعى كدا انت اتجنننت ؟؟؟؟
نسيتك ازاي مش فاهمة !!
آدم : هي ماما مقالتلكيش ان يوم خطوبتك لازم تخرجي للناس وايدك في ايد خطيبك 🤔
مليكة : ااااادم راعي إني هتم الجوازة دي وانا بالعة قفص لمون فبعد اذنك عدي ام الأيام دي على خير 
آدم عينيه بتحمر : ماهي فعلاً هتعدي علي خير ، بس للأسف الأيام اللي بعدها هي اللي مش هتعدي اصلا لا بخير ولا بشر 
مليكة : قصدك ايه ؟؟ 
آدم : لا دي خليها مفاجأة 😉
مسك ايديها وخرج على الناس .. حفلة رقيقة جداً نظرا لأن المعازيم قليلين لأنها مجرد خطوبة وجت فجأة كمان و بسرعة
راحوا قعدوا على الكرسيين بتوعهم وبدأت الناس تسلم عليهم 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
روان في اوضتها بتدور على معاذ اللي اختفى فجأة !!
تدور في الحمام وفي جنينة الأوضة وفي كل مكان .. ملوش أي أثر 
أخدت شنطتها ونزلت على تحت عشان تلحق خطوبة أختها 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
ثرية أم مليكة في أوضة أمينة أم آدم بتساعدها تنزل بالكرسي المتحرك عشان تحضر معاهم الخطوبة
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
نشوى داخلة الجنينة وفي ايديها صينية الجاتوه الكبيرة .. جم الخدم يفرقوا على الناس ، قام رفعت بعصايته ووقف في نص الحفلة 
رفعت : طبعاً ياجماعة كلكم عارفين اننا عملنا خطوبه صغيره معزمنيش كثير عشان الموضوع ده بسرعه وفجاه بس طبعا كل اللي حضر يشكر الخطوبه دي مش بس عشان مش بكم الخطوبه دي عملتها عشان اعلن إن حفلة زفاف بنت أخويا وابن اخويا هتكون كمان يومين بالظبط، والحاضر يعلم الغايب عشان زي مانتو شايفين ، الوقت صغير وانا حبايبي كتير ولازم الكل يكون موجود .. ودلوقتي أخت العروسة هتجيب الدهب تفرجكم عليه قبل ما العريس يلبس عروسته 
آدم في ودن مليكة : العروسة كدا كدا لبست خلاص ☺️
مليكة باستغراب : لحقت تجيب الدهب امتي ياادم ؟!!!
آدم : آدم الخشاب مفيش حاجة تصعب عليه ابدا 😉
مليكة نفسها الأرض تنشق وتبلعها من الغضب والحزن ... بدأت روان تفرج الناس على الدهب 
ثرية جارة الكرسي اللي عليه أمينة وداخلين هما الاتنين مبسوطين جداً  
روان وقفت جنب آدم وادتله صينية الدهب عشان يبدأ يلبس مليكة 
مليكة مسكت الصينية : هلبسه انا 
آدم بيبصلها وساكت 
رفعت : تلبسيه انتي ايه ياحبيبة جدك 😅 انا عارف إنك بتتكسفي بس مش للدرجة دي يعني 
آدم بمنتهي الصمت بيشد من ايديها الصينية وبيحطها على رجله 
مسك ايديها وبدأ يلبسها في الدهب وعينيه في عينيها وكلها تحدي 
لبسته الدبلة وبدأت الناس تهنيهم ومليكة عينيها تدمع زيادة من قهرتها وحزنها
سهيلة واقفة بعيد بصالها بنظرة حزن 
سهيلة : انا السبب في كل اللي انتي فيه.. والغريب إنك مستحملة وساكتة
💥💣تعالوا نختصر كل تفاصيل الخطوبة الكتير عشان ندخل على الأحداث على طول 💣💥
مليكة داخلة اوضتها بفستان الخطوبة .. قعدت على السرير وبصت للدهب اللي في ايديها باستحقار 
قلعت كل الدهب وحطته عالكومودينو جنبها .. قامت وقفت قدام التسريحة وبصت في المراية
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
رفعت وآدم واقفين في الريسبشن 
رفعت : ألف مبروك ياعريس عقبال الليلة الكبيرة بقا
آدم : الله يبارك فيك ياجدي 
رفعت : بس مش غريبة شوية !!
آدم : هي ايه الي غريبة ؟
رفعت : مكنتش موافق على الجوازة دي بالثُلُث وفجأة مرة واحدة وافقت وكمان مرحب بالجوازة ومبتسم طول الوقت 
آدم : يعني انا موافقش حضرتك تزعل أوافق وارحب بالموضوع عشان ارضي حضرتك بردو ابقي وحش 😂
رفعت : انت مش وحش عشان مرحب بالموضوع ياادم .. الوحش بجد هو اللي مخوفني 
آدم : مش فاهم حاجة !!
رفعت بيقرب من آدم وبيحط ايده على كتفه : مليكة دي بنت إبني وأمانة في رقابتي ليوم الدين ياادم .. ولو عرفت إن الابتسامة اللي على وشك دي تحدي او انتظار لانتقام هزعلك مني ياادم 
سابه وطلع على اوضته ... آدم وقف سرح شوية وبعدين خرج على الجنينة
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
روان بتفتح الباب وداخلة اوضتها .. معاذ قاعد على السرير 
روان : كنت مختفي فين ؟؟؟
معاذ : غريبة يعني !! خدتي بالك إن جوزك اختفى معقولة ؟؟
روان : جاوب على قد السؤال يامعاااذ .. كنت فيييين وازاي اختفيت ومخرجتش من القصر في نفس الوقت !!
معاذ : سحر بقا تقولي ايه 
روان : مش بس خاين .. انت كمان وراك سر انا مش قادرة أعرفه ، بس عموماً ملحوقة فاضل يومين على فرح مليكة ويوم الفرح يبقوا تلاتة 
أوعدك من هنا ليومها هعرف ايه السر 
معاذ : وايه اللي هيحصل بعدها بإذن الله ؟؟
روان : اللي هيحصل إن جدي هيطلقني منك يامعاذ ، كفاية اوي لحد كدا 
معاذ بيضحك بسخرية : تمام 😂
سابها وخرج من الأوضة 
روان : هو بيضحك علي ايه !!!!! 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة قلعت الفستان وواقفة قدام التسريحة بالبيجامة بتمسح الميك اب .. باب اوضتها الأساسي موارب حاجة بسيطة وواقف وراه إبراهيم بيبص عليها
خلصت وراحت على السرير عشان تنام .. قعدت ع السرير وبدأت تفتكر اليوم كله 
إبراهيم : حلو اوي كدا 
لف وراح لباب اوضتها الخلفي اللي جنبه المسمار اللي رابط فيه الخيط 
وبدأ يفك الخيط بهدوء ...
مليكة بدأت تحس بصوت غريب ، بصت يمين وشمال وهي قاعدة مكانها .. وبترفع عينيها على النجفة لقيتها بتفك وهتقع عليها برقت وصوتت بعلو صوتها وهي بتحط ايديها الاتنين على راسها 
وفجأة دخل آدم يجري من الباب الأساسي نط وقف ع السرير وحط ايديه الاتنين تحت النجفة 
وقعت على ايده هو 💥💥💥
خدها في ايده ونط بيها من ع السرير في الأرض عشان مفيش حاجة تقع على مليكة 
مليكة : اااااادم 😱😱😱
آدم واقف في الأرض وسط الازاز دراعاته الاتنين غرقانين دم من الازاز المرشق فيهم 
إبراهيم ورا الباب الخلفي واقف مبرق 😳😳 بص يمين وشمال وجري يستخبى بسرعة قبل ما يتكشف
قامت مليكة بسرعة على آدم تشوف ايديه وهي بتترعش وعينيها منزلين حنفيات دموع .. رفعت وسهيلة داخلين يجروا على الاوضة من علو الصوت 
رفعت : ياساتر يارب ايه اللي حصصصصل 
آدم : خلاص ياجماعة محصلش حاجة انا هطلع الازاز وكله هيبقي تمام 
سهيلة : يالهوووي ازاز ايه اللي تطلعه ايه اللي عمل فيك كدا 😱😱😱😱
مليكة بتجري وبتمسك ايده جامد عشان تطلع الازاز من ايده 
آدم بيبصلها وساكت تماماً 
مليكة : روحي ياسهيلة بسرعة هاتيلي علبة الإسعافات 
آدم بيشد ايده : وسعي يامليكة 
مليكة : لااااا مش هوسع النجفة دي كانت هتقع على دماغي انا وكان زماني انا اللي متعورة 
رفعت : أسمع الكلام ياادم خليها تطلع الازاز من جتتك عشان لو فيه حاجة خطر نروح المستشفى 
بدأت مليكة تطلع في الازاز وتعقم في الجرح 
نشوى داخلة تجري : ايه ياجماعة في ايه؟؟؟؟ 
سهيلة : مفيش ياعمتو النجفة فكت وكانت هتقع على مليكة بس آدم جه في الوقت المناسب وقعت عليه هو 
نشوى: يالهوي .. طب ومليكة حصلها حاجة ؟؟
مليكة : لا ياعمتو انا زي الفل 
مليكة ماسكة ايد آدم بتطلع اخد حتت في الازاز .. اخدت قطن ومعقم وبدأت تعقم الجرح لادم 
الغريب إن آدم قاعد فارد دراعاته الاتنين بمنتهي الصمت ومن غير مايتألم .. وباصص على مليكة وهي بتشتغل نظرة غريبة !! 
نشوى : ألف سلامة عليك ياحبيبي ، معلش اصلكوا كنتو زي القمر في الخطوبة بردو ودي أقل حاجة تحصل الناس عينيها وحشة 🥺
آدم : يلا الحمدلله 
سهيلة باستغراب : أومال فين إبراهيم ؟! 
نشوى : ابرهيم في اوضته ، شوفته نايم من شوية 
سهيلة بتسرح شوية .. 
Flash back 📸🔙 
وقت الخطوبة .. سهيلة جاية من بعيد شايفة ابراهيم بيعمل حاجه غريبة جنب أوضة مليكة 
رجعت تاني بسرعة من الفلاش باك 🔙
سهيلة : طيب ادينا اتطمنا عليك ياادم انا رايحة أعمل حاجة كدا علي طول وراجعة 
رفعت : يلا يانشوى احنا كمان نخرج ونسيب الدكتورة تشوف شغلها مع خطيبها ☺️
نشوى : شغلها ايه يابابا ماتخلينا واقفين 
رفعت : انا قولت يلا يعني يلا 
شدها وخرجوا الأوضة 
آدم قاعد باصص علي مليكة وهي بتعقم الجروح .. وفجأة شد ايده بعيد 
آدم بخبث : خوفتي عليا اوي مش كدا 😉
مليكة : عملت كدا بس عشان النجفة دي كانت هتقع على دماغي انا , الدور والباقي عليك انت بقا 
آدم : اوعي تفكري إني عملت كدا خوفا عليكي لا سمح الله 
آدم بيتعدل وبيقرب منها : بس روحك دي محدش ليه الحق يعذبها غيري .. ولسة أوان التعذيب مجاش 
وعشان كدا انقذتك 😉
قام وقف .. مليكة اتنطرت وقامت وقفت 
مليكة : إذا كنت شايفني غلط عشان سلوكي اللي حاطط في دماغك إنه زبالة دا شئ طبيعي .. بس اللي مش طبيعي أسلوبك معايا 
دا مش أسلوب واحد شايفني غلط !
دا أسلوب واحد شاف مني حاجة كبيرة اوي وعاوز ينتقم ياادم 
آدم بيلف عشان يمشي : الله أعلم بقا 
مليكة بتمسكه وبتوقفه : مفيييش حاجة إسمها الله اعلم .. انت هتقولي حالا في ايه
آدم بينزل ايديها من علي ايده : المسكة دي متتكررش تاني .. فاهمة ؟؟
بيتلفت وبيبص على الكومودينو شاف الدهب .. عينه برقت واحمرت 
مشي بخطوات بطيئة ناحية الكومودينو .. اخد الدبلة من وسط الدهب ، رجع تاني على ناحية مليكة 
مليكة بتبعد عنه وهو بيقرب ، بتبعد وبيقرب .. لحد ما لزقت في الحيطة 
وقف وبينه وبينها أقل من ٢ سنتي 
آدم : مش آدم الخشاب اللي دبلته تتقلع يامليكة 
بيمسك ايديها بالعافية وبيلبسها الدبلة 
آدم : المرة دي انا هكتفي بأني البسهالك عادي .. المرة الجاية انا هلزقها في ايدك لزق دايم ألمه يفكرك بالألم اللي هتعانيه معايا بقيت حياتك 
مليكة بتنزل ايديها بعد ما لبست الدبلة : أطلع برا ياادم 
آدم : تمام .. هسيبك ترتاحي بقا , بكرا يومك طويل ياعروسة 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
سهيلة بتفتح باب أوضة ابرهيم وداخلة 
سهيلة : ابراهيم 
بتبص حواليها ملقتش إبراهيم في الأوضة !! 
استغربت وقفلت الباب وخرجت على برا تدور عليه في القصر كله ملهوش اثر
دخلت الجنينة وبدأت تدور وبتبص ورا شجرة .. لقت ابراهيم واقف متوتر 
سهيلة : ابراهيم !! 
انت ايه اللي موقفك كدا
ابراهيم بيخرج لبرا : مفيش حاجة عادي 
سهيلة : مستخبي ورا الشجرة عادي !! 
ابراهيم : في ايه ياسهيلة هو تحقيق ؟؟
سهيلة : كنت بتعمل ايه في أوضة مليكة النهاردة وقت الفرح ياابراهيم !!! 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
رفعت قاعد في اوضته بيكلم صاحب الديكورات عشان يخلص ديكور أوضة نوم مليكة وآدم في يوم واحد .. خلص وكلم الكهربائي ييجي يقفل الكهربا .. قفل وكلم الاتيليه يجيبوا أحدث الفساتين وييجوا بيها تاني يوم عشان يختاروا فستان مليكة 
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥
"في أوضة مليكة "
مليكة قاعدة ع السرير بتبص للدبلة اللي في ايديها .. تليفونها رن رقم غريب 
مسكت الفون وردت 
مليكة : الو ؟؟ 
= كنتي عروسة زي القمر النهاردة .. مصدقتش إن هي دي مليكة اللي آخر مرة شوفتها كانت لحمة حمرا 
يتبع..
لقراء الفصل الخامس اضغط على (رواية اجبرني اعشقه الفصل الخامس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية اجبرني اعشقه)
reaction:

تعليقات