القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نبض الفصل الرابع 4 بقلم ريم محمد

رواية نبض الحلقة الرابعة 4 بقلم ريم محمد

رواية نبض الجزء الرابع 4 بقلم ريم محمد

رواية نبض البارت الرابع 4 بقلم ريم محمد

رواية نبض الفصل الرابع 4 بقلم ريم محمد

رواية نبض الفصل الرابع 4 بقلم ريم محمد


بس لاقيت حاجة غريبة خلتني أتصدم لاقيت ورقة مكتوب فيها هترجعي الشغل متحاوليش تهربي هتروحي في أى مكان هلاقيكِ "
وسمعت صوت جرس البيت طلعت لاقيت بوكس ومكتوب عليه ورقة  اترعبت بصيت حواليا ملاقتش حد قفلت الباب وفتحت البوكس لاقيت لوحتي والورقة مكتوب فيها "هابي بيرث داي يا فنانتي "
أنا استغربت قولت الهبلة رؤي هي الي عملت كده اتصلت بيا عشان كنا متفقين نحتفل بعيد ميلادي ونطلع نروح الملاهي ونتغدي برا  
رؤي:الو جاهزة يا ست ريم 
ريم:اه أنتِ فين ؟!
رؤي:تحت أنزلي 
ريم:ماشي نازلة 
نزلت قدام البيت ولاقيت رؤي ومعاها واحد فستغربت ورحت وأنا متعصبة إلي هو ازاي جايبة واحد معاها 
ريم:فهميني يا رؤي مين دَ ؟
يحيى:أنا يحيى خطيب رؤي قصدي هبقي خطيبها 
ريم:صاحبه ؟!
يحيي:اه تشرفنا 
مراد:مبتسلمش علي رجالة! 
ريم:أنت جيت هنا تعمل إيه 
مراد:جاي لصاحبي مالك أنتِ
رؤي:يالا يا ريم احنا في عربية وهما في عربية 
مراد:يحيى !
يحيى:اه صح بما إن رؤي هتبقي خطبيتي تجي تركب معايا 
ريم:طب وأنا ؟!
مراد:معايا هيكون مع مين مثلاً ؟
ريم في نفسها:معاه هو أكيد جراله حاجة 
بس اتبسطت جدا معرفش ليه هو اه وقح بس وسيم وأحيانا بحس أنه مهتم !
مراد:يالا هتفضلي واقفة كتير 
ريم:اه هفضل واقفة هاخد تاكسي أحسن! 
مراد:أنتِ اتجننتِ تركبي مع حد غريب اللهم طولك ياروح! 
ريم:وأنتَ مش غريب بصفتك مين ؟
مراد:مسكتها من دراعها وركبتها في العربية وركبت وقفلتها من برا !
ريم:كنت مبسوطة بس أظهرت العكس !
"في الملاهي"
ريم:ركبنا وأتبسطنا ويحيي أتقدم لرؤي قدام الناس كلها وركع علي ركبه ونص! 
رؤي بفرحة:أنا موافقة موافقة طبعا! 
ريم:لأ كده مينفعش لازم تجي تتقدم لبنتنا مفكر ملهاش حد! 
يحيى:خلاص بكرة اجي اطلبها منك 
رؤي:وأنا موافقة 
مراد:شفت لمعة في عينيها لما يحيى اتقدم لـ رؤي حسيت بفرحة جوايا كأنها رؤي وأنا يحيى معرفش ليه حبيتها مع إن كنت مفكر إني عمري ما هحب بس شكلي طلعت غلطان حبيتها اوى من أول مرة اتقابلنا فيها! 
"في المطعم"
ريم:روحنا مطعم وطلبنا أكل وأكلنا وفجأة النور قطع!  
أنا اتخضيت وسمعت أصواتهم رؤي ومراد ويحيى واحتفلنا بـ عيد ميلادي ورؤي قدمت هديتها ليا ويحيى هدية صغيرة 
مراد:بمناسبة إيه يا يحيي الهدية ماقلنا مبتخدش هدايا من رجالة ومسك الهديه أداها لـ يحيي 
يحيى:آسف يا سيدي هديها لـ رؤي أنا جبتها عادي والله! 
ريم:أنتَ تتدخل ليه أنا حرة نفسي أخدها مخدهاش براحتي !
رؤي:خلاص بقي وأنتوا عاملين زي توم وجيري 
"طلعنا من المطعم وخلصنا ولسه هنروح"
مراد لـ ريم:أتمني تعجبك هديتي وأنا ليا الحق أني أمنع الي هتكون مراتي المستقبيلة أنها تتعامل مع رجالة
ريم:واثق اوي! 
مراد:لو مش واثق مبقاش مراد الأنصاري 
ريم في نفسها :مغرور! 
"في الصباح"
ريم:يالا يا رؤي في حاجات كتير هنشتريها عشان الخطوبة 
رؤي:مبسوطة أوي 
ريم:تخيلي بعتلي اللوحة هدية وقال إيه هترجعي الشغل 
رؤي:معاه حق يعمل إيه عشان يحتلّ قلبك 
ريم:لأ شكلك بقا يحيي أثر عليكِ
رؤي:لأ الحب إلي يعمل كده أنتِ حبيتي وبتكابري يا ريم 
ريم:أنا وهو لأ طبعا 
رؤي:طب ليه لحد دلوقتي مبتنطقيش اسمه! 
ريم بتوتر:عادي 
رؤي:خلاص خلاص زي ما يكون وقع عليكِ مية سخنة أنتِ حرة 
ريم:باين علىّ أوي لما بسمع اسمه أو انطقه قلبي بيدق جامد ولما بشوفه بحاول أخبي مشاعري! 
"عند مراد"
القصر من غيرها مش حلو بصيت في القصر كله حسيت بالوحدة من تاني رغم يحيي موجود بس هو هيتجوز وهيستقر بس لما جت القصر حسيت حياتي كلها استقرت وملت حياتي ونسيت الوحدة وخايف خايف أخسرها لأن هي بقت كل حياتي! 
"في المساء"
ريم:يحيى جه  ودخل وبعدها دخل مراد قلبي دق جامد وريحة البريفيوم بتاعته ملت المكان وكان وسيم أوي لابس بدلة سودة ورافع شعره كنت عايزه أقوله بطلع حلاوة وخلي بالك من البنات لأنهم مش أمان فكرة بنت تبصله خلتني أغير أيوه أنا بغير! 
المهم رؤي كانت قمر أوى طبعًا عشان صحبتي هتبقي قمر!
كان كتب كتاب وخطوبه مع بعض 
يحيى:عقبالك يا عم! 
مراد:بصيت لـ ريم وفي عينيَّ نفس اللمعة إلي كانت بتبص بيها في الملاهي ساعة ما يحيي أتقدم لـ رؤي  قريب إن شاء الله 
ريم:احم احم ألف مبروك  يا رؤي  
رؤي:الله يبارك فيكِ يا ريم عقبالك 
ريم:لأ أنا مطولة 
مراد:أكيد عقبالها لأنها هتبقى مرات مراد الأنصاري المستقبلية 
ريم:في أحلامك
مراد:هيبقي واقع 
ريم:طبعًا يحيي هيعمل فرحه بعد مدة اتبسطت ليهم جدا 
"في الصباح"
نزلت مع رؤي علي الشغل عشان أرجع منا قررت مش هشتغل عنده تاني  !
دخلت المعرض لاقيت مراد! 
حسيت بكذا شعور مع بعض نفس الوقفة الي شفته فيها تاني مرة في القصر! 
ريم:أنتَ بتعمل إيه هنا 
مراد:صاحب المكان حد يسأله سؤال زي دَ
ريم:صاحب المكان طب دلوقتي هروح فين اشتريت المعرض ورفضت أشتغل عندك ليه تعمل كده هلاقي شغل فين أنا ؟
مراد:حد قالك أنك مبتشتغليش ماأنتِ شاغلة عندي 
ريم:بس قدمت استقالتي رؤي كنتِ عارفة 
رؤي:لأ والله هعرف منين وبعدين أنا قررت أشتغل مع يحيي 
بما أنه بيشتغل مع مراد سلام دوري أنتهى 
ريم:إيه يعنى إيه أنتهى يبقى متفقة معاه علىّ ،ماشي يا رؤى هوريكِ أصبري علىّ
مراد:لأ دَ مراتي شرسة أوى أموت فى الشرس 
ريم:طب أوعى عشان مش أخربشك؟!
مراد:راضي بأى حاجة منك 
ريم: وبعدين أنا مش مراتك ولا هبقى 
مراد بإستفزاز:هتبقى مراتي وليا أنا بس 
*ساب المعرض ومشي*
"فى الشركة"
يحيى:هتعمل إيه 
مراد:هرجعها الشغل 
يحيى:والمعرض 
مراد:مهو بإسمها بس عملت كدا عشان تبقى قريبة مني 
يحيى:عشت وشفت صاحبي حبّْ 
مراد:خفّ يا يحيى 
يحيي:سلام يا مراد 
*مراد:هتتعبيني بس هتبقي ليا*
"بعد مرور عدة أيام"
قفل كل الطرق فى وشي عشان أروح أشتغل عنده ،كل معرض بيرفضني 
كنت مضايقة منه جدًا هو السبب فى العطل إلى أنا فيه!
*قررت أروح الفيلا أول ما روحت قلبي دق جامد وشميت ريحة البريفيوم بتاعه وأنسجمت معاه فوقت على صوته 
مراد بإبتسامة:نعم 
ريم:أنا توهت فى إبتسامته أول مرة أشوفه بيضحك إبتسامته قمر أوى 
مراد:مكنتش أعرف أنى حلو كدا 
ريم:حد قال أنك حلو
مراد:كتير 
ريم:جية عشان أشتغل عندك ما أنتَ السبب في كل دَ 
مراد:مش قولتلك هتلفي وهترجعي تانى وهتبقي ليا
 المرسم زعلان من غيرك وبيقول متتأخريش علينا تانى قصدى علىّ 
"أتجاهلت كلامه مع إنى كنت فرحانة أوى ،دخلت المرسم وبدأت أرسم 
سمعت صوته بيكلم حد طلعت وحدة ست ،أضايقت 
كنت عايزة أولع فيه ومندمج أوى معاها ويضحك من قلبه أوى 
وقعت الألوان واللوحة وهو كأنه ما هنا
أتصلت بِ رؤي
رؤي:خير يا ريم 
ريم: فاكرة الرسمة إلى كنت رسمتها ل عمر راحت فين 
رؤي: عمر ،رجع يضايقك بس أنتِ مرسمتيش حاجة له 
ريم: عارفة ،بس هو رجع يضايقني تانى وعليت صوتي 
ولازقلي من أيام الكلية معرفش أعمل إيه 
فجأة لاقيت مراد مسك الفون كسره 
مراد بغضب:مين دَ أنطقي 
مين الى أتجرأ وقرب منك 
من عصبيتي كسرت كل حاجة وقررت أدور عليه وقولتلها
*بعد كدا أى حاجة تحصل تقوليلي وأساسًا محدش يقدر يقرب من حاجة تخصني 
"ندمت أوى أني زعقت ليها بس أنا بغير أوى عليها وأتعمدت أكلم وحدة قدامها عشان أختبر حبها ليا وهى قدرت تخليني أنا إلى أولع من الغيرة خفت أخسرها زى ما خسرت عليتي وقررت أصالحها  ،بقت كل حياتي بحبها من كل قلبي 
"أتصلت ب يحيى وقررت أدور على الكلب دَ
"عند ريم"
قعدت أعيط لأن مستحملتش أنه زعقلي كدا ،غيرته عمته 
رؤي:تخيلي لو يحيى سمع الكلام دَ كان هيعمل نفس الحاجة كنتِ المفروض تقولي من الأول 
ريم:كنت مفكراه هيزهق بس مكنش قصدى أخليه يغير كدا بس أندمجت معاكِ ونسيت أنه هيسمع بس مش هسامحه 
رؤي:مراد بيحبك أوى هو غيور شوية 
"عند مراد"
يحيى: كفاية هتموته يا مراد 
مراد:لأ مش كفاية متخيل من أيام الكلية لحد دلوقتى!
يحيى:رؤى مش قالتلى حاجة عن الموضوع دَ 
مراد:عارف كنت هتقولي لو قالتلك
*مراد:إيه رأيك أولع فيك ولا أسلمك لِ الشرطة؟
عمر بخوف:مكنتش أعرف إن ريم تخصك والله 
مراد بغضب:إياك ثم إياك تنطق أسمها على لسانك القذر دَ 
وضربته تاني وسلمته لِ الشرطة 
"بعد مرور عدة أيام"
ريم:كل يوم بيجيلى رسايل على الفون وأتصالاته وهدايا 
وأنهاردا فرح رؤي 
لبست وجهزت وطبعًا مراد كان مستني تحت ،مرضتش أركب 
مراد:أنا أسف مع إني مبعتذرش لحد بس لِ ريمي بس 
ريم:كنت فرحانة أوى وكنتش مصدقة سمعت أسمي منه أخيرًا 
بس أظهرت العكس 
بس إيه ريمي دى؟
بصفتك مين؟
مراد:هتعرفي كمان شوية 
ريم:أنا أستغربت وكان عندى فضول أعرف 
مراد:أتفضلي يا ريمي أركبي 
ريم:لأ ،هاخد تاكسي 
مراد:تاكسي تانى!! وبعدين مش فى عربيتي فى عربيتك أنتِ 
لأن في عيد ميلادك معرفتش أشتري ليكِ هدايا 
*حسيت أني طايرة من الفرحة ومكنتش مصدقة إن دَ مراد وحاولت أتحكم فى مشاعري 
سألته 
"طب واللوحة"
مراد:لأ دى عشانك ،أنما العربية هدية عيد ميلادك 
ريم:هركبها عشان مستعجلة ولازم أكون جمبها لأني أعُتبر عليتها بس 
مراد:بس مبتعرفيش تسوقي سهلة أسوق أنا ،وأنتِ عليتي 
ريم:قلبي دق وحسيت أني مش قادرة أتكلم وحاولت أتحكم فى توتري دَ هيوديني فى داهية 
مراد:ولعتِ فى اللوحة إلى رسمتيها لِ الزفت دَ 
ريم:مفيش لوح أترسمت أساسًا 
مراد بفرحة:عِند فيّ يعنى 
ريم:سميها زى ما تحب 
"فى القاعة"
قدام الناس كلها قررت أعترف بحبي ليها وأتقدم لها 
مراد:أنا مراد الأنصاري، قررت أعترف قدام الكل بحبي وإن كنت خوفتك كنت خايف أخسرك لأنك كل حياتي يا ريمي 
ليا أنا وبس"
أتفضلي المعرض دَ هدية لكِ لأنك حبيته فشتريته 
ركعت على ركبة ونص 
"تقبلي تتجوزيني يا آسرة الفؤاد الذى  يهواكِ وعينايّ تودّ التشبع بملامحكِ الجذابة وإبتسامتكِ الخلابة!
ريم بفرحة: موافقة ومن زمان أوى 
مراد:لو كنت أعرف أنه من زمان 
كنت قولتها من أول ما قلبي دق لكِ
"تمت بحمد الله"

لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية نبض)
reaction:

تعليقات