القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خيانة زوجة الملك الفصل الثالث 3 بقلم أحمد سليم

 رواية خيانة زوجة الملك الحلقة الثالثة 3 بقلم أحمد سليم

رواية خيانة زوجة الملك الجزء الثالث 3 بقلم أحمد سليم

رواية خيانة زوجة الملك البارت الثالث 3 بقلم أحمد سليم

رواية خيانة زوجة الملك الفصل الثالث 3 بقلم أحمد سليم

رواية خيانة زوجة الملك الفصل الثالث 3 بقلم أحمد سليم

غضب الملك غضب شديد لانه لم يجد احد من الحضور يقرأ صوت الماء حتي اتي رجل وشق الصفوف ودخلته لها حضور كبير ومهابه وقال انا يا مولاي انا من يقرأ صوت الماء  
فقال الملك ما علامتك
 فقال الرجل جدي 
الملك: ومن جدك 
الرجل : الداهي 
فوقف الملك بدهشه وابهار ولهفه 
الملك : ومن معك 
الرجل : معي البتار والرمااح و جواده 
الملك : وهل للجواده  جواد 
الرجل : ومن يقدر مهر جوادتنا 
الملك : وما علامتها 
الرجل : علامتها كتومه صبوره دفاقه 
الملك : ومن اتي بك بعد غياب وانقطاع
الرجل : سمعنا ان الملك في هم ثقيل فاتينا لنزيح عنه الهم والغم 
الملك : اريد  جواده 
الرجل : وهل غصبناك قبل  
الملك : لا والله 
الرجل : وهل تغصبنا الان 
الملك: لا والله 
الرجل : وللجواده راي في ذالك 
الملك : واين جواده 
وحضرت جواده انها امرأه ذات حسن وجمال ان وجدت في الليل لختفي القمر من شدة جمالها  وان تكلمت لصمت الجميع لحسن كلامها قد قام بسببها حروب وقطع اعناق رجال 
والرجل هو عم الملك وجواده بنت عم الملك 
وظهرت جواده امام الجميع ونزل الملك من مقامه امام الجميع وامر الجميع ان ينحني امام عمه وطلب الزواج من بنت عمه امام الجميع 
ووافقت  جواده علي الزواج من الملك 
فغضبت زوجت الملك  وقامت بالنهوض والرحيل من مجلس الملك دون اذنه فغضب الملك وقال بصوت عال لا احد يترك مجلس الملك قبل ان يغادر الملك او يأذن له الملك ومن فعلها لقطعت راسه امام الجميع 
فجلست الملكه في مقامها النار ملتهبه في احشائها وجسدها 
فقال الملك لعمه يا عماه ارحل كما جئت وخذ جواده معك وسوف يتم الزواج بعد ما اجد من يقرء الماء 
فقال عم الملك ان وجدت من يقرأ صوت الماء  فستتنازل له عن العرش 
فقال الملك ليس امامي غير ذالك يا عمي والا سوف اموت 
وصرخ الملك في الجميع من فيكم يقرا صوت الماء وينجي ملككم من الهلاك وعرشي له فلا احد يجيب  
فقال الملك موعدنا بعد سبعه ايام 
وعلي الجميع الحضور 
الاخبار انتشرت في ارجاء المعموره 
بان الملك سوف يتنازل عن عرشه لمن يقرا صوت الماء له 
وجاء الملك  واخذ زوجته واحضر قدر الماء واشعل تحته النار وقال لزوجته هل تسمعين ما تقول الماء 
فقالت لا لم اسمع ولم افهم وهل ستتزوج علي هكذا قالت لك الماء 
فقال الملك زواجي من بنت عمي لتوحيد صف العائله عمي حضر الي هنا لاخذ الحكم مني عندما قال لي ان معه البتار  وهذا سيف عمي ومعه جيش جرار  علي مشارف المدينه  وعندما  طلبت الزواج من بنت عمي  فلتوحيد صف العائله 
ليس امامي غير ان  اجد من يقرأ صوت الماء  لنجاة من الهلاك 
اسمعي مع ها قول الماء 
عجبي  علي رجل ملك الرجال والحقول وغيره جني المحصول 
واصبح بين الناس بهلول 
ورعاع قوم تطاولوا علي ملك غيرهم 
فكان البتار قاسم رقابهم  
وصمت الملك وقال هذه اخر فرصه لي وان لم اجد من يقرأ صوت الماء سأموت بعدها في الحال وعمي واولاد عمي سيأخذون الحكم من بعدي  علي ان اجد من يقرأ صوت الماء قبل الموعد المحدد 
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع اضغط على (رواية خيانة زوجة الملك الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية خيانة زوجة الملك)
reaction:

تعليقات