القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غدر الحب الفصل الاول 1 بقلم حبيبة ياسر

رواية غدر الحب الحلقة الاولى 1 بقلم حبيبة ياسر

رواية غدر الحب الجزء الاول 1 بقلم حبيبة ياسر

رواية غدر الحب البارت الاول 1 بقلم حبيبة ياسر

رواية غدر الحب الفصل الاول 1 بقلم حبيبة ياسر

رواية غدر الحب الفصل الاول 1 بقلم حبيبة ياسر

"مبروك جواز صحبتك من جوزك"
جاتني الرساله دي وجوزى كان في شغل برا البلد ،في الأول قولت تلاقي الرسالة بالغلط ولا حاجة ،بعديها بشوية لقيت صورة اتبعتت من نفس الرقم بفتحها لقيتهم فعلا صحبت عمري وجوزي ،ولقيتهت بالفستان الابيض ،لاء وهو جوزي ال جمبها،مقدرتش اقف علي رجلياا ولقيت نفسي في  مستشفي ومش فاهمه انا جيت هنا ازاى وامتاا ولا لي ، افتكرت كل ال حصل لما لقيتهم داخلين مع بعض وافتكرت كل حاجة .
أروي :انتوا اي جايبكم هنااا اي ال جابكم مش المفروض دلواقتي الصباحية ابتاعتكم ي عرسان ولا اي ؟،اه يعيني تلاقيك جاي تطمن علي ال في بطني ي راجل ،متخفش ال في بطني بخير وهيفضل بخير طبعاً علي شان ربنا عالم انا اتحرمت قد اي من كلمة ماما والامومه ،بس معلش ال جاي هيتربا بعيد عن ابوة اصل ابوة مات امبارح ربنا يرحمه .
عمر:انتي بتقولي اي ،ابن مين؟؟
أروي :اي دا انت متعرفش انا حامل .
عمر : امتي وازاى ؟
أروي:امتي دي بقا ...عرفت امبارح وكنت مستنياك تكلمني بقا واقولك علي اساس انك في شغل لاكن لاء كنت بتتجوز ومن صحبت عمري ،ازاى دي بقا هو انا مش متجوزة ولا اي ؟متروووود ،وانني هونت عليكي تعملي فياا   كدا ،عملتلك اي علي شان تعملي فيا كدا ،دا انتي الوحيدة ال حبيتها واعتبرتها اختي وامنتك.علي جوزي وبيتي تعملي فياا كدا ،تعوضي الايد ال اتمدتلك ،تؤتؤ اكيد.نسيتي انتي كتتي اي وكان شكلك اي .
سارة: أنت بتقولي اي ازاى كنت اي ،انا من يومي وانا برنسيسة ،بوصي لنفسك في المراياا وانتي تعرفي هو اتجوزك لي ي حبيبتي ،انتي جعفر هههه اه والله جعفر في حد بالمنظر دا ،بوصي لنفسك في المرايا وانتي تعرفي اتجوز عليكي لي .
أروي بقوة عكس ال جواها:لاء انا عارف امتي ابقا راجل وامتا ابقاا ست مش الرايح والجاي اتكلم معاه  واضحك مع دا شوية ودا شوية ،ولو ناسية انتي  كنتي اي برنسيس افكرك وربنا كتر من الصور بس انا محترمة وابوياا وامي الله يرحمهم علموني الاصول كويس ،وانت ورقه طلاقي توصلني في اقرب وقت انت فاهم،ويالا اطلعوا برة ياااالا .
عمر:انا ماشي بس ب مزاجي مش بمزاجك ولما تخفي وتروحي بيتك لينا كلام تاني سلام ،يالا بينا .
سارة:يالا .
أروي:ياااه انت ي عمر تعمل فيا كدا انت لي ليي دا انت اكتر انسان حبيته دا انت حبي الاول ،لي تعمل فيا كدا لي ،دا انا كنت اب وام واخت وبنتك وكل حاجة،عمري م قصرت معاك في كوني زوجة صالحة ليك ،لي تعمل فيا كدا وتكسرني كدا لي دا جزاتي دي اخرتها ،بس هتعرف ان الله حق لما تشوف مراتك هتعمل فيك اي .
عمر: انت كنتي تعرفي انها حامل ؟
سارة:ودا هيفرق في اي ي حبيبي .
عمر :لاء يفرق ويفرق كتير جدا كمان ، رودي علي سؤالي انتي كنتي تعرفي انها حامل؟
سارة بتوتر :لا لاء وانا هعرف من فين يعني ؟!!
عمر بعصبية :بس توترك وطريقتك في الرد بتقول عكس كدا ،اخر مرة هسألك  السؤال كنتي تعرفي ولا لااء ؟!!! 
سارة: بصوت مرتفع :اه اه كنت اعرف  ،هتفرق معاك في اي ،هو انت مش بتحبني ؟ ،ولا انت متجوزني علي شان تبقا اب بس ؟ 
عمر: انتي اكتر واحدة عارفه انا بحبها قد اي ؟اكتر واحدة كان نفسي ابقا اب منها هي ،انتي اكتر حد عارفة انها مكنتش مراتي بس ،لاء كانت امي واختي وبنتي وصحبتي وكل حاحة لياا لي مقولتليش ؟ 
سارة:يعني انت مش بتحبني ؟
عمر: منغيرش الموضوع دلواقتي رودي عليا الاول ؟
سارة:ارد عليك؟يعني انتي لسه بتحبها اومال الكلام ال كنت بتقلهولي دا اي ،بتضحك علياا بتأخدني علي قد عقلي ولا لاء ،انا كنت فكراك بتحبني كنت فكراك انك خلاص مش عايزها في حياتك،طلعت مس عايزني انا في حياتك ،بس علي شان هي مكنتش تخلف وتجيب عيال تجوزني علي شان اجيبلك العيل وتبقا اب ،مش كدا ،لي عملت كدا؟
مرديش يرد عليها وطول الطريق وهو مش راضي يرد عليها ولا يكلمها ،وهي بتتكلم وهو برضوا مش راضي يرد .
عمر:انزلي .
سارة:انزل ؟ بابا وماما جاين انت مش هتطلع معايا ؟
عمر:مشوار صغير وهرجع .
هي كانت نزلت وسابها ومشي باقوي سرعة .
ساره:ماشي ي عمر .
عمر ببكاء:انا عارف اني غلطان بس والله غصب عني والله غصب عني ،انتي عارف ان مهما حصل مش هحب حد قدك ،وعارفة كمان انا كان نفسي ابقا اب لياا كتير اوي ...عملت المستحيل ،لفينا العالم كله ،وبرود محصلش اي حمل ،واليوم آل تعرفي انك حامل مترديش تقولي انتي لو كنت رنيتي علياا مكنش دا كله حصل ،لو رنيتي عليا مكنتش هتجوز 
قاطعتة في الكلام وقالت 
أروي:يعني انتي مش بتحبها؟اتجوزتها لي ،ذنبها اي علي شان  تعمل فيها كدا ،مش حرام عليك ،اما انا دي حاجة مش بايدى دي حاجة بايد ربناا ،وانت لو بتحبني بحد مكنتش هتفكر انك تتجوز علياا ومين اعز صاحبة او مش صحبتي اختي  ي جبروتك ي اخي 
قاطعه وقال .
عمر بصوت مرتفع:فوقي بقا هي عمرها م حبتك ولا هتحبك كتير اوي اقولك بتاعت مصلحتها بس ولا انا بتكلم أصلا ومعاملتك معاها زي م هي انت عارفة هي كانت بتقول علي ....
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني اضغط على (رواية غدر الحب الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية غدر الحب)
reaction:

تعليقات