القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعبة القط والفار الفصل الاول 1 بقلم دينا عبدالحميد

رواية لعبة القط والفار الحلقة الاولى 1 بقلم دينا عبدالحميد

رواية لعبة القط والفار الجزء الاول 1 بقلم دينا عبدالحميد

رواية لعبة القط والفار البارت الاول 1 بقلم دينا عبدالحميد

رواية لعبة القط والفار الفصل الاول 1 بقلم دينا عبدالحميد

رواية لعبة القط والفار الفصل الاول 1 بقلم دينا عبدالحميد

"عجبتك 
اه قوى 
*أجبلك رقمها 
 ياريت 
سبته ورحت جبت الرقم ورجعت بصلي بتعجب وانا باديله  الرقم بتاعها وقال ايه ده 
*ببرود رقمها 
رقمها ولا رقم شيخ الجامع 
*لا رقمها 
حياه انتي بتهزرى ولا ده مقلب وهتنفخ في الاخر
*لا يا سيف مبهزرش ايه يخلينك تقول كده
يمكن عشان انتي مراتي مثلا 
حياه ببرود تؤتؤ صحاب صحاب يا سيف 
سيف بذهول حياه انتي كويسه 
اه كويسه 
سيف امال مالك كده 
حياه مفيش هنروح ولا هتفضل مذهولا كده كتير 
سيف لا ابدا تعالى عشان نلحق نروح الحفله 
حياه اوك 
رجعنا البيت ودخلت اوضتي لبسة لبس عادي أشبه ما يكون لى لبس الشباب وخرجت في وقت قياسي مخدتش ١٠ دقائق لدرجة هو مكنش لسه خلص لبس 
ندهت عليه بصوت عالى سيف يلا عشان نمشي خرج بصلي بغضب وقال ايه إلى انتي لابساه ده 
ضحكت وقلت طقم 
سيف بغضب حياه خشي غيري الزفت ده 
ليه ماله شميز كاشمير وبانطلون اسود وجاكت جينز ومش عاجبك ده لبس غالي علفكره 
سيف بغضب انتي رايحه حفله مش موقع عمل من بتوعك 
رديت بغضب كنت شايفني لابسه العفريته والخوذه وماشيه عشان يبقي موقع عمل  
سيف بغضب حياه افهمي مينفعش لبسك ده 
اشمعنا 
عشان انتي مراتي مرات سيف الجراح 
حياه مانا برضوا بنت سليم الشافعى مش قليله مثلا 
انتي مش فهماني يا حياه 
حياه بغضب لاء يا بابا بص بقا انت تحب وتشقط واساعدك عادي ماحنا صحاب 
تعمل مصائب وابقي انا الصندوق الاسود إلى شايلها عادى
يتطلب منك تتجوز وتشوفلك عروسه فأقل من ٢٤ ساعه فاتجوزك عادي
بس تجي لحد لبسى وأستوب ماشي وعموما لو مش عجبك مش لازم اجي روح لوحدك 
سيف بغضب طب يلا اخلصي وقومي نمشي 
حياه ببرود طيب 
ركبنا العربيه ووصلنا إلى العربيه وكل واحد فينا في دماغه مليون فكره 
كنت هتجنن من يوم مفتحت عيوني على الدنيا ومفيش في حياتي شباب غيره كان هو احن حد عليا اقرب شخص ليا لما كنت اعيط أو احزن كان بيجي يصالحني ويوم مكنت اقف. مع شاب كان بيجي يتخانق معاه وياخدني ويمشي وأوقات كان بيتعصب وميرضاش يخليني أخرج 
كان ديما يرفض أنى احط ميك اب او البس لبس ملفت أو غيره كنت ديما لبسى لازم يكون ميشدش اي شاب عشان لو شاب جه وقتها سيف مش هيبقي طبيعي 
ليه دلوقت معترض 
فضلت بصاله  بعيظ وماسكه نفسي 
دخلت الڤيلا بتاعت بابا إلى فيها الحفله لان بابا ووالد سيف شركا وأما سيف لتخرج من الجامعه اعتمد على نفسه وعمل شركه فضلت تكبر لحد مبقت قريبه من مستواه بابا وعمي ووقتها قرر يشاركهم بدل ميكونوا بيتنفسوا وأهو النهارده حفلة بخصوص الشركاه وكان لازم أحضرها
او مدخلت الڤيلا سلمت على اهلى واهله ودخلت على جوه لقيت اخواتى وأخواته متجمعين في اوضتي 
اهلا اهلا مالكم متجمعين كده ليه في مصيبه صح 
ليان أخته صح 
روان اختى الصغيره اكيد 
سيلا قالت بتركيز متقوليلي يا حياه متعصبه ليه 
حياه بغضب اخوكي لطخ وغبي 
سيلا ليه 
حكتلها كل حاجه 
روان بضحك مهو معاه حق بقا يا جباره تروحي تجيبي لجوزك رقم بنت تانيه 
حياه بغضب كنتوا عايزين مني ايه غير كده اسيبه يبصلها وبعد كده هيجيب رقمها برضوا يعني برضايا أو غصب عني هيجيبه 
ليا بس برضوا مش كده يا حياه هو كده هيتأكد انك مش بتحبيه ومعتبراه صاحبك مش جوزك 
حياه بغضب بدل متلومونى قولولى حل تاني 
سيلا بمكر عندي فكره بس هتنفذيها 
حياه بضحك بدوووون شك 
سيلا بضحك يبقي كده وقع ومحدش سمي عليه تعالوا يابنات اقولكم الخطه وتنفذوها بالحرف 
اقتربت الفتيات من بعضهن بمكر وبعد لحظات ارتفعت اعيونهم بنظرات كلها سعاده ومكر 
كان سيف جالسا بغضب مع شقيقها حياه حازم ومراد وشقيقه يحي
سيف بغضب بقولك جبت أخرى 
يحي يعني جبتلك رقم البت عادى 
سيف اه وبتتصرف كأنها معملتش حاجه
مراد ياريت اتجوز واحده زي اختي دي 
سيف يا اخويا اتنيل ده انا هتجنن من برودها
حازم يا ابني اهدا م اختى طول عمرها بتعمل معاك كده 
سيف بغضب ايوه بس كده كتير  الاول كنا صحاب بس دلوقتى مراتي
وبعدين كلوا كوم واللبس إلى جايه ليه الحفله كوم 
يحي ولما هو مش عجبك مقولتلهاش ليه 
سيف بغضب فاكر انى مقولتلهاش لا يا حبيبي اعترضت 
حازم وحصل ايه 
سيف يعني انت اتعميت ماهي جت بيه برضوا وقال أيه يا كده يا مش هأجي 
يحي طب وانت ايه مضايقك 
سيف هو أيه إلى أيه مضايقك مراتي 
حازم بتركيز والله 
سيف اه والله 
يحي بس انت المفروض متجوزها بلوي الدراسه يعني مش عايزها 
سيف اولا انا مبيتلويش دراعى
وثانيا لو حتي بلوي الدراع فهي برضوا مراتى والمفروض انى اتعصب 
مراد يعني مش عشان بتحبها تؤتؤ عشان هي مراتك 
ضحك الشبان الثلاثه وظل سيف يستشيط غضبا فتركهم واتجه لوالده وعمه بغضب 
والد سيف( رؤف) مالك 
سيف بقولك ايه مش انت ابويا 
والد سيف(رؤف)  أه 
سيف بس الشهاده لله مش طايقك اكتر واحد 
والد حياه (فتحي) ليه كده يا سيف 
سيف بقولك ايه انت كمان 
فتحي قول 
سيف اسكت عشان فكرتكم جت على دماغي
الاثنين ازاى 
سيف البت حياه مفيش حاجه نافعه معاها اغير عليها واظهرلها الحب تقول مش ناقصه محن 
ابص لغيرها يمكن تغير تروح تجيبيلي رقمها 
ازعق معاها واقولها اني جوزها تقول لا صحاب 
فتحي انا من الاول. قولتلك هتستحمل  وقولت أه 
سيف يا عمي مستحمل بس كده كتير انت مش شايف جايه الحفله لبست أيه 
ابو سيف طب والى يقولك حل 
سيف قول 
بدأ الثلاثه يخططوا حتي بدأت الحفل وتوافد الضيوف وارسلوا في نداء الفتيات لكي يحضرن لتنزل حياه بفستان ستان طويل  احمر مفتوح حتي الركبه من احد جوانبه  واسدلة شعرها ووضعت ميك اب كامل بطريقه غير مباله وكان الفستان في حد جوانبه كم طويل وبالجانب الآخر حماله  فنظر لها سيف بهدوء واقترب منها ثم 
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني اضغط على (رواية لعبة القط والفار الفصل الثاني)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية لعبة القط والفار)
reaction:

تعليقات