القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرني اعشقه الفصل التاسع عشر 19 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الحلقة التاسعة عشر 19 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الجزء التاسع عشر 19 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه البارت التاسع عشر 19 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل التاسع عشر 19 بقلم همس حسن

رواية اجبرني اعشقه الفصل التاسع عشر 19 بقلم همس حسن


نشوى : انت بتهددني ؟!!!!
سليم : اه بهددك يانشوى .. قولتي ايه؟؟
نشوى : قولت أعلى ما في خيلك اركبه ياسليم
سليم : خلاص ✋ انتي اللي اختارتي ..
استخبي بقا في أي حتة الفترة الجاية دي 
نشوى بتضحك بسخرية : هو انت فاكرني تلميذة يابني ؟؟ 
بتطبطب عليه : روح ألعب بعيد ياشاطر .. ولو عرفت تمسك عليا حاجة ابقى أعملها 
سليم بيضحك بصوت عالي : لاهو انا مقولتكيش 
مش انا مسجلك كل حاجة من أول مرة اتفقنا فيها 😂😂😂
نشوى ملامح وشها بتتغير : مسجلي ايه ؟ 
سليم : مسجلك تسجيل صوتي ياقلبي 
كلللل حاجة من أول مرة ندهتيلي فيها وقولتلك عايزاك في موضوع مهم .. رغم إنك كنتي مقدمالي كل سبل الطاعة إلا إني وقتها حاجة اتكلمت جوايا وقالتلي لا ياض يا سليم .. الناس الأكابر دي ميتآمنش ليها وممكن في اي لحظة تغدر بيك 
نشوى بصاله ومتنحة
سليم : شكلك لسة مش مصدقاني .. تحبي اسمعك ؟؟؟ 😂😂
ولا انتي بتفكري ازاي تخطفي الفون من ايدي دلوقتي وتمسحي كل حاجة ، بس ياخسارة
معايا نسخ كتيييير اوي من التسجيلات دي 
يعني رايحة في داهية رايحة في داهية
هااااا .. هتديني الفلوس أسافر واعمل مشروع ؟
ولا اخدهم منك بطريقة تانية 😉
نشوى : هقتلك ياسليم .. هقتلك 
سليم : لو تقدري تعمليها انا جاهز .. بس خلي بالك حاولي تعملي كدا في أسرع وقت 
عشان انا من دلوقتي هبدأ أفكر مين أولى واحد ياخد التسجيلات دي
سابته ومشيت وكل الشر والحقد والغل اللي جواها طالع على وشها .. 
❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️
*في المستشفي اللي فيها اسلام *
سهيلة اتبرعت بدم كتير جدااا لدرجة إنها بقت دايخة جدااا وعينيها عمالة تغرب 
ومع كل تغريبة عين بتنطق "يارب قومهوله بالسلامة .. يارب اديله من ميزان أعماله وافضاله على الناس، وعليا اول واحدة "
غمضت عينيها وهي بتقول "ياااارب" فقدت وعيها 
الممرضة : يادكتور .. البنت فقدت وعيها 
الدكتور : طبيعي جدااا .. انا قولتلها بلاش واللي هتعمليه دا خطر جداً 
اتبرعت بكمية دم مهولة 
الممرضة : طيب هنعمل ايه 
الدكتور : انقليها على اوضة مخصصة واعمليلها كل الاسعافات اللازمة 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
آدم وصل بالعربية القصر .. نزل فتحلهم البيبان 
نزل رفعت وثرية .. روان ومليكة 
وبدأوا يدخلوا القصر ، مليكة مسندة روان وهي نفسها دايخة جدااا 
آدم : تعالي يامليكة عشان انتي تعبانة ، انا هسندها
مليكة مردتش عليه وكملت في طريقها .. دخلوا القصر 
مليكة طلعت بروان على القصر 
رفعت : آدم .. تعالي ورايا ع المكتب عايزك 
آدم : حاضر ياجدي 
قبل ما يطلع وراه جرب تاني يتصل بإسلام "مغلق"
ضرب كف على كف وطلع ورا جده ع المكتب 
             💖🖋️بقلم همس حسن 🖋️💖
💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥
مليكة وروان وصلوا الأوضة .. وكانت أمينة قاعدة في الأوضة وماسكة ياسين 
أمينة : حمدالله على سلامتك ياروان ياحبيبتي الف حمد وشكر ليك يارب
دخلت روان جري شالت ابنها وخدتها في حضنها وقعدت تعيط جامد اوي
مليكة راحت باست دماغ أمينة : ازيك ياامي عاملة ايه 
أمينة : الحمدلله ياحبييتي .. حمدالله على السلامه ❤️ 
مليكة : الله يسلمك .. معلش احنا سيبناكي لوحدك ومشينا بسرعة بس اديكي شوفتي اللي كنا فيه
امينة : لا ياحبيبتي ولا يهمك .. أهم حاجة اتطمنا على روان إنها بخير ، انا كنت هتجنن والله 
مليكة : ليه هي مش سهيلة جت تطمنك ؟؟
أمينة : لا سهيلة مجاتش !!
مليكة : مجاتش ازاي يعني ؟؟
أمينة : مش عارفة والله ماجت 
مليكة : تلاقيها راحت مع إسلام في اي حتة قبل ماتجيلك ، زمانها على وصول 
سابت روان ياسين علي سريره جنبها .. قعدت على السرير وسندت دماغها وراها 
مليكة : انتي لو عملتي عملتك دي تاني ياروان أقسم بالله ما هوريكي وشي تاني 
انا مرضتش اكلمك في المستشفي ، بس اللي عملتيه دا زعلني منك جدااااا 
ايه مش شايفانا كلنا !! لما حاجة تزعلك من جوزك تنسي امك واختك وعيلتك وترمي كللل دا ورا ضهرك وتروحي تنتحري ؟؟!!
روان : لو حد حط نفسه مكاني لمرة واحدة بس هيفهم انا عملت كدا ليه 
مليكة : طيب ياستي اتطمني .. جدك وافق على الطلاق 
روان : بجد 😍😍
مليكة : اه والله .. قال أول ما تقومي بالسلامه هيجيب المأذون 
روان بتتعدل : لا خلاص انا بقيت زي الفل والله ، انزلي قوليله انا جاهزة 
مليكة : يابنتي اهدي علي نفسك شوية الدنيا مش طايرة
بقولك ايه صحيح ••
هو معاذ كان بيخونك مع مين جوا البيت ؟؟
روان بزعل وعيون مدمعة : معرفش .. اللي أعرفه  إنه معنى انه قدر يدخلها جوا القصر يبقي حد قريب مننا 
مليكة : لازم نعرف هي مين .. انا مش مقتنعة بحوار زميلته في الشغل دي 
روان : أيا كان بقا .. ربنا يهني سعيد بسعيدة 
قامت مليكة خدتها في حضنها 
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖
بعد نص ساعة
*في أوضة إسلام *
إسلام نايم ع السرير .. دماغه ملفوفة 
بدأ يفوق واحدة واحدة ، حط ايده على دماغه واتوجع جامد اوووي من صداع شديد جداا ووجع في راسه ودوخة 
فتح عينه وبص حواليه : انا فين ؟؟ 
الدكتور : حمدالله على سلامتك يابطل .. انت في المستشفي 
إسلام : مستشفي !!!
ليه ايه اللي حصلي ؟؟؟؟
الدكتور : جيت هنا بخبطة شديدة جدا على راسك كانت هتسببلك مشاكل كتير اوووي بس الحمدلله ربنا سترها والبنت اللي معاك قدرت تتصرف 
إسلام : البنت اللي معايا ! 
مين البنت 
الدكتور : آنسة سهيلة .. هي الي جابتك على هنا وكانت قلقانة جدااا عليك ولما اتطلب دم اتبرعت بدم كتير جدا عشان تنقذك 
إسلام : طب وهي فين دلوقتي ؟
الدكتور : نقلناها أوضة تانية عشان حصلها مضاعفات من نقل كمية الدم دي كلها 
إسلام : يالهوووي انا لازم اروحلها 
بيقوم بسرعة دماغه وجعته جداااا حط ايده عليها "آااااااه"
الدكتور : يااسلام ميصحش اللي بتعمله دا تروح فين انت لسة خارج من وعكة جامدة جداً ومينفعش تتحرك دلوقتي اصلا خصوصاً وإن الحوار كله في دماغك 
إسلام حاطط ايده على دماغه : مفيش الكلام دا انا لازم أروح أشوف سهيلة فين 
الدكتور : متقلقش يااسلام هي حالياً متعلقلها محاليل وأدوية هتخليها زي الفل وهتجيلك هي بنفسها ، بس صدقني قومتك دلوقتي خطر جدااا 
إسلام : طب هي كويسة يعني ولا تعبانة اوي 
الدكتور : مانا قولتلك هي شوية مضاعفات بس وهتروح لحالها متقلقش 
إسلام بيسند دماغه ورا وبيغمض عينه من الوجع والزعل على الموقف اللي هو فيه ، واللي حطها فيه
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
*في المكتب *
آدم : خير ياجدي كنت عاوزني في ايه ؟
رفعت : اقعد ياادم
آدم بيقعد : حاضر
رفعت : صلي على النبي
آدم : عليه الصلاة والسلام 
رفعت : بص ياادم .. الفترة اللي فاتت دي انا مكنتش بنام ، لازم اجوز مليكة لحد كويس وميستغلش السمعة اللي طلعت عليها ويقلل منها
آدم : سمعة ايه ياجدي ؟ 
مش احنا بس اللي عرفنا الموضوع ولا ايه 
رفعت : للأسف لا .. ودا اللي مكنتش عايز أتكلم فيه طول الفترة اللي فاتت 
فيه حد سرب الخبر من جوا البيت والخبر انتشر هنا وهناك ولما كنت بروح الشركة كانوا العملا نظرتهم ليا بتوضح إهانة كبيرة جداً لكياني وكيان العيلة الي تعبت سنين عشان اوصله للمستوى دا 
وعشان كدا لو تفتكر انا بقالي حوالي سنة ونص مبخطيش عتبة الشقة ولما حاجة تطلب اعملها من البيت
آدم : ايه الكلام دا !!!
انا أول مرة اعرف الحوارات دي ياجدي
رفعت : مش هو دا موضوعنا 
أكمل كلامي بقا •• لما حبيت اجوز مليكة اللي ربنا حطها أمانة في رقابتي فكرت كتيييير اوي ، مين أأمن واحد ممكن اسلمه الأمانة الغالية دي وميبهدلهاش .. وبعد تفكير طوووويل اكتشفت إن انت أنسب واحد لحاجة زي دي 
وعشان كدا اجبرتكو انتو الاتنين على كدا 
عشان عارف ومتأكد إنك لما تعرف الحقيقة هتكون أقوى ضهر ليها ، وهي لما تشوف دا منك هتحبك بجد 
آدم باصص في الأرض : وبعدين 
رفعت : عملت حوارات ومشاكل عشان اجوزكو في ٣ أيام بالظبط .. بس لما بعد دا كله تكون انت الشخص اللي تأذيها وتدخل المستشفي بسببك ااااانت ، يبقى انا كنت غلطان ياادم 
وانا لما حد بيوقعني في الغلط مبرحمهوش حتي لو كان أبويا .. مليكة دي الملاك بتاع البيت 
يوم ولادتها فتحت شراكة مع أكبر شركات استيراد خشب في العالم واتفتحلي باب رزق .. ومع كل سنة كانت بتكبر في البيت دا كانت بتزيد بركته واللي يخشه ويشوفها نفسه بتتفتح
وبعد ولادتها ب٦ سنين بقت عهدة مطلوب مني اربيها واكبرها واسلمها لعريسها اللي هيحطها في عينه اكتر مني انا شخصياً 
وعشان كدا ياادم من اول دلوقتي .. لو عرفت لمرة واحدة إنك اذيتها تاني بأي شكل
حسابك معايا هيتقل اوي يااد...
آدم : من غير ماتكمل كلامك ياجدي .. انا غلطت غلطة كبيرة اووووي لما عملت كل دا فيها 
ومن اللحظة اللي عرفت فيها الحقيقة خدت عهد على نفسي إن الباقي من حياتي كله هقضيه بفكر ازاي اخليها أسعد إنسانة في الدنيا .. بس هي تسامحني 💔
رفعت : هتسامحك .. مليكة بنت أصول وقلبها أبيض وهتسامحك 
آدم : المشكلة إن فيه حاجة حضرتك متعرفهاش ياجدي 
رفعت : خير 
آدم : مليكة من كتر الضغط اللي اتحطت فيه الفترة اللي فاتت وبالذات بعد آخر حاجة حصلتلها اتصابت بمتلازمة نادرة جداً على مستوى العالم 
رفعت بقلق : وايه هي المتلازمة دي !!
آدم : المتلازمة دي بتخليها تهاجم أي حد يحاول يضايقها وتضربه بطريقة شنيعة ممكن توصل للقتل وهي مش في وعيها أصلا.. ودا ناتج عن إن المخ بيدي إشارات لمركز أعصابها وعضلاتها يبذلوا طاقة أكبر بكتيييير من اللي هي متعودة عليه 
رفعت بيحط ايديه الاتنين على دماغه علي المكتب : لا حول ولا قوة الا بالله
آدم : قولت نخرج بس من الحوارات اللي حاصلة دي وهوديها لأكبر دكتور في القاهرة او حتى مصر ونعالجها 
رفعت : هسيب الموضوع دا في عهدتك وانت اتصرف 
آدم : تمام 
رفعت : المهم .. روان اديها خرجت من المستشفى على خير 
اتصل بالمأذون وخليه ييجي بالليل يخلص 
آدم : حاضر ياجدي اللي تشوفه .. بس في حاجة غريبة 
رفعت : ايه هي 
آدم : إسلام وسهيلة خرجوا من الصبح هو راح مشوار تبعي وهي كانت جاية على هنا ولسة مرجعوش 
رفعت : ايه دا ازاي يعني ؟!!
آدم : مش عارف 
رفعت : عموماً متقلقش اسلام راجل يعني ميتخافش عليه .. هتلاقيهم شوية وجايين 
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
خلص آدم وطلع على اوضته .. بيفتح الباب وداخل لقى مليكة واقفة بتحط هدوم في الدولاب 
أول ما لقت الباب بيتفتح اتخضت الهدوم وقعت من ايديها اتنعكشت .. شافت آدم دورت وشها تاني وبدأت تشيل الهدوم عشان تطبقها وتحطها 
آدم رايح يشيل معاها : استني استني انا هشيلهم عنك 
راحت شادة الهدوم من ايديه بعصبية وحطاها كلها على السرير وبدأت تطبق فيها 
آدم : طب انتي هتفضلي صامتة كدا كتير ؟؟
مليكة واقفة تطبق ومبتردش عليه 
آدم : مليكة ؟؟ ياملييييكة
مازالت مبتردش .. راح قعد على كرسي التسريحة قدام السرير 
آدم : انا عارف إنك زعلانة مني بس انتي ممكن تتكلمي صوتي صرخي كسري ، اعملي اي حاجة تخرج الطاقة اللي جواكي دي .. طب ع الأقل عرفيني مييييين هو الشخص اللي كنتي بتحاولي تداري علييييه 😱😱😱
رفعت عينيها بصتله بصمت تام .. عينيها بتقول مليون حاجة ولسانها مبينطقش 
مسكت الهدوم واتلفتت تحطها في الدولاب .. بدأت ترصص فيها ، وهي بتتلفت تاني داخت والدنيا لفت بيها .. وقفت مكانها ومسكت دماغها 🤦🏼‍♀️ جري عليها آدم بسرعة ومسكها 
حاولت تزقه مسكها بالعافية وراح بيها لحد السرير .. نيمها عليه وراح فتح التلاجة طلع العصير ، جاب كوباية وصب شوية وبدأ يشرب فيها بالعافية بردو .. شربت بوق غصب عنها 
جاية تزق الكوباية جاي يشربها بالعافية 
وشها احمر وراحت زاقة الكوباية من ايده وقعتها اتكسرت مليون حتة
بص آدم ع الكوباية وبرق .. الغريب إن هي كمان بصت ع الكوباية باستغراب !!!
قام آدم وبدأ يلم في الازاز اللي انكسر .. طبيعي وهو بيلم راحت ازازة معورة ايده 
مليكة برقت وجت تقوم بسرعة تشوفه .. افتكرت وضعهم رجعت قعدت تاني وعينيها عليه
ابتسم آدم واستغل الموقف وبدأ يلم في الازاز زيادة وايده متعورة عشان يستفزها وتتكلم 
لكن هي كانت اعند منه وبردو متكلمتش !!
            💖🖋️بقلم همس حسن 🖋️💖
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
رفعت قاعد في الريسبشن .. 
نشوى داخلة من الباب وشها مخطوف وجايب ١٠٠ لون .. جت تطلع على السلم
رفعت : نشوووى 
نشوى : نعم يابابا 
رفعت : تعالي عايزك
نشوى رايحاله : ايه يابابا خير ؟
رفعت : انتي كنتي فين كل دا ؟؟ ووشك مخطوف ليه كدا 
نشوى : مفيش حصل حوارات معايا انا وصحبتي بس وخلصاناها بالعافية 
رفعت : انتي كويسة يعني ؟؟ 
نشوى : اه اه كويسة 
رفعت : طيب جهزي نفسك .. بنت اخوكي هتطلق كمان شوية 
نشوى بتبرق : بنت اخويا مين ؟!!
رفعت : روان 
نشوى بصدمة : بتتكلم بجد ؟؟؟؟
رفعت : اه بتكلم بجد طبعاً .. في حاجة ولا ايه
نشوى : لا مفيش ، خراب البيوت وحش بس 
رفعت : تمام اطلعي غيري هدومك 
نشوى : حاضر 
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
جه المأذون .. العيلة كلها نزلت قعدت معاه ماعدا روان ومعاذ ، طلعت مليكة تجيب روان ، فتحت الباب ودخلت 
مليكة : ايه ياروان قدامك كتير ولا ايه ؟؟
روان : لا نازلة وراكي اهو .. هدخل الحمام بس الاول 
مليكة : ماشي هنزل استناكي تحت 
نزلت مليكة على تحت .. روان دخلت الحمام وخرجت ، بتفتح باب الأوضة عشان تخرج 
لقت معاذ في وشها وفي ايده ورق .. !!!
💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨
*بعد ربع ساعة *
*في الصالون *
كلهم قاعدين مع المأذون .. آدم جاله رسالة على تليفونه ، فتح الرسالة 
" لو عايز تعرف مين الشخص اللي أختك كانت بتداري عليه طول المدة اللي فاتت ، ومين الشخص اللي ورا كل المصايب اللي انتو فيها بقالكو سنتين 
تعالى على اللوكيشن دا بكرا الساعة ٨ الصبح"
آدم بص للرسالة باستغراب !!!! 
المأذون : ايه ياجماعة لسة بدري ولا ايه .. ورايا شغل تاني .
رفعت : لا ياشيخ .. زمانها نازلة دلوقتي 
ومعاذ زمانه في الطريق 
اطلعي يامليكة اندهي لاختك 
مليكة لسة جاية تتعدل لقت روان نازلة .. قعدت تاني 
دخلت روان عليهم ووقفت قدامهم 
رفعت : ايه ياروان ماتقعدي عشان نشوف هنعمل ايه على ما البيه يوصل
روان : انا غيرت رأيي ياجدي 
رفعت : بمعنى ؟!!!
روان : يعني انا مش عاوزة اتطلق 💥💥💥💥
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
ياترى رفضت تطلق ليه ؟؟ ياترى نشوى ليها يد في الموضوع ولا لا ؟؟ 
طب مين اللي بعت الرسالة لآدم وياترى هيلحق يروحله ولا لا ؟؟؟؟؟
يتبع..
لقراء الفصل العشرون اضغط على (رواية اجبرني اعشقه الفصل العشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية اجبرني اعشقه)
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق