القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحرام الفصل العاشر 10 بقلم ماهي احمد

 رواية الحرام الحلقة العاشرة 10 بقلم ماهي احمد

رواية الحرام الجزء العاشر 10 بقلم ماهي احمد

رواية الحرام البارت العاشر 10 بقلم ماهي احمد

رواية الحرام الفصل العاشر 10 بقلم ماهي احمد

رواية الحرام الفصل العاشر 10 بقلم ماهي احمد


ماما ماهر : (بعياط ) : قوم ياماهر .. قوم حضر شهاده الوفاه بتاعت ابوك عشان ندفنه علي الضهر يابني ونصلي عليه 
ماهي : يلا ياماهر انا معاك ماتقلقش 
ماما ماهر: انا هدخل اشوف هدي يابني 
ماما ماهر دخلت عشان تشوف هدي وتطمن عليها 
لاقيتها لسه نايمه 
طلعت وقفلت الباب وراها واول ما قفلت الباب كانت نور مستخبيه ورا الباب 
وقربت من هدي وقعدت جنبها علي الكرسي بابتسامه 
وهي ماسكه حضنه ملياها هوا 
نور : بصراحه ياهدي انتي عملتي اللي عليكي وزياده لولاكي ولولا هبلك مكنتش عرفت اقرب من ماهر للدرجه دي بجد متشكره ليكي اوي بس انتي بقي دورك خلص لحد هنا كفايه عليكي اوي كده في اللعبه دي 
نور ادت حقنه هوا لهدى وهي نايمه ومره واحده هدي مابقيتش. قادره تتنفس وحصلها تشنجات 
بقلمي مآآهي آآحمد
نور : سلام ياقمر وسابتها ومشيت
نور طلعت من الاوضه واول ما طلعت شافت ماما ماهر جايه من بعيد دخلت في الطرقه اللي بعدها بسرعه قبل ما تشوفها 
واول ما ماما ماهر دخلت علي هدي لاقيتها بتتشنج ومش قادره تاخد نفسها ندهت علي الدكتور بسرعه 
ماما ماهر: ( بزعيق وعياط ) الدكتووور .. الحقوني بسرعه 
الدكتور : في ايه .. ايه اللي حصل 
ماما ماهر: معرفش كانت كويسه جدا ومره واحده طلعت وجيت لاقيتها كده بالمنظر ده 
الدكتور : طيب ارجوكي اتفضلي بره عشان نقدر نشوف شغلنا 
الممرضات طلعوا ماما ماهر  بسرعه بره 
بقلمي مآآهي آآحمد
وابتدوا يشوفوا شغلهم
نور : حصل اي ياطنط في ايه 
ماما ماهر: ادعي لهدي يابنتي ربنا يسترها عليها وعلي اللي في بطنها اهم حاجه اللي في بطنها ابن مازن هيضيع مني 
نور : ان شاء الله خير ياطنط ماتقلقيش
ماما ماهر بصت لنور باستغراب 
ماما ماهر: انتي مين 
نور : انا .. انا .. زميله ماهر في الجامعه وجيت معاه لما عرفت ان باباه مات 
ماما ماهر: ( بعياط ومنهارة )  ماهر هو السبب لو مكانش زقها مكانش حصل كل ده لابن مازن 
نور مسكت ايد ماما ماهر وقعدتها علي الكرسي وبقت تطبطب عليها 
ماما ماهر: ياااارب نجيها ياااارب 
نور : ان شاء الله خير ياطنط ماتقلقيش 
اهوه ماهر جه اهوه
ماما ماهر: ( بغضب ) اللي مصبرني علي موت ابوك هو ابن مازن اللي كان هييجي بس لو هدي جرالها حاجه مش هسامحك طول عمرى ياماهر انت فاهم 😡
ماهر : انا مش فاهم حاجه
نور : هدي الوقعه مقصره عليها اوي والدكتور معاها جوه ادعيلها 
الدكتور طلع 
ماما ماهر:  هااا يادكتور طمني ابن ابني هيعيش 
الدكتور: انا مش فاهم في ايه .. ان شاء الله خير ادعولها 
ماما ماهر: انا مش فاهمه حاجه يعني ايه 
الدكتور : احنا لحقناها وعملنالها اللازم وحطناهه تحت الملاحظه لحد ما تفوق ماتقلقوش ان شاء الله خير 
نور اول ما سمعت كده اتغاظت ان هدى لسه عايشه ومامتتش بقلمي مآآهي آآحمد
-------------------------------------
( في نفس الوقت )
ليان : هااا .. عرفت تطلع 
احمد : اصبري الشباك ضيق اوي بحاول اهوه 
ليان : طيب بسرعه لحد يدخل علينا تبقي مصيبه 
احمد : طيب زقيني لبره زقيني 
ليان بقت تزق احمد لبره لحد ما اخيرا طلعته 
احمد بيكلمها من بره الشباك 
احمد : انا هحاول افتح 
ليان : تمام بس ( ولسه هتكمل سمعت صوت حد جاي عليهم  بتبص لاقت حد بيفتح الباب ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
ليان : ( بخوف ) في حد بيفتح الباب 
احمد اول ما سمع كده قام بسرعه وسابها 
ليان : ( بقت تنادي علي احمد ) 
ليان : احمد .. احمد استني 
الباب اتفتح واللي خطفهم دخل اول ما شاف ليان لوحدها شدها من شعرها بسرعه 
اللي خطفهم : ( بزعيق ) الدكتور فييييين .. هو فين .. راح فين 
ليان : ( بتوتر ) اانا .. انا.. معرفش .. معرفش 
بص كده لقي الشباك مكسور 
بقي يشد في ليان وطلع بيها بره واتصل بالمعلم بتاعه بسرعه 
----------------------------------------
بقلمي مآآهي آآحمد
( في نفس الوقت) 
ماهر : انا مكانش قصدي ياامي انا مجرد بس اني زقيت ايدها
هي اللي وقعت 
ماما ماهر:برضوا لو جرالها حاجه ياماهر مش مسمحاك انت فاهم 😡
ماما ماهر سابته ومشيت وابتدت مراسم العزا الناس جت من كل حته حضروا عزا والد ماهر يوم كاان متعب وطويل اوي هموم الدنيا كلها كان شايلها فوق راسه ماهي ونور ماسابوش  ماهر اليوم ده نهائى لدرجه انهم كانوا معاه دقيقه بدقيقه في اليوم الطوييييل المتعب ده 
ماهي : انا لازم امشي بقي ياماهر اتأخرت اوي بس هتصل بيك اول ما اروح 
نور : خللي بالك علي نفسك ياماهر انا كمان همشي 
ممدوح : طيب تعالوا اوصلكم انا كده كده مروح 
ماهي ونور ركبوا مع ممدوح
ممدوح : الله يكون في عون مآآهر  اللي بيحصله الايام دي كتيييىر اوي كده عليه 
ماهي : ماهر عدى بحجات اصعب من كده ياممدوح 
ممدوح: عارف بس المره دي كل حاجه بتحصل ورا بعض انا خايف يرجع زي الاول ومايتحملش ده كله 
نور : ليه هو كان ايه اللي بيحصله الاول 
ممدوح : أصل ياستي ( ولسه هيكمل ) 
ماهي : مممم ابدا ولا حاجه كان بيتعب شويه وبيكتئب ( وبصت لممدوح ) 
صح ياممدوح 
ممدوح: أه .. اه .. صح طبعا 
نور فهمت ان ماهي مش عايزه تعرفها حاجه راحت ابتسمت كده ابتسامه سخريه وبصت لماهي من فوق لتحت باحتقار 
ماهي اول ما شافتها بتبصلها كده استغربت 
نور : ايوه هنا ياممدوح 
ممدوح : تحبي ادخلك جوه 
نور : لا لا مذ مستهله انت عارف المنطقه اللي انا فيها مناطق شعبيه مش هينفع 
ممدوح : خلاص علي راحتك 
نور نزلت ورجعت شقتها 
ماهر وقتها فضل قاعد يتقلب علي السرير يمين وشماال مافيش التفكير هياكل دماغه حرفيا 
لحد الان مايعرفش مكان ليان اخته وحتي ماحدش اتصل مره تانيه
وهدي لو ماتت امه مش هتسامحه ابدا وهيبقي هو السبب في موتها 
(نور اول ما روحت وفتحت الباب بتبص لاقت امل صحبتها قاعده في شقتها ومستنياها )
نور : امل يخربيت دماغك خضتيني 
امل : يخربيت دماغي انا .. ده انتي اللي دماغك شيطان كنتي فين الايام اللي فاتت دي كلها يابت 
نور رفعت حاجبها وضحكت ومشيت قدام امل 
نور : كنت مع ماهر ☺️
امل : كداااابه 
نور : وهكدب عليكي ليه .. قولتلك هجيبه في يوم يعني هجيبه 
امل : ده انتي طلعتي مش سهله ابدا 
لاء ولا لما كنتي بتتشنجي يخربيت دماغك انا قولت البت بتتشنج بجد .. مع اني عارفه انك بتمثلي بس صدقتك 😂😂
نور : هيييييح اعمل اي بس المضطر يركب الصعب بحبه .. بحبه اوي يا امل 
امل : طيب وهو 
نور : مش عارفه بس لو ماهي دي بعدت شويه هيحبني انا متأكده بس البت عامله زي اللازقه ياساتر مابتسيبهووش 
انتي متخيله انه دخل في النار عشاني وهو ما بيحبنيش اومال لو بيحبني بقي هيعمل معايا ايه 
امل : مش فاهمه نار ايه 
نور : كنت في اوضه انا وهو من القش وروحت قولت لماهر هاروح اعمل شاي ولعت الئانون وحطيته علي الخشب ورميت الكبريت في القش 
امل : يخربيتك وماخفتيش لا تتحرقي 
نور : لااا ما انا استخبيت تحت السرير 
امل : طيب وعملتي كده ليه 
نور: عشان اقعد يوم واحد كمان زياده معاه ومانروحش علي طول 
امل : بت يانور انتي باين عليكي مريضه بماهر ده مافيش حد يحب حد بالطريقه دي 
نور : ( ريأكشنات وشها اتغيرت وقالت بغضب ) أنا بحبه كده وهفضل احبه بطريقتي انتي فاهمه 😡
امل : خلاص .. خلاص فاهمه 
نور : انا ممكن اعمل اي حاجه في الدنيا عشان ماهر يكون ليل في يوم 
امل : طيب احكيلي عملتي ايه بعد ما مشيتي من هنا 
مافيش اخدني عنده البيت ونمت انا وهو في اوضه واحده سوا وبعدها سيبته كان عامل زي المجنون وكان بيدور عليا كان هيموت ويعرف انا عرفت ابوه تعب ازاي 
انا كنت عارفه انه هيلاقيني هنا فضلت طول اليوم بره 
عشان لما ارجع ولاقيه اقوله اني دفنت ابويا 
امل : اسكتي الراجل اللي عمل ابوكي ده طماع اوي اخد مني ٥٠٠ جنيه 
نور : اديله يعني انتي بتدفعي حاجه من جيب ابوكي 
امل : ما انا اديتله خلاص .. المهم كملي 
بس وبعدها كنت متفقه مع هدي ان حد يخطف ليان اخته عشان مكانش مصدقني وطبعا اخدني معاه عشان يدور عليها ولما ابوه مات بقي صدق ميه في الميه اني بشوف الغيب 
امل : وانتي عرفتي منين ان ابوه مات انتي مش كنتي معاه لحظه بلحظه 
نور : مممممممم 
امل : اوعي يابت تكوني انتي اللي موتي ابه وعارفه انه هيموت
نور : لاء طبعا هموت ابوه ليه 
امل : اومال عرفتي منين انتي مكانش معاكي التليفون عشان هدي تكلمك 
نور : لاء ما انا كان معايا اللي احسن من التليفون 
امل : مين 
نور : _______
امل بتبص لاقت اللي دخل عليهم 
_ كان معاها انا 
امل : مممدوح 😳😳
يتبع..
لقراءة الفصل الحادي عشر اضغط على (رواية الحرام الفصل الحادي عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية الحرام)
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق