القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل السابع 7 بقلم بنت الصعيد

    رواية ملاك في رداء شيطان الجزء السابع 7 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الحلقة السابعة 7 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان البارت السابع 7 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل السابع 7 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل السابع 7 بقلم بنت الصعيد


كانت انجل رافعة أيدها وماسكة نتيجة الثانوية العامة وبتجري ناحية مارد 
وهو ابتسم وفتح دراعاته ليها جريت اترمت في حضنه حضانها جامد ورفعها عن الأرض وفضل يلف بيها وقال بفرحة ... مبروك كنت متأكد انك هتنجحي انتي تربيتي 
نزلها وهي بتحاول تسند نفسها لأنها داخت وقالت ... طبعا مش المارد بنفسه كان بيذاكر لي 
سكتت لحظة وبعدين قالت بدلع  .. موري 
مارد ضيق عينيه وقالها .. اممم موري دي وراها حاجة اكيد ، ارغي 
انچل حضنت أيده وقالت ..  انت وعدتني قبل كده اني لما انجح ليا عندك طلب هتنفذه صح 
مارد بص لها بطرف عينه وقال .. صح 
انچل غمضت عينيها وقالت ... عايزة اطلع كامبينج مع صحباتي 
مارد بجمود ... لا 
سابت أيده وقالت بغضب ... يعني كنت بتثبتني عشان اذاكر ، اومال ازاي بتقول المارد ما بيرجعش في كلامه ابدا *تخنت صوتها كأنها بتقلده *
مارد ابتسم علي طريقتها ف تقليده بس حط صوباعه علي بوقه عشان يداري ابتسامته وقال لها .. 
حصل واهو أنا قد كلامي لاني قلتلك من الممنوعات عندك انك تطلعي تخييم 
انجل .. والله يا مارد دول بنات كلهم 🥺
مارد .. اه أنا كده اطمنت ، برضو لا 
انجل ضربت رجلها في الأرض بغضب وقالت ... يووووه يا ريتني مانجحت 
مارد بحدة ... انچل😠
جي اسلام شافهم بيتخانقوا 
اسلام ... خير توم وجيري لسة بيتخانقوا 
انجل .. كويس انك جيت يا اسلام صاحبك المارد باشا وعدني ينفذ لي اي طلب لما انجح ودلوقتي رافض اني اطلع كامبينج مع اصحابي 
اسلام بيحك في دقنه ... لا مالكش حق يا مارد 
مارد بص لاسلام بحدة وقال .. اسلاااااام انت هتعصيها عليا ولا ايه 
اسلام ... وعلي ايه الحكاية محلولة تعالوا نطلع كلنا كامبينج لمدة يومين 
مارد بص لانجل بطرف عينه وقال ... موافقة ؟ 
انجل فرحت وقالت .. طبعا ، ايسو انت اجمد فريند في الدنيا دي 
اسلام فتح درعاته وقال ... حبيبي 
مارد بحدة ... اسلاااااام 
اسلام .. يامامي خضتني يا اسمك ايه 
مارد ... اسلام أنا ما بهزرش ، يعني ايه عايز تحضن انجل ، 
اسلام ... ايه يا عم دي زي اختي ، وبعدين انا حاجزها للواد ادم ابني 
انجل..... إذا كان كده أنا موافقة اتجوز دوومي 
سابتهم جريت ع القصر وهي بتقول ... انا رايحة احضر  شطنتي  
مارد كان مركز علي انجل وهي ماشية وبيفكر في كلامها (اتجوز ) شرد لحظة و اسلام بص لمارد وابتسم ابتسامة خفيفة وبعدها اتعمد يعلي صوته وقال ... اللي واخد عقلك 
مارد فاق من شروده وقال ... ماحدش يقدر 
اسلام بمشاكسة .. متأكد 
مارد بضيق .. جرا ايه يا اسلام ، روح حضر نفسك انت ومراتك وهات آدم معانا 
اسلام ..  ليه ليه السيرة دي مابلاش ادم أنا بفكر اسيبه مع ماما أو مع تنت جميلة 
مارد كان حاطط ايديه  في جيوبه قال .. براحتك 
اسلام مشي ومارد طلع عشان يستعد للسفر 
***********
في مكان تاني 
صفوت الاوريني ...اخبار المارد ايه 
واحد من رجالته ... احنا ما بنشلش عينينا من عليه يا باشا ومستنين اي لحظة عشان نخلص عليه 
صفوت ضحك فبانت سنته الدهب وقال ... مارد لو انتهي عزيز هيخسر كتير اوي الصفقة اللي اتمضت دي بمبلغ ممكن يوديه في حتة تانية خالص ، ومارد الوحيد اللي يقدر يطلع السلا*ح دا بالجودة اللي مسيو موروني عايزها .. اسمع عايزك خلال يومين بالظبط تخلص علي المارد مفهوم ومش هاقبل اعذار 
الراجل ... امرك يا باشا 
************
مارد وصل هو انچل بعربيته ، واسلام وصل في نفس الوقت ومعاه رغد  
نصب مارد واسلام خيمتين ورغد كانت جايبة معاها اكل  أكلوا وبعدها شعلوا نار وقعدوا حواليها وكان الكل ساكت 
انچل بضيق  ... وحدوووووووه 
رغد ... لا اله الا الله ، ايه جو دار المسنين دا عايزين نفرفش بقي يا شباب 
انچل ... ايه رأيكم نلعب truth or dare 
رغد ... موافقة 
اسلام بص لرغد بطرف عينه وقال  .. يارييييييت 
مارد ... العبوا انتوا 
انجل بوزت زي الاطفال وقالت بدلع ... عشان خاطري يا موري 
اسلام بدلع ... عشان خاطرها يا موري 
مارد زم شفايفه ... اسلام
اسلام ... ايه ياعم بنهزر مابتهزرش يا رمضان 
مارد بضيق .. لا خفة .. اوك يلا وامري لله 
جابوا ازازة مية فاضية وبدأوا يلعبوا 
لفت اسلام الازازة وقفت عند  رغد 
اسلام بص لرغد بشك وقال ... اخر مرة خدتي فيها حباية منع الحمل كانت امتي 
رغد اتوترت ..  احم م م مش فاكرة يا بيبي طب ممكن اغني يا باشا بدل ما اجاوب 
مارد بصدمة ... لحظة لحظة ايه السؤال دا انت وهي انتوا أغبية ؟؟ في بنت قاعدة معانا علي فكرة 
اسلام بغضب .. مانت مش فاهم الهانم بتسمع كلام امها وعايزة تحمل تاني وابن الكل*ب ادم مطلع عين امي ، 
انچل بلوية بوز .. انتوا جايين تحلوا مشاكلكم هنا ايه الهم دا 
لفت الازازة بعصبية وقفت عند مارد ... 
انچل بصت لمارد وقالت .. موري انت حبيت قبل كده 
مارد بص لها بجمود وقال ... لا ومش هحب 
انچل الكلمة دي جرحتها وقالت ... انا كابس عليا النوم هادخل أنام 
دخلت جوا الخيمة وماقدرتش تمسك دموعها فعيطت 
اسلام قال لرغد ... قومي يلا نامي أنا هاقعد مع صاحبي 
رغد وهي بتنفض هدومها من التراب قالت .. قايمة اهو اشبعوا ببعض 
مارد كان مضايق قال لاسلام .. ادخل انت كمان نام ، دماغي مش رايقة اتكلم في اي حاجة 
اسلام ... وانت هتنام فين 
مارد ... هنام هنا 
اسلام ... بس دا خطر وانت عارف اننا اليومين دول بالذات علينا العين ادخل جوا عند بنتك 
مارد .. ما تقلقش عليا ادخل انت بس 
اسلام دخل ينام 
ومارد دخل يطمن علي انجل لقاها نايمة حاضنة نفسها من البرد غطاها وخرج تاني 
فضل واقف برا النار طفت والجو بقي عتمة 
كان فيه واحد مراقبه ومنشن عليه وهيضر*به في اللحظة دي  مارد سمع انچل بتصرخ جوا الخيمة اتحرك بسرعة ناحية خيمتها فالرصاصة ما جاتش فيه مارد وقف عند الخيمة بص وراه لما شاف الرصاصة اللي عدت جمبه بالظبط وسحب مسدسه من وسطه وفضل يضرب اسلام صحي وسحب مسدسه وخرج يضرب برضو وانچل منهارة وهتموت من الرعب ورغد ماكانتش أقل رعب من انجل 
اسلام عشان متدرب كويس ع النشان قدر يضرب الراجل اللي معاه الرشاش فالراجل مات 
دخل مارد لانجل واسلام لرغد 
مارد لقي انجل حاطة ايديها علي راسها وبتترعش من الخوف مسك ايديها وحضنها وقال .. اهدي مافيش حاجة 
لسة بتترعش ومش بتنطق 
بعدها عن حضنه ومسك وشها بين ايديه وقال ... انچل انتي سمعاني ، ركزي احنا لازم نمشي من هنا بسرعة يلا المكان خط*ر 
جهز مارد واسلام ورغد كل حاجة وركبوا العربيات بسرعة ومارد اتصل باسلام وفضلوا فاتحين الخط علي بعض لحد ما وصلوا تقريبا الفجر 
اسلام راح شقته هو ومراته 
ومارد وصل القصر 
انجل كانت لسة مصدومة لأنها اصلا كانت بتحلم أنه مارد انضرب بالرصاص وصحيت سمعت صوت رصاص عشان كده خافت ليكون الكابوس اللي حلمته اتحقق مارد كان محاوطها بايده وحاطط الجاكيت بتاعه علي كتافها 
وصلها اوضتها ولسة هيخرج مسكت أيده وقالت .. مارد خليك معايا انهاردة أنا خايفة 
مارد مسح علي شعرها 
وقعد جمبها لحد ما نامت وهو كمان نام من غير ما يحس 
انچل صحيت لقيت مارد محاوطها بإيديه ونايم كانت ملامحه لينة وهادية ومش مكشر زي ما بيكون صاحي ... قامت من جمبه اخدت شاور ونزلت تحت 
لقت فريدة واياد ولمار قاعدين 
فريدة ... تعالي يا انجل سلمي علي اياد بيسأل عليكي من لما وصل 
اياد وقف ومد أيده لانجل وقال ..  ازيك يا انجل وحشتينا أنا ولمار ، 
لمار بضيق .. ما وحشتنيش علي فكرة 
انجل ببرود ... علي اساس انك وحشتيني اوي يعني ، أنا اصلا كنت ناسية اسمك 
فريدة بغضب ... انجل 
انجل ... اوووف أنا اصلا هاروح أجري شوية 
اياد ... خوديني معاكي 😍
انجل ... اوك يلا 
خرجت انجل واياد جريوا شوية وبعدها تعبوا فقعدوا في الجنينة مارد كان بيدور علي انجل ولما لمحها مع اياد راح لهم بس ماكانوش شايفينه 
انجل كانت بتمسح وشها من العرق 
اياد اخد نفس طويل وقال لانجل ... انچل أنا بحبك 
انجل .............
مارد غمض عينيه وكور إيده وجز علي أسنانه .........
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق