القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجوني مرات أخي الفصل السابع 7 بقلم لمياء رفعت

 رواية زوجوني مرات أخي الجزء السابع 7 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي الحلقة السابعة 7 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي البارت السابع 7 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي الفصل السابع 7 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات أخي الفصل السابع 7 بقلم لمياء رفعت


علي: ياهدى الله يهديكي انتي مالك ومال
 اهلي دلوقت هو انا بجيب سيرة اهلك في
 حاجه ردي عليا ده انا قربت اكسر النضارة
 بتاعتي بسببك يا خلاص قربت انتحر 
هدى: ليه ياخويا ده كله عشان جبت سيرة أبوك ماهو لو راجل بيتقي الله يديك حتة ارض تبيعها عشان تسافر بيها زي اخوك
 حبيب امه المدلع الا راح اتجوز مرات إبراهيم اخوكم بقى هو الا ع الحجر دلوقت
علي: اتقي الله انتي واسكتي ياستي هو
 احنا مش لاقيين ناكل عشان اروح اخاد من ابويا عشان اسافر ياهدى ماتحرقيش في دمي يتحرق دمك بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
هدى: تصدق انا غلطانة ياراجل وانا الا عامله عليك دي اخرتها خليها ندى الا خدت عقل اخوك تلهف كل حاجه
علي: حسبي الله ونعم الوكيل فيكي ياولية
______________________________
ندى: في الاوضة بتاعتها منهارة حرفياااا من
 العياط ...وباب الأوضة خبط براحة ندى مسحت دموعها وقالت اتفضل 
فارس: انا جاي اقولك اشوف وشك بخير
 وأسلم ع الأولاد لأني مسافر الفجر
ندى: انت بتقول ايه رايح فين
فارس: مسافر على تركيا وامسكي الفلوس
 دخليها معاكي وبإذن كل شهر هبعتلك الا
 تحتجيه انتي والأولاد وكمان عايز اقولك
 حاجه موضوع الطلاق ف ايدك حابه اطلقك بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
 قبل ماامشي تمام حابه الجواز يفضل زي ماهو عشان اهلي وأهلك وانا كده كده مسافر تمام الا تختاريه 
ندى : واقفه حرفياااا منهارة من العياط لكن فارس كان وشه بعيد عنها..وراح ع السرير
 باس رامي وآدم وهم نايمين وخرج برة
 الأوضة
_______________________________
ف أوضة فارس شال الشنطة من ع السرير وركنها ف الأرض وفضل سهران عشان يمشي الفجر لكن قلبه كان عمال يتقطع ع ندى انه فعلا حبها بجد 
_______________________
أحلام: ايوه خلاص اخدت قرار يابابا
محمود: خلاص ع بركة الله يابنتي شوفي
 الشغل وقولي عايزه اشتغل ف المكان ده وانا بإذن الله اشوفهولك 
أحلام: لا يابابا انا كنت حابه افتح محل خياطة
محمود: خلاص ع بركة الله يابنتي من بكرة الصبح نشوفلك المكن والمكان والا فيه الخير يقدموا ربنا
___________________________
حمدون: في بيته وقاعد مع واحد صاحبه قدام بيته اسمه حميده
حميده: مالك ياراجل ياطيب مابقتش تخرج ولا تطلع زي الأول 
حمدون: هعمل ايه عارف ياحميده اكتر حاجه دي نعمه في الحياه ايه هي الست لأنها بتبقى شايله جبل وحمل طويل اوي عن الراجل لا تعول هم لقمه تجهزها ولا بيت عايز يتنضف والاحسن من ده كله بتبقى وليفه لراجل بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
حميده:الله يرحم مراتك ياراجل ياطيب طيب ماتجوز ايه مانعك
حمدون:اتجوز ايه بعد العمر ده ياراجل انت وبعدين هو انا هلاقي زي ام ندى الله يرحمها 
حميده: انت لسه برضو زعلان من إبنك
حمدون: ربنا لا يجعله غضب في قلبي
_______________________________
منار: حبيبي مش عايز تنام ليه قلقان ليه كده
خالد: والله ياحببتي مضايق ع فارس شويه ده اخويا مش صاحبي وبس واول مره اشوفه متعلق وبيحب حد كده 
منار: اكيد مفيش الا كل خير نام بقى عشان مش هعرف انام طول ماانت صاحي ولا انت ليك رأي تاني بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
خالد: لا ابدا ياحببتي تعالي نامي
_________________________________
فارس قاعد ع الكرسي في البلكونه وحاطط رجل ع رجل وحاطط ايده ع وشه ندى فتحت الباب بتاع فارس مره واحده بدون استأذن او انها تخبط ع الباب قام فارس وقف.... ندى جريت عليه واترمت في حضنه وهي منهاره من العياط ودموعها نازله تجري فارس : اهدي اهدي ياندى مالك وايده جنبه ماحبش يلمسها لم افتكر كلامها معاه
ندى: فارس ماتمشيش بعد اذنك ارجوك انا محتاجلك جنبي صدقني انت لو سبتني هيجرالي حاجه 
فارس: بعد ماسمع كلامها رفع ايديه ع ضهرها واخدها في حضنه جامد وقرب منها ع الآخر وباسها من شفايفها ندى فاقت لنفسها وجريت بسرعة ع الصالون وقفلت الباب_____________________________
إلهام: محمود ماتقوم كده تجهز للفجر قاعد كده ليه ياراجل سرحان 
محمود: والله ياالهام ماعارف مالي بس مضايق من مرات علي مش بتنزلي البت دي من هنا بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
إلهام: واحنا نعملها ايه ماهي في بيتها واحنا في بيتنا وبعدين مدام إبنك مرتاح خلاص ونبي ياخويا دي ماوكسه غير وكسة الصغير ابنك الا ضيعت شبابه مع واحده بولادها خلينا ساكتين
محمود: وانتي مالك ياوليه هو فارس اشتكالك
الهام: ماهي المصيبة انه ياحبة عيني ماشتكاش خليه كاتم في نفسه بسببك وبسبب حركاتك
محمود: بقولك ايه انا هسبهالك واروح اتوضى وأصلي ركعتين قبل الفجر وادعيلك ربنا يهديكي
إلهام: ربنا يقوي إيمانك والله الا يشوف كده يقول الراجل مش بيغلط ولا ظالم ابنه بالجوازه الهباب دي
محمود: انتي عايزه ايه ياالهام في ليلتك دي قولي ياوليه وهاتي الا ف نفسك
الهام: البت دي مش بحبها من يوم يومها انا مابحبش النوع بتاعها
محمود: مالها بس ياربي هو الغلبان الا ف حاله اليومين دول الناس مش بترحمو ليه وبعدين كفايه ده انتي عندك الا زيها
الهام: شوف ازاي ماانت من شويه كنت قاعد تلعن في مرات علي 
محمود: عشان دي إنسانه سيئه ومش عايزه لا ابنك الحاجه الصح ودايما واحده طماعة مابتفكرش الا ف نفسها بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
________________________________
فارس: افتحي ياندى وبيخبط بكل قوه بقولك افتحي بدل ماكسر الباب انتي ليه مصممه تعذبيني معاكي قوليلي انتي عايزه ايه وليه بتعملي معايه كده ياريتني ماكنت شوفتك ولا اتجوزتك انا بجد تعبت انتي بسببك بقيت احس بغيره ونار من جوايا من ناحية اخويا المتوفي
ندى: بقت سامعه كلامه ومفيش غير دموعها وصوتها بقى عالي في العياط 
فارس :  لو مافتحتيش هكسر الباب يعني مش هتفتحي
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن اضغط على (رواية زوجوني مرات أخي الفصل الثامن)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية زوجوني مرات أخي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. جميلة بس مخنوقه من مرات على قوى
    بكره الطمع أو أن حد يبص لحد تانى

    ردحذف

إرسال تعليق