القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة القدر الفصل الخامس 5 بقلم ندى رضا

 رواية معاناة القدر الجزء الخامس 5 بقلم ندى رضا

رواية معاناة القدر الحلقة الخامسة 5 بقلم ندى رضا

رواية معاناة القدر البارت الخامس 5 بقلم ندى رضا

رواية معاناة القدر الفصل الخامس 5 بقلم ندى رضا

رواية معاناة القدر الفصل الخامس 5 بقلم ندى رضا

هنا بسخرية: هو أنتِ بقي مرات ادم ابن عمتو
حور بصت لصوت ورفعه حاجبها:- أيوة ومين الحلوة
هنا بتكبر:- انا ابقي خطيبة ادم
:- السابقة ودلوقتي بنت خالى وبس 
حور بصت ع الصوت العالى واللى من صوته عرفته وبصت لادم اللى كان غضبان
ادم قرب من حور وقال:- اهلا ببنت خالى عامله ايه
هنا بمياعه قربت من ادم ومدت أيدها:- دومي عامل ايه ومالك تعبان ولا ايه
حور بغيظ مدت أيدها وسلمت :- اصل ادم لسه متوضي ولا ايه ياادم
ادم بص ليها وحاول مايبتسمش:- بالظبط
حور قربت بالكرسي من ادم:- وبعدين ماله ادم ما هو ف سرها:- قمرين اهو بس لو تهبطي أنتِ
هنا بعصبية نوعا ما:- وهو ادم المنشي بجلاله قادرة لما يجي يتجوز يتجوز واحدة زى دى وشاورت ع حور 
ادم بعصبية:- مالها دى مش احسن من ناس كل هما الفلوس والمصالح وبس  وأتكلم ببرود ومسك ايد حور: وبعدين دى مش اى حد دى حوريتي وبص ف عيونها ورجع بص لهنا بستفزاز:- اتمني إن زيارتك لينا تكون خفيفه لطيفة وتعجبك ولا ايه ايه يابنت الخال
حور اللى. حست بقشعريرة رهيبه ف جسمه وقلبها اللى بدأ يترعش بس اتمسكت واتكلمت
حور:- احم يلا اادم عشان تفطر وتاخد العلاج وقربت بالكرسي نحيت السفرة
هنا بغل وف نفسها بتحقد ع حور
:- اممم بس ايه ياعمتو الفطار الجامد دا شكلكم جايبين خدمين جداد وبيعرفوا يعملوا اكل  وبصت لحور
ادم وصبره نفذ منها كان صمم يقعد جنب حور بص ليها:- لا لسه  زى ما هما ومسك ايد حور وباسها وبص لحور المتوترة:- بس اصل مراتي حبيبتي هي اللى مجهزة الفطار ومجهزه بحب عشان كدا قمر وبص لهنا :-
بس هنقول ايه اش فهمك أنتِ ف الحاجات  دى
هنا بعيظ قامت من مكانها:- عمتو انا طالعه اجهز عشان المقابلة بتاعتي  ومشيت خطوتين
ماما ادم بنفاذ صبر:- اطلعي اوضتي انا ياهنا
هنا وقفت ولفت ليها:- ودا ليه أن شاء الله ياعمتو وبعدين مش كان ف اوضه ليا هنا جنب اوضه ادم لما كنت باجي شغل هنا ف القاهرة وكنتِ مش برضي تخليني ابات ف اى حته غير هنا
ادم بسخرية:- كان
هنا بعيظ:- يعني ايه
الام بصت لادم ورجعت اتكلمت:-  لا مش قصده ياهنا الفكرة أن الجناح اللى فوق بقي معمول لادم ومراته بس ف كدا كدا أنت راجعه اسكندريه بكره ف مش هتفرق يعني ..
هنا بعيظ بصت ليهم وبعدين مشيت
ادم قام بعصبية وقف:- دا بيتك يا امي وليكِ كل الحق تقولى مين يقعد ومين يمشي بس ..بس انتِ
الام بمقاطعة:- انا عارفه ياابني  كل دا ومش محتاج تبرر وعارفه أن كمان هنا طايشه ويمكن بضايقك أنت و حور وبصت ليها 
حقك عليا يابنتي
حور بعياط:- لا ياماما انا اللى اسفه اني السبب ف كل دا
الام:- لا يابنتي مش انت السبب الفكرة يا ادم أن خالك اتصل بيا واستاذن أن عندها مقابله هنا ف القاهرة شغل وطلب مني تبات الليله دى بس هنا ف انا مقدرتش ارفضله طلب وقولت يمكن بعد الفترة والسنين دى تكون هديت وعقلت بس اتمني تستحملوها عشانى
ادم قرب من مامته وباس ع راسها:- عشانك يا امي كل يهون
حضنته وقالت:- ربنا يحفظك ليا يانن العين
حور حاولت تلطف الجو:- ايه الزولم دا بتحضني سى ادم وانا لا
ادم برفعه حاجب: اسمها ظلم
مش زولم يا مشوهه اللغه
حور بتكبر:- لا زولم اش فهمك أنتٓ وبعدين انت بتطلع من الموضوع الاساسي اصلا 
الام بضحك وفرحه ليهم قربت من حور وحضنتها:- وادى حضن لست حور ولا تزعل
حور وإحساس الامومه اللى بتحسه لما مامت ادم بتحضنها مخليها عايزة تعيط بعدت وقالت:- شكرا ياماما ع كل حاجه
الام بتفهم حالتها ضمت ادم وحور بعد ماقربتهم ليها 
................................
ادم بمشاكسه:- وانا اقول البيت هادى ليه اتاريكِ قاعده مُسالمه ف البلكونه
حور فاقت من حاله سرحانها ع صوته ولقته قعد جنبها:- دا ع أساس اني انا اللى بعمل دوشه ف البيت دا انا كائن وديع وهادي كدا ف نفسه اه والله انا خسارة ف العالم دا والله
ادم برفعه حاجب:- غرور وتكبر عظيم عظيم
حور ضحكت: خلصت شغل بدرى النهاردة يعني 
ادم ضحك:- امشي يعني ولا ايه 
حور :- لا طبعا مش كدا انا بس بسأل وبعدين خد هنا أنت لابس الطاقية دى ليه ها ولون القميص دا لا لا وكمان اسود لا معلش كدا الموضوع خرج عن السيطرة
ادم بعد ما حس بحرج بص ناحيه السلم وشافه هنا نازله وشايله شنطتها قربت عليهم
حور بصوت واطي:- اخيرا كائن البرود والغتاته ماشيه
ادم ضحك عليها وهمس:- عندك حق والله هي غتته
هنا بمايعه:- والله مش عارفه اقولك ايه يا ادم شكرا ع الاستضافة دى وانت ياحور اتمني الزيارة الجايه الاقيك غير وضحكت
ادم اللى اتعصب ولسه هيتكلم حور مسكت ايده
حور بمايعه مصتنعه وقالت:-  ع ايه ياهنون دا واجبنا برضو وإن كان عليا أنا ف فضل وزحام من نعم ربنا عليا وكل يوم بشكره 
خدى انتِ بالك من نفسك بقي وارضي ها ارضى بحياتك عشان اللى مش بيرضى بيتعب اووى 
هنا اتعصبت وسحبت شنطتها ومشيت
حور بعد ما خرجت:- يااا تحس أن الهوا بدأ يرجع المكان مش عارفه أنت كنت خاطبها ازاى
ف اللحظه دى أدركت أنها بتتكلم بصوت عالى
ادم ابتسم وبص لايدها اللى لسه ماسكها 
حور بصت ليه لقيت باصص ع أيدها بعدت بسرعه وقالت:- اسفه مكنش قصدى وبتوتر أنت..أنت عارف
آدم قرب منها وقعد ع ركبه وقال:- انا اسف ع كل كلمه كانت بتاذيكِ بيها وعارفه انك استحملتي كل كلامها رغم أنه مؤذى زيها واكتر واحد يحس بيك وشكرا ع وجودك معايا الفترة اللى فاتت وانك مش بس استحملتيها يوم لا اليومين دول بعد ما غيرت رايها
حور وعيونها مليانه دموع اتكلمت بضحك عشان ما تعيطش:- احنا ف الخدمه ياسطى 
آدم:- سرسجيه اووى وضحك
حور اتكلمت بهدوء: ع فكرة شكلك حلو من غير الطاقية رغم أنها مع القميص الاسود عامله شغل واتلاقي اتعاكست من نص البنات وبصت ليه بشر 
ادم حس انها متعصبه وفهم  ضحك وقال:- اممم شامم ريحه شياط
حور باظهار اللامبالاة:-بصت الناحية التانية
واتكلمت:- اوع تخلى كلام هنا ياثر فيك بشئ ولا وجودها ف اى مكان  هي اه جميله بس ماتستاهلش 
ادم جه يتكلم 
حور بمقاطعة :- صدقني مش لازم تحاول ترضى الكل ولاتبان انك قوى هي مريضه نفسيا وانت جميل رغم انك غتت أحيانا وضحكت بس دا مايمنعش انك شكلك سواء بالطاقيه أو من غيرها
ادم ابتسم وبص ليها وهي اتحرجت يمكن حست انها اتكلمت كتيرر
جت تتكلم
آدم ابتسم وأتكلم بهدوء:- هي اه  هنا جميلة بس جمالها مش بياثر فيا ولا كمان وجودها بلا بالعكس وجودها بيسحب الاكسجين من المكان وبص ليها وضحك وهي كمان ضحكت لما افتكرت كلامها من شويه كمل
كمان مكنتش هبقي اووى كدا وخاصه الفتره اللى فاتت الا بوجودك كمل ووقف بص السما حقيقي عارف اني يمكن ظلمتك بعلاقتنا وكمان بكلامي معاك ف الاول وكنت فاكركم انكم كلكم ليكم نفس الصفات بس وجودك ومواقفك وشخصيتك غيرت كل تفكيري وبجد شكرا لوجودك هنا
قرب وقعد قصدها :-
أما بقي بالنسبة للطاقيه
ف كان تغير يمكن اه كنت ف الاول كان دافعي عشان وجود هنا بس صدقيني كل ما افتكرك وجهه نظرى تتغير وقلعها 
وقال :- وع فكرة انا شعري اصلا خلاص طلع وبصي كمان
حور ضحكت ع طريقته ودا كان أول مرة تشوفه بالهدوء دا
بس اتفجأت بشكله بشعره كان غير واد ايه هو وسيم وحلو من غيرها فعلا وبشعره خاصه
حور بسرحان:- اي دا دا طلع مز فعلا ومش بس عيونه لا ايه دا
ادم ضحك بصوت عالى جدا :- أنتِ مشكله لا وكمان بتفكرى بصوت عالى 
حور اتحرجت وحاولت تغير الموضوع:- لا بس تعالى قولي 
أنت ايه حور التغير ف اللبس ده انت كنت ع الأغلب بدل اش معني النهاردة لا وكمان بعصبية نوعا ما القميص دا ميتلبسش تاني
ادم بضحك وقاطعها:- وحش
حور بتوتر:- لا بالعكس حلو وعشان كدا فضلا يعني ميتلبسش 
ادم بص ليا وبعدين ضحك جامد:......
حور بغضب متصنع:- هاااا بقي ايه سر التغيير
ادم بمرواغه:- هو انا مقولتلكيش
حور بعدم فهم:- لا 
ادم بصوت واطى وهدوء:- مش انا النهاردة كنت عند الدكتور 
حور بانتبها:- أيوة صح انت كنت بتعمل تحليل عشان تتأكد أن نسبه شفه بتزيد ولا ايه
ادم قرب بهدوء وابتسم وقال:- لا ما هو مفيش علاج تاني ولا كمياوى 
حور بدموع وقالت:- ي..يعني انت خلاص خفيت صح
آدم مسح دموعه وهز رأسه:- صح
حور اترمت ف حضنه وقالت بدموع:- الحمدلله يارب الحمدلله
ادم حاسس بفرح كبير وإحساسه بالرضا زاد وبقي بيشكر ربنا ف سره كتير وبيتمني يديم عليه نعم الرضا
حور بعدت ووشه احمر:- اسفه وضحكت بنسي انا 
 آدم بفرحه:- لا ولا يهمك زى جوزك متقلقيش وضحك 
حور بحرج:- ننيييييييييي
ادم قام وقف وبيزقها وكاله بيضحك:- خلى بالك أن ست الكل
حور بمقاطعة:- ماما صح تعالى  نبلغها دى هتفرح بخبر دا
ادم ابتسم وقال  :- فعلا بس بصراحه اتكلم بتوتر مقدرتش متصلش عليها من هناك وأبلغها 
حور بفرحه:- بجد دى اكيد سابت خالتك وزمانها راجعه جري
ادم ابتسم:- وقال  هي   فعلا كانت عايزة كدا بس انا قولتها بلاش سفر بليل وافقت بعد صعوبه وقالت من الصبح بدرى  هتكون هي ودادة فاطمه ف البيت 
حور ابتسمت:- اقولك ع حاجه
ادم ابتسم :- قولي
حور :- يابختك بيها حقيقي بتحبك اوووى وفعلا أنت نن عينها زى ما بتقول ربنا يديمها ليك
ادم :- يارب يارب وبعدين ياست يبختي انا بس ما أنتِ ماشاء الله بقت بتحبك زى ويمكن اكتر
حور ضحكت ع غيرته:- غيور أنت يا ادهوم
ادم وهو واقف قدمها برفعه حاجب:- ادهوم 
حور بتوتر:- ايه ..ايه يعني ومش احنا اتفقنا أننا نكون صحاب
فيها ايه لما اقولك يا ادهوم اومال اشمعني ست هنا واتكلمت بمايعه وبتقلدها 
بتقولك يا دومي
ادم حاول يمسك ضحكته:- لا ياباشا قول اللى انت عايزة
حور بصت ليه:- اضحك ماسك ليه ضحكتك
ادم بص ليها وانفجر من الضحك
حور: نيننييييييينننيييي
:- يافندم اسفه اني قطعت حضرتكم
ادم:- لا خير ياسارة
ساره الخدامه:- ف واحد بره اسمه فارس وبيقول أنه عايز يقابل حور هانم
حور بفرحه وشده الكرسي:- ااااااحمد وبتشد جامد
ومتعرفش أن اللى هيحصل لها
وفجأة حور:- اااااااااااه
ادم بخضه:- حورررررررر
(أنتِ جميلة گوطن مُحرر.. وأنا مُتعب كوطن مُحتل⁦♥️⁩🦋)
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط على (رواية معاناة القدر الفصل السادس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية معاناة القدر)
reaction:

تعليقات