القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الخامس 5 بقلم بنت الصعيد

  رواية ملاك في رداء شيطان الجزء الخامس 5 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الحلقة الخامسة 5 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان البارت الخامس 5 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الخامس 5 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الخامس 5 بقلم بنت الصعيد


*مارد خلص شغله بدري ورجع عشان كان قلقان علي انجل وصل بعربيته ع القصر نزل وقلع النضارة الشمس بتاعته بص  لقي ولد عنده حوالي ١٤ سنة بيسوق عجلة  وانجل وراه ومتبتة في وسطه وبيضحكوا 
مارد قال بغضب جحيمي ... انجيييييل
الولد وقف العجلة وشاور لمارد وقال ... ماااارد هاي 
مارد قرب بغضب جحيمي وبص لانجل بنظرة مرعبة وقال .. اطلعي فوق 
انجل ببرأة .. أنا عملت ايه دا اياد كان بيفسحني 
مارد بص لها بنفس النظرة المرعبة وقال. .. فووق 
 انجل بلعت ريقها واترعبت بجد وهزت راسها ورمشت عينيها كذا مرة ورا بعض من التوتر وجريت علي فوق علي طول 
اياد .. ايه يا مارد بتزعق ليه دي بنت لذيذة اوي وانا حبيتها بصرا..ولسة هيكمل كلامه لقي مارد رفعه من ياقة قميصه وقال من بين أسنانه ... حبيت مين دي لسة عيلة يا حيوا*ن (قول لنفسك شكلك انت اللي حبيتها 😂)
اياد بيحاول ينزل من الوضع اللي هو فيه .. نــ نزلني يا مارد بقي أنا مكانش قصدي قصدي حبيت هزارها 
مارد نزله واياد جري علي القصر بعصبية وهو بيقول ... والله لاقول ل نناه جولنار 
مارد مسح شعره بإيده وقال .. هي كمان شرفت دا شكل اليوم باين من أوله 
ودخل مراد وهو بيعصر علي نفسه لمونة عشان يبقي لطيف 
فريدة ... مارد نناه جولنار وصلت من تركيا انهاردة هي واولاد خالتك تعالي سلم عليهم يا ماما 
مارد بابتسامة صفرا واضحة اوي 
... ازيك يا جولنار هانم 
جولنار ... اهلا يا مارد مش بتسأل علي نناه الا لما هي تسأل عليك 
مارد ... شغل بقي اعذريني 
جولنار ... سلم علي لمار بنت خالتك 
مارد لف ناحية لمار ومد أيده ... ازيك 
لمار بنت عندها ١٨ سنة لفت ايديها حوالين رقبة مارد واتشعلقت في حضنه وهمست في ودنه ... وحشتني علي فكرة 
مارد فك ايديها من رقبته وقال بجمود .. حمد الله ع السلامة 
فريدة ... مارد اطلع غير هدومك وخد لمار وإياد واطلعوا اتفسحوا برا 
مارد عشان يسايرها قال ببرود.. اوك 
وطلع علي اوضته علي طول فتح الباب ودخل وقفله بالمفتاح 
بص لقي انجل قاعدة مربعة ايديها ورجليها وبتهز في جسمها من العصبية ومكشرة 
مارد وهو بيقلع قميصه 
... انا قولتلك ايه قبل كده ، أنا مش قولتلك ما تكلميش اي حد غريب اجي القيكي بتتصرمحي مع الواد الملزق دا وحضناه 
انجل عاقدة حواحبها بغضب😡 ... انا كنت بالعب معاه انت ايه يزعلك في كده ، وبعدين مش دا ابن خالتك 
مارد بحزم .. برضو غريب عليكي واوعي اشوفك مرة تانية بتكلمي اي ولد أو تحضني اي حد فاهمة 
انجل ما رديتش وكانت مكشرة 
مارد كرر كلامه ... فاهمةةة 
انجل بتحاول تمنع دموعها .. فاهمة 
مارد رمي نفسه ع السرير وفتح دراعاته وقال لها ... يلا هتنامي 
انجل بصدمة .. هو في حد بينام دلوقتي ليه احنا فيران 
مارد وهو ممدد علي السرير وحاطط أيده تحت راسه  ابتسم وقال  ... اسمها فراخ مش فيران 
انجل .. أنا عارفة بقي المهم مش هنام 
مارد بعصبية ... يعني انتي بترفضي تنامي في حضني 
انجل بخوف  .. لا مش قصدي بس مش عايزة أنام دلوقتي عايزة العب 
مارد مد لها أيده ... تعالي نامي وبطلي رغي
انجل نامت في حضنه بس كانت صاحية 
بعد دقيقتين 
انجل ... مارد وشوشني 
مارد ... يادي وشوشني اسمي مارد وبس 
انجل ... بس انا عاحبني وشوشني اكتر 
مارد ... اممم ارغي عايزة ايه 
انجل .. هو أنا هاروح المدرسة 
مراد ...اكيد ماتقلقيش أنا هاجهز كل حاجة 
انجل .. قولي يا وشوشني 
مارد ... نعم ؟
..انت بتشتغل ايه صحيح 
مارد ... انتي شايفة ايه 
.. شكلك بيقول انك ظابط بس انت بتخرج الصبح وترجع اخر الليل سكران شكلك بتشتغل صبي عالمة 
مارد بصدمة .. صبي ايه ؟!! انتي بتجيبي الكلام دا منين يا لمضة انتي ، انتي مش طفلة 
حب يغيظها ... يا لمضة 
انجل ... يا خمورجي 😂
مارد ابتسم .. خمورجي طب نامي كفاية رغي ،، غمض عينيه وراحوا في النوم وفجأة المنبه بتاعه ضرب قام بهدوء اخد شاور ولبس وطلع ع اجتماع مهم مع والده وناس مهمين وهو خارج قفل الباب بالمفتاح  علي انجل 
في فندق فايڤ ستارز وصل مارد وكان آخر شياكة لقي والده عزيز المالكي ومعاه راجلين وبنت
مارد ... Hi , welcome to Egypt Mr Jack 
رد جاك هو و اعضاء المافيا .. Thanks Mr Mared
مارد قعد واتكلموا علي صفقة السلاح الجديد  اللي مصنّعه مصنع المالكي 
مارد كان كل شوية يبص للبنت اللي كانت قاعدة معاهم بطرف عينه و لاحظ طول القعدة أنها ما شالتش عينها من عليه 
خلص اجتماعهم والبنت قربت علي ودن مارد وقالتله 
البنت ... l admire you , you are so handsome  
(انت تعجبني ، كم انت وسيم )
مارد بابتسامة علي جمب فيها نوع من الغرور ..? What do you want 
 ماذا تريدين ؟
البنت ...  ,l want you , come with me to my room (انا اريدك ، تعالي معي الي غرفتي )
 مارد ببرود .. ,mm ok (امم اوك )
مارد مسكها من وسطها وطلعوا اوضتها 
دخلوا الأوضة وبعدها قلع القميص الكحلي بتاعه ورماه وقعد جمب البنت الأجنبية ولسة هيقرب يبوسها جات في خياله صورة انجل قام انتفض بسرعة وقال بقلق... انجل
انا قافل عليها بالمفتاح 
مسك قميصه اللي كان مرمي ع الأرض  وهو خارج البنت سألته بدهشة 
..holly shit , what happend 
(اللعنة , ماذا حدث )
.. Am l ugly ??!! (هل أنا قبيحة )
مارد وهو بيليس القميص باستعجال قال بنفي
 ... No no you are very beautiful 
see you laterلا لا انتي جميلة جدا ، اراكي في وقت لاحق )
خرج بسرعة جدا وركب عربيته وساقها كأنه بيسوق صاروخ ، وصل البيت في وقت قياسي جدا وطلع بسرعة وهو مش بيفكر غير في انجل 
فتح الباب لقاها بتعيط 
مارد من غير ولا كلمة مسكها حضنها جامد وقال ... أنا اسف 
انجل كانت منهارة وبتعيط بشهقات  ... انت حبستني ليه عشان لعبت مع اياد ، انت هتحبسني زي ماما وعمو حماصة 
مارد .. اششش اهدي ، مش هيحصل أنا مستحيل احبسك أنا بس خفت عليكي منهم عشان كده قفلت عليكي واخدت المفتاح ، اهدي خلاص فضل يطبطب عليها لحد ماهديت وناموا هما الاتنين 
*الصبح 
مارد كان صاحي نشيط لانه ماشربش خمرة لغاية ما اتسطل يالليل  
 بص لانجل اللي كانت صاحية وقال ... تيجي ننزل البيسين 
انجل وهي بتفرك عينيها عشان تفوق قالت ... مش بعرف اعوم 
مارد وهو ماسك أيدها بيقومها .. مش مهم أنا هاعلمك 
واخدها ونزلوا البيسين وحطها علي ضهره وفضل يعوم بيها وهي تضحك وترش ميا علي وشه وهو كمان يضحك من قلبه مارد في اللحظة دي نسي كل اوجاعه كان حاسس انه لسة طفل 
جميلة كانت في البلكونة بتاعتها وبتبص عليهم وتبتسم اتنهدت وقالت .. يااااااه من زمان اوي ما شوفتش مراد بيضحك من قلبه كده من يوم الحقيقة القاسية اللي عرفها وغيرت حياته كلها ، وسرحت بتفكيرها وافتكرت 
فلاش باك من ست سنوات 
مراد خارج من أوضته الصبح وبيلبس التي شيرت بتاعه وصل أوضة جميلة خبط فتحت له وبصت يمين وشمال مالقيتش حد في الممر قامت حضنت مراد وقالت بحب ... كل سنة وانت طيب يا حبيبي وعقبال مية سنة 
مارد طبطب علي ضهر جميلة وقال .. تسلمي يا جميلة ، انتي بجد حنينة اوي وبعدين كمل بمشاكسة .. ايه  رأيك تدي درس لفريدة هانم في الحنية 
جميلة ابتسمت ابتسامة مكسورة وماعلقتش 
تابع مراد ... ادعيلي يا جميلة أنا رايح اجيب نتيجة الثانوية وقلقان بجد 
جميلة وهي بتمسح علي شعر مراد .. انا واثقة فيك وبدعيلك انت شطور وهتجيب اعلي نمر ، وهتبفي الفرحة فرحتين فرحة عيد ميلادك وفرحة النجاح 
مراد وهو خارج باستعجال ... بغض النظر عن شطور دي بس يسمع من بقك ربنا يا جميلاااااا قالها وهو بيجري ع السلم كان كله حيوية وامل في الوقت دا 
وصل مراد وجاب نتيجته ورجع القصر وهو  فرحان لانه جاب درجات كبيرة ودخل باندفاع دور مالقاش ولا مامته ولا باباه 
طلع فوق عشان يفرّح جميلة لسة هيفتح الباب سمع صوت وقفه 
...ياروحي أنا كمان نفسي مراد يعرف انك أمه الحقيقية بس لو عرف دا ممكن يدمر انتي ف نظره واحدة بتشتغلي عندنا وانتي عارفة فريدة أنا ما اقدرش اوقف في طريقها 
جميلة بحزن ... انت ما بتحبنيش يا عزيز لو كنت بتحبني ماكنتش حرمتني من ابني أنا اتنازلت عنه لفريدة بس عشان بحبك غير كده أنا كان ممكن اخده وأهرب 
عزيز في اللحظة دي عينيه اتحولت للاسود القاتم من شدة الغضب مسك جميلة من شعرها وقربها منه وقال .. تهربي مني يا جميلة انتي بقيتي بتاعتي من اللحظة اللي شوفتك فيها وقرب من شفايفها عشان يطبع عليهم ختم ملكيته ليها 
في اللحظة دي انفتح الباب عليهم 
شافوا مراد بصورة غير الشاب المرح اللي اتعودوا عليه كانت عينيه كلها دموع وانكسار ونظرته كلها غل 
قرب منهم قام عزيز بعد عن جميلة وبيحاول يغطي نفسه كويس بالملاية 
مارد بصدمة ... انتي انتي امي 
واتنازلتي عني .. اي ام انتي وكمان ر*خيصة وبتخوني فريدة ، مش ممكن لا 
عزيز بخجل .. مراد ماتفهمش غلط أنا .. احنا ... 
مارد ... انتوا ايه يا باشا .. انت جبتني من زنا ، والست اللي المفروض هي امي بتسرحها بتوديها تخلصلك شغلك مع الناس اللي اكبر منك 
اي ام واب انتوا . انا من انهاردة ماليش أهل 
وسابهم وخرج من كل البيت وعزيز كان  بيلبس هدومه ويتكلم بقلق .. الواد دا مش فاهم اي حاجة وهيضيعنا كلنا أنا هاروح ألحقه 
جميلة كانت منهارة ودافنة وشها بين ايديها وبتعيط وبس .. 
عودة من الفلاش باك 
جميلة اتنهدت بحزن وقالت .. سامحني يا مراد لاني في نظرك ست رخيصة سامحني عشان مش قادرة احكيلك الحقيقة كاملة 
*مراد كان حاطط انجل علي رجله ولاففها بفوطة وبيمسح لها شعرها 
وبعدها شاورلها علي اوضة وقالها ... ادخلي البسي جوا ولازم تقفلي علي نفسك اوي وانتي بتلبسي 
انجل ... ليه 
مراد ... كده عشان دي خصوصيتك ومش لازم جسمك الصغنن دا حد يشوفه
انجل .. طب وانت تشوفه ، مش انت قولتي انك بابا 
مراد اتنهد وقال ..  حتي أنا ماينفعش اني اشوفه 
انجل ... اممم طيب ، وبعدين قالت .. مارد وشوشني انا امتي هاروح المدرسة 
مارد .. أنا خلصت ورقك كله وبيعدين شاور لها علي عم عبد الحميد الجنايني وقال شايفة عم عبده دا 
انجل ... امم ماله 
مارد .. دا اكتر شخص أنا بحبه وبثق فيه عشان كده عملتلك شهادة ميلاد جديدة باسم انجل عبدالحميد الخولي ، يعني عم عبده هو باباكي قدام المدرسة اتفقنا 
انجل ... طب وانت مش قلتلي انك بابا مارد ... انا مش مجوز عشان كده ما ينفعش تبقي بنتي هيقولوا فين مامتها
انجل بتلقائية وبرأة اطفال .. اتجوز ماما جميلة أنا بحبكم انتوا الاتنين 
مارد بدون تفكير ... ما اتجوز ام... سكت لحظة وبعدين كمل ... ما ينفعش اتجوزها هي اكبر مني 
انجل ... ليه هو ما ينفعش الواحد يتجوز حد اكبر منه ، يا خسارة أنا كنت هاتجوزك انت 
مارد ضحك .. أنا مش عايز اتجوز 
انجل ... وانا كمان مش هاتجوز عشان افضل معاك علي طول 
مارد .. مد أيده وقالها وعد 
انجل غمضت عين وفتحت التانية وقالت .. اممم حتي لو اتجوزت هجيب جوزي وتنام معاك في اوضتك 
مارد ضحك بصوت عالي وقال .. حويطة اوي انتي يا انجلي وبعدين همس انجلي هه أنا مالي كده قلبت علي سوما العاشق فاتنحنح بطريقة رجولية عشان يفكر نفسه أنه لسة المارد 
* مرت خمس سنين وانجل مع مارد وكل يوم يتعلقوا ببعض اكتر ولسة برضو بتنام في حضنه ورافضة أنها تنام في اوضة لوحدها 
رغم الحاح مارد الشديد أنها تنام في اوضتها.. وفي يوم كان مارد معاه صفقة بيع سلا*ح واضطر أنه يشرب 
رجع البيت ع الساعة ١٢ 
لقي انجل كانت نايمة والكتاب فوق وشها كانت بتذاكر وغلبها النوم 
مارد قرب وشال الكتاب وفضل يتأمل ملامحها اللي بدأت تاخد شكل أنثوي جذاب قرب وباس راسها 
وقلع قميصه واخدها ف حضنه وفضل يبص عليها ويتأملها كتير جدا .. 
في الصبح
 انجل صحيت وحاسة بتعب 
قامت من ع السرير بصت لمارد وابتسمت وفجأة لقيت د*م ع السرير 
انجل .... الد*م دا من ايه 😲😲😲....
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان الفصل السادس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان)
reaction:

تعليقات