القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لما كنا صغيرين الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

 رواية لما كنا صغيرين الجزء الرابع 4 بقلم مريم حسن

رواية لما كنا صغيرين الحلقة الرابعة 4 بقلم مريم حسن

رواية لما كنا صغيرين البارت الرابع 4 بقلم مريم حسن

رواية لما كنا صغيرين الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

رواية لما كنا صغيرين الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن


بصو يا جماعة مينفعش فجأة التفاعل يقل بتاع الفين لايك ليه محدش بيكتب اي في الكومنتات انا عايزة راي مش لايك و بس عشان تعجبكم و اعرف اكتب اللي عايزينه عشان تجيب تفاعل 
حضرتك لازم تيجي عشان بنت حضرتك دماغها اتفتحت
ليل بصدمة… بنتي انا جايا حالًا و بتقفل
قاسم… لين مالها
ليل بدموع… دماغها اتفتحت انا لازم امشي
قاسم.. ايه انا جاي معاكي
ليل.. استنى هنا عشان خطري انت تعبان و انا هطمنك 
بتنزل جري و اول ما بتخرج من باب المستشفى بتيجي عربية سودا تاخدها
بعد سعات 
قاسم من كتر قلقه اتخانق مع الدكاتره و مشي احد تاكسي راح للحضانة بقى الحضانة بتقفل و لين قاعدة جنب الدادة بتعيط
قاسم… لين حبيبتي انتي كويسة 
لين بدموع… انتو اي مش جيتوا انتو سيبتوني ليه
قاسم بيبص باستغراب بيلاقي راسها مافيهاش حاجة 
لين… هي فين ماما 
قاسم… ليل 
في مكان تاني
في اوضة لونها ابيض مربوطة في عمود في وسط الاوضة و على عنيها شريطة سودا و بتصرخ
ليل… طلعوني من هنا طلعوني 
بيدخل راجل كبير في عنيه قسوة و جبروت و بيكون عزت
و بيشيل الشريطة من على عينها 
ليل بصدمة .. عزت بيه
عزت.. كويس انك عارفة اني بيه و انتي مجرد خدامة
ليل.. انت عايز مني ايه
عزت… تبعدي عن قاسم و لين
ليل بدموع… دي بنتي انا لا يمكن ابعد عنها
عزت بيمسكها من شعرها… شوفي يا بت انتي انتي هتكلمي قاسم دلوقتي تقوليله انك مش عايزة تشوفيه تاني ولا بنتك
ليل.. لا
عزت شدد على خصلات شعرها… هقتلك بنتك 
ليل.. لا لا لين لا ونبي 
عزت… يبقى تعملي اللي بقول عليه 
بيديها موبايلها و بتتصل على قاسم بدموع
ليل..اللو ووه 
قاسم بلهفة… ليل انتي فين يا ليل 
ليل بتكتم دموعها… قاسم
قاسم.. انتي كويسة يا حبيبتي 
ليل.. قاسم خلي بالك من لين هي اتعلقت بيك و اوعى تهملها يا قاسم 
قاسم بقلق.. في ايه حصل
ليل… انا هبعد عنكم خلي بالك من نفسك و من لين 
و قفلت و انهارت في العياط 
عزت… شاطرة 
عند قاسم 
بيرمي الموبايل بعصبيه 
لين… بابا هي ماما فين
قاسم بعصبيه… مسمعكيش تجيبي سيرتها تاني فهمها 
لين بدموع… ححاضر 
قاسم بيقوم و بيروح اوضة ليل اللي برا فلة و بيكسر في كل حاجة بتاعتها و بيكون في صورة ليها بيقطعها و حاجات كتير بتاعتها و هو كسرها من كتر غضبه 
لين بتدخل و فجأة بتصرخ ليلتفت قاسم ليها و بيلاقي قطعة ازاز دخلت في رجليها 
قاسم بيشيلها… اهدي يا لولو هتبقي كويسة 
لين… يا ماما يا ماما انا عايزة ماما ممما ما 
قاسم بيدخل بيها جوا و بيدمع من منظرها و بيشيل الازاز و بيلفها بالشاش و القطن و لين نامت من كتر البكى 
قاسم… و رحمة امي ما هرحمك
عند ليل 
عزت… لو رجعتي تاني هقتلك بنتك
و بيرميها على الطريق و هي بيغم عليها احد بعد ساعة بيكون في عربيه فاخمة بينزل منها شب و بيشيل ليل 
*******
جلال بتعب… فكني يا باشا 
قاسم بيضربه بكل غل و كره لحد ما بيفقد الوعي 
قاسم ببرود.. ترموه في اي زريبة 
*****
بتفوق بتلاقي نفسها في اوضة بتقوم بخضة و بتبص جنبها بتلاقي 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على (رواية لما كنا صغيرين الفصل الخامس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية لما كنا صغيرين)
reaction:

تعليقات