القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كان صديق زوجي الفصل الثالث 3 بقلم رحمة أيمن

 رواية كان صديق زوجي الجزء الثالث 3 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي الحلقة الثالثة 3 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي البارت الثالث 3 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي الفصل الثالث 3 بقلم رحمة أيمن

رواية كان صديق زوجي الفصل الثالث 3 بقلم رحمة أيمن


ريان:  خالتك قالت اي،  جوز خالتك قال حاجه صح 
ناردين:  !!! 
ريان: مستغربه كده لي؟ 
نادرين:  عرفت ازاي !
ريان:  ديما كنتي بتشتكي منه و مكنش زوق خالص الصراحه يوم الفرح حتي في تعمله معايا 
رجعت ضهري علي الكرسي بهدوء مع بتسامه سخيفه واتكلمت بسرحان. 
نادرين:  هو فعلا مبحينيش 
ريان:  قال حاجه زعلتك؟ 
ناردين: هو ينفع تستحملني يومين كمان؟ 
رفعلي حجبه بديق وتقريبا والله اعلم شتمني في سره و تحرك بالعربيه. 
"عند الوقوف امام المنزل" 
ريان باعطائها المفتاح :  انزلي وانا هركن العربيه وطلع بعدك 
ناردين:  تمام 
ريان:  اه وخدي الكيس ده كمان معاكي 
ناردين:  اي دول كمان؟ 
ريان:  حاجات للمطبخ انا مبكلش في البيت خالص فتلقي الدنيا كلها فاضيه فاي حاجه كده عدي بيها بكره وكتبي الي انتي عايزه في ورقه وهجيبو ليكي.
بصتله وبعدها بصيت لكيس ودمعت حرفيا،  هو ميستهلش كل الي حصل ده ويتحمل الضغط بسببي ولقتني بقولو بكل اسف 
ناردين:  انا اسفه، انت متستهلش كل الي حصل ده بسببي وبوعدك قريب جدا هكون صرفت نفسي ومش هتقل عليك اكتر من كده انت مش مجبور تستحمل غلطه ملكش زنب فيها انا بجد اسفه 
ريان:  خلصتي؟ 
ناردين:  .... 
ريان:  انزلي بقي عشان اركن لو سمحتي
مستغربتش من رده علي قد ما ستغربت من بروده،  اي السقعه الي انت فيها دي! 
طلعت ورصيت كل حاجه في المبخ عبال ما دخل 
ريان بنعاس:  انا داخل انام في الاوضه التانيه عشان تاخدي راحتك
ناردين: ريان 
ريان: امم 
ناردين: شكرا 
ريان:  تصبحي علي خير
ريان:  وانت من اهله 
_________
ناردين:  بحبك اوي ههه 
راجح:  وانا كمان 
ناردين:  فرحنا بعد اسبوعين مش مصدقه نفسي بجد! 
راجح:  لاء يا حبيبتي صدقي هتكوني احلي عروسه في الدنيا اكيد
ناردين:  يا ريت بس مامتك متعملش مشاكل تاني ويخلص علي خير 
راجح:  والله انتي ظلمها،  دي بتحبك جدا بس بطريقتها 
ناردين:  وانا بحبها يا سيدى 
"يمسك يدها بحب" 
ناردين:  الله يا راجح شوف الست دي مسكه اتنين ازاي في اديها تقريبا توام ما شاء الله! 
راجح:  متقلقيش هخليكي تجبيهم بعد الجواز 
ناردين بخبطه:  اتلم! 
راجح:  ههه لاء صح هتسمي ابننا جي اي؟ 
ناردين:  اممم فتحي 
راجح: فتحي مين يما؟  مفيش الكلام ده! 
ناردين:  ده جديد وبروفشنل،  انت مبتفهمش في الزوق 
راحج:  سبنالك انتي الزوق وقومي نمشي، لفتح راسك دلوقتي يلا 
نادرين:  برااحه يا ابو فتحي صحتك يا اخويا 
راجح:  هديكي بوكس، يجيب اجلك 
ناردين:  نينينيي
"يقومون بضحك" 
قومت من علي السرير ودموعي مغرقه وشي ولاني مقدرتش اسيطر علي نفسي وصوتي ودموعي صرخت بوجع،  صرخت بكل ذكره وكل حلم تكسر معايا،  لي اتخليت في وقت مكنش ينفع في التخلي،  لي عملت فيا كده لييي! 
اليوم التالي.... الساعه 4 فجرا 
"يخرج ريان يجدها امامه علي الاريكه مجددا" 
ريان: يا بنتي بطلي تخضيني كده! طيب افتحي النور ده 
ناردين:  لاء متفتح...  
"تضع يدها علي وجهها وتغمض عينها لشده الضوء و إخفاء دموعها تحتهم ولكنه يفهم ويغير الموضوع بحذر"
ريان:  احم منمتيش تاني؟ 
ناردين:  مش جيلي نوم 
ريان:  امم،  طيب دقيقه 
"يذهب للمطبخ لجلب كاس من الماء وثلج " 
ريان:  اتفضلي مايه
ناردين:  شكرا 
ريان بجلوس بجانبها: وخدي التلج ده عشان عينك هتنفجر 
ناردين باحراج:  شكرا
ريان بتغير الموضوع: قاعده كده من امتي 
ناردين:  2 الفجر 
ريان:  صليتي 
ناردين: "تحرك راسها بالسلب" 
ريان: احم طيب ينفع تصلي ول...؟ 
ناردين باحراج:  اه اه ينفع
ريان:  ههه  طيب قومي نصلي يلا 
ناردين:  انت اتوضي الاول  
ريان:  ههه تمام 
وطبعا لانه مهزق ضحكت والحمد لله عدت علي خير.. 
دخلنا نمنا وبسبب صوته في القرئان وراحت قلبي بعد الصلاه الفجر سِكن قلبي وخلاني لاول مره انام في البيت ده واخيرا حتي لو نص ساعه انا راضيه بس انام. 
الساعه 8... 
"يخبط ريان علي غرفتها برفق ليتاكد من استيقظها" 
ناردين:  نعم 
ريان:  انا همشي عشان الشغل،  عايزه حاجه 
فتحت الباب ونسيت اني لما بقوم من النوم بشعري ده، بقلب شجره علي _هيئه بني ادم_ وحسبي الله ونعم الوكيل. 
ناردين:  دقيقه مش هتفطر 
ريان:  ههههه فين راسك عشان افهم انتي بتقولي اي  بس 
ناردين:  قصدك اي...  احيه! 
"تضع يدها علي راسها بخضه وتجري للغرفه لوضح غطاء بإحراج ويضحك بعفويه " 
ناردين:  احم مش هتفطر
ريان:  معنديش وقت هامل في الشغل،  كلي انتي 
ناردين:  طيب ممكن طلب كمان 
ريان:  امم نعم
ناردين:  فستان الفرح ده بتاع طنط هدى ولازم ارجعو ليها واجيب شنطه هدومي من هناك وحاجتي فا.... 
ريان:  تمام مفهوم هبقي ارجع بدري ونروح سوي
نادرين:  تمام اوي 
ريان:  سلام 
نادرين:  ريان لوسمحت 
ريان:  امم قولي بسرعه 
ناردين:  ممكن خالتي تيجي انهرده ولازم اقولها اني همشي 
ريان:  اه صح انتي مبتشحنيش 
ناردين:؟؟؟ 
ريان بستعجال:  خدي التلفون اهو password 151999 
ناردين:  دقيقه هرن وخده تاني 
ريان:  معنديش وقت لازم امشي اقفلي الباب كويس وانا شويه وجي سلام 
مشي فعلا!  وساب تلفونه معايا،  هو مأمن علي حياته الشخصيه كلها معايا؟!  ديما لما كنت اطلب من راجح التلفون كانى بطلب روحه، ويحصلو ديق في التنفس، و إلتهاب في الحنجره ويعمل المستحيل عشان مخدوش،  الود ريان ده غريب جدا. 
ناردين:  الو 
سيده:  الو يا حببتي 
ناردين:  صحيتك يا خالتو 
سيده:  لاء يا خالتو صحيه،  في حاجه 
ناريدن:  اه كنت عايزه اقلك اني هروح لطنط هدي عشان الفستان والدهب والحاجات الي تخصني هناك 
سيده:  ايوا يا بنتي روحي مش عايزن من شكلهم حاجه كفايه اوي الي حصلك بسببهم،  روحي وابقي طمنيني عليكي
ناردين:  هبقي اقلك الي هيحصل لما ارجع
سيده:  رقم مين ده 
ناردين:  ريان 
سيده:  ربنا يحمي يا رب،  انتي عامله اي معاه 
ناردين:  بخير
سيده:  لو حصل اي حاجه قوليلي،  بيت خالتك مفتوح ليكي ديما 
ناردين:  ان شاء الله،  ربنا يخليكي ليا 
سيده:  ويخليكي يا نور عيني،  طيب لازم اقفل دلوقتي عشان احضر فطار هنا،  عايزه حاجه 
ناردين: لاء يا خالتو،  سلام 
سيده:  مع السلامه 
قفلت مع خالتو وانتشرت في البيت وكان اول مره اركز فيه،  كان كل حاجه فيه جديده وشيك والالوان هاديه وراقيه وقولت لازم اعمل حاجه لي عشان ساعدني كتير وقلبت المطبخ فوق تحت والحمد لله لقيت حاجه تنطبخ وانقذت الموقف! 
ولاني اوس الفضول وانا قاعده مبعملش حاجه وزهقانه فتحت تلفونه تاني وركزت في صوره بتاعته الموجوده علي الغلاف وكان اول مره اركز في شكله من يوم ما شوفته! 
معروف عن ريان انه هضبه في جسم وطول،  معروف كمان  بوسامته وثقته في نفسه في الشله بتاعتهم وكانو ديما مع بعض هو ورامز وراحج 
متخرج من كليه الشرطه و باباه لواء متقاعد وبحبه بعض وصحاب جدا،  عرفت المعلومات دي منه زمان لما راجح عرفنا علي بعض بس طبعا مهتمش ولانه مبيرفعش عينه في بنت مكنش بركز ولا بحب يختلط بيا كتير ويشاء القدر اني اكون في بيته ومراته انهرده! 
دخلت علي الاستديو وانا وبتفرح علي الصور و ركز في ضحكته وعينه العسلي وشعره المرفوع بطريقه مرتبطه ومنظمه وجعو قلبي ولاني فتحه تلفون اقرب شخص لي لقيته قدامي! 
نفس الابتسامه الكدابه! 
نفس الحنيه السامه الي في عينيه! 
ازاي وثقت فيك،  ازاي قدرت اتخدع فيك بشكل ده 
قولي ازاي! 
التلفون وقع من ايدي ولزقت نفسي في الكنبه لما كل الزكريات اتجمعت وخنقتني ودموعي تسحبت مني بدون حول ول قوه
واتنفست بهدوء وصبر  علي امل انى اهدا بس مهدتش! 
وحسيت _بكل السكاكين الي في العالم _بتقطع في قلبي وبتعصرني وانا واقفه دون حراك،  قد اي خزلتني وقد اي فراقك كان اقوي ضربه قاضيه بنسبالي،  مستحيل اسمحك فاهم مستحيل! 
بعد فتره... 
يتبع... 
لقراءة الفصل الرابع اضغط على (رواية كان صديق زوجي الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية كان صديق زوجي)
reaction:

تعليقات