القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الأسد الفصل الثالث 3 بقلم أمل نبيل

  رواية عشق الأسد الجزء الثالث 3 بقلم أمل نبيل

رواية عشق الأسد الحلقة الثالثة 3 بقلم أمل نبيل

رواية عشق الأسد البارت الثالث 3 بقلم أمل نبيل

رواية عشق الأسد الفصل الثالث 3 بقلم أمل نبيل

رواية عشق الأسد الفصل الثالث 3 بقلم أمل نبيل


وبعد أن إنتهوا من محاضراتهم ذهبوا معا إلى منزل عشق لتبدل كلا من عشق وماريا ملابسهم، كانو الإثنان يرتدون ملابس متشابه 
بعد أن إنتهوا من إرتداء الملابس ذهبت عشق وماريا وملاك برفقة السواق الذى أرسله أسد لهم 
وبعد نصف ساعة كانت تقف السيارة امام قصر عائلة المنشاوى ليدلفوا إليه و تبهر عشق وماريا من جمال هذا القصر دلفوا إلى غرفة الجلوس ليجدوا أمامهم عزت ورغد وسمر وأسد وتسنيم يجلسون معا 
قالت ملاك:اهم صحابى يا ماما 
نظر الجميع إليهم لتقول عشق وماريا معا:تسنيم 
قفزت تسنيم وقالت وهى تحتضنهم:وحشتونى يا كلاب البحر 
ماريا:كلاب بحر إيه يا عره إنتى ولو وحشناكى كنتى هتسألى علينا 
تسنيم:ما إنتم عارفين ان أنا مشغولة الفترة دى وبعدين يا جذم لو أنا مسألتش إنتم متسألوش 
ملاك برفع حاجب:ممكن تفهمونى إيه ده وتعرفوا بعض منين 
حمحمت عشق وماريا بإحراج وقالو:إحنا أسفين 
ضحك الجميع عليهم ثم قالت رغد:مش هتسلموا عليا يا بنات ولا إيه 
عشق:لاء ازاى يا رغودة أكيد لازم نسلم عليكى طبعا 
ماريا:ده إنتى العشق يا رغودة 
تسنيم:خلصتم لحظة العشق الممنوع ده ولا لسه 
عشق وهى تظهر لها لسانها:اللى غيران مننا يعمل زينا 
تسنيم:بقا انا أغير منك إنتى 
عشق:ومتغريش منى ليه ناقصنى إيد ولا رجل 
ملاك:خلاص بقا يا جماعة 
ثم نظرت إلى عشق وماريا وقالت :دول صحابى يا ماما 
ثم نظرت إلى والدتها:ودى ماما 
عشق وماريا بإحترام:اهلا يا طنط
سمر:اهلا يا حبايبى 
ثم أشارت ملاك إلى والدها:وده بقا بابا 
عشق:إحلفى 
ملاك:أحلف بإيه 
ماريا:إن ده أبوكى
ملاك:والله ابويا فى اى 
عشق:بقا المز ده أبوكى 
ضحك عزت وقال:شكرا شكرا 
ماريا:بقولك إيه يا عسل انت الشرع حلل أربعة فإيه رأيك نطلع على المأذون دلوقتى ولا إيه 
عزت بضحك:والله أنا معنديش مانع يلا 
سمر بغيرة:بتقول ايه يا عزت 
عزت:ولا حاجة يا روحي ولا حاجة 
ضحك الجميع وقضوا القليل من الوقت في التعارف و الترحيب والضحك 
وبعد فترة سمعوا صوت إحتكاك إطارات السيارات في الحديقة يليها دخول أسد من باب القصر 
دخل أسد وقال بهدوء:السلام عليكم 
الجميع:وعليكم السلام 
قامت تسنيم بإحتضان أسد وبادلها هو أيضا لتقول بمرح:أحلى مسا عليك يا برنس
أسد:يخربيتك بطلى طريقة كلامك دى
تسنيم :ومالها طريقة كلامى 
أسد :زفت 
تسنيم:عجبانى يا شبح 
اسد:أنا دلوقتى عرفت ملاك بتجيب الملافظ دى منين 
فى نفس الوقت دخلت الخادمة وقالت بإحترام:الأكل جهز يا هانم 
سمر:ماشى يا رباب جايين 
عزت :يلا يا جماعة الغدا جاهز 
خرجوا جميعا إلى السفرة ليجدوا عليها أشهى المأكولات والمشروبات تناولوا الطعام في جو من المرح والضحك والهزار بين الفتيات والغيرة من سمر على معاكسة عشق وماريا لعزت 
وبعد أن إنتهوا من تناول الطعام ذهبوا معا إلى الحديقة ليجلسوا بها لتقول ملاك:قوليلى يا عشق إنتى تعرفى تسنيم منين 
عشق:ماشى يا ستى هحكيلك أنا وماريا بتشتغل في مطعم وتسنيم كانت على طول بتيجى المطعم ده مع صحابها وفى يوم كنا خارجين من المطعم أنا وماريا بعد ما خلصنا شغل وكنا بنشرب عصير خبطنا في تسنيم والعصير كله إتكب على هدومها فأخدتها عندى البيت وخليتها تغير هدومها وفضلت معانا شوية لحد ما هدومها التانية تتغسل وتنشف فضلنا نهزر ولما إيجت تمشى خدنا أرقام بعض وبعد كده بقينا بنتقابل في المطعم كتير العلاقة بينا بقت قوية وبقينا بنروح لبعض البيت ونخرج سوا ومن هنا بقينا صحاب 
تسنيم:ماريا وعشق دول اجدع بنات ممكن تعرفيهم 
عشق:بس بقا يا بت بتكسف 
ماريا:من إمتى الكسوف ده يا أختشى 
تسنيم:عشت وشفت عشق بتتكسف 
ضحك الجميع وبعد دقائق إستأذنت عشق وماريا للذهاب لتقول سمر:لسه بدري خليكوا وأسد هيوصلكوا 
عشق:شكرا يا طنط بس إحنا لازم نمشى دلوقتي علشان إتأخرنا 
عزت:طيب إستنوا أسد هيوصلكوا 
ماريا:لاء مافيش داعى إحنا هنمشى لوحدنا 
سمر:ماشى يا حبيبتى بس إبقوا تعالوا تانى علشان نشوفكم 
عشق:حاضر يا طنط عن إذنكم 
ذهبت الفتيات ليقول عزت:البنات دول حلوين اوى 
ملاك:إيه يا بابا بتفكر تتجوز تانى ولا إيه 
سمر بتحذير:عزت 
عزت بضحك:فى اى أنا قصدى إنهم حلوين وصغيرين يعنى 
تسنيم:وجدعان أوى كمان
ظلوا يتحدثون فى عدة مواضيع اخرى وفى النهاية استأذنت رغد للذهاب لتطلب من أسد أن يقوم بإيصالها الى منزلها 
"بينما عند عشق"
وصلوا إلى المنزل لتقول عشق:عيلة ملاك دول طيبين أوى 
ماريا:معاكى حق يا عشق 
عشق:كان نفسى ماما وبابا يكونوا معايا أنا كمان ويحبونى زى ما أهل ملاك بيحبوها 
ماريا:هما حواليكى في كل مكان يا حبيبتى 
عشق:ربنا يرحمهم 
ماريا:يارب 
عشق:يلا بقا ننام علشان نروح الجامعة بكره وبعدها نطلع على المطعم علشان بقالنا يومين مروحناش وشكلنا كده هنترفد 
ضحكت ماريا وقالت:طيب تصبحي على خير 
عشق:وانتى من اهله 
بينما عند أسد كان يجلس في غرفته يفكر بها ليقول لنفسه مالى بفكر فيكي كده ليه ما أنا شوفت كتير حلوين ومفكرتش فيهم كده ليه إنتى بالذات إللى بفكر فيها لينفض هذه الأفكار من عقله وقام بغلق الأنوار وذهب إلى الفراش وتمدد عليه وذهب في نوم عميق 
_____فى اليوم التالى _______
إستيقظت عشق على صوت دقات على باب منزلها لتقوم بفتحه لتجد امامها صاحب المنزل 
لتقول:صباح الخير يا عم سيد خير 
العم سيد:صباح النور 
عشق:عايز ايه 
العم سيد:بصى يا عشق أنا عايز الإيجار والإيجار هيزيد ٣٠٠جنية
عشق :نعم إيجار إيه اللى عايزه دلوقتى ده إحنا لسه يوم ٢٢فى الشهر وكمان هتزوده ليه إنشاء الله 
العم سيد بتآفآف:بقولك إيه هوا ده إللى عندى ولو مش عاجبكم سيبوا الشقة فى مشترى جاى يشتريها وبسعر كويس 
قالت ماريا التى إستيقظت على صوتهم العالى :صباح الخير يا جماعة مال صوتكم عالى كده ليه 
عشق:عمك سيد جاى وعايز الإيجار دلوقتى وكمان هيزيد ٣٠٠جنية 
ماريا:نعم إيه الكلام ده يا عم سيد 
العم:سيد ده اللى عندى والله ولو مش عاجبكم شوفوا مكان تانى 
عشق:ونروح فين إنشاء الله 
العم سيد:والله ده شئ ميخصنيش أنا إللى عندى قلته 
ماريا:ماشى يا عم سيد إدينا فرصة لحد أخر الشهر وإحنا هندفع الفلوس 
العم سيد:اخر الشهر بس 
ثم تركهم وذهب كادتا ان يدخلوا إلى المنزل إلا أن أوقفهم صوت جارتهم المتسلطة تقول لها:خير يا ماريا ياختى في إيه 
ماريا:بقولك إيه يا سماح إخفى من وشى السعادى أنا عفاريت الدنيا كلها بتتنطط فى وشى دلوقتى 
سماح:الله إنتى بتتكلمى معايا كده ليه 
عشق:هيا يا وليه مش قالتك إخفى ولا إنتى طارشة ما بتسمعيش 
سماح:الحق عليا اني بسأل في إيه. 
ماريا:كتر خيرك ثم دخلت إلى المنزل وخلفها عشق التى أغلقت الباب بعنف خلفها لتقول سماح:الله مالهم دول ثم أكملت دخلت هى أيضا إلى المنزل 
داخل منزل عشق
أنا مش عارفة هنعمل ايه دلوقتى، قالت عشق هذه الكلمات 
ماريا:إنشاء الله هتتحل 
عشق:هتتحل إزاى بس ،ده إحنا كنا بنوفر فلوس الإيجار بالعافية وكمان دلوقتى إحنا فى الجامعة والمصاريف هتزيد 
ماريا:متقلقيش إنشاء الله هتتحل 
عشق:يارب 
___عند ملاك كانت تنتظر أسد فى السيارة لترى أخيها يخرج من باب القصر فى بذلته السوداء التي أبرزت جماله ووسامته 
ركب أسد سيارته وقال:يلا علشان اوصلك الجامعة 
ملاك:ماشى بس هنروح عند عشق وماريا الأول.
لا يعرف أسد لما دق قلبه بعنف حينما سمع إسمها ولكنه اجاب بهدوء :ليه 
ملاك:أصل هما بيتأخروا علشان المواصلات وكده فأنا قلت نعدى عليهم يعنى 
أسد:ماشى تمام 
قامت ملاك بالإتصال على عشق وإخبارها بأنها فى طريقها إليهم 
لتسرع عشق وماريا يإرتداء ثيابهم وإنتظارهم أسفل العمارة.
وبعد ربع ساعه وصلت سيارة أسد إليهم لتركب كلا من عشق وماريا السيارة وينطلق أسد فى طريقه إلى الجامعة والصمت مخيم عليهم وبعد أن وصلوا الى الجامعة نزلت الفتيات من السيارة ليقول أسد :هعدى عليكى يا ملاك علشان نروح سوا 
ملاك:اوك 
كانت تقف بمفردها فهى لا تحب أن تختلط بأحد كما أن الجميع يسخر منها فهى دائما ما ترتدى نظارة كبيرة تخفى ملامح وجهها وأيضا ترتدى ملابس واسعة وترفع شعرها على شكل لتقترب منها القليل من الفتيات يرتدن ملابس فاضحة تشبه ملابس العاهرات، لتقول الفتاة الأولى:إيه المنظر إللى إنتى جاية بيه ده ،
لم ترد عليهم وظلت تنظر أمامها، لتقول الفتاة الثانية:يا حرام إنتى المفروض ما تكونيش هنا المفروض تكونى بتغسلى وتمسحى مش بتتعلمى 
أجابتها بكل هدوء:لو إنتى مسحتى وغسلتى كنت أنا كمان همسح وأغسل سلام 
كادت أن تذهب ولكن هنالك فتاة قامت بنزع الكتب من يدها والرابعة قامت بإنتزاع تلك النظارة لتظهر بشرتها البيضاء وعيناها المختلطة باللونين الأزرق والأخضر كادت الفتاة الأولى أن تصفعها ليمسك أحد ما يدها لتنظر إليها الفتاة وتقول:إنتى إزاى تتجرأى وتمسكى إيدي ،سيبى إيدى
عشق :إيدك دى لو رفعتيها عليها تانى هقطعهالك 
الفتاة الثانية:يلا يا ماريهان دول لوكال سيبيكى منهم خلينا نمشى 
ذهبت الفتيات ولتقول صاحبة العيون الممزوجة باللون الازرق والأخضر :شكرا 
عشق:العفو يا قمر 
ثم مدت يدها لمصافحتها وقالت:أنا عشق ودى ملاك ودى ماريا
الفتاة بترحيب:إتشرفت بيكم أنا إسمى سيلين 
ملاك:إسمك حلو اوى يا سيلين.
سيلين:ميرسى 
قالت ماريا:ممكن نتعرف على بعض ونكون اصدقاء 
سيلين:أكيد طبعا ده شرف ليا 
قالت عشق:طيب تعالى نعود عالطرابيزة وإحكيلنا عنك شوية 
جلست الفتيات وقالت ماريا:إحكيلنا عنك شوية 
سيلين :أنا إسمى سيلين في اولى هندسة عايشة لوحدى وبشتغل في محل لبيع الهدوم 
عشق:وأهلك فين 
سيلين :أنا أهلى ماتو فى حادثة من تسع سنين 
ملاك:ومالكيش إخوات 
سيلين:ليا أخ وسافر من ٨ سنين بس بقالى ٣سنين معرفش حاجة عنه 
ماريا:وعشتى مع مين الفترة دى 
سيلين :عشت مع عمتى بس كانت بتعاملنى معاملة زفت اوى كانت بتصحينى من بدرى أجهز الأكل لعيالها وأنضف وأكنس وأعمل كل حاجة لوحدى ،بس جوزها كان طيب معايا أوى وهوا اللى علمنى لحد ما وصلت للثانوى إبتديت أشتغل وأصرف على نفسى وعلى تعليمى 
عشق:طيب إنتى سيبتيهم وعايشة لوحدك ليه 
سيلين:معلش بس أنا مش عايزة أحكى لإن أنا مش عايزة أفتكر 
تفهمت عشق وماريا وملاك وقالوا:طيب يلا بقا علشان المحاضرة ذهبت الفتيات إلى المحاضرة وبعد ان إنتهوا جلسوا في حديقة الجامعة لتقول ملاك:مالك يا عشق 
عشق:ماليش 
ملاك:لاء مالك 
عشق:مافيش بس الراجل صاحب الشقة اللى مأجرينها زود الإيجار ويا ندفعه يا نسيب الشقة 
سيلين:انتم عايشين بالإيجار 
عشق:ايوة أنا وماريا عايشين مع بعض 
سيلين:إحنا يا ستى أهلنا ميتين وعايشين إحنا اللى إتنين مع بعض 
سيلين:ربنا يرحمهم، طيب إيه رأيكم تيجوا تعيشوا معايا 
ماريا:ربنا يخليكي يا سيلى بس مش هينفع 
سيلين:مش هينفع ليه أنا عايشة لوحدى وأهو على الأقل نسلى بعض 
عشق:صدقينى مش هينفع 
سيلين:لاء هينفع إحنا بعد ما نخلص الجامعة نروح ننقل حاجتكم عندى وغير كده أنا عايشة لوحدى ومافيش حد هيدايقكم 
ملاك:سيلين معاها حق واهو تدفعوا الإيجار مع بعض والأمور كلها وتتظبط 
سيلين:إيجار إيه 
ملاك:إيجار البيت 
سيلين:بس انا مش عايشة بالإيجار أنا عايشة فى بيت بابا الله يرحمه 
ماريا:شكرا يا سيلين بس مش هينفع 
سيلين:أنا قلت كلمه وخلاص.
عشق:ماشى يا سيلين ،بس مش هينفع النهاردة علشان عندنا شغل ممكن بكره 
سيلين:الوقت إللى تحبوه أنا معاكو فيه 
عشق:ربنا يخليكى 
قضوا الفتيات محاضراتهم وبعد أن إنتهوا ذهبت ملاك برفقة أسد الى المنزل وذهبت عشق وماريا الى المطعم الذى يعملون به وذهبت سيلين إلى المحل الذى تعمل به 
________
نزلت ملاك من السيارة لتقول:إيه يا أسد إنت مش هتنزل ولا إيه 
أسد:لاء انا رايح اقابل ضيوف مهمين ولازم أمشى 
ملاك:هتقابلهم فين
أسد:فى مطعم هيكون فين 
ملاك:اممم ماشى 
أسد:فى حاجة ولا إيه 
ملاك:بسأل عادى 
أسد:ماشى يا ملاك عايزة حاجة 
ملاك:لاء باى 
أسد:باى 
ذهب أسد بسيارته بينما دخلت ملاك إلى المنزل لتجد والدتها تجلس برفقة صديقتها لتقول:اهلا يا طنط حنان 
حنان:أهلا بعروسة إبنى 
ضحكت سمر وقالت:يادى عروسة إبنى دى إنتى مافيش على لسانك غير الكلمة دى ،وبعدين عروسة إبنك مين هوا إنتى عندك ولاد غير محمد وأنا معرفش 
لتضحك حنان وتقول:لاء معنديش عندى محمد بس 
سمر:طيب محمد وخاطب هتتجوز مين بقا. 
حنان:محمد 
لتضحك سمر:ماهو خاطب يا حبيبتى 
حنان:والنبى هوا اللى خاطبها دى هتنفع تكون زوجة أصلا ،أنا كان نفسى ملاك هيا إللى تكون مرات إبنى مش البومة التانية 
لتضحك ملاك وتقول:هاتلنا إنتى عيل تانى بس وأنا هتجوزه 
حنان:بعد الشر يا حبيبتى 
ليضحكوا جميعا وتستأذن ملاك للصعود الى غرفتها 
دخلت ملاك إلى غرفتها وسريعا ما نزلت دموعها فها هو حب عمرها سيكون من نصيب واحدة أخرى 
أخرجت ملاك صورة من خزانتها وضمتها إلى أحضانها وظلت تبكى 
ملاك:ليه كده يا محمد ليه خطبتها هيا وإنت عارف إنى بحبك ليه عملت كده فيا ليه 
"حرام عليك يا محمد بقا حد يسيب المزة دى 😠😂
معلش نرجع تانى للرواية "
___ بينما عند عشق __
كانت تقوم بعملها فهى تعمل كنادلة فى أفخم وأشهر المطاعم لتخبرها إحدى صديقاتها بأن تذهب إلى إحدى الطاولات ذهبت عشق لتجد أربعة شباب يجلسون على هذه الطاولة 
عشق بعمليه:أهلا وسهلا يا فندم تطلبوا إيه 
نظر الشباب لها بوقاحة ليقول واحد منهم 
:فى مانجة ساقعة 
نظرت له عشق وقالت ببرود:اه فى 
ليقول شاب أخر : طيب رقم تليفونك موجود
عشق:نعم 
ليضحك الشباب 
كادت عشق أن تذهب ولكن قام أحد الشباب بإمساك يدها وقال:رايحة فين بس تعالى هقولك 
قامت عشق بصفعه ليقول الشاب:ايه إللى إنتى عملتيه ده يا زبالة وكاد أن يرد لها الصفعة ولكن وجد لكمه قوية تسدد له من أسد .
كان أسد يجلس مع احد رجال الأعمال يتناقشون فى عدة صفقات ولكنه رأى مضايقة الشباب لعشق وإمساك احد الشباب ليدها ذهب مسرعا حينما رأى الشاب يكاد أن يصفعها وسدد له لكمه قوية أطاحت به أرضا 
نظرت عشق إليه لتجده يمسك الشاب ويسدد له العديد من اللكمات ويسبه بأفظع الشتائم، ثم تركه وسحب عشق خلفه التى لم تكن تعى ما يحدث خرج أسد من المطعم وهو يسحب عشق من يدها ،سحبت عشق يدها وقالت:إنت بتعمل ايه 
أسد:تقدرى تقوليلى إنتى إللى كنتى بتعملى إيه وازاى تخليه يمسك إيدك يا ست يا محترمة 
عشق بتحذير:أنا مسمحلكش وبعدين هوا أنا إللى قلتله يمسك إيدى واساسا إنت ازاى تسحبنى كده ولا كإنك ساحب جاموسة وراك 
أسد:إنتى بتعملى ايه هنا 
عشق بصوت مرتفع بعض الشئ :بشتغل هكون بعمل إيه يعنى بتفسح مثلا 
قام أسد بالإقتراب منها وحجزها بينه وبين الحائط 
ذات نبضات قلبها وصدرها بدء يعلو ويهبط 
أسد:لما تتكلمى معايا صوتك ميعلاش 
عشق بإرتباك:طيب........ إوعا ...كده ....لو سمحت علشان أمشى 
أسد بتلاعب:ما تمشى هوا أنا ماسك فيكى 
عشق :ما ....انا...مش هعرف ..امشى علشان 
أسد بخبث:علشان إيه 
قامت عشق بدفعه بكل ما أوتيت من قوة وركضت من أمامه سريعا ،ذهب أسد وركب سيارته وذهب إلى ......
دخلت عشق إلى المطعم لتجد أن مديرها قام بطرد هؤلاء الشباب أنهت عشق وماريا أعمالهم ثم خرجوا من المطعم ليذهبوا إلى المنزل لتصر وبعد أن وصلوا الى المنزل قاموا بتغير ثيابهم وأصرت ماريا أن تحكى لها عشق ما حدث بعد أن سحبها أسد خلفه 
لتقول ماريا بشهقة درامية :يا لهوى وسابك تمشى كده 
عشق بسخرية:اومال يعمل إيه يحبسنى مثلا
ماريا:لاء المفروض كان يبوسك بوسة تجيبلك إرتجاج في المخ 
قامت عشق بحدفها بزجاجة المياة التى كانت بجانبها لتضحك ماريا وتقول:معلش يا حج رضا إحنا أسفين.
عشق بضحك :لاء مينفعش إللى انت قلته ده يا حج محمدين
ماريا بضحك :معلش متزعلش بقا يا عوضين 
ليضحكا الاثنان ثم تقول ماريا:أنا نعسانه أوى هدخل انام 
عشق:تصبحى على خير 
ماريا:وانتى من اهله 
ظلت عشق تجلس في مكانها تتذكره 
___ بينما عند ملاك ___
كانت مازالت تبكى كما أنها رفضت أن تنزل وتتناول الغداء او العشاء مع عائلتها وتذكرت كيف أخبرت محمد بأنها تحبه 
Flash back 
كانت ملاك بعمر السابعة عشر ذهبت مع والدتها لزيارة صديقة والدتها المريضة في المشفى وحينما وصلا إلى المشفى وجدت محمد يقف يتحدث مع زميلته في العمل لتشتعل نار الغيرة بداخلها ثم
استأذنت من والدتها وذهبت له فى مكتبه لتجده يقرأ أوراق بعض المرضى 
إستأذنت للدخول وسمح لها لتقول بغيرة:ممكن أعرف إنت كنت واقف بتتكلم مع البنت اللي بره دى ليه 
نظر لها وقال ببرود:وممكن اعرف إنتى بتسألى ليه 
أجابت بتسرع:علشان غيرانه عليك 
محمد بسخرية :وغيرانه ليه إنشاء الله 
ملاك:علشان بحبك أيوة يا محمد أنا بحبك 
محمد ببرود:ده مش حب ده مجرد إعجاب بس وحتى لو بتحبينى زى ما بتقولى تفتكرى أنا هبص لعيلة لسه 
ملاك بدموع:بس انا بحبك 
محمد:روحى شوفيلك عيل مراهق زيك حبيه ثم تركها وخرج من مكتبه لتخرج خلفه والدموع تنهمر من عيناها 
Flash back end 
ماشى يا محمد أنا هنساك وهنسى حبى ليك 💔💔💔
كان أسد يجلس على الأريكة يفكر بها يفكر في من سرقت عقله وقلبه يفكر في من دخلت إحتلت كيانه ليتنهد ويقول : يا ترى هتعملى فيا إيه تانى يا عشقى 
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع اضغط على (رواية عشق الأسد الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية عشق الأسد)
reaction:

تعليقات