القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الجزء الثاني والثلاثون 32 بقلم يوستينا سامي

    رواية احببت مصارع الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الجزء الثاني والثلاثون 32 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الحلقة الثانية والثلاثون 32 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الجزء الثاني والثلاثون 32 بقلم يوستينا سامي


في أوضة يوسف ...طلع ابراهيم يطمن عليه بس اتفاجاه بالطفلة في حضنه واتفاجاه بكتفه وأيده 
ابراهيم بخضة :يا خبر اي ده يا يوسف 
يوسف صحي علي صوته ..اي ده يا عمي في اي مالك بس 
ابراهيم :مالي اي يا يوسف مين دي ..واي عمل فيك كدة يا ابني بس ..ده انت متبهدل خالص 
يوسف بصوت واطي :طب وطي صوتك بس البت هتصحي ...تعالي نتكلم في البلكووونة 
وفعلا يوسف قام براحة اوي من السرير وساب بسنت نائمه ودخلوا البلكونة بتاعة يوسف ..
ابراهيم:  اي بقي الي حصلك ده يا يوسف 
يوسف بتوتر: ما فيش يا عمي كنت في مأمورية كدة وحصل الي حصل ..بس كالعادة يعني أنا كويس ولله
ابراهيم: وازاي انا معرفش حاجة ..ازاي تخبي عني يا يوسف انك كنت في مأمورية وحصلك كل ده 
وطبعا جوز الجزم كانوا عارفين وخبوا عليا انا بجد مش مصدق انك تعمل كدة ..
وجاي يسيبه ويمشي وهو في قمة غضبه 
بس يوسف بيلحقه ويقف قدامه ..
يوسف بترجي: ولله يا عمي انا خبيت علشانك وعلشان صحتك ..انا بقيت كويس والحمدلله الموضوع عدي واكيد لو كان خطير كانوا قالوا 
بس ولله انا كويس اهو وكتفي دي إ'صابة بسيطة 
وحياتي عندك متزعلش مني بقي 
ابراهيم بزعل  :يعني انت كويس بجد يا يوسف 
يوسف ضحك: ولله يا حبيبي كويس...طب اقولك حاجة كمان ..انا مسافر اسكندرية بكرا لنور 
واطلبها  رسمي من ابوها انا خلاص قررت اني مقدرش اعيش من غيرها يا عمي .
ابراهيم فرح اوي :مبروك يا حبيبي الف مبروووك 
أخيرا بقي هفرح بيك ده انا كنت فقدت الامل خلاص 
يوسف: هههه المشكلة بقي في ادهم يا عمي 
ابراهيم: انا مش طايقه بعد الي عمله معاك يا يوسف .عيل بجد غبي وغشيم كمان 
يوسف بقلق :هو حضرتك عرفت اي بالضبط 
ابراهيم: عرفت يا يوسف أنه اتهمك بحرق شغله وأنك كنت عايز تحبسه وتاذيه .. انا مش مصدق أنه يفكر كدة اصلا ..
يوسف: أيوة يا عمي بس حضرتك عرفت ازاي أنه عمل كدة بجد 
ابراهيم: بسلام انت كمان كنت ناوي تخبي عني حاجة زي دي يا سي يوسف 
يوسف: أيوة طبعا الي بيني وبين ادهم أو فهد عمره ما يطلع برانا ....أيوة وجعني وزعلت من اتهامه ليا ولأنه مش عارف انا بحبه ازاي بجد ...بس برضو عمري ما اطلع مشاكلنا برانا ..مش انت الي دائما تقول أن احنا مثلث برمودا ..
ابراهيم: هههههههه أيوة فعلا ..جدع يا يوسف بجد جدع وراجل شبه ابوك لله يرحمه ..
يوسف بحزن: لله يرحمه ..
ابراهيم :عموما ادهم هو الي قالي كل حاجة علفكرة 
ويلا بقي جهز نفسك علشان تسافر بكرااا 
يوسف بصدمة: هو الي قالك يا عمي معقوول 
ابراهيم: امممم هو ...حتي انا استغربت من بجاحته بصراحة يا ابني 
يوسف: لا يا عمي دي مش بجاحة ده ندم ادهم ندم علي الي عمله معايا انا عارفه كويس اوووي 
واه علفكرة ادهم عرف أن حمزة وهو الي عمل كده 
واتقبض عليه امبارح كمان 
ابراهيم: معقوول حمزة انت بتتكلم بجد يا يوسف 
يوسف:  للاسف اه هو حمزة ..انا مش عارف ازاي الناس بتعرف تلبس وش تحبنا بيه ووش تكرهنا بيه ..ناس مريضة
ابراهيم: لا يا يوسف عادي ده في اوحس من كدة كتييير ....بس  انا مش مصدق الي انتوا فيه ده ..هو انتوا عملتوا كل ده من ورايا يا جزم 
يوسف بضحك: لا ولله من ورانا انا كنت في المستشفي مريض ..عموما هسيبك بقي تتقبل الصدمة براحة خالص واصحي الواد فهد 
علشان عايزه في حوار كبير الصراحة ...باي يا عمو 
______________________________________$
في بيت عادل 
في البلكونة 
عمر: انا مش مصدقك بجد يا هنا معقول خلاص كدة قررتي انك تربطني حياتك بحياه هيثم 
هنا بفرحة: أن حبيته بجد يا عمر ..وانت بقي 
عمر :انا اي بقي ..
هنا :اممم واضح انك معتقد اني هفضل عمري كله مش فاكرة حاجة ...لكن لا انا بقيت افتكر حاجات 
اينعم مش كتير بس اهو احسن من مافيش 
عمر ضحك جام:د وفاكرة اي بقي يا هنا 
هنا ا:ممم فاكرة انك كنت معجب ببنت اسمها فريدة 
مش كدة يا عمر 
عمر: برافو ولله ده العلاج عامل مفعول 
هنا: بس يا رخم قولي بقي هي فين ..مش بتكلمها يعني 
عمر: لا ما خلاص بقي ..خلصت يا هنا .احنا سيبنا بعض وربنا يهنيها مع الي اختارته 
هنا :اختارته ..هي سابتك وراحت لحد تاني 
عمر؛ بصراحة أنا الي سبتها يا هنا ..وهي شافت مصلحتها ...ولقت أن مصلحتها بعيد عني 
وبصراحة ده احسن ليها فعلا 
هنا :انا مش فاهمة حاجة ..يعني هي الي نادلة وباعتك ولا انت الي خاين وواطي علشان بس افهم 
عمر: هتفرق معاكي يعني يا هنا 
هنا :طبعا يا ابني علشان اعرف انا هشتم علي مين 
عمر ضحك: اشتمي عليا انا يا ستي ...انا داخل انام يا هنا ..تصبحي علي خير بقي .....
هنا :اي ده معقول انت الواطي ..ماشي يا عم عمر شكلك وراك مصيبة ولله .......
وفعلا راحت هنا اوضتها وقررت انها تكلم هيثم واتس وفعلا رد عليها وفضلوا كدة  ..
__________________________________$
في أوضة فهد 
يوسف :فهد انت يا ابني قووووم كل ده نوم ..قوم بقي يا فهد 
فهد بنوم :اي يا يوسف في اي مالك ..انا تعبان سيبني انام شوية 
يوسف: لا ما انت لازم تقوم علشان رايح مشوار وعايزك معايا بصراحة ...قوم بقي يلااا 
فهد بخنقة :مشوار اي يا يوسف خير ...
يوسف بضحك علي طريقته: هنجيب هدوم لبسنت 
فهد رفع حاجبه: واد يا يوسف انت متاكد ان البت دي متعرفهاش ..انا شاكك انها بنتك ولله 
يوسف :افف من طريقتك ..يلا علشان بعد كدة هنسافر اسكندرية ...راشق 
فهد بفرحة وقام من علي السرير: طبعا انت عايز تسيبني ولا اي ..انا جاي معاك ..بس المشكلة في ادهم هيجي معانا ولا لاء بقي 
يوسف بتفكير: مش عارف بصراحة ...بس بقولك يلا نجيب لبوسي هدوم الاول واحنا راجعين نكلمه يلااا
فهد :اوك يلاااااا. .
وفعلا فهد ويوسف وبسنت راحوا مول و قسم اطفال 
بسنت :لله يا يوسي اي رايك في ده 
يوسف: حلو اوي يا بوسبوس ..يلا نقيسه ..
بسنت: يلاااااا
وفعلا فضلوا يجيبوا هدوم كتيرة اوي ..والأهم أنه علي راي بسنت 
بسنت :بقولك وحش انت غبي يا واد 
فهد بصدمة: غبي ...
يوسف: هههههه واضح انك معروف اوي يا فهد 
فهد: اي البت دي ...ماشاء دي مشمتش تربية اصلا 
يوسف :هههه بوسي عيب كدة ..قوليه سوري 
بسنت: يا يوسف ما هو مش بيفهم
يوسف :هههههه معلش خليها عليكي بقي 
فهد :اي يا ابني انت ..عيب. يا بابا انا عمو فهد 
بسنت بعند: لا انت فهد بس عجبك ولا لااء 
فهد: الحقني يا يوسف ..انا بتهدد عادي 
يوسف :لا وتضرب كمان ..دي بلطجية عادل 
يلا بقي يا بوسي عايزين نجيب ايس كريم للقمر 
بسنت :لا انا عايزة عروسة بدل الي ضاعت مني 
يوم ما الراجل الوحش اخدني 
يوسف قلبه وجعه عليها وحضنها: حاضر يا روحي 
هجيبلك احلي عرايس لاحلي بنوتة 
فهد :وانا قوليلي ياض يا فهد عادي يعني 
احنا عندنا كان بوسبوس 
وفعلا راحوا واتعشوا برااا...ويوسف جاب لبسنت ايسكريم وعروسة حلوة اوي 
.....وقرروا يروحوا لادهم...
_____________________________
في بيت ادهم ....
وصل فهد ويوسف وبسنت وفضلوا يخبطوا علي الباب كتير لكن محدش كان بيرد 
فهد: يوسف مش انت معاك نسخة ..افتح الباب 
يوسف افتكر أنه فعلا معاه نسخة وفعلا يوسف فتح الباب ...وقد كانت الصدمة.......
تفتكروا اي حصل خلي يوسف وفهد يتصدوا بقي 
يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مصارع)
reaction:

تعليقات