القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثاني 2 بقلم بنت الصعيد

 رواية ملاك في رداء شيطان الجزء الثاني 2 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الحلقة الثانية 2 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان البارت الثاني 2 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثاني 2 بقلم بنت الصعيد

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثاني 2 بقلم بنت الصعيد


البنت عيطت و مرعوبة حرفيا... هربت من عمو حماصة جوز ماما والد*م دا بسببه
مراد  سمع الكلمة دي وعينيه قلبت للون الأحمر وقال .. احكيلي كل اللي حصل بالتفصيل
البنت بخوف ... ح حاضر وبعدين كملت بخجل ب بس انا جعانة اوي ما اكلتش من امبارح .
مراد قالها .. تمام هاروح اجيبلك حاجة تاكليها ونكمل كلامنا
وقتها مراد ماكانش لسة لبس التي شيرت بتاعه خرج وهو عاري الصدر ونزل تحت نادي بصوت عالي وقال
... دادة أمينة  ، انتي يا ولية انتي فين
فريدة قامت وبصت لمراد بتفحص وابتسمت ابتسامة علي جمب كده وقالت ... خير يا مارد بتزعق ليه
مراد لسة هيتكلم لكن أمينة خرجت من اوضتها وهي بتقول ... نعم يا مارد يا ابني
مراد اتنحنح وقال .. اعملي عشا لطفلة صغيرة
أمينة ... طفلة 😲 مين خلف يا ابني
مراد جز علي أسنانه وقال ... بقولك ايه مش ناقص تخاريف وزهايمر وتنفذي اللي بقولك عليه
فريدة ببرود .. مش عيب يا مارد تشتم الدادة اللي ربتك
مراد لف حوالين فريدة  وهمس في ودنها ... انا ما حدش رباني أنا اصلا مش متربي
فريدة بصت لمراد بصدمة قام هو بعد عنها وقال بسخرية .. هه يا ماما
وسابها وقال وهو بيطلع السلم .. أمنية حضري عشا لطفلة عندها تقريبا عشر سنين
أمينة ... حاضر يا ابني
مراد وصل الاوضة لقي البنت ماسكة بطنها وبتتألم
مراد قرب وقعد جمبها ع السرير وقالها بقلق ... مالك انتي كويسة
البنت بدموع اطفال ... انا جعانة
مراد ... عشر دقائق والأكل هيجي احكيلي بقي ايه اللي حصل معاكي
البنت ...حاضر هحكيلك عشان انت عمو الطيب
مراد ابتسم .. تمام أنا سامعك
البنت بدأت تحكي
فلاش باك
في شقة متوسطة في قرية من قرى دمياط
في نص الليل
شاب عنده حوالي ٣٠ سنة بيتسحب علي طراطيف صوابعه  ودخل اوضة بنت صغيرة كانت الأوضة ضلمة
وبدأ يشيل الغطا من ع البنت ويقلع*ها فستانها ، البنت في اللحظة دي كانت بتحلم وفجأة حست بإيد بتل*مس جسمها قامت مرعوبة من النوم وصرخت ... اعاااااااااا .. مامااااا انت (اندل )بتاع المرعبون (اندل شخصية كارتونية شريرة)
وفجأة كتم نفسها فالبنت ما حسيتش بنفسها الا وهي بتضربه بالاباجورة في دماغه ود*مه ساح علي فستانها وصرخ هو من الالم
وفجأة دخلت ام البنت علي صوت صراخ جوزها فتحت الإضاءة لقت جوزها سايح في دمه
جريت عليه بلهفة وبدأت تتفحصه وتمسك وشه بشويش وتحسس علي مكان الجرح  بقلق وقالت
.... حماصة حبيبي ايه اللي حصل
حماصة وهو ماسك راسه قال بخبث وبيمثل الغضب ... ب*نت الكل*ب دي ، سمعتها بتصرخ هي ونايمة قلت اجي أشوفها لقيتها بتصرخ وتقولي انت اندل وضربتني علي دماغي اااااااه أنا مش قادر اشوف كويس أنا بموت ولا ايه
الام... اللي ما شربت من د*مك يا حيوانة انا ميت مرة قلت ما تتفرجيش ع التليفزيون اللي لحس دماغك بأفلام الكرتون بس مافيش فايدة مش عاملة أهمية للكلام أنا هاربيكي
البنت بدموع وشهقات ... والله يا ماما بيكدب دا كان عايز يقل*عني الفستان بتاعي
حماصة بيمثل الغضب ... أخرسي يا فا*جرة هي حصلت بتتهميني دانتي زي بنتي
الام ... سيبهالي أنا هاعرف اربيها و هاحبسها تلات ايام كاملين في اوضة الفيران بس تعالي يا حبيبي اطهرلك الجرح بتاعك وبعدها هاعرف ما اربيها من اول وجديد
الست اخدت جوزها وهي مسنداه واول ما دخلوا اوضتهم البنت بقت مرعوبة وهي بتردد .. لا اوضة الفيران لا أنا بخاف من الفيران لا والنبي يا ماما وما حسيتش بنفسها الا وهي بتفتح باب الشقة وتخرج من بيتهم اللي جمب محطة القطر وبقت بتمشي من غير ما تعرف هي رايحة فين وفجأة القطر وصل ركبت فيه وهي ولا معاها فلوس ولا هدوم لقيت ست كبيرة نايمة راحت قعدت جمبها ومكست طرف شالها واتغطت بي ونامت جمب الست كأنها تعرفها
وبعد مرور ساعات القطر وصل والكل بقي يعمل دوشة وصوت في القطر صحيت هي وخرجت من القطر زي الناس وهي مش عارفة القطر جابها فين بس كان كل تفكيرها أن اي مكان بعيد عن اوضة الفيران فهو امان بالنسبة لها
ومن لما نزلت م القطر وهي قاعدة جمب الكشك اللي جمب محطة القطر اللي شافها فيه مراد
عودة من الفلاش باك
مراد اتنهد بارتياح وقال بابتسامة أمل .. يعني هو ما قربلكش
البنت ببرأة ... يعني ايه يا عمو؟
مراد ... ولا حاجة انتي بطل علي فكرة
البنت فرحت اوي من الكلمة وضحكت ضحكة تجنن من شدة البرأة
مراد قرب جمبها وحاوطها بدراعه وكان لسة ما لبسش التي شيرت بتاعه ولسة هيسألها
عن حاجة قامت الدادة خبطت  ودخلت بالاكل برقت لما لقيت مراد حاضن البنت والبنت فستانها فيه دم سندت الصينية وهي عينيها هتنط من برا من كتر ماهي مبرقاها
مراد لاحظ ريأكشنات أمينة ف زم شفايفه وقال ...دادة بعد ما ...وبص للبنت وقالها انتي اسمك ايه
كانت البنت ساحبت صينية الاكل وبتاكل بشراهة وقالت وهي بقها مليان اكل ... اسمي تاليا
مراد رفع حواجبه باستغراب من طريقة اكلها وقال لأمينة ... بعد ما تخلص تاليا اكل خوديها وحميها ولبسيها اي حاجة من عندك او من عند فريدة هانم ، فريدة اصلا لبسها لبس بيبيهات
أمينة بتوتر ... ح حاضر يا ابني عن اذنك وخرجت وقفلت الباب ومشيت وهي بتكلم نفسها وكل تفكيرها مرادعمل ايه للبنت 
مراد بص لتاليا  وقال .. انتي حابة ترجعي تاني ل مامتك وجوزها ولا لا لو حابة ترجعي أنا هوصلك
تاليا قاطعته بسرعة وقالت ... لا لا يا عمو أنا مش عايزة ارجع للعذاب والذل بتاعهم تاني واوضة الفيران
مراد الكلام دا ارضي غروره جدا كان نفسه تكون جميلة اللي بتتكلم وتدافع عن نفسها مش تاليا
بص ل تاليا بابتسامة رضي بسيطة بس حلوة وقال ... مش قلتلك انتي بطل
وبعدين كمل في نفسه وقال وعشان كده انا هاعمل المستحيل عشان تفضلي نقية وبريئة وماتتذليش لحد أنا هاحافظ عليكي عشان تكوني زي ما انتي كده( ملاك ) طاهر
تاليا هزت مراد وقالت  ... انت بقي اسمك مارد يا عمو
مراد هز راسه يعني ايوا
تاليا قالت بشقاوة .. أنا بقي هاسميك مارد وشوشني لأنك طيب زيه اوي هو وصاحبه اخدو البت( بوه) وحافظوا عليها لغاية مارجعوها لأهلها وبعدين كملت بحزن.. بس انا مش عايزة ارجع لأن ماما مش بتحبني هي بتحب عمو حماصة اكتر مني
في اللحظة مراد بقي بيتنفس بسرعة وكور أيده وقال ...بسسس اسكتي
البنت خافت .. ا انا قلت ايه زعلك يا عمو
مراد اخيرا قدر يتحكم في انفعاله مسح وشه وقال لها بهدوء ... بصي تعالي نتفق اننا ننسي الماضي الوحش ونبدأ من جديد قولتي ايه
البنت هزت راسها بابتسامتها البريئة يعني موافقة
مراد ... انا هسميكي (انجل ) لأنك بجد شبه الملايكة تالياابتسمت ... وانا هاسميك مارد وشوشني
مراد قال برفعة حاجب ... وشوشني
تاليا .. اه دا فيلم المرعبون انت ماشفتوش قبل كده ولا ايه
وقف وشال الصينية من قدامها وقال .. مابحبش الافلام ، ويلا عشان تنامي الوقت أتأخر اوي احنا تقريبا الفجر
واخيرا لبس التيشيرت بتاعه وسابها تنام ع السرير ونام هو ع الكنبة
الصبح صحي واخد الشاور بتاعه ولبس  ونزل عشان يفطر ويروح شغله
فريدة برسمية .. صباح الخير يا مارد ، اخبار ليلة امبارح ايه يا تري انبسطت
رفع عينيه بس ناحية فريدة وقال لها ببرود... جدااا
جميلة نزلت وقالت ... صباح الخير
فريدة  هزت راسها بغرور يعني صباح الخير
أما مارد فمسك ايد جميلة وباسها وقال .. صباح الخير يا ست الكل جميلة سحبت ايدهابخوف وهي بتبص لفريدة اللي كانت هاطق من الغيظ
فريدة مسكت فنجان القهوة ورمته بكل قوتها ع الأرض  اتكسر علي ميت حتة
وبصت لمراد وقالت ... مراد عايزاك في الكتب
هز راسه بكل برود ودخل وراها المكتب
فريدة بدأت تتكلم هي ومراد بالالغاز
فريدة ... العروسة وصلت بيت جوزها بأمان؟؟
مراد كان ساند بضهره علي باب المكتب وقال ببرود .. ما اعرفش
فريدة بعصبية ...طب ما تعرفش دفعوا كام مهرها
مراد وهو بيفتح باب الأوضة .. تقدري تسألي اللي انتي عايزاه للباشا لما يرجع لكن أنا ما باشتركش في الشغل القذ*ر بتاعكم دا
فريدة بسخرية ... علي اساس أنه باقي الشغل نضيف اوي
مراد ... وهو برا المكتب ... كلها وسا*خة
وسابها و خرج عدي علي أمينة في المطبخ وطلب منها تطمن علي انجل وتفطرها
وراح اشتري لانجل لبس كتير جدا وشوز وحاجات بتفرح اي طفلة ولعب ورجع بعربيته
نزل وهو بيشيل النضارة السودة من علي عينيه وبص لقي انجل واقفة في الشباك ابتسم لها هو ليه بيفرح لما بيشوفها مش عارف يمكن حابب يصلح فيها كل طفولته اللي ماعشهاش واتحرم منها
مراد طلب من الخدامين  يطلعوا الحاجة فوق وطلع هو بعد ما ركن عربيته
لقي تاليا حرفيا هتموت م الفرحة وعمالة تحضن في الهدوم وتحطها علي جسمها كأنها بتقيسها
فضل واقف وساند علي باب الأوضة  بيراقبها ويبتسم لفرحتها ، وبعدها راح لجميلة اوضتها وطلب منها تاخد بالها من تاليا طول ماهو في المصنع وتلبسها هدوم من اللي جابها لها جميلة استغربت من اهتمامه وحبت تسأله بس هي عارفاه كويس لو حابب يحكي حاجة هيقولها غير كده ماحدش يسأله عن حاجة لانه مش هيجاوبه
خرج تاني وراح شغله وتاليا فضلت طول النهار مع جميلة وحكت لها تقريبا كده كل حاجة من لما هربت لغاية اللحظة ما مارد اخدها وجابها القصر معاه 
جميلة عيطت وحضنت تاليا بس من جواها كانت مبسوطة لان مارد لسة جواه خير وطيبة عكس ما بيظهر لهم 
جملية اخدت تاليا  في حضنها وناموا هما الاتنين
*في نص الليل 
دخل مارد كعادته وكل يوم معاه بنت شكل طلع وهو بيتمايل وفاقد توازنه لانه سكران
البنت سندته ودخل اوضته وقفل الباب وسند البنت ع الباب وقرب منها اوي  ولسة هيبوسها سمع صوت طفولي  مسرسع بيقول ... مارد وشوشني مشي البنت الرقاصة دي أنا هنام جمبك من هنا ورايح مدام بتخاف تنام لوحدك ع السرير
مراد  ....😲😲😲😲
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية ملاك في رداء شيطان)
reaction:

تعليقات