القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية داوي قلبي الفصل الثاني 2 بقلم حنين عادل

رواية داوي قلبي الحلقة الثانية 2 بقلم حنين عادل
رواية داوي قلبي الجزء الثاني 2 بقلم حنين عادل
رواية داوي قلبي البارت الثاني 2 بقلم حنين عادل
رواية داوي قلبي الفصل الثاني 2 بقلم حنين عادل

رواية داوي قلبي الفصل الثاني 2 بقلم حنين عادل


امسك ابيها بيدها وخرجوا من غرفتها واتجهوا للقاعه 
أحست ندي أن حياتها قد انتهت وكأن الوقت يمر كالضوء من سرعته تمنت لو يرجع الزمن لهذه اللحظه فما كانت لتحدث ولكن قدر الله وماشاء فعل ....
ابيها يمسك يدها ويصلوا للقاعه من فوق وينزلوا علي سلم مزين بالورود بطريقة جميله وفخمه ويقف امجد استعداد لإستلامها من رأفت أبيها 
ندي في دنيا ثانيه لا تشعر بشئ غير الحزن 
يصلوا لأخر السلم وأمجد يتقدم لأخذها ولكن جود يتقدمه 
جود يمد يده لأخذها 
جود موجها كلامه لأبيها: انت قلت إن الفرح لازم يتم بس في تعديل بسيط انا اللي هبقي العريس
امجد مصدوم وكذلك سهير ولكن لن يجرءوا علي الكلام
نظرت له ندي .
جود: ما تخافيش انا هتجوزك بس عشان الفضيحه اللي ابوكي هيتعرضلها لو ما تجوزتيش وهطلقك وقت ماتعوزي وهاجبلك حقك 
تخرج ندي من صمتها : هتجبلي حقي من اخوك
جود : انتي ماتعرفيش جود المالكي لو ليكي حق عند ابويا اجبهولك..
يمسك جود يد ندي ويحاوطها بيده 
فتنظر له بغضب 
جود: ما تخافيش ده عشان الصحافة بس انا عمري ما هأذيكي ما تخافيش 
تتجمع الصحافه حول جود وندي 
صحفي: المفروض أن ده فرح امجد بيه ازاي تبقي حضرتك العريس هل في مشاكل 
جود: لا مش مشاكل دا امجد وأصحابه حبوا يعملوا مقلب فيا انت عارف بقي طيش الشباب 
صحفي: ممكن تقول ازاي اتعرفت علي انسه ندي ..
جود: في الحلم 
صحفي : ازاي يا فندم
جود: حلمت بيها قبل ما اشوفها كأنها حوريه طالعه من البحر أو نجمه نازله من السماء 
تنظر له ندي باستغراب ....
يمشي جود وندي 
ويصلوا المأذون ويتم كتب الكتاب ..
ياخذ جود ندي ويغادر القاعه ويلتف حوله الصحفيون 
ليأخذوا لهم الصور 
جود: كفايه بقا شكرا احنا عايزين نرتاح بقا..
يمسك يد ندي ويركبوا السيارة 
يأتي ابيها رأفت خائفا 
جود: ما تخافش انا هاخدها بره شويه تغير جو وهعالجها وانا دلوقتي جوزها ومش هسمح لحد يأذيها وهيا مش هقدر تقعد في البيت اللي امجد فيه وهبقي علي اتصال معاك
رأفت,: خلي بالك منها 
جود: ماتخافش.
تنطلق السياره وتبعد ندي عن جود والدمعه علي خديها 
يمسك جود هاتفه ويتكلم به: مدحت هاتلي دكتور نسا ودكتور نفسي علي بيت الجمل وتجيب امجد بيه وسهير هانم وتقعدهم في الشاليه علي أما اشوفهم بسرعه 
ينهي حديثه فيجد أن ندي قد نامت علي كتفه ولما لا فهي تعبه منذ أيام لم تنم ولم تشعر بطعم الراحه ..
يصلوا المطار ..
بحاول افاقتها بهدوء ولكن تقوم مفزوعه عندما يلمسها بيده .
وعندما تراه تقوم باحتضانه وتبكي فقد أحست بالأمان معه ..
يحاول تهدئتها : ما تخافيش انا معاكي 
تهدأ وتنزل معه 
بقلمي:حنين_عادل
طيارته الخاصه والطيار بجانبها .
وفتاه صغيرة تجري عليه وتحتضنه 
لينزل بركبته علي الارض 
جود: جودي حبيبه بابا 
جودي: بابا  حبيبي انا ثعلانه منك 
جود : ليه بس كده 
لم تجاوبه وتنظر علي ندي 
وتقوم باحتضانها
جودي: الله أميرة حلوة
ندي تنظر لها ولم تتحدث 
جود: عروسه حلوة 
جودي: ااه علوسه جميله
يركب جود وجودي الطياره وندي 
بعد وقت قصير 
يصلوا لقصر كبير مبهج وفخم 
لو كانت ندي القديمه المرحه الشقيه لكانت فرحت بهذا القصر وانبهرت به ولكانت تجري به لتكتشف جمال كل غرفه فيه ولكنها لم تبدي له أي اهتمام 
جود: ادخلي غيري هدومك 
ندي: بس....
جود: افتحي الدولاب هتلاقي كل اللي عاوزاه 
ندي نظرت له ولم تعلق 
فكان قد طلب من مدير أعماله القيام باللازم من إحضار ملابس لها  ..
غيرت ندي ملابسها 
ودخل لها الدكتور النفسي وبعد جلسه طويله خرج ودخلت بعده دكتوره النساء 
جود : ايه يا دكتور 
الدكتور النفسي: حالتها النفسيه سيئه جدا وعندها صدمه عصبيه والحالات اللي زي دي عندها ميول انتحاريه لأنها عانت 
جود: والحل ايه 
الدكتور: عايزة متابعه شديده من حضرتك وماتسبهاش لوحدها لأن ممكن تعمل حاجه في نفسها وتاخد العلاج ده ...
وبعد مناقشات مع الدكتور النفسي 
خرجت دكتوره النساء والتوليد وعلي وجهها علامات الغضب والتوتر ...
نظر لها بتوتر لما رآه علي وجهها ...
جود: خير يا دكتورة حالتها ايه .
الدكتورة : المدام..........
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث اضغط على (رواية داوي قلبي الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية داوي قلبي)
reaction:

تعليقات