القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنجبته بالخطأ الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم همس حسن

       رواية أنجبته بالخطأ البارت الثامن والعشرون 28 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الجزء الثامن والعشرون 28 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الحلقة الثامنة والعشرون 28 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم همس حسن


وصلوا رهف ومروان وتامر وشمس قدام العمارة .. فتحوا باب العربية ونزلوا ، مروان بدأ يسند شمس عشان دايخة وتعبانة بعد العملية 
ركبوا الاسانسير وطلعوا .. قدام الاسانسير
شمس بتسيب ايد مروان : معلش خليني طبيعية بقا عشان بابا ميحسش إن فيه حاجة كبيرة
تامر : اه شمس عندها حق 
مروان : تمام .. يلا بينا 
فتح تامر الباب بالمفتاح ودخلوا 
جاد جاي بسرعة من جوا مخضوض
جاد : ايه ياعيال حصل ايه طمنوني .. انتي كويسة ياشمس 
شمس : كويسة كويسة يابابا متقلقش 
جاد : اومال كان ايه اللي حاصل وسبب الدوخة والقيئ وكل اللي حصل 
مروان : تسمم 
جاد : ايه ؟؟
مروان : كان عندها حالة تسمم يابابا تقريباً اكلت حاجة مش نضيفة من الشارع ، عملولها غسيل معدة في المستشفي 
جاد : بعد الشر عنك ياحبيبتي ، انتي بقيتي كويسة دلوقتي أهم حاجة ؟؟
شمس : اه يابابا بقيت أحسن الحمدلله 
مروان : طيب قومي بقا ريحي جوا وناميلك شوية .. وانا ورهف هنطلع نغير هدومنا وننام ساعتين بردو عشان كلنا مطبقين من امبارح وبإذن الله أول مانصحى هوديكوا مكان حلو جداااا 
رهف : مكان ايه 😍😍
مروان : زي حديقة كبيرة كدا وانا حجزت المكان كله لينا عشان ناخد راحتنا .. كلمي أهلك ييجوا هما كمان
الفترة اللي فاتت كلنا تعبنا جامد اوي وكلنا محتاجين نرتاح ونعمل ريفريش 
رهف : أقسم بالله أحسن حاجة عملتها من ساعة ما عرفتك 😹😹❤️
جاد : فكرة حلوة جدااااا فعلاً لازم كلنا نغير جو 
تامر : وانا معاك يابرنس 😍😍
شمس : طيب انا هدخل أنام شوية ولما تيجوا تلبسوا قولولي
 💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎
* بعد ربع ساعة*
مروان ورهف داخلين الشقة 
مروان رايح يحط جزمته في الجزامة .. رهف دخلت على اوضتها 
واقفة قدام التسريحة بتفك طرحتها 
مروان جاي من ورا .. حضنها من ضهرهة قدام مراية التسريحة 
مروان : انتي هتفضلي تحلوي كدا لحد امتى 🤔🤔
رهف بتلف بكسوف : ياعم بطل بكش بقا 😹😹
مروان : لييييييه بتفصليني لييه دا انا كنت لسة داخل دخلة حلوة 😱😱
رهف : خلاص خلاص كمل واعتبرني مقولتش حاجة ✋😹
مروان بيغمض عينه : استني بقا أما اجمعها تاني 
رهف : 😹😹😹😹
عسل والله ياحبيبي 
مروان بيفتح عينه وبيبصلها .. رهف بتمسك ايده وتروح تقعده ع السرير وتقعد قدامه
بتحط ايديها الاتنين على وشه : مروان .. سيب نفسك ياحبيبي 
انا حاسة بيك وعارفة إنك كتوم ومهما كنت بتولع من جواك هتفضل من برا ناشف بتهزر وتضحك ومتعايش ولا هتبين حاجة ، بس انا مراتك .. انا سرك وغطاك 
سيب نفسك واحكيلي حاسس بأيه 
مروان بيحضنها ويدفس راسه في رقابتها 
مروان : انا تعبان اوي يارهف .. تعبت ومبقاش فيا جزء واحد سليم
رهف بتحط ايديها على راسه : مالك ياحبييي احكيلي 
بيتكلم وهو في حضنها زي ما هو 
مروان : الفترة اللي فاتت دي اكتر ما كانت بتاخد من عمري ووقتي كانت بتاخد من صحتي وطاقتي واعصابي 
لحد ما وصلت لمرحلة دلوقتي إني مش عايز اعمل اي حاجة حاجة غير إني اقعد معاكي 
مش عايز تشوف غيرك ولا اشم غير ريحتك ... مسمعش غير ضحكتك وملمسش غير بشرتك 
مش عايز اي حاجة غيرك 
بقت الحاجة الوحيدة اللي نفسي فيها اخدك ونهرب على ااااي كوكب تاني ومشوفش غيرك 
رهف بتطبطب عليه وبتبوس كتفه : بكرا كل حاجة تتحل وتتصلح ونفضى لبعض ونعوض كل اللي فات ياحبيبي ، انت خليك صابر بس شوية 
اتعدل مروان .. بصلها وابتسم 
مروان : واللي مش قادر يستني لبكرا 🤔
رهف : مش فاهمة 
مروان : المرة اللي فاتت كنتي مشرباني حاجة اصفرة 😂 ومكنتش واعي لأي حاجة 
المرة دي بقا انا عاوز اكون بكامل قوايا العقلية 
رهف بصلته شوية لحد ما استوعبت : مروان انت اتجننت 😳 هو دا وقتتته 😹😹😹
مروان بيبوس ايديها : انا هأكدلك حااالا إن مفيش أنسب من الوقت دا 😉
💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎
*الساعة ١ الضهر *
إيمان صحيت من النوم وخارجة ع الصالة اللي قاعدين فيها ابوها وامها .. قعدت معاهم 
إيمان : بقولكو ايه ياجماعة 
أسماء فتحت الباب وخرجت ووراها حازم 
إيمان : طيب كويس إن انتو كمان خرجتو 
أسماء : في حاجة ولا ايه ؟
إيمان : رهف كلمتني من شوية قالتلي إن مروان عامل خروجة جماعية النهاردة احتفالاً يعني إننا عدينا بكل الحاجات دي وطلعنا بخير ، وهنستغل الفرصة بردو ونتكلم في كذا موضوع مهمين 😍😍
صالح : طب والله حلو جدااا .. يلا خشوا البسوا 
كل واحد دخل يلبس .. ورا باب الشقة واقف زياد بيسمع اللي بيتقال 
طلع على فوق قدام شقته طلع الفون واتصل بخالد 
زياد : مش هنحتاج نخطف حد المرة دي ولا نعمل حوارات ، الفرصة جت لحددددد عندنا .. جهزوا نفسكوا 
💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎
رهف أخدت شاور وخارجة بالبرنص من للحمام .. دخلت الأوضة 
بصت على مروان اللي نايم وابتسمت
فتحت الشباك والازاز ، شدت الستارة
مروان بيحط ايده على عينه بسبب النور 
راحت قعدت جنبه وفضلت تنطر الماية من شعرها عليه لحد ما صحي 😂😂
مروان لسة هيتنرفز : حد يصحي حد كداااا 
بيبص لقاها رهف : لا إذا كان حد قمر كدا يبقى يعمل اللي هو عايزه الصراحة 😍😍
رهف : صباح الورد ياروح قلبي 😍😘
مروان : لا صباح الورد ايه .. اسمها صباحية مباركة بقا 😂😂
رهف : هضربك والله بطل رخامة 👊👊
مروان قام قعد .. باسها من خدها 
مروان : يلا هقوم اخد دوش بسرعة على ماتلبسي ياروحي عشان منتأخرش 
💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎
*في أوضة إيمان*
إيمان بتتكلم في الفون : صباح الخير ❤️
كريم : صباح الخير ايه يابنتي احنا داخلين عالعصر 😂😂😂
إيمان : منا مش ذنبي إنك بتروح شغلك ٦ الصبح زي الفراخ 😂😂
كريم : 😂😂 اتريقي اتريقي ياختي على أكل العيش 
إيمان : المهم .. فرصتنا جاتلنا لحددددد عندنا 
زغررررط 💃💃💃
كريم : ازغررررط ياباشا بس عرفيني الأول ازرغط ليه 😂؟
إيمان : النهاردة في خروجة جماعية والكلللل موجود فيها .. واعتقد مفيش أنسب من الوقت دا تتكلم فيه 
ع الأقل هيبقي معاك ناس كتير تساعدك في المهمة دي 🥺
كريم : طب حلو جدااااا .. استني مروان بيتصل اهو 
إيمان : اه تلاقيه عازمك انت كمان ، روح رد عليه يلا بس بسرعة عشان احنا بنخلص لبس خلاص 
💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎
*بعد ساعتين *
في حديقة كبييييرة فخمة ونضيفة .. مبهجبة وشكلها يفتح النفس ومليانة منظار طبيعية 
داخلين كلهم 
رهف ومروان .. جاد وتامر وشمس .. أسماء وحازم .. إيمان وماجدة وصالح .. كريم 
دخلوا قعدوا في مكان واسع على سفرة طويلة
مروان : بصوا احنا ناكل الأول بقا وبعدين اللي عايز يعمل حاجة يعملها عشان انا الصراحة هموت من الجوع 😂😂
جه الأكل وبدأوا ياكلوا كلهم ... خلصوا أكل وقاموا خرجوا 
بدأوا يدخلوا واحدة واحدة على مكان منفصل مجهزه ليهم مروان 
*على جنب*
مروان وكريم واقفين 
مروان : دا أنسب وقت تتكلم فيه ياكريم .. يلا أدخل 
كريم : انا متوتر جدا .. حاسس انهم هيرفضوا ودا أقل واجب يعملوه معايا في موقف زي دا وانا واحد مطلق 
مروان : وانا في ضهرك ياصاحبي 
دخلوا عليهم المكان .. اترصصوا كلهم جنب بعض 
كريم بيقرب من أبو وام إيمان : بصوا ياجماعة بقا .. الصراحة كدا انا عاوز استغل الفرصة إن كلنا متجمعين هنا واتكلم في موضوع مهم 
صالح : خير يابني أتكلم سامعينك 
إيمان بتبصله بتوتر وبتجيب عرق من كل حتة خوف من الموقف
كريم : بص ياحج ... بمنتهى الوضوح والصراحة ومن غير أي لف ولا دوران 
انا طالب ايد ايمان بنتك للجواز على سنة الله ورسوله 
الهدوء والصمت سيطروا على المكان .. صالح باصص لكريم متنح وساكت 
كريم : بقول الكلام دا وانا عارف إن بنسبة كبيرة اووووي محدش في اللي قاعدين هيوافق .. إيمان ست البنات وتستاهل أحسن واحد في الدنيا ، تستاهل واحد لسة خام لا اتجوز ولا دخل دنيا 
بس اقسملك بالله ياعمي .. انتو كلكوا لو لفيتوا الدنيا كلها ماهتلاقوا حد يحبها ١٪ من حبي ليها 
ومع ذلك الرأي والقرار يرجعوا ليك .. بس أبوس ايدك ماتقول رأيك بسرعة 
خد وقتك وصلي استخارة وادي لنفسك فرصة يمكن يحصل خير يعني 
ماجدة بتبص لصالح نظرة عميقة جداااا ميفهماش غيرهم
صالح بيرجع يبص لكريم تاني .. القلق بدأ يزيد والتوتر فاح في الجو ياترى هيقول ايه ؟؟؟؟
صالح : وايه اللي يخليني اخد وقتي واصلي استخارة ؟؟
كريم : عشان مترفضش من غير تفكير يعني 😂
صالح : ومين جاب سيرة الرفض !
بيسلم عليه بأيد وبيرفع الأيد التانية يحطها عليها : الموضوع ميستاهلش اكتر من إني أسلم عليك دلوقتي وأقولك خد بالك منها 
إيمان بتحط ايديها على بوقهاا 🙊🙊
كريم بيبرق : ايه 😳😳
صالح : زي ماسمعت كدا 
يابني في الزمن دا الراجل بندور عليه بملقاط .. وانا اتعاملت معاك كتيييير اوي وياما اتمنيت ألاقي واحد زيك لايمان بنتي بعد ما اتطمنت على أختها مع صاحبك اللي راجل زيك .. واحنا ياكريم مش معنى إن عرقنا صعيدي إننا معندناش ضمير ولا قلب ولا تمييز .. ومش معنى بردو إنك متجوز قبل كدا إننا ننصر العادات والتقاليد اللي بتقول إن مدام بنتي لسة بنت بنوت تاخد راجل متجوزش 
هي ممكن تبقي بنت بنوت تاخد راجل متجوزش يطلع عينيها تتطلق منه وتبقي هي اللي متجوزة قبل كدا ووقتها ربنا كان هينتقم مننا فيها إن محدش يرضى يتجوزها
كريم : حضرتك متتخيلش كلامك دا عمل فيا .. أقسم بالله انا روحي كانت هتطلع من الخوف إنك متوافقش 
بيبوس ايده : ربنا يخليك ليناااا ياررب وميحرمناش من بركتك 
صالح بيطبطب عليه : خد بالك منها ياكريم .. بنتي أمانة في رقابتك من أول دلوقتي 
حازم : ألف مبروك ياجماعة 😍😍❤️❤️
مروان : لااااا احنا بمناسبة الخبر دا بقا نجيب شربات يااخوننا ✋😍😍😍😍 
رهف بتحضن إيمان وبتعيط من فرحتها : الف الف مليووووون مبروك ياروح قلبي 😘😘😘😘😍😍😍😍
ماجدة بتحضنها : اخيراااااا هفرح بيكييييي ياموكوسة تعالي في حضن امك 😍😍😍😍
الفرحة سيطرت على المكان مع الاحضان والتهاني وهرمون السعادة اللي بقا طاير في الجو ... ووسط دا كله 
خالد داخل رافع ايده ناحيتهم بمسدس 
خالد : بيقولوا دايماً اللي يسيب شوية أكل في طبقه شوية الاكل دول بيجروا وراه يوم القيامة .. ودا أتفه مثال لقاعدة مهمة جداً 
زياد داخل في ايده مسدس هو كمان : والقاعدة بتقول إن لما تسيب حاجة وراك مقفلتهاش هتفضل تجري وراك 
أحمد داخل بنفس الطريقة ورفعة المسدس : ووقتها ياهتجيب اجلك .. ياهتعرف تكفر عن ذنبك 
خالد : وتكفير ذنوبك دلوقتي بقا صعب اوووي يامروان .. ذنوبك انت واللي وراك من كتر ما تقلت هتتلف حوالين رقابتك وتخنقك 
كلهم برقوا واتصدموا 
مروان بيتقدم لقدام : يامرحب يامرحب .. اتأخرتوا والله استنينا كتيؤ
تامر : طلباتكوا ؟؟
زياد : ٣ أشخاص ..
رهف .. أسماء .. شمس
حازم : الله .. طب ماطلبات سهلة اهي يامروان اومال انت مأزمها ليه 
كريم : عينينااااا ياباشا .. انت بس تؤمر 
خالد : اي حركة كدا او كدا هنضرب في المليان 
مروان : لا حركة ايه ياخلود عيب عليك دا انت حتى مش تلميذ ياراجل 😳
مروان وتامر وكريم وحاظم بيبصوا لبعض بنظرة ميفهماش غيرهم 
خالد : انا هعد ل٣ تكونوا جهزتوا الطلب الي قولته من شوية 
١ ....
كريم بيرجع لورا خطوة 
٢ .... 
مروان بيبص بعيد على مرمى بصره لشخص معين 
٣....
وفجأة بدون اي مقدمات ..حازم بيطلع من ورا صالح قنبلة صغيرة بيرميها في نص خالد واحمد وزياد ... كل واحد فيهم بيتنطر في إتجاه .. في نفس اللحظة كريم بيحاوط كل اللي معاهم ( صالح ، ماجدة ، إيمان ، رهف ، أسماء وابنها ، جاد ، شمس ) 
في نفس اللحظة مروان رايح في إتجاه خالد 
مروان بيمسك خالد من ورا وبيحط السكينة على رقابته .. حازم بيضرب في زياد ، تامر بيضرب في احمد 
مروان : هاااا .. هتنطق الشهادة ولا هتروح لربك بالوساخة دي كلها ؟؟؟؟ 
خالد : هوديك في داهية ، اقسم بالله هوديك في داهية 
مروان : لسة فيك حيل تتكللللللم .. دا انا همسح بيك الاسفللللت النهاردة 
وفي وسط عراك فظيع بينهم ال٧ 
خوف فظيع بيسيطر على قلب رهف اللي بتبص على مروان ، إيمان بتبص على كريم ، أسماء بتبص على حازم ، شمس بتبص على مروان وتامر 
فلت خالد من ايد مروان وجاي يجري ضربه كريم بالدماغ نطره بعيد ..
 تامر ماسك احمد نازل فيه ضرب مفتري بينتقم فيه من كل حاجة عملها مع أخته 
جري خالد شد رهف من وسطهم خرج بيها على برا والمسدس في دماغها
مروان بيبرق : رههههههههههف
خالد : هتسيبوني أمشي بيها ولا اقتلها أحسن ؟ ماهو يانا يابلاش بقا 
تامر : وحيااااة ربنا لو لمست من رهف شعره لأكون حارقك حي ياخااااالد 
جري كريم نزل سكينة الكهربا .. الدنيا كلها ضلمت ومبقوش شايفين حاجة 
كريم رجع مسك زياد .. تامر مسك احمد وبدأ يكمل ضرب فيه .. مروان شد رهف من ايد خالد وحازم طير المسدس من ايد خالد 
رفع البواب سكينة الكهربا تاني ..
 خالد طال المسدس اللي في الأرض ووجهه ناحية تامر .. عمر المسدس وحط ايده ع الزناد بحيث الطلقة تيجي في نص راس تامر .......
داس على الزناد بقلب جامد ، صوت الطلقة رج المكان وخلع القلوب من مكانها
وكانت المفاجأة .... 🔥🔥
اللي اتضرب بالنار يبقى احمد اخوهم ... مش تامر
برق خالد وعينيه دمعت من الصدمة والهلع من الموقف الشنيييييع اللي اتحط فيه 
"أخويا اللي بحاول أدافع عنه قتلته بأيدي "
مروان بيبص على أحمد .. وبعد دقيقة تأثر ابتسم وهو بيبص لخالد 
مروان : انتقامي من أخوك انتهي من غير مااوسخ ايدي بنقطة دم .. وانتقامي منك انت هيبدأ حالاً
فجأة لقوا الحكومة داخلة .. على مشهد خالد واقف ماسك المسدس ومصدوم ، وجثة احمد أخوه قدامه ... الشرطة اخدته 
ولسة زياد هيجري منهم مروان قفشه 
مروان للظباط : دا مشترك في كل حاجة في الجريمة دي ياباشا 
الظابط: خده يابني معاك 
🔥 فلاش باك 🔥
وقت ما كان خالد بيعد لحد ٣ .. مروان رفع عينه وبص بعيد للبواب اللي مستني منه إشارة ... راح البواب أتصل بالشرطة 
غرض مروان وقتها مكانش إن خالد يتقبض عليه متلبس في الحالة دي لأنه اكيد ميعلمش الغيب ..
 قبل الخروجة بيوم مروان راح للحكومة وفتح محضر قال فيه كلللل حاجة وطلب منهم الحضور الفوري مجرد ما يبلغ بحيث يلحقوا الموقف أيا كان
خالد وزياد طلعوا على البوكس مع الحكومة .. جثة أحمد كمان راحت معاهم
رجعلهم مروان وتامر وحازم وكريم منتصرين ومبسوطين إنهم خلصوا من الكابوس دا 
تامر : انا كدا نفذت المهمة اللي انا جاي عشانها الحمدلله .. استأذنكم ❤️❤️
💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎
*وبعد مرور ٥ شهور *
*في المستشفى *
رهف نايمة على السرير .. بدأت تفوق من البنج وتفتح عينيها ، بصت حواليها واحدة واحدة 
رهف بتعب : انا فين 
مروان جنبها و بيبوس ايديها : انتي في المستشفي ياروح قلبي .. بتعملي أعظم حاجة في الكون 
رهف بابتسامة : شبهك ؟
مروان : المرة دي ربنا مستجابش لدعاكي انتي ، استجاب ليا انا 
شبه امه بالمللللي 😍😍😍
رهف : كان نفسي اوي يكون شبهك 🥺
مروان : انا وانتي واحد ياحياتي 
بيبوس دماغها : حمدالله على سلامتك ياروح قلبي 
إيمان : ااايه بقا هتقعدوا طول اليوم تحبوا في بعض مفيش حاجة لخالته اللي طلع عينيها طيب 😹😹😹
مروان : أما نشوف ياستي لما تولدي اللي في بطنك دا هتعملوا فينا ايه انتي وكريم 😂😂
كريم : منا عشان كدا واقف ساكت الصراحة انا عارف إني مبسترش في الحاجات دي وممكن ابوسها قدامكوا من فرحتي 😂😂😂😂❤️❤️
ماجدة : الللله 😳😳 ماتستحي ياواد عيب احنا واقفين 
أسماء : ياماما عااااادي خلي الواد ينبسط مفيش حد غريب 
حازم : اااايه ياما وانا مش مالي عينك ولا ايه ، مش معنى اني ساكت اني هعديها دا انا هدغدغك لما نخرج ياكريم اصبر عليا بس 😂😂😂😂
حازم بيقرب من رهف وبيبوس ايديها ودماغها : حمدالله على سلامتك يانور عيني ... ياما قصرت معاكي وقرفتك في عيشتك وعانيتي كتير بسببي ، بس ربنا يعلم انا بحبك قد ايه وبتوجع ازاي لو حسيتك هتتأذي 
رهف بتردله نفس بوسة الأيد : وانا عمري ما زعلت منك ياحازم .. انت أبويا قبل ما تكون أخويا الكبير وطول عمري بشوف منك الخير قبل الشر 
مروان : لا لا انا كدا هبدأ اغير بقا 
حازم : استننني انت على جنب مش وقتتتك .. اه كملي يارهف ☺️
رهف : لا خلاص تعبت بقا روح خلي أسماء تكمل هي هاتوا ابني اشوفه كويس بقا 😹
مسكت رهف "ياسين " اللي ملفوف في لفته ونايم ببراءة وشه كفيل يشجع أي حد إنه يجيب طفل جديد من كتر الاطمئنان والراحة اللي تحسها مجرد ماتبص في وشه
بصتله رهف وسرحت كتييييييير 
رهف بتمشي ايديها على وشه : يمكن مجيتك للدنيا مكانتش بإرادتي .. ويمكن كلك على بعضك اتجودت غلط والغرض من وجودك كان الانتقام .. بس الانتقام دا اتحول لأحلى هدية جاتلي في حياتي
هدية حسستني إن حياتي ليها طعم ، وجودي ليه غرض
والغرض دا إني اخليك أحسن واحد في الدنيا .. اخليك مؤثر في المجتمع وفي كل حاجة حواليك
عشان لما تكبر تقول بمنتهى الفخر 
"انا اه جيت بالغلط .. بس الغلطة دي كانت نقطة إيجابية في حياة أي شخص اتعاملت معاه " 
هخليك تثبت للعالم كله .. إن مهما كان القدر مؤلم ، مهما كان الإختبار صعب ربنا عمره ما بيدينا غير قد طاقتنا واحتمالنا 🤍🤍
تمت..

 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انجبته بالخطأ)
reaction:

تعليقات