القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة أوقعتني في حبها الجزء الحادي والعشرون 21 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الحلقة الحادية والعشرون 21 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها البارت الحادي والعشرون 21 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم هدير بدر


ايسل : ايوا انا 
ياسين : ازاى 
المفروض الشركه دي أكبر أعدائي 
ايسل : هو انت ماتعرفشي ان انا بنت اكبر أعدائك 
ياسين: ازاى مع اني جيت عندكم البيت 
ايسل : طلعت بيضحك عليك بسهوله 
ياسين قام  وقف : قصدك اي 
ايسل : قصدي ان كل حاجه كانت لعبه واني ادمرك براحه تكونشي مفكر اني حبيتك بتحلم 
العيله اللي شوفتها مش عيلتي دول ناس شغالين عند.ابويا 
طلعت بيضحك عليك بسهوله 
حتي الورق اللي اتهمت فيه خديجه انا اللي خدته 
طلعت غبي اوي 
ياسين مسكها من شعرها: بقا يا زباله يطلع منك كدا وتطلعي اكبر أعدائي 
ايسل : ايدك دي هاقطعهالك 
بس ماعنتيش محتاجه ائذيك انت ادمرت بموت خديجه 
ونسيت حاجه.كمان 
ياسين : ايه 
ايسل : انا اللي قلت لابن عمها علي مكانها 
ياسين : يابنت ***** وضربها بالقلم وفضل يضرب فيها 
مراد دخل لحقه 
ياسين : تحبسهالى 
ايسل : شاورت للرجاله 
الرجاله دخلوا مسكوا ياسين 
ومراد 
ايسل : ماتخلقشي اللي يضربني وشاورت للرجاله تضربه 
مراد ضرب اللي ماسكينه 
وبقا بيضرب هو وياسين 
حمزه كان داخل شافهم كدا 
ضرب معاهم ومسكوا ايسل 
ايسل : مش هاسيبك اقولك مارضيتشي اموتك علشان اشوفك بتتعذب كدا 
ياسين : زبا*له وانا اللي اتجوزتك علشان وعدي ليكي دمرت حبي الحقيقي وماتت وسابتني 
ايسل : صدقني هاندمك وقريب اوي 
خدوها في المخزن وربطوها 
ياسين قعد علي الارض يعيط علي اللي عمله في خديجه بسبب واحده طلعت اكبر اعدائه 
ياسين : لو بأيدي ارجعك ليا تاني واعوضك يارب اللهم لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه 
وخرج يصلي 
مراد كان زعلان علي حاله اخوه دخل لقي ريم قاعده في مكتب خديجه بتعيط 
مراد: ريم 
ريم بصتله بدموع: ايوا حضرتك خلصت الأوراق اهي 
مراد قعد ادامها : ممكن تدعيلها بالرحمه هي مش محتاجه غير كدا 
ريم عيطت جامد : مش قادره اكمل حياتي بعدها عني قتلني حاسه اني ماليش اهل هي كانت كل حاجه ليا 
مراد قلبه وجعه : علشان خاطري اهدي وصدقيني كل حاجه هاتبقا بخير افضلي ادعيلها واعملى اللي كانت بتقولك عليه هاتبقا فرحانه اكتر 
ريم : حاضر 
مراد : هاقوم انا علشان ماينفعشي قعدتنا دي 
عدا خمس شهور 
وياسين بقا متغير تماما 
ولسه حابسين ايسل 
مراد : احم انسه ريم 
ريم بصتله : اتفضل 
مراد : احم بصي هو 
ريم بصتله :اتفضل 
مراد بص في الارض : عايز رقم والدك 
ريم اتكسفت : ها 
مراد : عايز رقم والدك ارجوكي ماترفضيش 
ريم : اتفضل
مراد كان فرحان اوي وراح خبر فيروز وياسين وكانوا فرحينله 
عدا يومين وراحوا بيت ريم 
وريم كانت عماله تعيط علشان خديجه 
مسكت صورتها : كان نفسي تبقي معايا اوي
امها : خلاص ياحبيبتي هي اكيد. شيفاكي وفرحانه بيكي 
فاطمه : هي مش هاتبقا فرحانه واحنا زعلانين كدا يالا قومي 
فاطمه خدت ريم وطلعت 
مراد بصلها 
ريم قعدت وهي محروجه 
مراد : طبعا حضرتك عارفه ان مدير شركه وكدا وامي فيروز هي امي من الرضاعه اما اهلى عملوا حادثه وتوفاهم الله وعندي فيلا خاصه بيا
ام ريم : مش مهم وظيفتك المهم تكون حلال اهم حاجه تتقي ربنا في بنتي انا ماليش غيرها وباباها ميت 
مراد : ان شاءالله لو حصل نصيب هاتبقا في عيني 
فيروز : طاب نسيب العرسان 
ريم كانت قاعده متوتره 
مراد : بصي انا عارف توترك ماترفعيش النقاب لاني عارف انك محروجه مايهمنيش الشكل اللي يهمني واحده تصوني وتحافظ عليا وتبقا ام صالحه لعيالي 
ريم فرحت من كلامه : بص انا مش هاسال عن أي حاجه بس حضرتك بتصلي 
مراد : ايوا الحمدلله انتي عارفه اني كنت مع ياسين والحمدلله ختمنا القرآن سوا 
ريم : هاصلي استخاره وارد علي حضرتك وطلعت جري 
ريم صليت استخاره وبلغوهم بموافقتهم
يوم الفرح كله كان بيجهز وطبعا الفرح إسلامي ماكنشي في اغاني وكان عباره عن مراد بعيله ياسين
وعيله ريم اللي هي امها خلانها 
مراد نده لفيروز : لبسيها الدبله يا أمي
فيروز : عنيا ولبست ريم الدبله 
وكله كان فرحان 
مراد : طاب علشان مايبقاش في حاجه حرام ويبقا كلامي معاها مافيهوش حرام عايزين نعجل بكتب الكتاب 
***: كتب كتاب مين 
دا كان رد واحد داخل عليه بالسلاح
مراد : حضرتك مين وازاى تخش بالسلاح كدا 
ام ريم اتخضت هي وريم 
وريم استخبيت ورا مراد وماخدتشي بالها وهي بتمسك ايده من خوفها
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني والعشرون اضغط على (رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الثاني والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية منتقبة أوقعتني في حبها)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق